المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة نسخة كاملة : ~ أنين الروح ~ قصة في غاااية الروووعة ..


بَـ ح ـرُ الأمَـل
23-07-2008, 04:31 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أدري أني جديدة .. بس جايبة معاااي قصة جميلة .. :rufaiah75:

أتمنى أنها تعجبكم .. >> كاتبتها صديقة لي .. :rufaiah160:

وأخليكم مع القصة ... :rufaiah96:


علاء : صبي حلو ووسيم .. يحب بنت جيرانه اللي ساكنة معاه بنفس الجادة


أماني : حبيبة علااء اللي بتضفي على حياااااته أيام ولا أحلى


يوسف : ولد عم أماني اللي دايماً ما تحلم أنها تكون ملكه


أم علاء : شخصية مضجرة عانت منها أماني في بداية محنتها ..




~ الجـــــــــــــزء الأول ( 1 ) ~




شافته .. شافته وهو يكلمها شتسوي أنا أحبه يا ناس شسوي .. شفته يخوني معاها .. آآخ يا قلبي .. شسوي بك .. ليش حبيت هالشخص التافه ليش ؟؟!!



إلا بصوت يهز المكان سكرت أماني الباب بقوووة خلت صوت الباب القوي يرجف جسمها النحيل



أخذت أماني تمشي إلى غرفتها واهي مب مصدقة الي شافته تمشي وبكل خطوة تذكر أيام الحب الي كانت تعيشها مع هذا الشخص كانت تحبه وهو يحبها بس ما تبادلوا الشعور كانت لحظات تشوفه وترمقه بعينها واهو يرمقها بعينه تذكرت أيام المراسيل وأيام السهر والبجي عليه لين اهو مسافر وتدعي اليه ليل نهار أنه يرجعلها ولأهله بالسلامة كل هذا يا علاء تسويه فيني ليش عاد .. كافي سنتين من العذاب الي عيشتني فيها.. وما شافت نفسها الى واهي على باب غرفتها فتحت الباب ورمت نفسها على السرير قبل ما تسكر الباب طبعاً ورفضت من أي أحد يدش عليها لأنها كانت في حالة هستيرية .. أخذت تبجي على حالتها وعلى المشهد الي شافته .


أماني : ليش جذي سوا فيني .. هل هو متعمد هالحركة .. هل اهو يحبها .. يبيها .. ما يبيني


وظلت أماني متحيرة ليش هذا المخلوق يسوي لها جذي؟؟


من هالشخص ياترى اللي تحبه أماني ؟؟ وشسوا هذا الشخص عشان يخليها في هالعذاب



وفي هذي الأثناء ..



علاء كان يالس مع شيرين واهي بنت يحبها من زمان وحب أنه ينهي علاقته فيها عشان يفرغ حياته إلى حبيبته أماني الي استحلت كل قلبه



علاء شخص تربى في عايلة كبيرة ومشهورة .. كان اهو البجر .. من بعد سبع خوات .. علاء اهو مثال ينضرب في أي شاب في العالم .. أمه الحقود ضوقته أنواع الكلمات الجارحة الي تصدر منها فكان ما عنده إلا خواته يشتكي لهم همه واهم يشتكون له همهم .. وعلاء ما كان يقعد في الديرة .. يا مسافر .. أو في القهاوي .. أو مع ربعه .. والالخ



المهم .. انهز قلب علاء من يوم سمع صفعة الباب القوية حيل وتلفت إلا والصوت صادر من بيت أماني ..(( بيت معشوقتي .. بيت حبيبتي !!! لايكون شافتني ويا هذي .. أنا إلى الله شهالبلشة .. شلون أطلع منها .. أنا ليش اكلم هذي التعبانة .. اففففف والله حالة ))



ومرة وحدة ترك شيرين



شيرين : علاء ! وين رايح ؟؟


علاء : شتبين فيني بروحج يبتي لي العلة .. الحين هذي شفكني منها .. زعلها والله جايد


شيرين : خلها تولي بلي ما يحفظها .. تعال اقعد معاي .. أنت تدري أني أزور بيت عمي في فريجك في الأسبوع مرة يعني كل ذي الأيام ما أشوفك فيها .. والله واحشني حبيبي تعال ايلس معاي !!


علاء : أقولج البنت الحين بتسوي شي في عمرها وانتِ تقولين واحشني ومادري شنو .. تدرين .. ماعاد اشوفج هني في فريجي .. لا والله اقلب الدنيا على راسج



(( علاء شخص يبلغ من العمر 23 .. شخص وسيم جدا .. وكل ما يطوف على بنت أو صبي كانو يناظرونه من فوقه لتحته على أناقته ووسامته الروعه والسبب لهذا لأنه أمه كانت من دولة غير من بلاد فارس وأبوه كويتي .. وعايلته مشهورة بالجمال ))



وفي هذي اللحظة علاء ما قدر يقعد أكثر من جذي ترك شيرين المتحيرة بلي قاعد يصير واهي تشوفه بعينها وقعد يركض إلى بيته وبسرعة إلى أخته نورة ..


علاء : نورووو .. نووووور .. نواروو .. نووووووووووورة


نورة : هلا خوي أنه بالمطبخ


علاء : تعالي بسرعة ابيج


نورة واهي تنشف يدينها مع طلعتها من المطبخ : علامك أنت قاعد وتصرخ حتى الملائكة الي يحمون عليك يعلني افداك خافو منك وشردو خخخخخخخ


علاء : مب فاضي لمسخرتج انتِ بعد


نورة بنظرة جد : شفيك علاء؟؟


علاء واهو شوي ويصيح : أماني شافتني مع هالتعبانة


نورة واهي فاتحة عيونها : أنت مب قايل لي أنك خلاص قطعت علاقتك مع شيرينو .. شلي رجعك إليها !!!؟؟؟


علاء : اليوم كنت بكلمها عن الموضوع وبنهي علاقتي معاها دام إني فتحت قلبي إلى وحدة غيرها بس أماني ما عطتني فرصة شافتني وقعدت تركض إلى بيتها وما انتبهت إلا و الباب مسكر بقوة ..؟؟


نورة وعلامة الإستغراب تبين على ويهها : والمطلوب .. شتبيني أسوي لك يعني ؟؟؟


علاء وهو يترجى في أخته : حبيبتي انتِ .. يا بعد جبدي .. روحي لها وقولي لها شفيج .. علامج زعلانة ؟؟


نورة واهي تناظر أخوها بنظرة عطف : هع هع من قايلك أني بروح الها .. إذا تبيني اهي تيي لي مب أنه أروح لها .. أنه الشيخة ما أتحرك من مملكتي


علاء تبدلت نظراته إلى نظرات عصبية فحست نورة أن أبوها يمها مب اخوها : انتِ شفيج .. قلت لج روحي شوفي البنت لا يصير فيها شي .. شرحي لها الموقف قولي لها أي شي .. انه ما كان قصدي أكلم شيرين أو أتغزل فيها كنت بس أبي أقطع علاقتي معاها وبكون هذا آخر يوم .. تروحين لها بعد شوي وانتِ ماخذة معاج صحن حلاو يزعم انج بتعطينها إياه يعني تدخلين بيتها بمناسبة وتسألين عن أحوالها وتجارينها بالكلام إلى لما تقولج كل شي فاهمة انتِ ؟؟


نورة واهي شوي وتطيح من كلام أخوها الي يفطس ضحك : مب كأن هذي الأحداث مالت مسلسل البارح يوم بيتنا كله متيمع قاعد يشوفه .


علاء واهو يمشي عنها إلى غرفته : عيل ليش يحطون المسلسلات مب عشان الواحد يستفيد منها في المواقف الحرجة .


نورة : ههههه .. سليمة تصك العدو .. الحين بروح لها وبشوفها دلوعة علاء


علاء واهو داش غرفته سكر الباب ورمى نفسه على السرير : شسويت لها انه .. أكيد الحين قالبة الدنيا بجي وحزن .. اعرفها هذي الدبة .. ياربي إن شاء الله ترجع نورو بأخبار تفرح القلب


نور واهي تزهب الحلاو على السريع لبست عباتها وتوها بتطلع إلا أمها توقفها


شفيها أم علاء ؟ ليش وقفت نورة ؟؟ وش بصير بين نورة وعلاء وأماني الحين ؟؟


أتمنى أشوووف ردووودكم بأسرع وقت .. :rufaiah4:

تحياتي ..
.. بنت الهواشم ..

بَـ ح ـرُ الأمَـل
24-07-2008, 12:20 AM
ليش محد رد عليي ..
اكيد ماا عجبتكم قصتي ..
خلاص اني ما راح انزل ولا جزء..
الا اذا احد رد عليي ..
ولو حتى شخص واااحد ..

يمكن اكوون غير مرغووبة في المنتدى .. :rufaiah138:

تحياتي ..
.. بنت الهواشم ..

بَـ ح ـرُ الأمَـل
24-07-2008, 10:01 AM
شكراً على الاستقبال الجميل من منتديااي العزيز ..
لم اكن اتوقع اني غير مرغوبة في المنتدى ..
:sobbing::sobbing::sobbing:
اوعدكم بـأني لن اشارك مرة اخرى ..

.. بنت الهواشم ..

ابتِهَال إيليا
24-07-2008, 10:31 AM
السلام عليكم’،
غاليتي /
ليس الأمر كما تعتقدين’،
فالرفيعة وأهلها طاقم إشراف وإدارة وأعضاء يرحبون بكِ في أي وقت وبكل ما تطرحيه’،
كل ما في الأمر أن كثرة وجود القصص هنا يحتاج لمصادقة على المواضيع تم المصادقة على موضوعكِ بالأمس’،
فحسب اعتقادي لم يكن هناك وقت كافٍ ليشاهده الأعضاء ’،
أنا اليوم جئت لأستكشف الجديد ووجدته وشدني اعتقادكِ ’،
تريثي ’،
أتمنى عودتكِ قريباً سترين الجميع معكِ متابعين’،
سأنتظركِ إذاً’،
(مجن ـــــــــونة عــــــــــلي)(ع)

بَـ ح ـرُ الأمَـل
24-07-2008, 11:03 AM
شكرا جزيلا لكِ .. أخيتي .. حلم وسراب ..
شكرا على النصيحة الجميلة .. :rufaiah181:
بإذن الله تعالى ..
سأبقى .. واعطي هذا المنتدى كُل ما استطيع فعله ..

وبما انك قد تجاوبتي معي ..
سوف أنزلُ الجزء الثاني .. :rufaiah160:

تحياتي ..
.. بنت الهواشم ..

بَـ ح ـرُ الأمَـل
24-07-2008, 11:07 AM
~ الجـــــــــــــزء الثاني ( 2 ) ~

(( ليلى انسانة مسيطرة .. ما تحب بناتها وولادها يطلعون من شورها .. يعني اي شي تقوله لازم يصير .. وطلباتها اوامر .. انسانة حقودة .. وتكره الناس .. وتحب لهم المشاكل .. ومن العوايل الي تكرهها اهي عايلة اماني .. ما تطيقهم لانهم متماسكين وعلى طول مع بعض واهي ما تحب ولا تحب الخير لهم ولا لغيرهم ))

ليلى الام : نورو وين رايحة انتي .. (( ليلى واهي تطالع الصحن الي بيد نورة )) وشنو هذا الصحن الي بيدج ؟؟
نورة واهي مرتبكة : يمة بطلع بروح بيت رفيجتي اماني .. هذا الصحن (( واهي تأشر عليه )) بوديه لها .. خبرج طبخة يديدة ابيها تجربها وتعطيني رايها فيها
ليلى : ههههه .. ومن الي عاطنج الافادة عشان تطلعين من البيت
نورة واهي تاشر على غرفة علاء : الي داخل اهو الي عطاني الافادة واذا عندج اي احتجاج روحي كلميه .. يالله بيباااي تأخرت وايد على البنت

((ليلى واهي مستغربة .. علاء ولدي يطلب من هذي السوسة تروح بيت عدوتي ؟؟ مستحيل .. انزين ليش يبيها تروح .. شناوي عليه يا علاء ))

ليلى : انزين انتي روحي .. ولي كلام معاج بعدين
نورة بلا اهتمام تطلع من البيت وقلبها محروق على تصرف امها الجشع
وفي هذي الاثناء كانت اماني واقفة يم باب البيت تبي تطلع بسيارتها عشان تغير جو وتوها بتفتح الباب والا بويه نورة بويهها

نورة : بووووو .. قلبج على قلبي .. يسلم لي هالفيس
اماني وهي مبتسمه بألم : وعليكم السلام
نورة : يـــه .. انزين نسينا نسلم لازم يعني تحرجينا
اماني : ههههه .. انزين خلنا نعيد المقطع
نورة : شقايلين لج نصور فلم ؟؟ عشان اعيد لج المقاطع .. خير الله انا وصلت بيتكم وفتحت الباب بعد تبيني اعيد المقطع من جد وجديد .. لا يبة
اماني : ههههههههههههه .. شفيج انتي انه ما قلت شي عشان تقولين لي فقرة شكبرها كأنها قد حلجج
نورة : وييي .. فديت حلجي الي الكل يسكت عشان ينطق .. هع هع .. المهم .. اشوفج متعدلة وبيدينج المفاتيح .. على وين يا ست الكل قعدي تذوقي هالحلاو الي مسويته خصوصا لج
اماني واهي تناظر الصحن : واي انتي .. تيين بوقت مب مناسب كلش .. شرايج ناخذ لنا فرة في الطريج واحنا ناكل هالعسل الي يايبته
نورة : آآخ عليج .. انه مادري ليش انتي جذي
اماني : شلون ؟؟
نورة : لاني انه اسوي رجيم من يوم طلعت من دبة امي ليومج هذا ولا نزلت ولا كيلو وانتي طايحة بلع في هالمجابيس وهالحلاو ولا تمتنين بكيلو واحد
اماني واهي شوي وتفطس ضحك بويه نورة : صلي على النبي يالحسود .. يامال الضعفا مادري آكل من حلالج ولا من حلال ابوي يخليه لي ذخر
نورة واهي بنظرة استغراب : اللهم صلي وسلم عليه .. والله نص الي مب تارس عينج من حلالي ولا ناسية هالصحن الي بتاكلينه بعد شوي
اماني واهي مستعيلة : تدرين امشي خلنا ندخل السيارةونسولف على راحتنا واحنا ناكل بلي في هالصحن
نورة : يالله يبة شورانا
وفي هذي اللحظة واهم يمشون كان علاء يطالعهم من دريشة غرفته وهو متنقع ضحك على خبال اخته وعلى خفة دم حبيبته

علاء واهو يقول بنفسه (( انا اعرف امانيوو ما تقول لاحد بلي فيها .. لايكون اهي ما شافتني .. وانا مكبر السالفة .. بس الباب ؟؟ اي صج الباب .. لا يمكن اخوها واهو داش بيتهم سكره بقوة او من الهوا .. اوهوووو شقاعد اقول انا خلني اصبر على نورو واشوف شبصير )) الا بدقة قوية على باب غرفة علاء تخليه يقطع حبل افكاره

علاء : من ؟؟
ليلى : انه امك فج الباب
علاء :(بل شتبي الوالدة بعد)) ان شاء الله يمة صبري شوي بس بلبس هدومي
وبعد دقايق فتح علاء الباب الى امه
علاء : هلا ببعد قلبي .. آمري حياتي
ليلى واهي تقعد على الكرسي الي يم الكمبيوتر : صج انت قايل لنورو السوسة تروح بيت شريف ييرانا
علاء واهو مستغرب بس ما يبي يبن لامه فقال لها بطريقة كوميدية : يس مامي .. از ذير از اني بروبلم وذ ذس ثينق؟؟
ليلى وبعصبية : تكلم عدل .. مب فاهمة منك ولا خيرة حرف
علاء وهو يضحك : هههههههههه .. ويلي عليج يالعيوز .. نسيت انج طالعه من الصف الروضة
ليلي :لا تسوي نفسك خفيف وجاوبني صج ولا لأ ؟؟
علاء واهو يرد عليها بطريقة ماكرة عشان امه ما تكشفه وما تعصب فيسايسها عشان ما تشب عليه حرب : اي يمة .. انا قلت لها تروح عشان تشووف محمد اخو رفيجتها هناك ولا لأ لاني مواعده انه يطلع معاي عشان نمر على ابوي في المطار بعد جم ساعه .. ليش عندج مانع يالقمر؟
ليلى : اها جذي يعني .. على ما اعتقد انك تعرف رقم اخوها فما يحتاج تطرش اختك الى بيتهم ما ابيها تخترب من اخلاقهم الزفتة ..
علاء بعصبية هادئة : يمة من فضلج لا تغلطين واحنا مب شايفين منهم ولا شي وناس معروفين بالطيب والواجب .. والكل يتمنى يقعد معاهم ولو ثواني .. واحسن مكان تروحه نورو بيت جيرانه
ليلى واهي تقوم من مكانها وبعصبية زايدة : لا والله تعال طقني بعد .. لا لا اخذ هذا النعال (( عزكم الله )) وطقه فيني ولا تدري افتح الدريشة وافلتني برع الطريج .. والله وطلع لك لسان يا ولد عبدوووو .. آآخر عمرك تطول لسانك على امك وتعارضها على كلامها
علاء وهو يحاول يراضي امه العصبية : يا يمة يا قلبي .. انه ما قلت الا الحق ليش تزعلين .. وثانيا انتي ليش حارة نفسج .. وتسوين في عمرج جذي .. خلهم يولون عنج
ليلى : لا والله .. تحاول تراضيني بعد .. قوم عني يا ثقيل الدم .. ولا تحط لسانك بلساني من يوم ليوم الدين .. انه الي يطلع من شوري .. وما يوافق على الي اقوله والي اهو الصح طبعا .. لا اعرفه ولا يعرفني .. حتى لو كان من دمي ومن لحمي .. فاهم
علاء بعصبية : انا الي علي سويته راضيتج وانتي راكبة راسج .. وانه ما قلت شي غلط عشان تقولين لي جذي .. انا صج ولدج واعز ما عندج بعد الخوات السبع الي وراي وما تسمعين الا مني .. بس مب معناتها اني لازم اوافقج على كل شي .. حتى لو كان غلط
ليلى واهي تسكر باب غرفه ولدها الي قاعد يقط عليها كلام من سم (( وهذا جزاة تربيتها له .. الله يعين اماني ))
ليلى واهي تمشي بكرياء وتقول في قلبها : يعله الفقر .. جذي يسوي فيني .. لكن هين يا ولد عبدوو ان ما وريتك سواد ليلك ما اكون ليلى بنت وضحى (( حشى هذي ام ))
الا برجاء بنتها الكبيرة الي تيي بعد علاء حاملة بنتها زهرة بيدها : هلا يمة
ليلى : شتبين انتي بعد
رجاء وهي فهمت من نظرات امها العصبية ان علاء اكيد مسوي فيها شي عشان تحترق جذي : لا لا سلامتج يالغالية ما ابي الا رضاج .. بس ابي اسألج وين نورة
ليلى : هالمقرودة اذا حصلتها بشبعها ضرب وتكفخ
رجاء واهي مستغربة وبنظرات حقد : زين تسوين فيها يمة ضربيها خلها تتأدب .. بس ليش عاد شمسوية هالمرة .. لايكون راحت بيت عمي
ليلى : يلعن طاريهم .. لا مب رايحة جهنم مدري بيت عمج .. رايحة بيت التعبانة ثريوه
رجاء وهي معصبة : وليش تروح هالعاصية بيت ثريا يعلها المرض
ليلى واهي فرحانه لان بنتها تحمل نفس الكراهية لبيت ثريا ام اماني : شدراني فيها يعل الله ياخذهم .. قالت لي اخوج قالها تروح تشوف اخو امانيو اذا اهو هناك ولا لا عشان ييبون ابوج من المطار
رجاء واهي بتطير من الفرحة نزلت بنتها على الارض : واااااااااي .. صج ابوووي بيرجع من السفر
ليلى : علامج شوي وتكسرين السقف من مناطجج .. اي بيي من السفر .. وخير يا طير.
رجاء واهي تتغير ملامح ويهها لانها تذكرت ان سبب سفر ابوها اهي امها الي ما تخلي الواحد في حاله : اي يمة بس انه فرحانة عشان اشوف خالي الا اهو اخوج يالغالية
ليلى تغيرت ملامحها من العصبية الى الفرح (( واخيرا يا خوي بشووفك .. من بعد هالغربة .. الي فرقتنا سنين )) : اي والله .. ان شاء الله يرجعون بالسلامة واشوف اخوي .. عندي وايد سوالف معاه
رجاء واهي تناظر امها بنظرة حب : وابوي يا يمة .. ما عندج له شي ؟؟
ليلى وعيونها تاكلها من زود العصبية : الله ياخذه وياخذج معاه .. شسوي فيه كافي 23 سنة مجابلة ويهه الي يقطع الرزق .. وانتي صج شموقفج هني وقاعده تسولفين لي اخذي خمامج وبنتج ويالله على بيت ريلج .. جيف فاتحين هني فندق عشان انتي وبنتج ماخذة حريتج فيه
رجاء وقلبها يتقطع على قسوة امه

(( افا يا يمة .. ليش تعلميني هالحقد وهالكراهية ومن صغري وياليت بس انه الا كل خواتي واخواني .. الله يعينكم والله .. خلني اروح بيتي اشرف لي .. لان هذي العيوز ما ترحم ولا تخلي رحمة الله تنزل ))

اخذت رجاء اغراضها واتصلت على تلفون ريلها صلاح عشان يي ياخذها
وهي قاعده في الصالة مرت شهزلان عليها واهي تراجع جم كلمة لاختبارها بكرة
رجاء : ما عندج غرفة تدرسين فيها عشان قاعده وتحومين في الصالة كأنج بومة ويا هالعيون

ابتِهَال إيليا
24-07-2008, 11:26 AM
انتظــــــــــر المزيد:)

خيــال إنسانه
24-07-2008, 11:36 AM
حلووووووووه عجبتني والله
يلااااا أستنى التكمله قبل لا أنسى الأحداث
تسلمي وتسلم يد صديقتك
تحياتي
كل الغلا

بَـ ح ـرُ الأمَـل
25-07-2008, 03:40 PM
تسلموووون والله ..
حلم وسراب .. وكل الغلا ..

ان شااء الله .. الحين انزل اليكم الجزء الثالث ..:rufaiah3:


تحياتي ..
.. بنت الهواشم ..

بَـ ح ـرُ الأمَـل
25-07-2008, 03:41 PM
اليكم ..



~ الجـــــــــــــزء الثالث ( 3 ) ~




(( شهزلان في نفس عمر اماني ثالث سنة جامعه ونورة تكون اكبر منها بسنتين يعني اكبر من اماني بعد .. بنت خلوقة وحبابة .. عليها جمال يا سبحان الخالق .. عيونها عسلية وفاتحة .. هالجذي اختها رجاء تقول لها بومة ههههه .. جسمها رشيق بس مليان شوي .. شعرها حرير وطويل يوصل لها الى نهاية ظهرها ))


شهزلان : لا خيو .. بس فاطمة اختج قاعده في الغرفة مع ربعها يذاكرون وانه ما حبيت ازعجهم فقلت بروح عند اخوي انور لانه صغير وما همه الا لعبة فما بينتبه لي وانا اذاكر ..


رجاء واهي مشمئزة من طريقة كلام شهزلان الناعم والمؤدب : انتي طالعه على منو يالساحرة .. تبين تسكتيني بعيارتج ويا هالراس


شهزلان واهي ترجع الكتاب يم عينها لانها تدري باختها تبيها حجة عشان تتناجر مثل امها : السرعة النسبيةلجسمين متحركين هي السرعة التي يبدو أن أحدهما يتحرك فيها عندما يرصد من الجسمالآخر. فا (( توها شهزلان بتكمل الا رجاء تقاطعها بصراخ ))


رجاء : يالسخيفة طلعي من الصالة يا ثجيلة الدم تسوي نفسها تراجع .. يعلج الرسوب .. وتقعدين تصيحين ليل نهار يالكسلانة


شهزلان : يه .. اختي تدعي لي .. ياااااااااااااي .. هالكثر تحبيني .. يعل عيني ما تبجيج يالغلا .. ادري فيج تموتين فيني ويا خشمج


(( شهزلان واهي تضحك من قلب على حركتها الى رجاء الي خلتها تموت من القهر بكلامها )) وتدخل شهزلان غرفة اخوها انور مع اختها منى التوأم وتقعد تراجع بلهفة تاركة رجاء تنتظر ريلها الحين قبل باجر عشان تفتك من هالبيت


نرجع الى اماني ونورة


وقبل ما اقولكم الاحداث خلني اوصف لكم اماني



(( اماني .. بنت جميلة جدا .. تقدموو الكثير من الرياييل وهي في عمر صغير .. بس طبعا وعيها ووعي اهلها ما قبلت اي شخص بحجة الدراسة وتكمل مستقبلها بلي كانت تحلم فيه .. اهي انسانة تجلت فيها كل معاني الطيبة .. واهلها ربوها على العمل الصح وتفكر بشي الف مرة قبل ما تسويه .. بنت تحب الحب وتعيش للحب وتكتب للحب .. الى لين ما شافت فارس احلامها .. الي بعد سنين بصير كابوسها الابدي .. واهي رشيقة وجسمها حلو وعلى طول ثيابها تخلي الواحد يتأمل فيها .. لانها انيقة بدرجة .. بيضة وشعرها معتدل في الطول .. عيونها بنية فاتحة .. وفيها شبه كبير من اخوها الاكبر منها فالكل يحسبها توأم محمد الا اهو اخوها ))



نورة : شفيج امووونة .. انه احس ان فيج شي .. كل الطريج ساكتة وتونين على اغنية عبود رويشد


اماني واهي مب منتبهة


نورة : هيييي انتي يم الليف قاعده اكلمج انه


اماني : هههههه .. هلا .. آمري شتبين


نورة : سلامتج يا نور عيون امج .. بس قاعده اسألج شفيج ساكتة


اماني واهي حزينة ما تبي تقول لاخت حبيبها على الي شافته : مافيني شي وتعالي منو هذا عبود رويشد ها ؟؟


نورة : عبد الله رويشد الفنان الكبير الي قاعده وتونين ورا كلماته


اماني : اهاا .. اي كلشي ولا هالمغني احبه مووووت


نورة تبيها من الله تقول اماني هالكلام عشان تفاتحها بالموضوع : يه يه .. راحت عليك يا علاء ترا هذي المقرودة تحب غيرك .


اماني تبدلت نظرتها الى نظرة باهتة ركنت السيارة في محل المواقف المخصصة وطالعت رفيجتها بنظرة عصبية لكن يبين عليها كلها ألم وحزن وبأول دمعه من عيون اماني : اي حب انتي تتكلمي عنه .. اخوج مافيه ذرة احساس .. ومن قالج احبه .. خلاص ما عاد ابيه او اسمع سيرته .. كرهني في حياتي .. لا ليلي ليل ولا نهاري نهار .. تحملت امج عشانه .. واذى اختج الي كأنهم سهم يفجر قلبي عشانه .. وبعد كل هذا اشوفه مع بنت يسولف معاها بحنان واهي تضحك .. ياويل قلبي .. شلون حب هذا عديم الاحساس (( وقعدت تشهق وهي تكلمها الى لين ما سكتت وشوي ارتاحت لانها فضت الي في خاطرها ))


نورة واهي تمسح على جتف اماني : امونة يا بعد جبدي بقولج شي وخليه حلقة في اذاينج


اماني : ........


نورة : علاء اكبر ولد في عايلتنا وامي ما يابت الا اهو وانور اخوي والباقي كله بنات


يعني تدلعه على الآخر .. بس امي تدليعها غير عن باقي الامهات .. لانها شربته من حليب الحقد والكراهية .. وعلمته على الوحدة .. واهو تعلق فيها من صغره .. خبرج شفهمه توه ياهل .. ابوي لين يطلب من علاء شي .. علاء يرد عليه بقساوة وبقلة احترام .. مما يخلي ابوي يطلع من طوره وبعض الاحيان يمد يده عليه عشان يحترمه لان الكلام الطيب ما فاد معاه .. هالجذي علاء ما كان يقعد في البيت .. كلا يطلع وما يرد الا في آخر الليل وانه في هالوقت انطره ولين يي يقعد يقول لي شصار في يومياته .. علاء تغربل عدل ورافق له واحد مغازلجي علمه على سوالف البنات وقص عليه .. ادري فيج بتقولين علاء مب ياهل عشان ينقص عليه .. بس انتي تدرين اذا الواحد مضغوط ومقهور ما بيده حيلة .. وتعرف على شيرين.. وانتي تعرفينها اهي يتيمة وتبي تعوض حنان ابوها بشي .. وما لقت الا هالطريج الزفت الي الله ما يرضى فيه .. فجاسم قال الى علاء عن هذي البنت وشوي شوي تقربو الى بعض .. شيرين حبت علاء .. طبعا من دون علمج .. بس علاء يحسها انها تافهة بس كان يبي يسولف معاها عشان تنسيه هم بيتنا ومشاكل امي مع اخواني وابوي


فيوم شافج وحبج وانتي بعد احم احم


اماني انحرقت اخدودها انحرجت عدل كانت تبي تقتل نورو على فعايلها بس خلتها تكمل


نورة واهي تكمل : وانتي بعد شسمة شسمونة


اماني : شنو كملي له


نورة : هذا الي يسمونه مادري شنو


اماني : ايهو .. وشلون .. اففف شصاير كملي له والله خربطيني


نورة بخبث : هذا الي يسمونه اذا شخص يملك شغف الى شخصة


اماني : هههههههه .. الله يغربل بليسج ..


نورة : ايوة ..


اماني : انزين .......


نورة : فيوم شافج حبج وسيدة قال لي وبعدين صرت مرسالكم رسالة ياية ورسالة رادة يلعن خيركم ريولي تشتكي منكم .. يا حظي سوو لكم سرداب من غرفتج الى غرفة علاء عشان ينزل لج هالرسايل .. ولا شلة سرداب اخذو برقيات وتكلمو مع بعض .. شقاعده اقول آنه برقيات .. اقصد تلفون يعلج العافية


اماني : هههههههههههههههههههههههههههههههههه


نورة : بل بل .. حاسبي لا حلقج يطيح من مكانه


نورة : اعاصبج ابوي مافيني شدة اوديج الطوارىء


اماني : هههههههههههههههههه شدة لو ضمة


نورة : عشتو تسوي روحها تنكت ام ردوح .. وععععع .. كلش ما يطيح


اماني : هههههههههههههههههه ويلي


نورة : ولولوج في طاسة يم راسين


اماني : هههههههههههههههه اوهووو ذبحتيني عيوني قامت تدمع من الضحك .. اعوذ بالله منج


نورة : ليش شايفة شيطان .. شيطان يذبح اسرائيل


اماني : ههههههههههههه من وين لج هالكلمات


نورة : تدرين شكلج ما تبين اكمل السالفة


اماني واهي منتبهة لنورة : لا لا كملي دخليج


نورة : دخلوج في قوطي عصير اوال


اماني : هههههههههههههههههههههههه


نورة : هههههههههه بسج له


اماني : انتي ذابحتني كل كلمة وطلعتي لي شي تذبحيني ضحك فيه


نورة : هههههههههه انزين بس خلاص يلا ابااكمل


اماني : اوكي .. غردي



(( يحيليج يا نورة غيرتي الجو على اماني .. كانت نورة تبي تعلق على آخر كلمة من اماني .. بس قالت خلني اقولها السالفة عشان ارد البيت بسرعه لا امي تاكلني ))



نورة : وين وصلنا


اماني : يوم اهو حبني و .....


نورة بنظرة فرح وبنبره تبط اذون الي يسمعها : لا بعيدن ولا أبلين على قولة اخوانا المصريين .. ومن سنتين ما شاف شيرين لانها كانت في مشاكل مع اهلها وما يخلونها تطلع وفي هذا اليوم النحس شافها وهي قعدت تبجي وتنادي بأسمه ومادري شنو يودها يم عتبة باب عمها وقالها اني مابيج خلاص يعني قرر ينفصل عنها نهائيا ولا عاد تقرب من هالفريج وخصوصا يم بيتنا



اماني : اها



نورة : لا اها ولا شي .. وانتي فهمتي غلط وخوفتي الريال وقمتي مادري شتسوين في عمرج وتسكين الباب بقوة وذابحة عمرج وامج ثريا الله يطول بعمرها متصلة لي تقول لحقي على اماني كاهي تاكل كيلو فلفل حار تبي تنتحر .. يا اختي في احد ينتحر جذي .. ولا هندي بسوي مثل ما كنتي تسوينه


اماني وهي تمسح دموعها : هههههههه الله يغربل بليسج الي مغربلج بخبالج


نورة : خلي بليسي في حاله ما ارضى عليه .. كل يوم ادعي ليه جان يتوفج في جهنم الحمرة


اماني : هههههههه اوكي اوكي مالي شغل في بليسج


نورة : يس يا girl خلج جذي


اماني : ان شاء الله يا عمري


نورة واهي مبتسمة : يعني اليوم راح اتعب نفسي واعطي علاء رسالة


اماني : لا .. خليني افكر وامهليني جم يوم


نورة واهي فاجة حلجها (( لانها تدري بأخوها بيذبحها من لهفته على اماني اذا ما ردت بخبر يفرح قلبه )) : لييييييييييييييييييييييييييييييييييييش ؟؟؟؟


اماني : شوفي انا هالاسبوعين ما بكون بالكويت بسافر مع ابوي بنزور ولد عمي .. لانه مريض


نورة وكلها حزن : شفيه ولد عمج


اماني : لا تسوين روحج ما تعرفينه


نورة واهي تمسك قلبها :يعقوبوووووو شفيه ؟؟؟؟


اماني : قلبه تعبان


نورة واهي بتموت صياح على كلام اماني : شفيه .. شصاير به .. لا تخفين علي يا اماني ؟؟


اماني بخبث : ليش هالفزع بس ههههههه .. انتي مب مخلته في حاله هالجذي قلبه عوره وودوه برع يتعالج


نورة منحرجة حيل وقعدت تلعب بيدها : ههههه مالت عليج وعلى الي قاعده معاج بالسيارة .. يعني مب يعقوب الي مريض؟؟


اماني بحزن : لا .. للأسف .. الطيب مرض وهذا العيار للحين صاحي (( اماني في قلبها .. اسم الله عليهم ولاد عمي .. بس لازم اينن نواروو هههههه ))


نورة بعصبية : يعلة في علاءو ولا فيه .. ليش تدعين على الريال


اماني ماتت من سمعت علاء : اسم الله عليه .. يعله المرض للعاصين .. ليش تدعين عليه


نورة واهي تضحك : وحدة بوحدة


اماني : هههههههههههههه


نورة : يالله عمري .. اذهبي بي الى المنزل . لكي امي لا تلعن خير نوار حبيبتج فلن ترينها ابدا


اماني : ههههههههههههههههه .. خلني اشتري لج شي تشربينه


نورة : اووووكووووو .. مال مفتي جي قفتي


اماني وهي مستغربة من جملة نورة : شنو قلتين ؟؟


نورة : مال مفتي جي قفتي يعني مال بلاش هههههه اخذه وانت ماشي


اماني : هههههههههههههههههه شهالكلمات الي عليكم


نورة : هههههههههه من الوالدة .. بلشتنا مع كلماتها


وظلو نورة واماني على هالحالة لين ما رجعو البيت


واول ما فتحت اماني الباب دخلت البيت والكل كان قاعد بما فيهم بنات خالتها وولادها


اماني بفرح كبير : الســـــلام عليكم


الكل : وعليــكم السلام


ثريا تلم بنتها : امانيووو انتي وينج .. ولهتج عليج حبيبتي .. شفيج جذي ما تردين على اتصالاتي ولا تقولين لي وين رحتي ولا ..... (( قاطعها شريف ابو اماني )) شريف : اي صج انتي وينج شهالدلع لا اتصال ولا تقولين ولين رحتي (( يقاطعهم احمد اخو اماني )) احمد : اي والله ذبحتين امي لا تتصلين ولا تقولين وين رحتي (( ويقاطعهم محمد اخو اماني )) محمد : شدراني فيها السخيفة لا ترد على الاتصالات الي تيي لها ولا تقول وين راحت


والا بأماني والكل ينقعون ضحك على امها وابوها واخوانها


اماني وهي في حضن امها : فديتج امي .. مفعولج سيطر على الكل


خالد ولد خالةاماني : ههههههههههههههههههههههه اي والله يا بنت الخالة .. الكل عاد الجملة الي قالتها خالتي


اماني : هههههههه كل هذا حبن فيني .. ولا في العصير اللي يايبته للكل


وفي هاللحظة احمد اخو اماني نط الى اماني يدور العصير : اموووني وين العصير وينهو ما اشوف شي .. عسى بس ما طاح وانتي راجعه الى البيت


اماني : ههههههههه يه المطروق .. لا يبة كاهو في السيارة نسيته


محمد : اوكي نو بروبلم آت أول عطيني المفتاح وبروح اييب العصير



(( محمد في باله شي ثاني .. يبي يلحق على عصير المانجو الي اهو يحبه .. لان احمد اخوه يموت في عصير المانجو .. فقال خلنا نلحق على الحلال .. لا يحشه ولد الخال ههههههه ))

خيــال إنسانه
25-07-2008, 07:45 PM
حلووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووه مره
يسلمووووووو
انتظر الباقي
مو طولين عااااااد
تحياتي
كل الغلا

بَـ ح ـرُ الأمَـل
25-07-2008, 09:57 PM
واليكم ..


~ الجـــــــــــــزء الرابع ( 4 ) ~


احمد : شنوووووووو .. خس الله بحظك .. امون ييبي المفاتيح انا الي بروح اييب العصاير
الا بدخلة سوسن الاخت الاكبر من احمد واماني : شباب كاهم العصاير انه رحت يبتهم .. وعلى فكرة العصير الي على المانجو انه الي شربته هع هع .. عن المناجرة الي ما منها فايدة
خالد ولد خالتها هالة تلألأ بجمال سوسن وفرح بشكل كبير على مزاحها الخفيف وجذبها الابيض هههههه لان سوسن لا راحت تييب العصاير ولا شي بس تبي تلفت اماني اذا في رسالة او اي شي يدل على وجود شخص بحياة اماني .. لان سوسن الوحيدة الي تدري عن سر حبها الى علاء بعد نورة طبعا ..
وفي هاللحظة انقض احمد ومحمد على سوسن .. والي يعظها في يدها .. ولي ييود شعرها بقوة ويسحبه .. واللي يربط الشيلة الي على راسها ويشنقها برقبتها هههههههه
ظل الكل يضحك واماني استأذنت من العايلة وراحت على السيارة ويابت العصاير وشافت الرسالة الي خلتها نورة من علاء لها وحطتها في جنطتها ..
وفي هذي الاثناء بالضبط .. نورة خبرت علاء بكل شي .. وهو مب مصدق ان نور عيونه بتسافر وما بشوفها .. فركض الى سيارتها لعل وعسى يلقاها (( قلب الحبيب ما يخيب )) وفعلا شافها هناك واهي كانت مشغولة في حمل العصاير وقف في زاوية قريبة منها يتمنظر في جمالها ونعومتها ويسمع صوتها واهي تلعن العصير لانه ثجيل هههههههههه
اماني : اففففففف هذا عصير لو حديد .. ياربي .. شلة قايلة لهم ان في عصير في السيارة يعل قلبي الموت
علاء بنظرة حنونة وبصوت خافت من وراها : قلبي ولا قلبج يالغالية
وقفت كل الازمان .. كل اللحظات .. كل شي بعيون اماني .. تشفرت من ملامحها اي علامة .. وحلجها يرجف من الخوف .. هذا صوت حبيبي .. صوت منى قلبي .. صوت بعد أهلي .. هذا الغالي .. هذا الي ابي اسمع صوته من قبل ما أولد .. ياربي هذا علاءووو .. شمييبه هني
علاء بقصد مساعده اماني .. لمس الصينية الي كانت محطوط عليها اكواب العصير المجوفة بداخله والا بحركة سريعه من اماني شالت يدها من الصينية والا الصينية كلها تنكب على الارض
علاء بعصبية مضحكة : انتي شفيج .. جيف باكلج .. كنت بس ابي اساعدج .. وانتي تقومين بسرعتج تكبين العصير على الارض

(( علاء كان يستمتع بلي يسويه في اماني حتى في الرسايل كان ييننها وتزعل وما تكتب له ))

اماني مرتبكة ماتدري شتقول له : .................
علاء وهو شوي ويموت ضحك على منظر اماني : علامج انتي .. من تشوفيني يعتفس ويهج وحالتج تقلب الوان كأنها اشارة مرور .. ولا تعالي انتي شيوديج لندن قعدي هني .. في ناس بموت قلبهم عليج اذا رحتي .. وانتي متشققة تتمنين اليوم قبل باجر فراجهم ..
اماني في صمت وهي تقول في نفسها
(( آآآ يالباهتة حتى هذا قلتي له .. شرد عليه هذا ياربي شهالورطة .. ))

علاء وهو مل انتظار سماع صوت جوابها : اكل القطو لسانج ولا شلون
أماني وهي شوي وتسطر علاء : انه ما اعتقد انك بترضى على اختك انها توقف مع شخص غريب عليها يقط عليها كلام لا انت ولا انه نحبه
علاء استغرب من كلام اماني البارد بس اهو كان اسرع منها فرد عليها واهو يسند جسمه الرشيق على سيارة اماني : انه كنت بس بساعدج .. لا ابي منج شي ولا هم يحزنون .. وانتي من غبائج كبيتي العصير .. وما عندج شي تقولينه .. فعصبتي علي
اماني بعصبية مالها معنى : اول مرة تكلمني فيها وشوي وتاكلني .. العصير انه مشترته انكب ولا لأ مايحتاي تعور قلبك عليه .. فاهم .. يالله في وداعه الرحمن
علاء في قلبه
(( علامها الحب مادة البوز .. مردج بتيين لي .. آآخ يا قلبي .. ما حبيت الا هذي العقربة .. فديتها حتى واهي تعصب تينن .. يابختج فيني ))

علاء وهو يضحك : هههههه في حفظ الله .. ومسامحة لأني كلمتج .. ترا والله ما كان قصدي بس كنت ابي اساعدج .. نيتي صافية
اماني واهي بتطير من الفرحة (( ياويلي عليك انت .. يابعدهم والله .. تسلم حبيبي ويعطيك ربي العافية يالغالي )) : مسموح .. مع السلامة
علاء بفرح : الله يسلمج ويسدد بخطاج

وصلت اماني البيت ووقفت يم فيلا علاء تتمنظر فيها وتقول : يابخت الي عايش معاك ..يلي اسرت قلبي بحبك .. يابعد كل غالي
وفي فيلا بو علاء
بو علاء : تسلمين يالغالية .. وين امج صج .. ولا ما تبي تستقبلني
شهزلان : يبة انت ما تعرف امي آآخر الواصلين لاستقبال جنابك
بوعلاء واهو يضحك : ههههههههههه قصري من حسج لا تسمعج وتيي تاخذج وتعجنج
فاطمة كانت مودعه ربعها الي خلصو من المراجعه وركضت لحضن ابوها : يا مرحبااااا الساع .. الحمد لله على السلامة يا بعد قلبي .. شخبارك شعلومك شمسوي .. يعل عيني ما تبجيك.. عساك بخير .. اكيد تعبان من السفر ها .. اوكي اوكي .. شيبت معاك لي يا عمري يابوي
بو علاء وشهزلان ونورة : ههههههههههه
نورة : يت الي مب شايفة خير .. الملقوفة
شهزلان : حياج حبيبتي .. درستي زين ..
فاطمة اونها زعلانة : بعدي زين يزعم كلش الحين قاعده بحضن ابوي وانه لأ
بوعلاء : هلا بالغالية .. شلونج
فاطمة : والله لوني مثل لونك ولا أنت وش رايك
نورة تضرب على جتف شهزلان عشان تنادي امها
بوعلاء : ههههههههه .. الا صج وين انور ومنوووي بعد جبدي
منى وانور اصغر عيال عبد الله بو علاء
منى وانور : كاني بابا .. انت ما تشوفني
بوعلاء : شولة .. انتو وينه ؟؟
منى وانور يضحكون
وبوعلاء يتبع ضحكاتهم الى لين ما وصل الى غرفه امهم
الا بصرخة من منى وانور تشق المكان وتزهق ابوهم : هيييييييييي احنا هني
بوعلاء : ههههههه .. هلا هلا بأولياء العهد
منى : حبيبي بابا وحشششششتني موت .. وينك ما نشوفك
انور : شعليج منه .. يمكن متزوج على امي ومنخش بالسرداب عشان ما امي تدري
(( منى وانور توأم واهم اصغر العيال واثنينهم بعمر ال 16 ))
بوعلاء : هههههههههههههههه وفي احد يقدر على امكم عشان يتزوج عليها
الا بصوت تحمحم من ليلى ام علاء
ليلى : وفيك خير تتزوج علي .. اذا تبي من مرتك الثانية تطليع عيون قول لي بس
بوعلاء بحزن : اهلين ام علاء .. شحالج
ليلى : بخير .. يا عسى العدوان بس قطع الخير
بوعلاء بنظرة كلها حسرة على هالقلب القاسي الي على ليلى : دوم يارب مب يوم
ليلى : يالله عن هالسخافات الي تقولها .. وليش اخوي يتشكى منك
الا وفرهاد داخل عرض بسالفة
(( فرهاد اسم ايراني )) (( ومثل ما قلت لكم ان ليلى اهي من الاصل ايرانية تزوجت من بو علاء ويات الكويت وخلت اهلها في بلدها وفي كل سنة تزوهم مرتين وهم بعد ييون يزورونها ))
فرهاد : لا والله يا بو ألاء لا اتسكى منك ولا شي .. بس اقولها انك كل سوي وتييب تاريها وتذكرها بالخير
منى وانور : هههههههههههههههه
بوعلاء شوي وبيفطس ضحك على كلام فرهاد
ليلى : يعلكم المرض .. ليش تضحكون على اخوي
انور : شفيج يمه احنا وخالنا كيفنا عدل ولا لأ يا خالوو give me five
فرهاد : اي سح هههههههههه .. انه عن مزاح اتكلم جذي بس ابي اغير الموضوع هالجذي العيال ضحكو
منى : يمة خير الله يحاتونج الغاليين ويسألون عليج وانتي طايحة مناجر مع الوالد
ليلى بعصبية تسحب منى من ثيابها وترميها على الارض : عن قلالة الادب يا مسودة الويه .. هاي كلام تقطينه على امج .. مالت عليج وعلى الي ما عرف يربيج عدل
فرهاد مستغرب من ردة فعل ليلى المبالغة : ليلى شفيج هذي ياهل .. مب قدج
ليلى : فرهاد لو سمحت لا تتدخل في شؤون عايلتي .. انه امها وانه الي لي حق في تربيتها
انور طلع من طوره شال اخته من الارض الي ركضت بحضن ابوها تبجي من القهر
انور : انتي ام انتي .. الله والتربية جذي تسوين فيها .. لا تنسين انج لو تلمسينها او تطقينها او تضجرينها انج بعد انه الي تلمسيني وتطقيني وتضجريني ولا نسيتي احنا طلعنا من رحم واحد يا يمة
بو علاء استغرب من جرأة انور الزايدة : انور .. عيب يبة .. استسمح من امك وبوس راسها عيب الي تسويه يابو احمد
انور : اذا اهي اوتعت على الي تسويه فينا ذيك الساعه انا بروح استسمح منها
وما يلقى انور الا طراق يهف ويهه هف ويطيح على الارض من زود قوة الطراق
ويلحق فرهاد على هالمسخرة الي تصير صوبه
فرهاد : لـــــــــــــــــــــــــــــــيلى !!!!!!!!!!
بوعلاء : شفيج انتي .. جذي ترحبين فيني .. مينونة انتي .. جذي تسوين في عيالج .. شقالو اهم عشان كل هذا يصير .. مافيج رحمة انتي .. يالقاسية

خيــال إنسانه
26-07-2008, 05:36 AM
:rufaiah3: حلوه كتييييييييييير
يلااااااا انتظر الباقي
على احر من الجمررررر
ترى ارتفع ضغطي على نهاية هالبارت من ليلي
يلا قبل لا أنفجر البارت الجديد بسررعه حبيبتي
تحياتي
كل الغلا

بَـ ح ـرُ الأمَـل
26-07-2008, 10:17 AM
وهذا البارت الجديد ..

:rufaiah3:

~ الجـــــــــــــزء الخامس ( 5 ) ~

ليلى واهي عاطية ظهرها للكل وفي مشيتها كبرياء : خليت الحنان والعطف لك .. الله ياخذكم وافتك منكم
نورة وفاطمة وشهزلان كانو يشووفون هذي المناظر من صغرهم ويخافون من امهم وقليل ما يتكلمون معاها تجنبا لأي كلمة تجرحهم منها فهالجذي راحو اخذو منى وانور ولموهم بأحضانهم وراحو معاهم غرفهم
فرهاد : شهذا ؟؟؟
بوعلاء : شتبيني اسوي يعني .. اطقها .. حرمة شقدها صارت يدة وبعده راسها يابس
فرهاد مستعجب : حاولت تكلمها عن اللي تسويه ؟؟
بو علاء واهو من نظرته الي كلها يأس : شقولك يا خوي مب بس مرة او مرتين الا مرات
فرهاد : الله يهديها ويكون بعونكم
بوعلاء يبي يغير الموضوع : ويعينك يابو علي لا تنسى انك بتقعد شهر هني ههههههه
فرهاد يسوي روحه مبتلش : هههههه شهر و20 يوم لا تنسى
بوعلاء واهو يضحك : هههههههه

وفي هذي الاثناء اماني دخلت البيت
احمد : يالمقروودة وين العصير
اماني : مسامحة .. كان ثجيل تعرجلت وطاح من يدي الصينية الي بها العصير
محمد واهو زعلان : مالت عليج عيل
اماني وهي تضحك : ههههههههههههههه افا حبيبي
الا وتدش رهام و الهام على اماني
رهام : امانيوووووووووووووووووووووووووووووووووو
اماني بفرح : رهامووووووووووووووووووووووووووووو
الهام : يالله خذ .. اجتمعو المخابيل
الا ورهام تضم بنات خالاتها وهم يبجون
الهام وهي تبجي من الفرح : وينكم انتو يالباهتين حتى اتصال ما تسوون كلا مسكولات يالمفقورين . على الاقل اموووون حبيبتي تسوي لي مسجات وتتصل اما انتي يا رهامو ولا نشوف منج شي لا انتي ولا هالعلة شيخوووه وينها ام القراعين
اماني : شسوي بعد لو مب الرصيد مليان جان ولا تذكرتج
رهام : ارضع فيها مع خطيبي ولا اتصل لج يالمطروقة
اماني : ههههههه شخبار ابراهيم رهام
رهام : يعله العافية .. بخير والحمد لله .. يسلم عليج .. يعلني افداه بعد قلبي هالغالي
الهام : عشتووووووووووووووو
اماني : تغار السوسة
الهام : اغار من ويهج انتي بعد
رهام : اكيد تغار ماخذة شبيه القمر انه
الهام : ههههههههههه شبيه القمر ها ؟؟ عيل منو القمر
اماني : أكيد آنه ههههههه
رهام بنظرة حالمة : خسيج انتي القمر .. انه القمر الي مضوية حياته واهو ماخذ من ضواي هالجذي صار شبيهي
الهام : تفضل .. الي يقول اول بنت تتزوج .. حتى البقر الي في بيت حمواتج سبقوج
رهام : محد البقر الا انتي وهذي الي فاجة حلجها تضحك كأنها شاربة قلاص ديتول
الهام واماني : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
رهام: ولا في احد يشرب علبة الديتول .. ميوعه انتي .. مافي اكل ببيتج
الهام : والله عاد كنت صغيرة يوم اشرب هالقلاص وكلا من هالخدامة يعلها النحس
اماني : هههههههههههههه ويوم بسون لها عميلة تنظيف معدة شافو في معدتها 200 فلس
الهام ورهام واماني : ههههههههههههههههههههههههههههههه
سوسن : يه عيب عليكم شفيكم .. صوتكم واصل للرياييل الي في الميلس

(( سوسن .. اخت اماني .. وحبيبة خالد ولد خالتها .. مسمينهم الى بعض .. بس خالد ما يبي يستعيل عشان يكون نفسه وتوه من شهرين ابتدأ يشتغل مع ابوه وسوسن مب مستعيلة لانها اهي بعد عليها اقل من 4 اشهر وتخلص من التدريب وتشتغل .. بنت تيين الواحد الي واقف جبالها لانها تخبل الواحد بطيبتها ويمالها .. بنت اوكي جسمها وشقرة وعينها خضرة محددة بأزرق .. وعيبها انها شوي قصيرة ودوم يحسبوها بعدها في المدرسة ههههه ))

رهام : تعالي يا قلبي يمي .. شحالج .. يلعن خير الرياييل كلهم ولاد خالاتنا مافي حد غريب
الهام : لو ابراهيمووووو سامعج الحين .. جان انتي والارض واحد يمسح فيج مسح لين ما تختفين
اماني وسوسن : هههههههههههههههههه اي والله
رهام : خس الله بحظه يسوي لي جذي .. اذا ناوي نوري ينقطع عليه عشان تظلم حياته خله يجرب بس
الهام : عشتو .. ولا نور لمبة البرادة
اماني : شدراني فيها ذابحتنا نور ونور الله والنور عاد .. ما تبين بطارية عشان تشحنين روحج
الهام ورهام وسوسن : هههههههههههههههه
اماني : هههههههه يه شفيكم ؟؟
سوسن : فديتج اختي اول مرة تنكتين
رهام : اي والله خبري ام خبال الهاموو اهي الي تنكت
الهام : فديتها امنووو بنت خالتي تعرف تنكت اكثر مني
اماني : تبا لكم جميعا عيل
الهام : حتى آنه ؟؟
اماني بنظرة خبيثة : انتي اولهم
رهام وسوسن : هههههههههههههههه
سوسن : ويووووو فشلووووها
رهام : هيااااااااااااااااا .. واخيرا احد احرجها
الهام : افاااااااااا امووون خلاص والله انه زعلانة لا تكلميني بقول لامي هالووو نروح البيت
سوسن : يه قولي لها هالة او ام خالد ليش اهي ياهل عندج عشان تقولين لها هالووو
الهام : هههههههههه للحين ما صارت مرت اخوي وتتفلسف علينا بعد
رهام : ويلي على الحب .. فديته ابراهيمووو
سوسن بأحراج : اي شوي شوي عليها .. هههههههه وانتي شدخل ابراهيم المشدخ في السالفة
رهام : الله يشدخج ليش تدعين عليه
سوسن : ويشدخ الجميع
الهام ورهام وسوسن : هههههههههههههههه
سوسن : اموووووووون .. وينج شفيج سرحانة
اماني : ها ... شصاير .. لا لا ماكو شي
الهام : منو هذا الي ماخذ عقلج يعل عقله الطيران
اماني بفرح : ههههههه توج تقولين لي ما تبين تكلميني لانج زعلانة حيل علي
الهام وهي تضم اماني وتبجي في حضنها : لأن ما اقدر اخاصمج يالكريهة كافي ما شفتج جم شهر بعد تبين اخاصمج
رهام وهي تلم سوسن والهام واماني : الله لا يفرقنا ان شاء الله
الكل : آآآآآمين
خالد يدخل مرة وحدة
خالد : احم احم .. آآمين تبطل الدعاء يقولون ان شاء الله ..
رهام انتبهت الى خالد : انت شمييبك هني يالحشور
اماني بضحكة خفيفة : هههههههههه فديته ولد الخالة شتبي يبة شمييبك في وسط شلتنا
سوسن ناظرت خالد من تحت شعرها وهي بتموت حيا على نظراته لها
الهام : الحشورة انتي .. خلي اخوي حبيبي في حاله لا افقع عينج مع هالراس
رهام : ههههههه شخليتي الى سوسن عيل
خالد : يه .. انه مب حبيب احد
سوسن انحرجت من كلام رهامووو الي في خاطرها تسطر رهام على جرأتها .. وتفاجأت من كلام خالد (( شيقصد من حبيب احد .. لايكون لاقي له وحدة مذيبة عمره وما يبيها الا اهيا .. يسويها خلووود ))
اماني : افا يالاخ مب حبيب احد ها
خالد وبكل ثقة : اي طبعا انه حبيب بس وحدة .. يعلني افداها ..
سوسن متلهفة انها تعرف منو هذي الي يقصدها خالد
الهام : منو هذي المقرودة طيح الله بحظ بليسك
رهام : اي والله منو هذي ملعونة الوالدين الي بتطيح في جبد خالتي
خالد وهو يضحك : وحدة من شلتكم ومن دخلت الى الحين ما نطقت بولا حرف ههههههههه
الكل توجه بنظره الى سوسن
سوسن انحرجت .. ماتتت حيااااا (( ياويل قلبي .. حبيبي والله .. فديت خشمك يالوسيم))
الهام : يابختها فيك يا بعد قلبي
خالد بنظرة حنونة : يالله الهام زهبي نفسج بنمشي البيت بعد شوي
رهام واماني بعجب : لييييييييييييييييييييش ؟؟
خالد بخبث : لان هذي الي في شلتكم للحين ما تكلمت وشكلها متضايقة من وجودي فقلت آخذ اختي وامي ونروح البيت ولا شتقولين يا لهومة ؟
الهام : صح صح خلودي .. you are perfect
رهام : سوسن قومي كلميه لا يموت علينا
اماني تكلم اختها : ههههههههه قومي له شوفي شيبي منج
الهام : سحقا لكم ليش تتساسرون قومي له لا تييه جلطة في خشمة
سوسن ورهام واماني : ههههههههههههههه
سوسن : ههههههه في ريلج ولا فيه
الهام : ياويلي على الحب
اماني : ولولوج في قوطي عصير اوال هههههههه
سوسن والهام ورهام : ههههههههههههههههههههههههههه
سوسن : من الي معلمتج هالكلام بعد
اماني : هههههههههههه نوارووو يعلني افداها
رهام : ههههههههه فديتها وينها هذي الشلة ما تكتمل الا معاها
الهام : يا عمري عليها وينها صج
اماني بفرح : مادري والله اكيد في البيت .. بس ما بتقدر تيي اليوم لان ابوها راد من السفر
رهام وسوسن : اهااا
خالد بعصبية : اففففففففففففففففف يحقرون بعد .. شعندكم تعقدون اجتماعات داخلية وصوتكم واصل لاذوني بس مامنهم الصوت الي ابي اسمعه
سوسن : شتبي انت ذابحني
خالد وشوي ويموت : ياعمري والله تعصب بعد خخخخخخخ
الهام : رهامووووو
رهام بأهتمام : هلا
الهام : الله يهلي بج .. شوفي المعركة بين خالد وسوسن الحين
رهام : ههههههه ادري توها امون تقول لي
سوسن : لا شايفني بقرة ولا بليته عشان ما اعصب
خالد وهو فاطس ضحك على عصبيتها : هههههههههه فديتج حاشاج يالغلا
سوسن : حاشك حوش يا ثجيل الدم .. شتبي مساعه للحين واقف على راسنا تنتظر احد يكلمك
خالد بفرح : يه يه .. لو تسبيني من الحين لبكرة انا راضي بس اسمع صوتج
سوسن في قلبها
(( يا عمري والله .. ابي اهاوشه عشان يطلع من الغرفة .. حبيبي والله ما يرضى بزعلي .. بس خلاص برخي الحبل معاه ))

خيــال إنسانه
27-07-2008, 08:43 AM
:rufaiah3:

وننتظر البقيه

بَـ ح ـرُ الأمَـل
27-07-2008, 09:12 AM
..
وهذا البارت الجديد ..
:rufaiah4:


~ الجـــــــــــــــــزء السادس (6) ~



سوسن : سمعته له يالله فارج
خالد بسعادة : طلباتج أوامر .. في امان الله
سوسن (( وين رايح .. تعال .. اففففف لا تروح بتذبحني ههههه .. والله مينني هالريال ))
الكل : في امان الكريم
وراح خالد الى امه اللي كانت يالسة في الميلس مع ام محمد اختها
خالد : يمة .. الوالد الحين متصل يسألني وين انتو .. ردو البيت بسرعه
ام خالد بأرتباك وبصوت خافت : قوله انك وديتنا الماركت او المول وبنرد بعد ساعة
ام محمد : يه .. شولة الماركت او المول .. مب توج تقولين انج قايلة له انج ياية بيتنا
ام خالد تقاطعها : ايوة قلت له اني بيلس معاكم دقايق بعدين بنتزهب على روحة المول بس تعرفين سوالف الحريم ما تخلص هالجذي قلت بنرد بعد ساعه هههه
خالد فهم قصد امه وتكلم وقال لابوه : هلا يابة .. لا لا .. انت تعرف الهامو لازم تأخر امي في المول .. ان شاء الله بعد ساعه بنرد .. لا افا يالغالي تامر امر .. ههههههه عصير موز .. ان شاء الله من عيوني يبة .. في امان الكريم ..

ونيي الحين الى بيت بو علاء

علاء : منوي عمري ما بعطيج حلاو اذا ما قلتي لي وين وديتي ساعتي اليديدة ..
منوي بضحكة : ههههههه والله العظيم ما خذيت ساعتك شفيك انت
علاء بحزن : هالساعه غالية علي .. رفيجي مقدمها لي هدية
منى واهي تضرب على جتف علاء : حبيبي علوي .. مب انه الي تطوف علي هالسوالف
علاء يسوي روحه ما يدري : اي سوالف تتكلمين عنها انتي ؟؟
منى بخبث : عن حبيبة القلب .. احم احم
علاء بضحكة شريرة : ههههههه اي حبيبة قلب .. والله ترترة .. وانه ويه حب
منى بعينها الساحرة : اي عيل آنه
علاء : هههههههههه .. مع هالعين .. تعالي براويج شي
منى بكل براءة : فديت عيني .. شبتراويني .. كاني ييت
وهني علاء اخذ منى من يدها وسحبها من شعرها وفلتها على الارض ورفع ايده يزعم منتصر على عدوه
علاء واهو فاج حلجه : يحيا البطل يحيا .. صفقوا الى السيد علاء المنتصر .. نحن معك يا علاء نحن معك
منى ومكورة عمرها على بعض : آآآآآخ ظهري .. علاء .. عــــــلاء ألحقني
وتتغير ملامح علاء كليا ويركض الى اخته : منووووي عمري .. شفيج .. علامج .. وين يعورج
وهني منى تعض يد علاء بقوة وعلاء يصرخ صرخة قوية
علاء : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .. يدييييييييي
منى : هههههههههههههههههههههههههههه وحدة بوحدة .. عشووون عيل
علاء : براويج يالتافهة اذا حطيت يدي عليج بذبحج يم الليف ..
منى بضحكة : هههههه محد ام الليف الا مرتك
علاء واهو يتعصر من الألم : براويج لكن .. صبري لج يالكريهة
منى واهي تطلع لسانها : انت قوم بالأول
علاء شال عمره وتوه بقوم الا منى ركضت ودعمت بأمها الي كانت واقفة وراهم وتشوف مزاحهم الي ما استساغته بالمرة
ليلى : آآخ .. يعلج الويع .. ما تشوفين يالعمية .. الله يعميج
منى واهي منزلة راسها وشوي وبتبجي : آسفة يمة .. ما شفتج
ليلى : ما شفتيني !! ليش آنه مخفية .. ولا طوف عشان ما تلاحظين مع هالراس
علاء واهو ماسك يده : يمة ما كان قصدها انها تدعمج .. لا تكبرين السالفة
ليلى : جب ولا كلمة انت .. ثور شقدك .. طول بعرض .. ريال شكبرك .. تمزح مع هالعقربة
وهني منى مب قادرة تستحمل كلام امها فعلى طول رمت نفسها بحضن علاء
منى واهي في حضن علاء وعلاء لامنها : آسفة يا يمة والله ما كان قصدي .. آسفة يا علاء لاني تكلمت معاك من الاساس
علاء : تتأسفين على شنو انتي بعد .. ما اشوف اي غلط في الموضوع .. ولا تنزلين نفسج لأي شخص .. الا اذا كان يستاهل .. ويالله تعالي خلنا نروح الى غرفة نورة نشووفها شسوت على سالفتنا هههه
منى واهي تشهق : ههه هه يالله مشينا
ليلى : لا والله .. من صجكم انتو يعني .. والله ما عرفت اربي .. انه قاعده اكلمكم وانتو بتهدوني وبتطلعون .. شهالمسخرة الزايدة عن حدها
وهني علاء ومنى ما عطو امهم اي اهمية .. فأخذو نفسهم وراحو غرفة نورة
ليلى : هييي انتو .. يا مسودين الويه .. قاعده اكلمكم (( ومرة وحدة علاء دخل الغرفة وصك الباب بقووووووووة عشان ينهي كلام امه الجارح ))
ليلى : هين يا ولد عبدو .. ان ما طلعت حليب الاربعين من خشمك ما اكون انا ليلى

شنو فيها هالليلى ليش تتعامل مع عيالها جذي ؟؟؟ وش بصير في غرفة نورة

بَـ ح ـرُ الأمَـل
28-07-2008, 12:51 PM
شكله هذا البارت ما عجبكم ..
ولا تبون التكملة ..
لكن ما عليي ..
اني راح احط ليكم التكملة ..

بَـ ح ـرُ الأمَـل
28-07-2008, 12:54 PM
~ الـــــــــــــــــجزء السابع ( 7 ) ~



وفي غرفة نورة



منى واهي شوي وتموت من البجي : بموت منها نوار والله ذبحتنا من كلامها .. ما تحب لنا الخير


نورة واهيا لامة اختها : يامنى مب بس انتي الي تعانين .. شنقول احنا الا من انولدنا ليومج هذا ناكل ونشرب زف ومناجر من امج


علاء بعصبية واهو واقف يم دريشة غرفة اخته : والله هذي وايد مزودتها .. كلش ماكو احترام .. تزف وتناجر الي تبيه .. الله يهديها بس


نورة بهدوء : المشكلة انها امنا .. ما نطلع من يزاها وهذي عادتها مب من امس او اليوم هذي من انولدت جذي .. مسيطرة .. قاسية .. اففففف الله يهديج يامي بس


وهني الكل يلتفت للباب الي انفتح بلا احم او دستور


ليلى بعصبية زايدة : شوفو بقولكم .. آنه ما عندي عيال يطلعون من شوري .. ولاني بقابلة الى اي شخص يوقف بويهي .. ان شاء الله لو كان منو .. ما يهمني صغير او كبير .. كلمتي اهي الي تمشي .. والي اقوله أمر .. والي مب عايبة ترا الباب يوسع يمل .. وانت يا علاءو من وين طلع لك لسان .. مب انت اليبان الي كلمة تييبك وكلمة توديك .. شلة صاير هاللون .. يزعم قوي ونافخ عمرك .. ترا يا بابا .. لو وين رحت ووين ييت بتظل ولد عبدوو .. لا تطالع فوق وايد لا تنعوي رقبتك .. فاهم .. يا سيد علاء


علاء بهدوء واهو منزل عينه يمشي بأتجاه الباب : على ما اعتقد .. انج امي .. عدل ولا لأ؟؟


وهني علاء يفج عينه بعين امه الي توايهو عن الباب


ليلى : لاني امك ولا اعرفك .. دامك على شي سخيف تطلع من شوري


علاء واهو يكمل طريجه : اذا عرفتي اني ولدج ولا لأ بعدين تعالي قولي لي امي ولا غيره ويالله نوار برزي عمرج انتي وخواتج بطلعكم شوي .. تغيرون جو .. عن هالجو الزفت


نورة بعد ما عطلت اخذت جنطتها واختها ونادت انور وباجي الخوات عشان يطلعون لان اذا ظلو اكثر .. ليلى بتطيح مناجر حتى مع الطوف


نورة بصوت عالي : فاطمة .. شهزلان .. انور .. زهبو نفسكم ونزلو تحت يم الفيلا بنطلع يالله


شهزلان واهي مطلعه نص جسمها من باب غرفتها : آسفة حبيبتي .. ما اقدر اطلع .. علي وايد ضغط .. ابي ادرس


نورة : قلت لج زهبي نفسج وتعالي معانا .. لا ييتج وكفختج تكفخ .. واخلي خدوج يصيرون طماط معفن


شهزلان بأستغراب لانها فهمت من كلام اختها ان امها تشب نار مكانها : ههههههههه اوكو غيرت رايي كاني الحين ياية بالدرب


نورة بابتسامة : ونادي انور وفطوم معاج


شهزلان برد سريع : ان شاء الله


وهني طاف الموقف على ليلى بكل سرعه واهي واقفة محلها تتذكر كلام ولدها


شيقصد هذا لما قال


(( اذا عرفتي اني ولدج ولا لأ بعدين تعالي قولي لي امي ولا غيره ))


شعلي منه بستين ألف داهية تاخذه ولا ترده



علاء فتح باب سيارته (( البورش )) وقعد داخلها ينطر خواته لين ما ييون


وفي نفس هذي اللحظة الهام ورهام واماني وسوسن كانو في سيارة رهام الي مستعيلة تروح البيت وتاخذ اختها شيخة عشان تطلع الشلة كامل الى المطعم


واول ما لفت انتباه عين علاء اهو اماني الي كانت يالسة جدام كرسي السايق وتبدل في اشرطة الاغاني



واويلاه علاء رد شاف اماني .. شبصير الحين ؟؟









~ الجـــــــــــــزء الثامن (8) ~



اماني بلهفة : رهام .. ما عندج كست الى عبدالله رويشد


رهام : لا يبة ما عندي .. بس اذا تبين للجسمي كاهو في الدرج


الهام واهيا تتأفف : افففف .. امانيووو .. تراج والله ذابحتنا برويشد كلا تسمعين له غيريه عاد


سوسن واهيا ماخذة موقع الدفاع : لا عاد ولا ثمود .. احسن مغني عندي وعند امون اهو رويشد


اماني : give me five soso


رهام واهي مستعيلة : افففففف .. خلصوني خلني امشي


الهام بعصبية : الحين من ميودج يالله روحي بيتكم .. هالعلة اختج شيخوه ذابحتني اتصالات


اماني : ههههههههه .. تلاقينها مزهبة يدها عشان تكفخ رهام


رهام بأستهزاء : خس بحظها تلمس شعرة من جسمي .. ترا والله أعلم عليها عند برهوه


سوسن بضحكة غريبة : هههههههههههه .. قبل برهوم والحين برهوه ههههه من وين لج هالكلام


رهام واهي تطق يد اماني عشان ما تغير الاغنية الي في المسجل : خليها هذي الاغنية موت احبها


اماني واهي تهمز يدها : آآآآخ .. شفيج يالمتوحشة


الهام ورهام : مشتاقة ليه شوق الهوى لروحي


سوسن بلهفة : وحياة عينيك ذابت أنا روحي .. من زمان مشتاق انا اشوووفك .. ويا زمان ترجع لي بوصوفك ..


الهام وسوسن ورهام بضحكة : والسبب بعدك حبيبي .. حبيبي .. والسبب بعدك حبيبي


اماني : الحمد الله والشكر


سوسن : هههههههههههه


وتسوي اماني نفسها زعلانة وتلتفت جدام الا عينها بعين حبيبها


(( ياربي .. علاء يالس في سيارته ويناظرني .. ياربي بس لا تطالع هههه ياي ما اقدر اتحرك من نظراته يربك الواحد .. ))


الهام : اموووون امووووووووووون


اماني واهي مب منتبهة ومنحرية حدها


رهام : هييي انتي يم كشة شفيج ؟؟


اماني : ......................


رهام : مب منها .. من هذا الصنم الي حاط عينه بعينها


الهام بضحكة : وينه .. وينه ؟؟


سوسن : هههههههه كاهو .. ياحليله ولد الييران


الهام غيرت نظرتها من سوسن الى علاء وانصدمت .. عـــــــــــــــــــــــــــلاء



(( علاء ما غيره.. من صجي اشوفه لو هذا خيال .. لا لا اكيد حلم .. او طيف .. لا مب طيف هذا علاء صج .. اقووم له واسأل عنه .. علاء حبيبي .. يا آآآسر قلبي كل هالسنين .. مدة ما شفتك والحين بهاللحظة اشوفك وجدام عيني وفي سيارتك بعد .. لا لا اكيد بيطلع .. بيهرب مني مثل ما هرب ذيج المرة .. ياربي .. علااااااء هني مب مصدقة .. ياويل قلبي ))



سوسن حست شي صار الى الهام فعلى طول حبت تغير الموضوع : هههههه اماني خففي على الميك آب في المرة الياية .. خليتي ولد الييران ينسحر فيج


رهام بخبث : قولي والله هذا ميك آب .. احسبه لون ويهج الطبيعي .. اشهد انج جيكرة بلا هالألوان هههههههههههه


اماني : ههههههههههههههه .. مب حاطة شي والله .. انتي تعطين فرصة احد يتعدل


رهام بحزن : كلا من شيخووووووووووووو .. ذبحتني اتصالات


وهني علاء يتليعن ويطول على صوت الاغنية الي يسمعها الى الجسمي عشان تسمعه اماني


المسجل : لا تجرح احساسي .. انا انسان حساسي .. ليتك تداريني .. وتحس يا قاسي


اماني في قلبها (( وانت من يقدر يجرحك يا بعد روحي ))


علاء يلتفت الى الجانب الثاني نحو فيلته


المسجل : تجرح ولا تبالي .. وتصد عن غالي .. يغليك ويداري .. يا اكبر آآمالي


رهام : ويلي عليه يينن .. لو مب مخطوبة لبرهوووم .. جان رقمت هذا لين ما يتزوجني


سوسن واماني : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه


سوسن واهي تنقز بيدها على اماني : ما تقولي شي يا حظي


رهام فهمت الحركة : لالالالالالالالالا .. لا تقولين انج تحبينه .. او اهو يحبج


اماني انحرجت وبالغلط حركت راسها فوق وتحت يعني اي


رهام : افففففففففففففف .. حتى في هالشي منحوسين


اماني بأحراج وسوسن : هههههههههههههههههههههه



(( هني الهام ماتت .. شنوووووووووووووو .. لا لا .. مستحيل .. اماني تحب علاااااء .. حبيبي .. لاااااااا مستحيل .. اهي صج كانت تتكلم عن شخص تحبه ويحبها وبينهم مراسيل .. وتمدحه على طول .. بس ما توووووقعت بكون هذا حبيبها .. لاااااا مستحيل .. اكيد تمزح ))



علاء يلتفت في ويه اماني واهو يردد على الاغنية


علاء : ولي ملك روحي .. هو سبة جروحي .. ما اريد انا غيره .. اهواه وابوحي


واهني اماني ماتت حيا (( شسوي فيك انت .. هههههه يحليلك ))


وتيي نورة الى سيارتها وتوها بتفتح السيارة الا فاطمة اختها تقولها كاهي اماني بتطلع بعد


نورة : فطووووم ضربي السيارة سلف (( فتحي السيارة )) وبييج دقايق


شهزلان : نوار وين رايحة


نورة واهي مستعيلة : دخلي انتي وفاطمة السيارة وخلي انور ومنى يروحون سيارة علاء .. دقايق وآنه رادة


شهزلان بأستغراب : اوووكي .. منووي .. انوور .. يالله على سيارة علوووي


منى وانور : يسسس هياااااااا .. افتكينا من هالبطة مع سواقتها


شهزلان وفاطمة : هههههههههههههههههه



(( اونه يقصدون ان نورة تسوق بطيء اما علاء كلا يضرب ريس مع نفسه ))



نورة الى البنات : يااااااااااهلا بالشلة


توها رهام واماني بفجون الباب الا نورة تقولهم : لا تفجون الباب آنه بسلم وبشيل عليه


اماني بحزن : ليش وين بتشيلين عليه


نورة : بطلع مع اخواني .. زهقت من قعدة البيت هههههه .. خبرج كلا نوم وأكل


سوسن : ههههه .. حيا الله بالغالية .. تفضلي معانا .. نطلع يميع


رهام واهي تقاطع سوسن : اي يبة تفضلي وتأشر الى اماني تروح ورا عشان نورة تقعد محلها


اماني واهي تخزر في عين رهام : مالت عليج يالبقرة هالقد انه مثجلة عليج عشان تخليني ورا


نورة : ههههههههههههههههههه .. قعدي محلج يالدبة آآآنه بروح سيارتي شسوي فيكم


رهام : اهاا .. وين بتروحون


نورة واهي تطالع سيارتها bmw x5 والله الشابات يبون يروحون البحر وبعدين المول يتشرون لهم لليامعه ومرة وحدة نتعشى واحنا رادين البيت .. خبرج ما نقدر نتأخر لان مدام عبقرينو معانا



(( مدام عبقرينو اهي شهزلان .. الي مسميها هالاسم اهي الهام .. لان شهزلان ما يهمها الى دراستها وعلى طول متوفقة .. ولين تقعد معاهم تتكلم عن الدراسة واحوالها .. او معلومات غريبة ))



نورة واهي تطالع في المقاعد الورانية : هييييي انتي .. الهامووو يالنايمة ما تشوفين شيختج ياية ليش ما تسلمين عليها


سوسن لاحظت شي غريب من الهام من يوم شافت علاء وعرفت ان اماني وعلاء يحبون بعض


رهام تطالع الهام من اليامة الي معلقة في السيارة : الهاموووو يا حظي البنت تناديج


نورة : خلها خلها الحين براويكم فيها


اماني بأستغراب : يا بنت الخالة شفيج .. الهامووو


وفي هذي اللحظة تيي نورة عند دريشة الهام وتسوي حركة غريبة وتزهق الهام


نورة : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


الهام : يالكريهة يالتافهة يالسخيفة يالباهتة يالمطروقة يالمزهوقة يعلج الموت


سوسن ورهام واماني بيفطسون ضحك على ويه الهام الي تغير وصار الوان من الخوف


نورة : ههههههههههههههههههههههههههههه انتي شوفي ويهج بالاول بعدين تحجي


الهام واهي ماسكة قلبها وتعدل من شعرها الي تتطافر من الخوف : تسوين نفسج تضحكين يا ذا الويه .. طيرتي قلبي يالله طيرج من هني الى بانكوك


نورة : هههههههههههههههههههههههههه وطيرج معاي عشان نحصل ريل من هناك


الهام واهي مالها نفس تضحك : هههههه شسوي في ريال هناك ياحليلهم ريال بلدنا


سوسن : صج والله .. ومن الي ميت على براد بيت


الهام بأشمئزاز : شسوي في هالامريكي اليلف .. اخلي ولد ديرتي .. وآخذ هذا


اماني بابتسامه : ههههههه وين كلامج عنه من قبل يومين


وهني فاطمة تطق هرانة على نورة عشان تستعيل لان علاء ذابحهم من الحنة عشان يمشون


نورة واهي معصبة : افففففففففففف .. والله سوالف الشلة ما تنمل بس يالله حبايبي نشووفكم مرة ثانية .. فطوم بتاكل السيارة اذا ما ييت


اماني : ههههههههههههههههه .. انزين تعالو معانا


نورة : وين بتروحون


رهام واهي تقاطعهم : انتي سبقينا واحنا منيي وراج بس باخذ شيخو وياية


نورة : عيل تعالي بحر ال ****** وبعدين بنروح مول ******


رهام واهي تنغز بعينها على علاء : وهالقمر بيي معانا


اماني بعصبية : هيييي انتي .. شنو قمر ما قمر .. الزمي حدودج لا أعلم عليج عند ابراهيم


نورة تسبق رهام في الحجي : وييييييييييييييييي فديته بعد جبدي


رهام واهي شوي وتطلع من الدريشة : يزعم خفيفة .. يالله يالله فجي ذاك الصوب


نورة واهي تمشي على طريج سيارتها : ههههههههه نشوووفكم على السيف


رهام : صااااااااااار

بَـ ح ـرُ الأمَـل
29-07-2008, 01:13 PM
أعزااائي ..
ما راح اكمل القصة . .
الا لما حد يرد عليي . .

تحياتي ..
.. بنت الهواشم ..

خيــال إنسانه
31-07-2008, 03:20 AM
تتغلي عليناااااااااااا

والله القصه رووووووعه كمليها
وأنا أتابعك أول بأول بس لما أدخل على صفحة القصه
افصل النت وأظل أقرا القصه قبل لا أنام
ولما بشبك برد عليك
بس شكلي أتاخر
يلا أنتظر البقيه
والقصه وووووعه
اندمجت
لا طوووووووولي
تحياتي لك

نقطة دم
31-07-2008, 12:49 PM
القصة اعجبتني وااايد وايد
بس ماكملتها ....عندنا عرس ورايحه اجهز...

بَـ ح ـرُ الأمَـل
01-08-2008, 12:55 AM
تسلموون والله يا أعزاائي ..


:rufaiah160:




~ الجـــــــــــــزء التاسع ( 9 ) ~



وهني خبرت نورة اخوها علاء انها ما بتيي معاهم بتروح مع الشلة واهو وافق وغير طريجه وراح الاكوا بارك على حسب اقتراح اخته منى



في بيت ام محمد


ثريا ام محمد : حمود بعد جبدي تعال عفية


محمد اونه زعلان : لا والله روحي روحي مابيج ابي خالو هالو


وهني ام خالد الا اهيا هالة تطق محمد على راسه : شنو هالو .. جيف شايفني اصغر عيالك


خالد : زين تسوي فيك الوالدة


احمد بدلع واهو يلم امه : اي عيل يزعل الغالية ام الغالي


محمد واهو يحك راسه : الغالية وعرفناها عيل من ان شاء الله الغالي ؟


احمد بكل ثقة : طبعا آنه


ام خالد واهي تضحك : وشلي يخليك متأكد يا حضرة افندم ؟؟


خالد يحشر نفسه : اي اي مسوي نفسه واثق وشايل الشيل واهو تيتي تيتي مثل ما رحتي جيتي


ام خالد و ام محمد ومحمد وخالد : هههههههههههههههه


احمد بضحكة استهزاء : خخخخخخخخ تعال دلدغني بمسامير


ام خالد ومحمد : هههههههههههههههههههه


خالد بخبث مع كسره من عيونه : اكيد ادلدغك بمسامير لانك بليتة عيل ادلدغك بريشة مثلا ؟؟


محمد : ههههههههههههههههههههههه اي عليهم يا قوم عليهم


احمد يروح بحضن امه : يمة شوفيهم


ام خالد بابتسامة : ههههههه .. بعدك ياهل يا احمد


احمد واهو يحط صبعه في ثمه : ايه بعدي ياهل عيل ولدج الثور


خالد : على الاقل ثور ويعتمد عليه مب انت للحين ما خطت لك اللحية


احمد واهو يمسح على ذقنه : اصلا تغار لان ذقني املس مب مثل ذقنك ولا شارع القادسية


الكل ضحك


ام خالد : يحليلك يا بو يسووووف .. اقول متى التخرج


محمد واهو يبوس راس امه وخالته ويسترخص من الشباب : اذا طاحو الفيلة من السما بيتخرج .. في كل سنة يسقط فيها مرتين


وهني الكل ضحك


ام احمد واهي تبوس ولدها : هههههه فديته .. يغارون منه .. محد طلع مثل بويوسف الكتاب ما يفارج عينه


احمد واهو يتغطى بثياب امه : خالتي توني في الثانوي وباجي جم شهر واتخرج وادش المعسكر


خالد واهو ينزل رجليه على الارض : اهااا .. ناوي تدش الجيش ياخوي


احمد واهو يتباعد عن امه ويقعد يم خالد : اي .. خبرك الوالد وأوامره


خالد واهو يربت على جتف احمد : بالتوفيج يا بو يوسف .. وان شاء الله نشوفك برتبة عريف


احمد بكل تواضع : ههههههه الله يخليك يابو وليد .. خلنا اول نتخرج


احمد وخالد : هههههههههههه



ونيي شوي لبيت بو علاء



بو علاء الى فرهاد : اي شنسوي ياخوي اليوم بشوف الشركة شحالها


فرهاد : اي وانه بروح اخلص كم شغلة عشان اخلص اجراءات المشروع


بوعلاء : اها .. الله يسهل لك يابوعلي


فرهاد : يخليك ربي يابوعلاء


وهني تيي ام علاء الي توها مخلصة من هياتتها


ليلى واهي تأشر بصبعها على بو علاء بأستهزاء : اشوفك يا فرهاد طاق حنك مع الاخ .. لايكون تتعلم منه اخلاقه الي مب راضية تتسنع


بو علاء بعصبية : انتي الي مب راضية تتسنعين وتسنعين اخلاقج معاج ياذا الويه .. شبعتي من الهياتة ولا خلاص .. لا وبعد ياية تتحلطم وتتناجر .. (( ويأشر على باب الميلس )) ودشت علينا الميلس بلا احم ولا دستور او على الاقل بالسلام .. يا حرمة خافي ربج .. السلام لله ورسوله .. يعني عن التكبر والغرور الي ما يودي ولا ييب


فرهاد : انا الى الله .. امشي من هني يعني


بوعلاء واهو يقوم من مكانه : لا خلك اقعد مع اختك انه الي بمشي من هالمكان الزفت


ليلى واهي تقعد مجابل اخوها : بلي ما يحفظك


فرهاد بقهر : انتي شفيج مينونة لو عاقلة .. في احد يتصرف جذي مع ابو عياله


ليلى : خله يتصرف عدل مع ام عياله بعدين خله يي لي


فرهاد واهو الثاني يقوم من مكانه : والله الريال قاعد يمي وما شفت منه غلط .. انتي الي ييتي وقعدتي ترمينه بكلامج الجارح .. على الاقل احترميني .. احترمي الضيف الي مجابل ويهج


ليلى واهي تسند نفسها على الكرسي وترفع ريلها وتاخذ جهاز التلفزيون : قعدت مع هالباهت ساعتين وجذي صار في حالك .. لو تقعد وياه طول عمرك .. تاكل الناس أكال ههه


فرهاد : والله اهو ريال وما ينعاب فيه .. والكل يحب يقعد معاه .. والي يتكلم وياه دقايق .. يتمنى يشوفه ساعات .. مب انتي الي مب عارفة له .. والله اهو وش زينه .. ويالله انا طالع بدور لي مكان انام فيه في مدة سكني .. لا بكرة تطرديني .. مب غريبة عليج


ليلى واهي مستغربة من كلام اخوها : هذا مب شايفني سنتين وجذي منجلب علي .. صدق من قال من عاشر قومٍ اربعين يومٍ



وفي هذي اللحظة كانت الساعه 8 العشا



منى لاخوها انور : انوني .. شفيك يبة ماد البوز شبرين


انور واهو متضايق : شوفي الساعه كمـ وعلاء للحين ما يا


منى واهي تخفف عن اخوها : الريال قاعد برع مع رفيجه واحنا مب اول مرة نيي هني حتى الجراسين حفظونا حفظ هههههههه


انور : ههههههههههههههه اي والله .. وآنه اشوف الهندي الي في الاستقبال يقول لي : ما يحتاج بابا تقول .. التاولة ركم 32 (( اونه الهندي الي في الاستقبال حافظ ويوه علاء وانور ومنى من كثر ما ييون المطعم فعلى طول قال لهم الطاولة رقم 32 ))


منى : هههههههههههه .. بعد شتبي عندك معارف هني


انور واهو يطل على علاء من الدريشة الي تطل على برع الشارع : اي عشون عيل ولد عبدالله العفرج مب اي واحد


منى : ههههه يخليكم ذخر لنا



في الشارع علاء ورفيجه سلطان


علاء : ههههههههههههههههه لا يابو عبد الله مو جذي قصدي


سلطان:والله عيل شنو .. بعد كل الي تقوله وتقول لي مو جذي قصدي


علاء واهو يضحك على رفيجه : ههههههههه انت فاهمني غلط بعد شسوي بك


وتوه سلطان بيتكلم الا يدق تلفون علاء


علاء : هلا بوي .. آمر


انور : يالله خوي .. تعال لنا كانا ننطرك يم سيارتك . ابوي متصل فيني ويقول تعالو الشركة ابيكم


علاء بحزن : وليش ما يتصل علي ؟


انور واهو يتطلع بعيد عن اخته : لانك يا حظي كان تلفونك مشغول


علاء واهو يضرب راسه : اي والله نسيت ههههه .. الحين يايكم دقايق


علاء : يالله يابو عبد الله .. انا ماشي الحين .. تامر على شي


سلطان يمسك يد علاء : اي سلم على الاحم احم


علاء واهو يضغط على يد سلطان :هههه لله يسلمك. خلها تفيسنا اول .. يالله مابي اتأخر على اخواني .. خبرك بروحي يبي لي اقطع شوط من هني لسيارتي


سلطان : الله وياك .. بحفظ الله



وفي هذي الاثناء طلب انور من منى انها توقف دقايق يم السيارة عشان بروح يدفع الى المطعم واهو طالع


وكان في شلة شباب واقفين يم سيارتهم يراقبون منى الي سحرتهم بجمالها



شبسون هالشباب في رايكم ؟؟



خلنا نشوف






~ الجـــــــــــــزء العاشر ( 10 ) ~




تقرب واحد من الشباب يلي اتفق مع شلته انه يغربلها ويعطيها رقم موبايله : يا هلا بهالويه القمر


منى واهي مندهشة : شفيك يافلان .. انت ما عندك خوات .. عيب عليك


الشاب : كلهم يرخصون يم رمش عينج


منى واهي شوي وتموت بجي : يا خوي تباعد عن طريجي .. شبقولون الناس لين شافني اكلم واحد غريب .. وثانيا اخواني ثنينهم يايين في الطريج .. تباعد لا تسوي لي مشاكل لو سمحت



الشاب واهو يتقرب الى منى اكثر واكثر : بستين الف داهية (( وهني ييود الشاب يد منى ))


منى واهي تصارخ : يالحقيــــــــــــــــــــر وبردة فعل قوية منى تسطر الشاب سطرة قوية خلت كل ربعه يطنزون عليه ويسوون له حركات تدل على فشله في استهداف هذي البنت


الشاب واهو معصب يبي يسطر منى الي وييها كله براءة بس وقف وقالت له : يالدنيء روح احفظ ماي ويهك وتباعد عني لا اخلي الي يسوى والي ما يسوى من امثالك يلتم عليك ويكفخونك لين ما تشبع ويقطونك في السجن يعلك الفقر .. انت للحين ما عرفت انه بنت منو


الشاب بأستهزاء : بنت منو يعني ؟؟


منى واهي على احر اعصابها : آنه بنت يلي انت وامثالك يعبدونهم ليل نهار عشان ياكلون من خيرهم .. فاهم يا تافه


وتوه الشاب بيكفخ منى الي ضربت على الوتر الحساس و الي وقفته عن حده يي علاء الي كان يشوف المشهد من بعيد ويركض بأتجاه الشاب وياخذه من يده ويبطحه في الارض ويطيح فيه تبكيس ومنى تصارخ : علااااااء كافي بس تباعد عنه عن الفضايح


ويسمع انور صريخ والحالة قايمة فيركض الا مكان الدوشة ويلاقي علاء يكفخ ويضرب الشاب لين ما سال الدم من خشمه وعينه ازرقت من شدة الضربة فيي ويود اخوه ويباعده وينادي على ربع الشاب انهم ييون ياخذونه بس بطيبعتهم خاييفين من تكفيخ علاء لهم ولانهم خافو من نظرته الحادة يوم يهجم على رفيجهم فأنحاشوو ولا بين لهم أثر


انور بتوتر : بس علاء خل هالحيوان عنك


علاء بعصبية : انت اتركني خلني اعلمه السنع


منى واهي تبجي : بس خلااااااص كل الناس متيمعين حواليكم بس خلاص


انور يترك علاء يلي فار من العصبية


ويتقرب علاء من الشاب المطروح على الارض ويفتح بوكه (( محفظته )) ويطلع منها 20 دينار ويفلته عليه واهو يقوله : يود اخذ هالفلوس وروح اشتر لك دفتر بو 200 ورقة عشان ترقم البنات الي مثل ويهك وعلى طينتك يا جليل الحيا يا النذل


وهني علاء يضم اخته الي ميتة رعب ويدخلون السيارة مع انور



وفي الشارع


علاء واهو يطالع اخته من المنظرة : تعجبيني يا بنت الاصول .. هاي الاشكال اذا سكتي عنهم يزيدون ..


منى واهي ترتجف : لااا عييلللل اااخللليييه ..


انور : هههههههههههههههه هوق هوقن الاخت


علاء : هههههههههههه بس زين سويت فيه من زمان ما كفخت احد


منى واهي تمسح الدموع : ههه ههه .. تلاقيه سمممممع نصيييييحتككككك


علاء بنظر جد : هالاشكال يا شباب ما ييون بالطيب .. يحسبون بنات الناس لعبة عندهم .. انزين افرض يا اخي ان الي رقمتها اليوم .. يتقدم لها اخوك او واحد من قرايبك شبكون موقفك


وهني انور يقاطعه


انور : لا هذا احتمال ضعيف .. ليش ما تقول ان اذا رقمت بنت من بنات الناس اليوم .. بكرة اذا تزوجت ولدك يطلع مثلك او بنتك اهي الي تكون بهالموقف ويرقمونها .. سترو على بنات الناس .. عشان الله يستر على بناتكم


منى واهي تلتفت في دريشة السيارة : الله كررريييمممم


علاء واهو يتنهد ويذكر اماني في باله : يخفف الجرح الأليم .. هذا درس له وللي كانو معاه


انور : اي والله .. انزين روح هذا الطريج عشان نروح لابوي الشركة


علاء بابتسامة : ان شاء الله .. منوي حبيبتي ما تبين تروحين البيت ترتاحين .. ولا بتيين معانا الشركة ؟؟


منى : لا خوي .. بروح معاكم الشركة .. ابي اشوف رفيجتي مريم سكرتيرة ابوي


علاء : ههههههه يه في الويه تقولها .. ما تقول تبي تشوف ابوها


منى : ههههه حرام عليك اليوم بطوله كنت معاه


علاء : يالله عيل توكلنا على الله



الشلة كلها توها طالعه من المول والحين اهم في المطعم


شيخة : عاد اقولج شريت كلشي الا الجاكيت الي كنت احلم فيه


رهام بقهر : لانج غبية .. من متى قايلة تبين تشترين هالجاكيت ولا شريتيه


الهام بابتسامة : شيخو حبيبتي .. اخذي جاكيتي حلالج .. ادري فيج من شفتيه استخفيتي عليه وتبين واحد مثله


شيخة واهي تعدل شعرها : يه .. انه بنت يوسف الشراع آلبس ثياب ملبوسه . يخسيج


اماني : شوف من يتحجى


رهام والهام : هههههههههههههههههههههه


نورة توها رادة مع سوسن من غرفة السيدات


شهزلان واهي تناظر اختها وسوسن: يامرحبا الساع .. حياكم نظر عيني


فاطمة واهي تغير نبرة صوتها : يامرحبا الساع .. حياكم نظر عيني


شهزلان بتعجب : يه .. شفيج


فاطمة واهي تطالع شهزلان بدلع : شدراني فيج يالدبة .. توه من 10 دقايق كانو معانا بعد شلة الترحيب


سوسن واهي تلم شهزلان : وانتي وشعليج يالحشور .. رفيجتي وتبي ترحب فيني .. انتي شيحرج


فاطمة واهي تباعد نظرها عن ويه سوسن : انتي محد كلمج .. ويي .. ما اشتهيج .. لا تكلميني


نورة : هههههههههه شفيكم انتو .. نسوان ريل


فاطمة كأنها ياهل : شدراني عنها هذي


سوسن بابتسامه : اذا مضايقج وجودي .. افا عليج يالغالية ما طلبتي شي الحين اقوم


فاطمة واهي مب مصدقة من زعل سوسن بهالسرعه : يــــــه .. لا يا عمري والله ورب الكعبة كنت امزح معاج .. انتي شيختنا يالغلا


سوسن بأفتخار : آدري بس ابيج تقولينها بعظمة لسانج


الكل : هههههههههه


شيخة بعصبية : انت شفي حبايبك قلت لك 3 صحن باستا و2 مشكل و2 نودلز


اماني شوي وبتموت ضحك على شكل الجرسون المرتبك من شيخة العصبية : انتي شفيج على الريال خلني اتفاهم معاه


شيخة : هييي انت مافي سمجي .. سجل الي نبيه لا افقع عينك بهالقلم الي تكتب فيه


رهام ونورة : ههههههههههههههههههههههه


فاطمة : هيي انتي يالملقوفة الريال توهق منج .. خلاص بيا روح ييب الاكل


شيخة : انتي جب ولا كلمة لا أأكلج هالصحن


شهزلان : انتو شفيكم .. كأنكم اول مرة تيون مطعم .. يا يبة بيوصل طلبكم لا تعصبون


اماني بحنية : شيخة حبيبتي .. بس له لا تعصبين


شيخة : فديتج بنت خالتي .. سكتي لا ابط عينج باصبع شهزلانو


نورة بخبث : شيخة لايكون اليوم ما اتصل حبيبج هالجذي مفورة علينا


شيخة واهي تطالع تلفونها : لا والله توني مسكرة منه تصدقين


نورة : هيهيهيهيهي .. بشري ريلج


شيخة : هيهيهيهيهي .. ليش ريلي جبن


الكل : هههههههههههههههههههههههه


اماني واهي تضرب بالكاس الي يمها عشان تعلن لهم خبر



تعلن خبر .. يتراوى لكم خبر شنو ؟؟ نشوف مع بعض

خيــال إنسانه
01-08-2008, 11:55 AM
:rufaiah3: تابعي والله معكي

بَـ ح ـرُ الأمَـل
01-08-2008, 01:43 PM
اشكرج .. كل الغلا .. لتوااجدك معي .. :rufaiah160:

بس اني راح اساافر ..
بنزل لكم الجزئين الجديدين ..
وبعد السفر بإذن الله راح اكمل معاااكم ..
السموووحة منكم ..
ولكن الظروف تتطلب هذا ..


تحياااتي ..
.. بنت الهواشم ..

بَـ ح ـرُ الأمَـل
01-08-2008, 01:47 PM
وهذا اخر جزئين قبل السفر ..
وبإذن الله راح اكمل معااكم بعد السفر ..
:rufaiah75:


~ الجـــــــــــــزء 11 ~


اماني : سمعو حبايبي بعد بكرة آنه بسافر بروح لندن بزور ولد عمتي .. وبظل هناك اسبوعين
شيخة واهي تقاطع اماني : اييييييي .. عشان تشترين لي الي بقوله لج بعد شوي
الكل يحط اصبعه على ثمه ويقول: شيخة اصصصصصصصصصصصص
شيخة بقهر : عشتووووووو هوانم قردن ستي
الكل : ههههههههههههههههههههههه
اماني : بس له .. خلني اكمل
نورة : كملي
اماني : فأبي منكم تدعون الى ولد عمتي .. لانه بيتقدم الى عملية وايد صعبة وان شاء الله تنجح لان قالو له ان نسبة النجاح في هالعملية 20%
شيخة : الله يكون بعونه ويقومه بالسلامة ان شاء الله
شهزلان بحزن : ما يشوف شر
فاطمة : ان شاء الله يقوم بالسلامة ويرد لكم احسن من اول
نورة : يعل المرض في العدو ولا فيه ويقوم وتفرحون به
رهام : الله يساعد قلب امه ويصبر قلب ابوه
الهام الي كلش ما كانت في الجو ابدا لانها تفكر بعلاء بس تلفتت الى نظرة سوسن وقالت : ما يشوف شر يعل العافية تسدد في بدنه
اماني بفرح غامر وييهها الملاكي : تسلمون يالغلا .. وما تقصرون
نورة واهي فاجة حلجها : هههههههه لا والله لا تسوين نفسج طيبة .. وانتي رادة من لندن تييبين لي اكسسوارات و بلوزات .. وقبعات .. وما اوصيج على (( وتوها نورة بتكمل الا رهام تقاطعها )) : هييي هييي ما خليتي لي شي انه وخطيبي
الكل : هههههههههههههههههههههههه
نورة : لا والله حبيبتي .. صوغتي اهي سلامتج .. تروحين وتردين سالمة غانمة لأهلج وللي يحبونج وهني تغمز نورة الى اماني واماني فهمت قصدها وانحرجت والكل لاحظ هالحركة
شيخة تقطع الكلام وتقوم من مكانها : يسسسسسسسسسسسسسسسس .. يابووووووووو الاكل .. اضرب بالخمسسسسسسسسسس
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه
فاطمة واهي تمسح دموعها : صج متفيجة ههههههه .. الناس في زلزلة والبنت تدور على ريل
الكل : ههههههههههههههههه
وبعد هالامسية الروعه الكل رد البيت بعد هاليوم الطوووووووووويل ولي مرت فيه احداث وايد رجعو البنات الى بيوووتهم واهم حاملين شكثر اكياس من جراء شراتهم للاغراض الي في المول

ونيي الى بيت ام خالد

الهام توها راجعةمن الطلعه مع شلتها واهي مب شاغل بالها الا علاء .. (( شسوي في عمري ياربي .. وشلون هذي تحبه .. مستعدة اقتل الكل عشان رضاك يا حبيبي .. يـــه شلون اقتل الكل .. هذي بنت خالتي .. ورفيجتي .. وحبيبتي .. شلووون .. والله يننتني يا علاء )) الهام واهي مشغولة في التفكير.. ياها صفعه خلت راسها يفتر وتطيح على الارض وتطيح مشترياتها معاها
الهام مع اول اعلان لنزول دمعتها : يبـــــــــــة !!
بو خالد بعصبية : وحطبة في بلعومج .. شتسوين هالحزة في الشارع يا بنت امج ؟؟؟؟
ام خالد بقهر : بو خالد .. شوي شوي على البنية .. لا تصب غضبك عليها
بو خالد يدفع ام خالد على الارض بقووووة
الهام واهي تربع عند مكان امها وتلمها واهي تبجي : يمة شفيه ابووي .. شصاير فيه
خالد بهدوء : يابوي .. خل عنك هالعداوات وهذي الاحقاد .. شبينفعك كراهيتك لبيت شريف
بو خالد واهو يصرخ : بيت خالتكم اذوني واذوكم .. اكلو حقكم .. ما تفهمون انتو .. آنه عانيت لين ما كونت نفسي من جد وجديد بذيج السنوات الي طافت منهم
خالد واهو يتقرب يم امه ويشيلها ويطلب من اخته توديها غرفتها عشان ترتاح : يبة .. انت خسرت صفقة من صفقات الشركة .. والي ربحها اهو خليفة الشريف .. وانت نص مبالغك راحت .. وانت تلوم خليفة على انه اخذ الصفقة عشان بس يقهرك .. شهالكلام يايبة ..
بو خالد واهو يطلع من طوره : آنه ويا بيت الشريف كنا جذي (( وهني يقرب صبعتي السبابة الى بعض بما معنى انهم كانوو متقاربين وايد )) بس اهو الي باعني عشان هالصفقة
خالد واهو يقاطع ابوه : يبة .. لو الكل مكان الشريف جان شفتهم مسوين مثله .. لان مثل هالصفقات ما تتعوض .. والفرصة تييك مرة وحدة في العمر .. واذا ما استغليتها .. راحت عليك .. وانانية منك يايبة اذا تبي كلشي لك ..
بو خالد واهو يفور من مكانه : وانت من متى توقف بويه ابوك وتعانده .. آنه لما منعتكم من زيارة بيت خالتكم .. كان وياي الحق
خالد بهدوء : قطع صلة الرحم فيها حق ؟؟؟؟؟
بو خالد ارتبك وما عرف شيقول
خالد واهو يكمل كلامه : يبة انت ما ربيتنا على جذي .. وصلة الرحم واجبةعلي وعليك .. انسى هالحقد الي تكنه على بيت الشريف .. وتصالح معاه .. ترا والله عايلة كفو
بو خالد يترك خالد لانه بالصراحة حس بالاحراج (( عمري ما حسيت بجذي احساس .. الحين ولدي اهو الي يوعيني وآنه ريال شكبري ولا عمري فكرت بهذي النقطه ))
خالد ما تمالك نفسه وعلى طول ربع عند غرفة اخته
الهام : ادخل خالد
خالد بابتسامة : هههههه .. حوووووو .. ساحرة انتي
الهام : هههههههه .. ليش بعد ؟؟
خالد بضحكة : لانج عرفتي من ورا الباب
الهام : هههههههههه احس يا خوي
ام خالد بتنهد : الله يخليكم لبعض ان شاء الله
خالد واهو يبوس راس امه : ويخليج لنا ذخر يالغالية
ام خالد بتعجب : شصار مع ابوك ؟؟
الهام بدت تعرق ومتحمسة تبي تعرف شصاير
خالد يقوم من مكانه : والله يا يمة قلت له ان مالي داعي هالاحقاد الي تكنها الى بيت الشريف .. واهو ما سوا شي غلط .. وانانية منك اذا تبي كل الصفقات تكسبها وغيرك لا
ام خالد متعجبة من صراحة خالد : من صجك انت قلت له جذي ؟؟
خالد بأستغراب : اي .. كلامي مافيه شي
الهام بهدوء : انزين ابوي وينه ؟؟
خالد : كاهو في غرفته
وهني الهام ما عطلت اخذت نفسها وراحت غرفة ابوها
بو خالد : نعم ؟؟
الهام بأرتباك : هذي آنه يبة
بو خالد بحنية : شتبين
الهام : فج الباب ياحلو بعدين قولي شتبين
بو خالد : هههههه الحين يايج دقيقة
وبعد ثواني
بو خالد يضم بنته ويدخلها الغرفة : سامحيني يابوج لاني صفعتج
الهام واهي تبجي وتحضن ابوها بقوة : مسموح يا نظر عيني .. بس مشكور بعد
بو خالد باستغراب : على شنو ؟؟
الهام بابتسامة : لاني ماعاد بستخدم ميك آب عطيتني احمرار على خدي ببلاش
الهام وبوخالد : هههههههههههههه
بو خالد واهو يمسح على خد بنته : فديتج يا بنتي .. طلعت من طوري في ذيج اللحظة
الهام بتفاهم : يايبة صح كلام اخوي .. خل عنك هالحقد .. وتعال معانا بكرة .. خليفة ريل خالتي عازمك انت واحنا على الغذا .. يتك الفرصة لعندك
بو خالد واهو مندهش : خليفة الشريف عزمني اتغذى في بيتهم ؟؟؟
الهام واهي بحضن ابوها : اي يبة .. مو اول مرة يعزمك .. وايد عزمك .. بس احنا ما قلنا لك عشان ما تضايق وتعصب .. بس بما ان الليلة يبتو طاريه .. فآنه ييت اقولك
بو خالد وعيونه تدمع : والله ريال من صلب ريال .. كل هالسنوات الي آنه احقد عليه .. واهو يحاول استضافتي في بيتهم .. آآخ على قلبي الاعمى شلون صبر على فراق اخوي وصديقي
الهام واهي تحس بطعم الانتصار : يعني بتيي ويانا بكرة يبة ؟!!!
بوخالد : اكيد .. بكرة بفتح صفحة يديدة مع بيت الشريف
الهام في قلبها (( هييييييييييييييا )) الهام واهي تنقز على يد ابوها : اقول يبة ؟
بو خالد بحنية : لبيه
الهام : ايدك على 150 دينار
بو خالد : حشى .. مسوية لج طلبية غنم ومواشي
الهام : ههههههههههه .. لا يبة بس مصروفي خلص .. وبغيت اشتري لي ثياب لليامعه .. خبرك انه بنت الصغير .. مب لعبة
بو خالد : هههههههههههه .. هاج هذا الشيك
الهام : اووووه الوالد ترقى قام يكتب على شيكات
بوخالد واهو يسحب من يد الهام الشيك : تدرين .. ييبيه .. دامج بتتطنزين علي
الهام واهي تتوسل لابوها : لايبة خلاص خلاص .. والله امزح معاك
بوخالد : هههههههههه .. مع هالراس .. تفضلي يا بعدهم
الهام واهي تبوس راس ابوها : يعلك العافية ووين ما تروح يسدد خطاك .. ويخليك لنا ذخر .. ويطول بعمرك
بوخالد : عشان اعطيج فلوس هههههههههه
الهام : هههههههههههه هذا هو .. يالله يبة استأذن منك .. بس قبل ما اروح .. ادز الوالدة هني لو ما تبيها .. او عاف الخاطر منها
بو خالد : هههههههههههههههه .. خلها تيي بنت الاجاويد
الهام : اوووووكي مستر
تصالحو بوخالد مع مرته وتفاهو ان بكرة بروحون يفتحون صفحة يديدة ينسون فيها كل الاحقاد والكراهية وكل ما بدا غلط من الطرفين

وعدت الليلة على خير على الكل الا إلهام الي ما هدى لها بال ولا غطت لها عيون واهي مشغول بالها على الي شافته بعينها علاء حبيبها علاء
وهني تتذكر إالهام علاء في حياتها

الهام تتذكر علاء ؟؟ شلون وليش وكيف ؟؟ نشوف هالجزء





~ الجـــــــــــــزء 12 ~


علاء بحنية : يالله اختي .. استرخص منج الحين .. بييج بطمن عليج بعد شوي
إلهام واهي على السرير : لحظة .. منو انت .. وآنه في وين .. شصاير فيني
علاء : الحين بيي الدكتور وبقولج .. آنه مب مصرح لي انقل لج ولا شي ثانيا انه ما اعرفج ولا اعرف اي معلومة عنج
وهني يدش الدكتور عليهم
الدكتور فادي العربي الجنسية بس يعيش في فرنسا : اوه .. انتي لسة آآعدة يا آنسة .. مش أولتلك ريحي نفسك
علاء : شسوي فيها يادكتور مصرة تبي تعرف شصار فيها
الدكتور : يا آنسة انتي كنتي على محطة الإطار (( اونه القطار )) ومرة وحدة يتك دورة وصداع قوي وطحتي على السكك .. وشافك هالقدع وحملك الى هالمشفى .. والحين بدي تخبريني عن اسمك وعن بلدك وعطيني اي رقم علشان نتصل بأرايبك ونخبرهم
وهني اخذ الدكتور كل التفاصيل من إلهام وترخص منها عشان ترتاح
الدكتور : مشكور استاز علاء على المبادرة الطيبة
علاء بتواضع : اذا ما ساعدت بنت بلادي اساعد منو ؟؟
الدكتور : من طيب اصلك .. يالله .. اسمحلي عندي بعض المرضى الي علي ملازمتهن
علاء : يزاك الله ألف خير ..
وبعد يومين وصل الخبر الى بيت بو خالد
وفي هاليومين كان علاء على طول يزور إلهام في المستشفى ويهتم بصحتها مما جعلها تحبه وتتعلق فيه واهو كان يعتبرها مثل اخته لا اقل ولا اكثر
إلهام : ههههههههه .. قول والله
علاء بابتسامه : صدقيني .. يا اختي .. الدنيا مب هينة .. اذا ما ضمنت مستقبلك اليوم .. رحت فيها من بكرة
إلهام بضحكة : هههههههههه اي بس مب مثل طريقتك
علاء : يه .. آنه بس احط الفلوس تحت سريري .. ما سويت شي غلط
إلهام : ههههههههههههههههههه .. في شي اسمه بنك
علاء : شلي بالبنوك آنه .. بروحهم معقدين وينهبون الشخص نهاب
إلهام : لا والله احسهم اوكي .. بنك عن بنك يفرق
علاء : اي صحيح .. مبين يبة
إلهام هني تبتسم
علاء : يالله اختي اليوم موعد طايرتي .. واخوج بيي اليوم بعد .. ان شاء الله لين رديتي الكويت اشوفج بخير .. وخطيج السو يارب
إلهام في قلبها (( لا تروح عني يا بعدهم .. وين بتروح وبتخليني بروحي .. آنه دنيتي ولا شي بدونك .. ووين القاك في الكويت .. ما اعتقد حتى اني بشوفك )) : مشكور يا خوي على قومتك فيني وفي مدارتك على صحتي .. والله لو غيرك .. جان تمقل فيني ومشا
علاء : ههههه .. مو كل اصابع يدج سوا
إلهام والدمعة في عينها : كثر الله خيرك .. ويعطيك العافية
علاء : ويعافيج اختي
إلهام مدت يدها على القلم الي يم التوصيف الي على المكتبة الي يمها واخذته وقالت : تفضل علاء .. هذا رقمي اذا احتجت الى اي شي .. بإتصال واحد .. راح أوفره لك
علاء بتواضع : لا يا اختي آنه ما احب هالتصرف منج .. انه الي سويته مب لمصلحة منج او شي .. انتي بنت بلدي .. واذا ما ساعدتج في هالظرف ماكون ريال
إلهام بأفتخار بعزة نفس علاء : آدري فيك ياخوي .. بس انت خذ هالرقم وخله تحت سريرك يم فلوسك الي تيمعها هههههههه اذا بغيت اي شي .. ما بقصرك عليك .. وانت شيظرك اخذه
وهني علاء يمد يده للورقة بأحراج وياخذها واهو يسترخص ويودع إلهام
إلهام (( ياويل قلبي .. شكثر حس بالسعادة يوم انت معاي .. شلون الحين بتتركني .. شبكون حالي بلاياك وآنه اتحمل غيابك يالغالي ))

هني علاء يطلع من غرفة إلهام وإلهام تهل دموعها الي ما قدرت تسيطر عليهم بوجود علاء
وبعدها يا خالد وتطمن على اخته وبعد اسبوع ردو الكويت وإلهام قالت لخالد عن الشاب الي ساعدها ووقف في محنتها .. فخالد دار الكويت كلها يدور على هالشخص بس ما لقاه لان المعلومات الي اخته عطته اياه كلش قليلة

وفي هذي الاثناء تتذكر إلهام عطف علاء عليها يوم كانت في المستشفى فنامت على اول ساعه تعلن على انتصاف الليل
اما خالد فأهو مقرر في نفسه (( دام ابوي خلاص نسى كلشي عن بيت خالتي عيل بقول لامي انها تتقدم لطلب يد بعد عمري سوسن .. آآخ عليج والله ذابحتني .. وينج عني كل ذي السنين ))

وعلى أول خيط من الخيوط الذهبية الصادرة من الشمس ينعلن يوم جديد على البلدة الحبيبة
وفي بيت علاء

علاء واهو يصارخ : نوروووووو يالله عاااد تأخرت عن شغلي
نورة واهي تاخذ جنطتها وتركض يم علاء : علامك انت .. باجي على شغلك نص ساعه شفيك .. شتبي مني ؟؟
علاء : متى بتسافر الحب ؟؟
نورة واهي بنبرة حزن : بكرة
علاء مندهش : من صجج ؟؟؟؟؟؟
نورة واهي تهز راسها
علاء : عنبوووووو .. شفيها ذي مينونة
نورة باستغراب : لا والله وتبيها مجابلتك ليل نهار .. الحين اهيا في اجازة من اليامعه يعني لازم بتسافر او بتسوي شي
علاء : انزين عاد لا تموتين علي
نورة : هيهيهيهيهي سخيف
علاء واهو متردد : انزين ابي .. ابي
نورة بخبث : لا تقول تبي تكلمها .. لانك تدري شبكون الجواب
علاء واهو يتأفف : مالت عليج .. انزين خذي هذي الرسالة وعطيها اياها
نورة : الساعه الحين 6 الصبح .. والناس نايمين .. وآنه دوامي بعد ساعه .. وما برد الا هلكانة وعلى طول برقد .. وما بقوم الا على اذان العشا .. واهي بتكون في المطار طبعا .. شلون بعطيها اياها يا حظي
علاء واهو يتقرب من اخته : ما اعتقد .. لان الي يبي يسافر يقعد يحاتي كلشي .. فأكيد اهي الحين صاحية .. اتصلي لها وشوفي
نورة واهي ترفض وتبتعد عن اخوها : علاء .. مينون انت ..
علاء بقهر : اي مينون .. يننتني .. ما خلت لي عقل .. كل عقلي وتفكيري وقلبي لها
نورة : يلعن يد الحب دام جذي يسوي لبني آدم
علاء : ههههههههههههه اي والله .. يالله عفية خيووو .. اتصلي لها
نورة بإستسلام : ايدك على 20 دينار
علاء : اففففففف ما تسوي لي خدمة الا اذا تقبض مني فلوس المطروقة
نورة بخبث : بتعطيني ولا لأ ؟؟
علاء : هاااااااااااااااااج .. اتصلي يالله
نورة : هههههه .. ان شاءالله واذا زفتني بقولها هذا علاءووووو المينون
علاء بإبتسامة : آآآآآآآآآخ
وهني تدق نورة على اماني
اماني واهي تتثاوب : أهلا
نورة بمرح : صبحج الله بالخير ..ياطويلة العمر
وهني وفي هذي اللحظة علاء يطلب من اخته انها تحط المكالمة على السبيكر
اماني وصوتها التعبان على السبيكر : صباحج نور يا بعد عمري
علاء في قلبه (( مالت عليج امانيوو .. الحين آنه المفروض الي تقولين لي هالكلام لان آنه الي جريت هالباهتة بأنها تتصل لج .. ))
نورة : انتي صاحية
اماني بمزح : لا مينونة مثلج
نورة وعلاء : هههههههههههههههه
نورة تأشر لعلاء انه يسكت : هههههههههههههه اقصد انتي قاعده
اماني من سمعت صوت علاء وقف قلبها وما تكلمت
نورة : ألوووووووووو .. اموووووووون
اماني واهي ترتجف : معاج علاء ؟؟؟
وهني علاء مات من يوم سمع اسمه على لسان حبيبته
نورة واهي تغير ويها عن علاء : لا مب وياي .. ليش وحشج
اماني واهي تتهند وكأن هم وانزاح : افففف .. ريحتيني .. انزين شتقولين مساعة ؟؟
نورة واهي تشوف اخوها : اقولج انتي قاعده
اماني بروح فكاهية عشان تينن نورة : لا واقفة
نورة : ههههههههههههه صج سخيفة .. يالبايخة .. اقصد هل اني وقظتج من النوم
اماني واهي تستفز نورة : ههههههههه .. لا يبة عندي منبه
نورة : صج انج سخيفة وتافهة ومالج طعم .. ويالله باي
وهني نورة تنقهر من اماني وتسكر الخط بويهها
وعلاء يي الى نورة
علاء بضحكة : هههههههههههههه .. زين تسوي فيج
نورة بقهر : مالت عليك وعليها .. جليلين الحيا .. قاعده تستخف بدمها الآنسه
علاء : فديتها .. وفديت دمها العسل .. مب مثل بعض الناس ههههههههههه
وفي هاللحظة اماني كانت ميتة ضحك على عصبية نورة فردت اتصلت لها عشان تعتذر منها (( يحليلها طيبة ))
نورة : كاهي اتصلت .. ما برد عليها لين ما تتعلم شلون تحاجي الناس
علاء : يالله عن الدلع ردي عليها
نورة : مب رادة
علاء : انا الى الله .. ردي لا اعلم عليج عند الوالد يوم تحرقين شماغه اليديد
نورة بعصبية : صج انك ....... شقول بس
علاء بضحكة : خخخخخخخ ردي عليها يالله .. لا تخلينها تنطر وايد
نورة : عشتو وهني نورة ترد على اماني
اماني واهي بصوت مخنوق لانها ميتة ضحك : هلا عمري .. آسفة خيتووو .. بس كنت ابي ازعجج وانرفزج مثل ما تسوين فيني هههههههههههه
نورة : مالت عليج ياذا الويه .. جذي تسوين فيني لكن ماعليه ما بقولج الشي الي كنت داقة عشانه
اماني بتلهف : شنوووو .. علاء صاير فيه شي .. متعور .. تعبان .. مريض
علاء واهو شوي ويسيح على وله حبيبته عليه (( ويلي عليج يا قمر .. هالقد تحاتيني ))
نورة : تفضل هذي .. لا علاء جنه البخت .. حصان يربع .. مب آدمي
أماني : دوم مب يوم .. انزين انتي مساعه يوم تتصلين شكنتي تبين .. آمري
نورة بأهتمام : عندي لج مرسول .. تبينه
أماني واهي تحاول تخفي تثاؤبها : انزين .. يبيه .. وتعالي قعدي معاي (( وهني اماني تشوف الساعه وتقول : بعد ساعه بتروح الشغل خلها تقعد معاي )) : حياج البيت بيتج الحين بيي بفج الباب اوكي
نورة : ويهج .. تبين بيتنا يذبحوني .. بعطيج الرسالة وانه بيي بتيهز للدوام
اماني بكسل: على راحتج .. يالله سي يو
وهني نورة تسك التلفون وتاخذ الرساالة من علاء وعلى طول تروح بيت اماني يلي فجت الباب وسلمتها الرسالة وريعت الفيلا وتيهزت للشغل وعلاء بعد ما عطل اخذ نفسه وراح الدوام
واماني اخذت الرسالة وخلتها تحت وسادتها عشان اذا صحت تقرأها بأهتمام مع ان ياها فضول انها تشوف الرسالة .. بس ما حبت تستعيل

وعند الساعه 9 الصبح ننتقل الى بيت ام محمود الا اهي ام رهام
رهام بضحكة : برهووووووم .. يوز له .. بتيي بيت خالتي؟؟
ابراهيم وهو يتكلم من خشمه لانه رهام وقظته من النوم واهو يكلمها من التلفون : رهاموووووو .. شفيج انتي .. ياهل .. موقظتني من النوم عشان تسأليني هالسؤال
رهام وهي تقصر من حسها لان اخوها محمود قاعد يمها : حبيبي شفيك .. اليوم على قولة إلهام بنت خالتي ان العايلتين بتتصالح .. تعال معاي ارجوووك
ابراهيم : افففففف .. شفيج بتذبحيني والله ابي انام .. رهاموووو سكري الخط
رهام بلعانة : مب مسكرة شي .. واليوم تمر علي وتيي تاخذني عشان نروح بيت خالتي
ابراهيم واهو يقوم يشوف الساعه : ممممممممممالت عليج .. تأخرت عن الدوام
رهام : هههههههههههه .. عيل ليش متصلة لك يالغبي .. مب عشان العزيمة لانك عطيتني موافقتك امس .. بس ابي اوقظك عشان الدوام هههههه
ابراهيم واهو متلخبص : يالله باااااااااااااي .. بفصلني فيصلووو اليوم
(( فيصل رئيس ابراهيم في الشغل ))
رهام : هههههههه بايات حبيبي بايات ههههه

وهني رهام تسكر التلفون وتحطه على قلبها وتقول : امووووووت فيك يابوخليل
محمود : هههههههههه .. ما آقدر آنه على الحب
رهام بأحراج : يعني الحين انت ما تحب .. كاهي مرتك مع دبتها .. تتغزل فيها يمنا 24 ساعه .. ما اشوف قلنا لك شي
محمود : فديتها والله .. للحين ما صحت من النوم هذي .. وحشتني موت
وهني غادة مرت محمود تنزل من الدري شوي شوي : لا صحيت .. كاني هههههه
محمود يلف ويهه بأتجاه مرته وتتلألأ عينه بالملاك الي يشوفها .. وكأنه اول مرة يشوفها

(( محمود .. شاب ذو اخلاق رووعة .. وجمال لابأس .. متزوج من احلى بنات عايلة ابوه واهي غادة .. نشأت بينهم علاقة حب قوووية بعد الزواج .. والكل كان مستغرب من هالشي .. لان محمود ما كان يبيها ولا اهي تبيه .. بس النصيب المكتوب .. غادة .. بنت حبوبة .. تينن الي يمها بأخلاقها وجمالها الملاكي .. واهي حامل الحين وفي الشهر السابع ))

واهني يركض محمود يم مرته
محمود واهو يلهث : فديتج يم راشد .. شوي شوي
وهني غادة تمسك يد محمود : علامك حبيبي .. مب اول مرة انزل من الدري
محمود بحنية : حبتج العافية يا بعد عيني
يوصل محمود مع مرته الى مكان ما قاعده رهام
غادة بابتسامة : صبحج الله بالخير يا حماتي الغالية
رهام واهي تساعد غادة في انها تيلس : يصبحج بالنور يالغلا .. شخبارج وشخبار ولد اخوي رشوود (( وهني رهام تضرب بطن غادة ))
محمود بعصبية : يعل يدج الكسر يا رهامووووووو
رهام واهي تضحك : انه ضربت بطن مرتك .. ما بطيته
غادة : ههههههههههههههه .. شفيك عليها يابوراشد
محمود واهو يمسح على بطن مرته : عيل اخليها تعورج وتعور ولدي
غادة واهي تاخذ يد ريلها وتبوسها : ما عاش من يعورني ويعور ولدي وانت موجود
محمود بأبتسام : يعل عمرج طويل يالغالية .. اصلا من يقدر على رشود .. كاهو في بطنج .. واهو يكفخ امعائج .. شلون اذا طلع
غادة : هههههههههههههههههههه .. فديتكم والله
رهام واهي تربع لغرفتها : فديت الحب والي يحبووون آنه
وهني محمود يرمي على رهام واهي ماتدري وسادة من وسادات الكراسي الي يالسين عليها وغادة تضحك على خبالهم
رهام : آآآآآآآخ .. يعل ايدك الكسر ان شاء الله
محمود : يد ابراهيمو ولا يدي
رهام بعصبية ترد تقط الوسادة على محمود : يالسخيف هاااااك
وهني محمود ما لاحظ الوسادة وتيي في ويهه وكان شكلة مضحك من قلب
غادة ورهام : هههههههههههههههههههههه
وتوها رهام بتدخل غرفتها الا ام ردوح شيخة تصتدم في اختها

خيــال إنسانه
11-08-2008, 06:08 AM
تروحي وترجعي بالسلامه

بَـ ح ـرُ الأمَـل
21-08-2008, 01:34 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركااته ..

شخباااركم ؟! ..
فجيتووو عليي ..

ادري طولت علييييكم بس شسوي ..
كنت مساافرة ..
والحين رديت بالسلامة ..
ورااح اكمل اليكم الاجزاااء الجديدة ..
والله وليي التوووفيق .. :rufaiah160:

بَـ ح ـرُ الأمَـل
21-08-2008, 01:36 PM
وهذا البارت الجديد ..
~ الجـــــــــــــزء 13 ~


شيخة وشعرها المنفوش من النوم : يعلج العمى ما تشوفين
رهام : هههههههههههههههههههه وانتي خليتي شي اشوفه .. مع هالشعر .. الشمس المشرقة
شيخة ركضت يم المرايا المركونة في احد زوايا الفيلا : يمـــــــــة .. شنو هذا
رهام : هههههههههههههههههه .. شدراني فيج .. روحي مشطي هالليف
شيخة : ليف ويهج .. حرير طبيعي
رهام بضحكة ساخرة : اي حرير تقصين على عمرج .. كاني اشوف قمل يعرقلون لبعض على راسج ههههههههههههههه
شيخة بعصبية : قمل في شعرج يالهيلق
رهام واهي تسكر باب غرفتها : الهيلق ريلج يالباهتة هههههههههه
وهني شيخة بسرعه تعدل شعرها وتروح يم اخوها ومرته وتصبح عليهم
محمود : يا حيالله بشواخ .. شلونج ابوي شخبارج .. شخبار الشغل معاج .. للحين تسوقين دبابات
شيخة واهي تلم مرت اخوها : شخبار غدوووي .. آنه ما اكلم هالثور الي يمج اووكي .. شخباار حبيبي رشووود .. يعل عيني ما تبجيه .. بعد جبدي
محمود واهو يمثل دور الغيران : هييي انتي .. آنه هني .. خلي مرتي في حالها
شيخة واهي تروح يم اخوها وتلمه بقوة : شخبارك حبيبي .. عساك بخير .. وشخبار الدوام معاك .. اشوفك اليوم للحين قاعد هني .. يلا روح دوامك تراك ملوع جبدي بقعدتك
غادة : ههههههههه .. حووو انتي .. خلي ريلي احسلج
شيخة : طلع لها لسان هالعقربة بعد
محمود : العقربة انتي يم راسين .. تباعدي ذاك الصوب .. ابي اكلم مرتي
وهني محمود يدز شيخة على الارض واهي تربع عند رجل اخوها وتمسكها وتقول : ارجوك يا روميو لا تتركني لهذه الوقحة .. انها لا تستحق نظرة من عينك ..
محمود واهو يباعد ريله : الوقحة انتي ههههههههه يالله قومي مشطي هالليف المركب على راسج
شيخة : محد ام الليف الا مرتك .. البقرة الضاحكة ما عندها الا ههههههه و ههههههه .. شفيج غتمة انتي .. ما تعرفين تتكلمين
غادة : شسوي فيج اخاف ارد عليج تعصبين .. او اسكت وتزعلين .. فضحكت على خبالج يالكريهة
شيخة واهي تبوس راس اخوها ومرت اخوها : هههههههههه يعل الله يطلع هذا الي في بطنج وييبج ويوديج بطراقات وينتقم الى عمته
محمود وغادة وشيخة : هههههههههههههههههههههه

ونيي لبيت بو علاء
ام علاء : نانسي . نانسي .. نانسي وويعه تاخذج
وهني الشغالة تركض الى ام علاء
نانسي : نأم ماما
ام علاء : ماما في عينج .. برزتي الريوق
نانسي واهي تنزل راسها : اي ماما
ام علاء : انزين روحي رتبي غرفتي بسرعه ..
نانسي واهي شوي وتبجي : حاضر ماما

وهني ام علاء تنزل الى غرفة الأكل وتقعد تتريق
فاطمة تيي يم امها وتبوس راسها : صبحج بالخير يالغالية .. شخبارج
ليلى : شعندج متشققة وطايرة من الفرحة
فاطمة واهي وكانها ولا تسمع امها : لانج ويه خير علي يا اعظم ام
ليلى واهي مستغربة من طيبة بنتها المفاجأة لها : لا والله .. ناوية على شنو يا فطوم .. تدلعيني من الصبح وتصبحين علي بعد .. وتقولين اعظم ام ومادري شنو .. شفيج .. شتبين
فاطمة بكل برود : بنت وتصبح بويه امها القمر ياحلو فيها شي
ليلى زادت حيرتها وعصبت : انتي شفيج .. ما تقولين لي شتبين .. لا تدخليني في دوامات كلها مجاملات وكلام عسل وبعدين تصدميني بلي تطلبينه
فاطمة بكل هدوء واهي تفطر : علامج يالغالية .. لا ابي منج شي ولا هم يحزنون بس اصبح عليج .. اذا مضايقج وجودي ومنكد عليج صبحيتج بمشي عنج
ليلى : الدرب الي يودي وما ييب
فاطمة بأستغراب واهي تقوم من الكرسي : يمة شفيج .. اصبح عليج قلتي مصلحجية والكلام الا اقوله اهو مجاملة .. ليش انتي جذي .. قولي صبحج الله بالنور حياج تفطري معاي .. مب تتكلمين معاي جذي ؟؟؟؟!!!!!
ليلى واهي تتكلم بأشمئزاز : دامج ما تتحملين مني الكلام .. ليش تيين وتحاجيني .. يالله اطلعي برع لا تعكرين علي مزاجي
فاطمة واهي معصبة : والله لو ام غيرج .. جان يات لبنتها وحضنتها وباستها ودعت لها بالتوفيج في يومها مب انتي تنفرين ولادج منج .. الله يهديج بس يا امي
ليلى بلا اهتمام تكمل فطورها ولا عليها من احد

فاطمة جرت اذيال الهزيمة وربعت الى غرفتها عند شهزلان وقالت لها على كل شي
شهزلان بحيرة : انتي كنتي تبين منها شي ؟؟
فاطمة : لا والله يا اختي ما ابي الا رضاها .. ليش تعاملنا جذي .. والله حرام عليها
شهزلان واهي تمسح على يد اختها وقالت لها خطة

وهني شهزلان تطلع من غرفتها وفاطمة تطالع الي بصير
شهزلان مرت على امها وطافتها وهني انتبهت ليلى
ليلى : شهزلانووو .. ما تشوفين امج قاعده في ويهج ولا حتى تصبحين بويها
شهزلان تسوي روحها ما شافتها : اووووه .. منو انتي ؟؟؟
ليلى واهي تضحك : هههههه .. لا والله .. شناوية عليه يا شهزلان
شهزلان بنبرة جد : قلت لج منو انتي ؟؟
ليلى بعصبية : آنه امج بعد منو ..
شهزلان بهدوء : زين عرفتي انج أمي .. اذا عرفتي اني بنتج وان لج ولاد ذيك الساعه اذا مريت عليج بصبح بويهج .. والحين .. اخليج تكملين فطورج .. باااااي
ليلى واهي تقوم من مكانها : سود الله ويوهكم .. الله ياخذكم ويفكني منكم .. يعلكم المرض ان شاء الله .. حتى في الصبح نكد
وهني تركض شهزلان على شكل دائرة وتدخل من باب غرفتها الي يطل على حديقة الفيلا
شهزلان واهي تمسح جبينها : شرايج .. هههههه
فاطمة : عيب عليج تسوين جذي
شهزلان : فاطمة !!!!!
فاطمة : ليش فاجة عينج وتناديني جذي .. اي عيب عليج جذي تسوين
شهزلان واهي ترتب اغراضها : بقولج شي .. تدرين ان هالموقف الي شفتيه ينعاد كل يووووم
فاطمة واهي مب مصدقة : اي صدقتج عاد
شهزلان بكل ثقة : على راحتج .. بس حطي في بالج ان هالموقف ينعاد كل يوم امام عينج بس انتي شكلج ما تنتبهين فهالجذي بغيت انبهج اليوم
فاطمة واهي تسخر من وضع حياتهم : فيلا وجاه وفلوووس لو تنحرق من اليوم لباجر ما تخلص .. وام ما عندنا .. ياويلي من سخرية الزمن
شهزلان واهي تبدع بالفلسفة : هذي مب سخرية الزمن هذي سخرية القدر .. بأنه سخر لنا كلشي واحنا مب مستمتعين فيه بسبب عدوم وجود ام في حياتنا عدم وجود حنان يغطي علينا عدم وجود حب يلمنا .. الكل يحسدنا بالخير الي احنا فيه .. مايدرون ان هالبيت كله ما يسوى الا بوجود عايلة متماسكة افرادها اب وام وعيالهم وكلهم قلوبهم على بعض ومتحابين مب مثل امي
فاطمة ساكتة تحب تسمع مداخلات اختها
شهزلان واهي تعدل التحف الروعه الموجودة على رف مكتبتها المليئة بالكتب :و للأسف بنات بمثل عمرنا ما عندهم ام تدعمهم .. مجرد صورة بلا قلب .. وبنات امهم كانت تملي عليهم دنياهم بس مب وياهم وحاسين بطعم الغربة .. والله دنيا .. انه دخلت ال19 من عمري ولو اسأل امي ما تعرف .. نورة تمشي في ال 21 ولو تسألين امي بتقولج نورة في الثانوي .. رجاء الي عمرها 22 وعندها بنت لو تسألين امي عنهم بتقول منو ذيلا .. انتي دخلتي ال17 وامج ولا تدري فيج ولا في احساسج تجاه اي شي .. انور ومنى الي اصغر منج بسنة بس يتساؤلون كل يوم وين امي وينها عنا .. ليش ما تحبنا .. ليش ما تبينا .. علاء الا اهو علاء الاقرب شخص لأمي تعامله كأنه غريب .. والله اخوي يكره تصرفاته كافي كل الي سببته الى ولدها الحين بتيي تظلم علينا حياتنا
وهني شهزلان قعدت تبجي من الحزن الي فيها وتلحق عليها فاطمة
فاطمة واهي لامة اختها : شهزلان .. شهزلان .. شفيج حبيبتي .. ردي علي .. توج من شوي تسولفين وتتكلمين معاي .. شفيج مرة وحدة انقلبتي
شهزلان وويها مكسو بكل معاني الحزن : فاطمة آنه يتيمة بلا أم .. مع انها ويانا وحاضرة ويالسه معانا .. بس ما احسها انها امي .. اذا رحت اتكلم معااها .. تزفني وتناجرني .. واذا ما فيستها .. تعصب علي .. والله ما ابي الا حنانها .. ما ابي الا دفء حضنها .. ما ابي منها شي غير .. ما احس ان امي عايشة بينا .. امي ماتت ماتت .. وياليت ذقت من حنانها لو قطرة .. آآآآه
وهني فاطمة تضم اختها بكل قوتها لانها تحس مثل هالاحساس بالضبط وتقول : آآآه يا يمة .. شقد قلبي حامل على تصرفاااتج .. شقد قلوب ولادج حاملين عليج يايمــــــــــــــــة

((فاطمة تشهق شهقة قوية ومن قوتها حست شهزلان لها وليلى حست بشي ينغزها في قلبها وياها احساس ان صاير شي في وحدة من بناتها بس بدت تكابر وما تبي تروح تشوف شصاير فقامت راحت بدلت هدومها وطلبت من السايق يوصلها الى بيت رفيجتها عشان تبتعد عن هالموقف .. والله قلبج قاسي يا ام علاء ))

وقعدت شهزلان تواسي اختها بهمومها وفاطمة تسلي هي الاخرى لاختها همومها

ننتقل من هالحزن الكئيب الى بيت اماني
احمد : افففففف .. متى تخلص العطلة عشان اتخرج
محمد : بتخلص يابو يسوف لا تحاتي .. هالكثر تحب فراجنا
احمد واهو يبتسم بطريقة غريبة : اكييييييييد .. ابي افتك منك انت بالذات
واهني يي خليفة بو محمد
بو محمد بابتسامة : يالله صباح الخير .. لا تبدون مناجر .. حشا مب رياييل .. فار وقطو
احمد ومحمد : صبحك الله بالنور ياطويل العمر .. حياك افطر معانا
يي اماني وسوسن الي واصل الطرب لهم للألف : جيتك على الموعد ولا جيييت وش مانعنك
وتيي اماني وسوسن ويبوسون راس ابوهم ويقعدون
واحمد ومحمد يكملون : كأنك على الموعد تخليت .. ياويل الي عاشقنك
الكل : ههههههههههههه
بو محمد : لو تقدمون في هذا البرنامج الي اسمه سطار اكاديمي مادري شنو
واحمد يتدخل : ستار اكاديمي يبة
بو محمد : الا اهو .. جان والله قبلوكم
محمد بكل ثقة : اذا يبون احلى صوت نجم خلهم ياخذون الوالد .. صح ولا لأ يا شباب ؟؟
احمد : اي والله .. اول مرة تصدق في حياتك
اماني تهز براسها وسوسن تقول : اذا تبي البرنامج يفشل خلهم ياخذون احمدو
الكل الا احمد : ههههههههههههههه
احمد بهدوء : يالله خير خاتمة خير .. خلوني اتفطر واقوم عندي شغلة صعبة
بو محمد بابتسامه : خير يا آخر عنقود شعندك بعد الفطور
احمد بضحكة : بتحايل عليك عشان تعطيني فلوس
الكل : هههههههههههههههههه
بو محمد يلتفت الى بنته اماني الي كانت تشرب الشاي بهدوء : أماني
أماني تنزل الكوب من يدها : يالبيه
بو محمد بابتسامه : برزتي اغراضج عزيزتي
اماني : ايه ..
بو محمد : عيل آنه بقوم اخلص كم شغلة وبرد لج المغرب نصلي واحنا طالعين للمطار
اماني بتكدر لانها بتفارق توأم روحها : صار يبة
بومحمد يكمل فطوره مع عياله ويطلع من البيت
سوسن كانت مع محمد في الميلس يطالعون التلفزيون
سوسن بأهتمام واهي تقصر على صوت التلفزيون : محمد
محمد واهو يلتفت لأخته : هلا
سوسن بجد : شخبار مريم ؟؟
محمد تغيرت الوانه .. وقام يتأتأ في كلامه
سوسن : للحين مخلي البنت معلقة .. ما فاتحت ابوي بالموضوع ؟؟؟
محمد واهو بدى يعرق : من فضلج سوسن غيري الموضوع
سوسن بجد اكبر : لمتى بتخلي البنت جذي .. والله حرام عليك .. صار لك اكثر من سنة وانت معلق البنت بهالحالة .. يا اخي كلم الوالد واخذ موعد مع اهلها.. مايصير جذي تسوي في نفسك وفيها .. ليش تدمر علاقة طاهرة بينكم ؟؟
محمد واهو يقوم من مكانه : شوفي آنه عمري ما تدخلت في حياتج .. ولا سمحت لنفسي اني حتى اسألج سؤال يتعلق بخصوصياتج .. فبما اني فتحت قلبي لج وقلت لج عن موضوع مريم فما ابيج تاخذينها علي نقطة وكل شوي تفاتحين بهالموضوع !!
سوسن بحنان وألم : يا اخوي اقعد .. والي تبيه راح يصير
محمد واهو يسمع كلام اخته فيقعد وهني سوسن خلت يدها على ظهر اخوها وقالت : انت ريال ومن صلب ريال .. دافعت عن شرف بنت .. لا تعرفها ولا تقرب لك بشي .. من نظرتك الاولى لها كنيت لها حبك الصافي ومن كلامك عنها احس انها تبادلك هالشعور .. ياخوي انت مب صغير .. انت الحين دخلت ال25 وللحين ما عندك ونيس بحياتك .. ولا احد يضوي لك دربك .. كلم الوالد عن هذي البنت والعايلة الي تنسب الها .. واخذ موعد في نفس والوقت وتقدم لها .. والله يقدم الي فيه الخير
محمد وكأنه حمل ثقيييييل انزال من ظهره : تهقين يوافق
سوسن وويهها يتبشر بالفرح : لا بكيفه عيل .. اكيد بوافق
محمد : هههههههه .. الله يخليج يا سوسو لولاج بس جان انا ضايع
سوسن بأحراج : ومن لي غيرك ياخوي .. اذا ما تمنيت لك السعادة اتمناها لمن
محمد واهو يلم اخته : يخليج ربي يالغالية .. يالله استرخص منج آنه بروح الشركة اشوف اخبارها .. تلاقين الوالد عافسها عفاس على المعاملة الي خاشنها بداري
سوسن : ههههههههههههههههه .. إلحق عليه لا يكنسل السفرة واماني تقتلك
محمد : ههههههههه .. يالله تامرين على شي
سوسن بابتسامة : ذكر الله
محمد : والنعم بالله .. مع السلامة
سوسن : الله يسلمك

(( مريم بنت طيبة وحبوبة صار لها موقف مع محمد واهو انها كانت في الحديقة تمشي مع خواتها وفجأة مر عليهم شخص وسرق جنطتها الي كان متدلدلة في طرف يدها ومحمد لاحظ شحوب البنت واهي تأشر على السارق فيركض محمد ورا هالريال ويصيده وياخذه للشرطة ويسلم الجنطة لصاحبتها الا وهيا مريم .. ومن هذا الموقف تصادف وجودهم مرة ثانية في نفس المكتبة العلمية الي كان محمد يتردد لها .. فشافته وتكلمت معاه وشكرته على الموقف الانساني الي ما راح تناسه ابدا .. فبذيج اللحظة انفتح قلب مريم الى محمد والحال نفسه للعاشق محمد فبعد القليل من اللقاءات البسيطة بين محمد ومريم في المكتبة شعورو انهم توأم روحي وكل واحد يكمل الثاني بس لا مريم باحت بهذا الاحساس ولا محمد لانه ماكان متأكد وكل هذا وصل الى سوسن .. وتعرفت سوسن بمريم واعجبت بأخلاقها وجمالها الروعه وتعلقت فيها من اول لقاء فهالجذي على طول تفاتح محمد بالموضوع عشان يكمل دينه مع من يهواه قلبه ))


~ الجـــــــــــــزء 14 ~

وفي بيت بو محمود
رهام واهي شوي وتدخل داخل التلفون : إنت شفييييييييك ؟؟ شلون ما تقدر تيي
ابراهيم واهو يمثل دور المضغوط : عندي شغل لراسي .. مسامحة حبيبتي . ما اقدر امر عليج
رهام بقهر : شلووون ما تقدر تمر علي .. شيخوو ماخذة سيارتي ومحمود راح مع مرته .. وامي وابوي تجدمو واهم الحين في الدرب .. وانه هني بروحي في البيت انتظررررررررك
ابراهيم واهو شوي وينقطع ضحك على عصبية خطيبته : رهام شفيج .. آنه قايل لج الحين ان عندي شغل لراسي .. ما اقدر اتركه
رهام واهي مستسلمة : اففففف يعني بنت الشراع الحين بتروح بتكسي
ابراهيم واهو يدق باب فيلا بو محمود : يالله حبيبتي .. تدبري امرج .. آنه مشغول الحين باااي
رهام اهي شوي وتصيح : لا ابراهييمووو ارجووك لا تهدني .. كا في واحد يدق الباب .. يمة شسوي .. ابراهيم لا تسكر الخط ارجووووك
ابراهيم يسكر الخط بويه رهام
رهام واهي تبجي : مالللللللللللت عليك ابراهيموو .. ما اطيقك يا ثقيل الدم .. ولاني رادة على اتصالاتك يالماصخ
تتقدم رهام لعند باب الفيلا ومن ورا الباب بصوت خايف : منو ؟؟
ابراهيم واهو يغير صوته : فجي الباب لا اكسره على متونج
رهام بخووف : تباعد عن البيت لا ادق على الشرطة
ابراهيم واهو يدق على الباب ويحاول يدفعه : فجي الباب قلت لج .. آنه ما تهمني الشرطة ولا غيرها .. (( وهني يتكلم بصوته الحقيقي )) ههههههههه لأني ياي اخذ خطيبتي وحبيبتي
وهني رهام تقط نفسها على الارض وتقعد تبجي من الخوف
واهني ابراهيم خاف من تصرف رهام .. لانه متعود ان رهام راح تتقبل هالشي بصدر رحب
وكلما ابراهيم يبي يفج الباب .. بس مافي امل .. مقفول .. فحاول انه يشقح وينط السوار الي يحيط بالفيلا .. فنط وشاف حبيبته بأحلى زينتها .. وبأحلى ملابسها .. يالسة على الارض وواضعه يدها على ويهها وتشهق من البجي
ابراهيم واهو يتقرب من رهام ويلمها بكل قوته : شفيج حياتي .. شيعورج
رهام واهي مب راضية تتكلم واهي على صدر ابراهيم تضربه عشان يبتعد عنها
ابراهيم واهو مب راضي يترك رهام : عمري رهوووم شفيج .. والله ما كان قصدي اني اسوي لج هالمقلب عشان اخوفج .. لا تسوين في عمرج جذي يابعد روحي
وهني رهام بدأت تتكلم بتقطيع في الاحرف من زود الشهقة : ها ها تحسب نفسك خفيف .. ها طيحت قلللبي .. تباعد عني .. هاها مابيك
ابراهيم واهو يلم خطيبته بحنان وتدمع عينه : هههههههه .. فديتج والله يالغالية .. عسى قلبي ولا قلبج .. لو شنو تقولين لي .. بظل ابيج .. وابيج .. وابيج
رهام بصعوبة تبتعد عن ابراهيم واهي توقف .. اخذت نفس وتكلمت ودموعها على خدينها والكحل السايل الي ملوث جمالها : ابراهيم !! تحسبني ابجي على الحركة الي سويتها .. هيهات .. ما ازعل منك حبيبي .. بس آنه صادني موقف جذي .. قبل يوم كنت صغيرة .. كانت امي تطلع مع شيخو وابوي لبيت يدي .. ومحمود يطلع مع ربعه .. وآنه بسبب عنادي اظل بالبيت بروحي .. ويوم من الايام .. دق شخص ما اعرفه الباب وابتسم لي بأبتسامة غريبة .. وسألني هني ابوج .. قلت له لأ .. ورد علي السؤال هني امج .. قلت له لأ .. قالي .. انتي بروحج هني .. قلت له اي .. وما شفت الا واحد ميودني من شعري وقاطني في الحوش وانضرب راسي بعمود المصباح وما شفت نفسي الا على سرير المستشفى وظليت في غيبوبة لمدة اسبوعين .. والريال الي سوا لي جذي .. شاف الدم ينزف من راسي .. وبدل ما يتصل على الطوارىء .. اخذ عمره وشرد .. فهالجذي من ذاك اليوم ليومك هذا .. آنه مرة شكبري .. أخاف اقعد في البيت بروحي .. او افج الباب لأي احد .. هالجذي انت يوم تسوي لي هالحركة .. انه تذكرت الي صار لي وقعدت ابجي

وهني ابراهيم ما قدر يصمد اكثر وحس انه غلط غلطة جبيرة بحق خطيبته وحبيبته فراح لها وضمها بكل حب وبكل حنية وهمس في اذنها : من يوم ورايح .. لا تخافين .. لانج بتظلين وياي بالروح .. وبالقلب .. وبالعقل .. وبالتفكير .. فاهمة (( رهام في هذي اللحظة حست بشعور الطمئنينة وابراهيم ضامها واهي تحرك راسها )) وبراهيم يكمل : ويالله روحي غسلي ويهج وحطي لج كحل من يد ويديد لانه كله اعتفس ههههههههههه
رهام ترفع راسها وتقول لابراهيم : هههههههه تعال انت بعد بدل قميصك لأنه تلعوز كله كحل
رهام وابراهيم : ههههههههههههههههههه

اما بعد صلاة الظهر في بيت بو خالد واهم يتزهبون للروحة الى بيت خليفة بو محمد
ام خالد في غرفة إلهام : الهامووو .. قومي .. بسج نووم .. يالله بنروح بيت خالتج
الهام بكسل : ريلج خلص ؟؟؟؟
ام خالد : لا .. بعده
الهام : عيل خليني انام آنه اعرف ابوي بعد سنة يجهز .. وانه لابسة وكاشخة وباقي علينا بس نتوكل الى بيت الخالة
(( الهام كانت صج كشخة .. بلوزة باللون الكرزي ومحدد باللون الازرق الجينزي .. والبانطلون جينز محدد بالكرزي .. اما الشعر فهو مرفوع بتشكيلة الشلال .. والمكياج خفيف وناعم .. والنعال كرزي (( عزكم الله )) اما حقيبة اليد جينز وبيها كراكيش باللون الكرزي واكسسوارات بسيطة باللون الازرق الغامج ))

أما ام خالد فهي الاخرى متكشخة
(( جلابية وردية بيها فرو بين الرقبة واليد .. شيلة بحويله كله فرو .. يعني كل ملابسها ملكية وستايل .. خبركم بنات الصغير ))

ام خالد : آنه بروح ابخر اخوج وابوج وانتي اخذي اغراضج ويالله نطرينا يم سيارة ابوج
الهام واهي تعدل شعرها : ان شاء الله يمة

اما في غرفة خالد
ام خالد : الله الله شهالحلاة .. معرس .. اسم الله عليك
خالد بأحراج : الله يخليج .. وانتي بعد شزينج ياحلو .. كل ذي لبيت خالتي .. ولا لأبوي
ام خالد واهي تضرب على راس ولدها : هههههه .. نحنا كبرنا على هذي السوالف
خالد بتلهف : يمة طلبتج
ام خالد : يالبيه يا بعد عمري
خالد واهو محتار : يمة .. آنه معزم بأني اتقدم الى بنت خالتي سوسن .. وابيج تكلمين خالتي عن هذا الموضوع
ام خالد ويهها يتهلل بهذا الخبر : والله وابركها من ساعه (( وهني تزغرط ام خالد )) منك المال ومنها العيال يابو الوليد .. ويسعدك ويوفقك معاها هالزينة .. والله يقدم الي فيه الخير
وهني خالد يبوس يد امه وراسها ويضمها في حضنه وتروح الام تبشر ريلها وبنتها بالخبر الي وصلها من ولدها الوحيد والبجر .. والكل يا وبارك له مقدما
خالد في قلبه (( واخيرا سويت الاصعب خطوة في حياتي .. آآخ يا قلبي .. متى تصيرين لي لوحدي لخالد بس يا سوسن ))

وعلى الساعه 1 الظهر الكل متيمع في الميلس
واول من استقبل الضيوف اهو خليفة بو محمد ويوم شاف رفيجه العزيز بو خالد اخذه بالأحضان وكل واحد يلوم الثاني على قطع صلة الرحم ما بينهم .. حتى البجي بجوه .. وتأثرو الامهات بالمشهد فقامو يبجون ويواسوون ريايلهم
خالد : بسكم عاد .. غرقتونا بدموعكم
وهني بومحمد يضحك ويلم خالد
بومحمد : هههههههه .. هذي دموع فرح يابو وليد
خالد بابتسامة : يعل الدموع تفارق عينك .. والفرح ما يبتعد عن ممشاك
وهني بو محمد حس بفرحة كبيرة من ولد رفيجه الي يتمناه لبنت من بناته بسبب اخلاقه الي تخلي الواحد يتيينن عليه
أماني واهي تسلم على ريل خالتها : حيا الله بو خالد .. تفضل اقلط
بو خالد واهو مب شايلته الارض من الفرحة : يحيج الله يا بنتي .. زاد فضلج يالشيخة
ام محمد : تفضلو الميلس
وهني سوسن كالعادة تيي متأخرة ومن يت سيدة سلمت على خالتها
سوسن : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
سوسن بأحراج : يا حيا الله من زارنا .. تفضلو
خالد وهو بموت على شكل سوسن الملاكي : يحيج الله والنبي يا بنت الخالة
سوسن واهي تتعلق بأمها : آمري يمة تبين اساعدج بشي
ام محمد : فديت راسج .. لا يمة روحي قعدي مع خالتج في الصالة وآنه بلحقكم بعد شوي
وهني تيي الهام وتسلم على الكل
الهام برباشة : افااااااااااااااااااااا .. بو محمد
بو محمد واهو يضحك لان يدري ان الهام بتسوي وياه سوالف وضحك : هلا بنيتي
الهام : سمعت يقولون مسوين انت والوالد فيضانات قبل ما ادخل .. شصاير عندكم عواصف هااا .. الله يعينكم .. عساكم ما تعورتو .. يقولون ان احمدوو ولدك غرق في البحر .. بس كاني مريت على محمد وقالي لا يبة كاهو بخير وسلامة يلعب تيلة
بومحمد : هههههههههههههههههه
بو خالد وهو منحرج من تصرفات بنته الصبيانية : اركدي يا بنت الركادة زينة .. ويالله روحي مع الحريم .. مب يالسة هني تفتحين لج مواضيع
بو محمد وخالد : هههههههههههههههههههه
الهام : يبة خلني شوووي اشووفكم .. من زمان ما سولفت معاكم .. آآخر مرة يوم كان عمري 10 سنين .. الله يا زمن اول .. كنت اسوي بو محمد حصان ههههههه واخليه يدور فيني بكل الحديقة .. عدل خلوف ولا لأ .. ههههههه وعيالك يغارون ليش انك ما تلعب معاهم مثلي
بو محمد : هههههههههه .. للحين تتذكرين
الهام واهي تتخصر : عيل تحسبني عيوز مثلك
بو محمد : ههههههههههه .. اقول روحي مع الحريم لا ابوج يصفعج بهذي الدلال
خالد واهو يغزر بعينه على الهام : الهام صيري مرة وروحي مع الحريم لا اقلبج على راسج واعلقج بهذيج النخلة
وهني بو خالد وبومحمد يناظرون في النخلة الي أشر عليها خالد
بو خالد واهو يتنهد : تتذكر يا بو محمد هذي النخلة
الهام وخالد مستعيبين
بو محمد : ايه اتذكرها .. مب هذي ارتوت على يدي ويدك وكبرت معانا
بو خالد : تذكر من وين لنا البذر
بو محمد : ههههههههههههههه .. من عباسووووو راعي الخباز
بو خالد : هههههههه .. ينناه ينون على بس هذي البذرة
بو محمد : اي والله .. كان يربع ورانا الفريج كله عشان يطقنا هههههههههه
بو خالد : وانت مب هين تنحاش . وانه البطة اظل في ويهه ويعطيني طراقات من الزين
بو محمد : ههههههههههههه
بو خالد : ههههههههه .. تتذكر يوم تدوس على القطو ببطنه وانت تمشي العيربانة (( عربة صغيرة ))
بو محمد : هههههههههه .. انحشت ورحت على هذي النخلة وظليت يوم كامل .. خايف انزل لا آكل ضرب من عويشووو صاحبة القطوة
بو خالد : ههههههههههه .. ايييييه .. كبرنا يا خوي كبرنا والله
بو محمد : اي والله .. تونا كنا في الفريج نشدخ البنات مع جلبابتهم الواسعه هههههههه والحين احنا ابهات عيال .. شكبرنا
بو خالد : تذكر يوم تخوف اختي بالفار الميت الي كان يم باب بيتكم ههههههه
بو محمد : هههههههههههه .. محد قالها تدوس عليه
بو خالد : شنو كان اسم فارك ههههههههههه ؟؟
بو محمد : سلامو ههههههههههههه
بو خالد : هههههه اويلي ويلاه على زمان أول
بو محمد واهو يبتسم : اي والله
وهني بدأ بو محمد وبوخالد يتذكرون اغلب ذكرياتهم المرحة مع بعض .. اما بالنسبة الى خالد وإلهام فمثل ما تقولون الاطرش في الزفة .. مب فاهمين ولا شي .. بس استمتعو واهم يسمعون الذكريات الرووعة من هاي الاصدقاء العزيزين .. وهني الهام تستأذن وتروح عند الحريم .. وبعدها بدقايق يوصل احمد ومحمد الى البيت واستغربو لوجود بو خالد معاهم لانهم ماكانو يدرون بالموضوع
احمد واهو يبوس راس ريل خالته : يا حيا الله بعمي .. شحالك يالطيب
وهني محمد يسلم على بو خالد : يامرحبا الساع بلي شرفنا
ويسلمون الشباب على خالد
بو خالد : الله يحيكم ويهلي ويرحب بكم .. ماشاءالله تبارك الرحمن من كم سنة من صغركم مااشوفكم والحين انه الي ضايع بينكم هههههههه
محمد : هههههههههههه .. العمر ياعمي العمر
خالد : اي والله
واهني يقعد الشباب مع ابوهم وريل خالتهم واهم ينطرون عايلة بيت بو محمد الشراع
وفي ميلس الحريم
ام خالد : اختي ام محمد .. طلبتج واتمنى انج ما ترديني
ام محمد : افا ياخويتي .. يالبيه حبيبتي .. آمري وتدللي
ام خالد : مايامر عليج عدو يالغالية .. بس ابي اكلمج بموضوع يخص العيلة كلها
ام محمد تتقرب من ام خالد واهي مرتبكة : خيــــر
ام خالد بأرتباك : آنه ما عندي الا ولد واحد واهو خالد حب بنت ويبيها من كل قلبه عشان تكون ونسيته ورفيقة دربة وحبيبة عمره .. وكلمني بالموضوع وقال لي انه ناوي يكمل نص دينه ويفرحنا بعياله ويكبر من اسم عايلتنا بالسمعه الطيبة والحسنة
ام محمد : ومنو هذي سعيدة الحظ الي بتكمل روح خالد
ام خالد بأبتسامة : سوسن بنتج
ام محمد واهي مب مصدقة من الفرحة : ولدج لبنتي
ام خالد : هههههههه اي
ام محمد : الف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد (( كلووولوووولوووووش ))
ام خالد : هههههههههههه شفيج انتي .. حوووو .. يالمطرووقة .. خلنا نشاور البنت ونكلم الابو بعدين فجي حلقج وزغرطي على قولة اخونا المصريين هههه
ام محمد : شلة ما ازغرط على قولتج .. وانه بنتي بايخذها الريال الي تتمناه كل بنت في هذي الدنيا
ام خالد : سمعي انه قلت لج الحين .. وانتي اخذي شور البنت .. عشان نيي نخطبها رسمي
ام محمد : حياكم يا نظر عيني في اي وقت
ام خالد واهيا تطالع الساعه : وينها ام محمود تأخرو
ومرة وحدة ام محمود ومحمود ومرته وشيخة وابو محمود في الويه وكلهم : الســـلام عليكم
ام خالد وام محمد : وعليكم الســـلام
ام محمد : حياكم تفضلو .. البيت بيتكم
بو محمود ومحمود : زاد فضلج .. وين ميلس الرياييل
ام محمد : كاهو ولدي محمد يأشر لكم .. تفضلو
محمد : ياهلا بشيوخنا .. حياكم .. اقلطو .. يا مرحبا بلي لفانا
محمود : مراحب بك وبأصلك يا ولد خالتي الغالي
وهني محمد ومحمود يتوايهون لان صار لهم فترة ما شافو بعض فيها
فأخذ محمد محمود وابوه ووداهم ميلس الرياييل
شيخة واهي تبوس خالاتها : ويلي عليكم والله .. مبطسين بسطة ملكات .. يعل عيني ما تشوف الا السعادة امبيناتكم
ام محمد : يخليج ربي يالغالية يا بنت الزينة
ام محمود واهي تتوايه مع ام خالد وام محمد : شحالكم يا قطعه جبدي وريحة اهلي
ام خالد بحنية : بخير .. يعل ربي يجعل الخير بدربج
ام محمد : نحمد ربج ونشكره .. شخبارج انتي
ام محمود : اسأل عنكم يالقاطعين
وهني تيي الشغالة وتحط القدوع وتمشي
غادة : شحالكم خالاتي . عساكم طيبين
ام خالد : الطيبة انتي واصلج .. شلونج شمسوية .. عسى رشوود مب متعبج
غادة واهي تيلس يم ام خالد : بعافية .. بفضل ربي ومدارات خالتي
ام محمود : هههههههه .. محد مداريج يالغالية الا ولدي
غادة واهي منزلة راسها : فديته والله
الكل : ههههههههههههههههههه
شيخة : اقول خالتي ..
ام محمد : آمري عيني
شيخة : ما يامر عليج عدو ولا ظالم .. بس وين البنات
ام محمد : كاهم فوق بدار سوسن او اماني
شيخة : عيل استأذن منكم .. بروح ايننهم هالمصرقعين
ام محمود : قصدج تطلبين من اماني تييب لج كومة طلباتج ههههههههه
الكل : هههههههههههههههههههههه
شيخة : افا يمة .. لو ابي منها مصلحتي .. جان آنه اول وحدة عند بيت خالتي
ام محمد : يعل عيني ما تبجيج .. روحي لهم فوق نظر عيني .. وقوليلهم ينزلون يسلمون على خالتهم
شيخة : ان شاء الله .. من عيوني
ام محمد بابتسام : عيونج السالمة غناتي
وهني سوسن تدخل غرفة اماني شوي شوي بدون محد يلاحظها
اماني : سوسو .. ما قلتلج
سوسن بخجل : لا ما قلتي
اماني : ههههههههههه .. برزي روحج بسافر عنج
سوسن بحزن : اففف .. والله فراقج مب هين يا اختي
وهني سوسن قعدت تبجي وأماني اخذتها بالاحضان
وتتدخل الهام واهي تنط على السرير وتحط يدها تحت الوسادة : هههههههه .. قلبو لنا فلم هندي وهني تحسس الهام بالشي الموجود تحت الوسادة فشالت الشي وطلع انه الرسالة

(( تتذكرون الرسالة الي نورة عطتها الى اماني في الصبح .. واماني تكيسلت وما قرأتها وحطتها تحت وسادتها ))

فإلهام لاحظت ان الرسالة معطرة بالورود وشكلها كلها رومنسي ويجذب الواحد وشافت كلمات موجودة في غلاف الرسالة (( من علاء الى اماني حبيبتي )) إنصعقت الهام وتغير لون ويهها .. فأخذت الرسالة وحطتها تحت بلوزتها وانحشات من الغرفة
سوسن : يه .. شفيها الهامووو
اماني واهي تدور بنت خالتها : مادري والله .. يمكن انزعجت لان احنا بجينا هههههههه صج تافهين مب كأنها اسبوعين واحنا رادين
سوسن : ههههههههه
وهني يلست الهام تتنفس بشكل غير مستقر وخايفة تفتح الرسالة وتقرأ الاشياء مب على بالها ولا على خاطرها بس الفضول ذبحها

واويلاه ؟؟ الهام كشفت اماني وعلاء .. ياترى شراح يصير الحين ؟؟

ابتِهَال إيليا
21-08-2008, 03:56 PM
بنت الهواشم القصة حلوة اندمجت وأنا أقراها ننتظر التكملة :)

(مجن ـــونة عـــــــــلي)(ع)

بَـ ح ـرُ الأمَـل
22-08-2008, 12:46 AM
والله تسلمين حلم وسراب
من عيوووني .. :rufaiah4:

وهذا البارت الجديد ..
~ الجـــــــــــــزء 15 ~

وتيي شيخة مرة وحدة وتزهق الهام
شيخة واهي مغيرة ويهها بشكل مضحك : بووووووووووووووووو
واهني الهام تنط من مكانها واهي ترتجتف : يالبقرة يالسخيفة يالكريهة ليش جذي تسوين فيني والله طيحتي قلبي يعل قلبج العوار
شيخة واهني تيود قلبها وتفلت روحها على الكرسي الاسفنجي : آآآآه يا قلبي .. كافي ألم والعذاب فيه وبعد تتمنوو له العوار
الهام : هههههههه .. شخبار اسامة شوااااخووو
شيخة واهي تبتسم : مالج دخل .. هع
الهام : مالت عليج .. كا سوسن واماني في دارهم روحي لهم
شيخة : آنه ما سألت عنهم .. ثانيا شنو هذا الشي الي خاشته عني
الهام بتوتر : لا ولا شي .. روحي لهم كاهم ينادونج
شيخة واهي تلتفت وراها : الهام شفيييييج ؟؟؟ محد يناديني .. ثانيا آنه ياية اسلم عليكم واقولكم نزلو خالتج الا اهي امي تحت
الهام بتووووتر زايد : انتي فجي عني .. وانه بنزل بعد شوي
شيخة شكت بالأمر بس ما حبت انها تثقل على الهام بوجودها فدخلت دار سوسن واماني

الهام واهي تتصبب عرق تحاول تفتح الورقة بس يدها كانت ترتجف بقوة فسيطرت على نفسها وتنفست تنفس عمييييييييق وريحت عمرها وفتحت الرسالة واهي متلهفة تبي تشوف الكلام

مضمون الرسالة

(( بسم جامع القلوب .. هلا حبيبتي .. شخبارج .. شحالج يالغالية عساج تمام .. سمعي بقولج انه ما احب ابتدي بشي رسمي .. فعلى طول بقولج بلي يحوم في بالي وذابحني هالليلة بالذات .. اولا مسامحة على حركة امس .. كان قصدي بس اني اساعدج وابدا ما خطر في بالي اني اكلمج او اخليج تتضايقين مني .. ثانيا انتي وين رايحة .. بتتركين حبايبج واهلج هني وبتنحاشين .. شلون جذي .. وانه قلبي من بسليه ان شاء الله .. ولا من بطمنه على سلامتج .. وفراقج شبسوي فيني .. بس يالله الله كريم .. واحشتني مووووت يا بعد عمري .. ويالله حبيبتي بخليج عندي شغل بروح الى نورووو عشان تسلم لج الرسالة هههههه يالله سي يوو ))

(( رسالة خالية من اي تعابير رسمية او غرامية .. بل كانت عادية .. والكلمات كلش بسيطة وصافية .. مما جعل من الهام تلتهب غضب على علاء واماني ))

الهام واهي تبجي : ليش جذي يا علاء .. ليش يا حبيبي .. ليش قلبك القاسي اختارها تكون محبوبتك وآنه لا (( وحطت الهام راسها على الكرسي وقعدت تبجي ))

شيخة : علامها الهام حزينة ومتوترة ومادري شنو فيها
اماني بتعجب : مدري والله . ما تعرفيها يعني لها ألف ويه مرة فرحانة ومب شايلتها الارض ومرة كئيبة وحزينة وودها تذبح روحها
سوسن : الله يهديها
اماني : الا وينها رهاموو
شيخة : يمكن ابراهيم ما اخذها ونقعها في البيت
سوسن : مسكينة .. بدق عليها وبشوف
اماني وهي تناظر من برع الدريشة الملكية الي في غرفتها : لا يبة كاهي يات ههههههه
شيخة : ههههههههه يلعن خيرها .. عمرها طويل هالبقرة
الكل : ههههههههههههههههههههههه

وهني برع بيت بو محمد
رهام بحنية : يالله ندخل
ابراهيم بعيون حالمة : لا .. خلنا بس نسلم عليهم واحنا طالعين
رهام بتعجب : لييييش؟؟
ابراهيم وكل الرومنسية على ويهه : لانج بتسلمين وبتقعدين مع الحريم وانه من الرياييل ولا بشوفج .. بتوحشيني .. بتخلين اخوج وولاد خالتج يتطنزون علي .. لان بحط عيني على باب ميلسكم ههههههههه
رهام وويهها كله يتورد من الخجل
ابراهيم بروح فكاهية : صدقت عمرها هالبقرة بعد .. يالله يالله ليديز فيرست
رهام واهي تنقض على ابراهيم : مالت عليك يالتااااااااافه .. لكن ولا بكلمك اليوم زين
ابراهيم واهو يتوسل لها : لا ارجوج .. والله الي قلته لج صج
رهام واهي تدق جرس الفيلا : صج والله .. بشر مرتك
ابراهيم وهو ييود يد رهام : تعالي ببشرج
وهني ابراهيم ياخذ رهام بحضنه ويبوسها على راسها
رهام : لا والله يزعم رومنسي الاخ .. يالله انه مالي بسوالفك الحين بروح مع بنات خالاتي ولا ابيك
ابراهيم : ههههههههههههههه .. بس سكتي كاهي الهبلة اماني تطل علينا من دريشة غرفتها
وهني رهام ويهها ينقلب الوان (( بييييه .. بتفضحني الحين امانيووووو )) ويي لهم احمد
احمد واهو يتوايه مع ابراهيم : هلا والله بلي لفانا يا مرحبا .. حياكم
رهام : اووه .. هلا بو يسوف شخبارك يا بعد طوايف امك
احمد : لا تكلميني لا صفعت فيج تصفع
ابراهيم بعصبية مضحكة :لا والله .. اذا تبي العن خيرك .. يرب تلمس شعرة منها
رهام : ههههههههههههههه لا حبيبي خله عنك .. بس انه ضايفته في المسنجر ههههههههههه ودزيت له فايروس وعفست لاب توب ماله كامل هههههههههههههه
احمد بعصبية : ومستانسة يعلج الفقر .. ابراهيم ايدك على 300 دينار
ابراهيم فاج حلقه : شلة تبي هالمبلغ ؟؟
احمد : لان خطيبتك خربت جهازي
ابراهيم واهو يسلم على الحريم وبطريجه الى ميلس الرياييل : والله اهي الي خربت جهازك مب آنه ههههههه .. اخذ من عندها اهي
رهام واهي تتخصر : ماعليه الي يسلفك الكورفيت
ابراهيم واهو يطلع مفاتيح سيارته : والي يسلفج اللومينا اس اس
احمد : ههههههههههههههههه صج يهال
رهام تتوايه مع خالاتها وتسلم عليهم وتقعد يم غادة تنتظر البنات ينزلون

وهني تنزل الهام بعد ما اعادت التفكير بلي تسويه الي تخلي فيه بنات خالاتها يشكون فيها .. فهالجذي خشت الرسالة في ثوبها ونزلت تحت تسلم على خالتها ام محمود وعلى غادة وقعدت تنطر الاحدااث واهي كل بالها مع علاء

شيخة واهي تحط راسها بحضن اماني : والله بتوحشيني يالكريهة
اماني واهي تمسح على راس شيخة : مب اول مرة اسافر يبة .. انتي ادعي لي ارجع لكم بالسلامة ولا تاكلين هم
سوسن بخبث : تدعي لج ؟؟ هع هع .. هذي دعوتها توصل للسقف وترد محل الي يات منها
اماني وشيخة : ههههههههههههه
شيخة واهي تبجي بحضن اماني : اي والله .. بتوحششششششيني امووون
اماني واهي حزينة : بسج له .. والله بزعل منج اذا قعدتين تبجين
شيخة واهي تشوف فستان اماني : امانيوووو من وين لج هالفسسسسسسستان الجنان
اماني وسوسن : هههههههههههههههههههههه
سوسن : صج خبلة
اماني بطيبة : تامرين عليه خيتووو
شيخة بكل لهفة : اكككككككككككككككككككككيد
اماني : ههههههههههههههههههه
شيخة واهي تمسح دموعها : ههههههه ما يامر عليج عدوو .. لا حوبي ما بيه
اماني : يه .. ما تحصلين منه بالكويت
شيخة : ارجوج .. ولا لحاف هندي
سوسن واماني : ههههههههههههههههههههههههههههه

(( فستان اماني اهو فستان اماراتي الخياطة .. باللون الاحمر .. دم الغزال .. وفيه فصوص سودة .. واليد عند المعصم واسع .. ومخصر .. وحلو على جسم اماني .. اما المكياج فكان خفيف .. والاكسسوارات كانت باللون الاسود .. مع حذاء باللون الاسود بعد .. والشال الي لونه احمر مطرز بالاسود ))

(( وسوسن كانت لابسة جلابية باللون السماوي والوردي .. والميك آب كان عبارة عن بلاشر غامج وكحل مغمج على العين عشان تبين لون عينها الحلوة .. وقلوز وردي غامج .. وما لبست اي اكسسورات .. والنعال (( عزكم الله )) وردي والشال وردي وتتدلى منه اكسسوارت بسيطة )

(( وشيخة كانت لابسة ملابس عادية .. بانطلون اسود مطرز بنقشات على لون ريش الطاؤوس والقميص باللون الازرق .. والحذاء باللون الازرق .. والميك آب كان غامج وحلو على شيخة ))

وهني البنات نزلو الطابق الارضي وسلمو اماني وسوسن على خالاتهم ام خالد وام محمود وام خالد ما شالت عينها من سوسن بنت اختها .. بس سوسن ما لاحظت هالشي .. لانها كانت مشغولة بالعقرة مع غادة وشلتها

غادة : هههههه .. حرام عليج .. ذبحتي ولدي .. بنادي لج ولد خالتج بخليه يعلمج السنع
اماني واهي تقلد غادة : بنادي لج ولد خالتج بخليه يعلمج السنع . عشتوووو هههههههه
الكل : هههههههههههههههههههههه
شيخة : هييي انتي .. يم الليف .. خلي مرت اخووي ورشوود لا كسرت هذي الدلال على راسج
اماني بحزن : افاااا .. نسينا ما كلينا .. لكن حامض على بوزج تحصلين هذي الدراعه
شيخة واهي تلم مرت اخوها : شسوي بدراعتج وغادوو عندها مثلها في خزانتها
وهني غادة تبعد شيخة عنها : وخري عنها يا جليلة الحيا .. ما تعرفيني الا للمصلحة .. لكن باجر اذا طلع هالعفطي بخليه يدوس ابطنج مع هالراس يالصخلة
الكل : هههههههههه
رهام : يحليلج مرت اخوي تعرف تنكت بعد
الكل : ههههههههههههههههههه
غادة : من عاشر قوم اربعين يوم
رهام : ههههههههه جذوووب .. قعدتي ويانا فوق السنتين
الكل : ههههههههههههههههههههههه
سوسن : شيخو يالبقرة بقولج شي
شيخة واهي تغاور عن سوسن : مابي اسمع
سوسن واهي تسوي حركة الغير مبالاة : مالت عليج عيل
شيخة واهي ترفع راسها بكل غرور : قل في مسبتي ما شئت .. فسكوتي عن اللئيم جواب .. ما انا عادم جواب ((وهني تأشر على سوسن )) ولكن ما من اسد يرد على الكلاب
الكل : هههههههههه
اماني : شعندها المثقفة
شيخة : عشوون عيل .. اعجبج آنه
سوسن واهي ترد على شيخة :ولا ترد على السفيه جوابها .. ان السفيه كان مرضعه للكلاب .. فنسكت عنج احسن
الكل : ههه عاشووووووو .. حيوو الي يغلب ههههههههه
شيخة بنظرة تحدي : ان كان عذرك هذه الامثال التافهة : فأسكتي .. ان السكوت من ذهب
سوسن واهي تماثل شيخة بنفس النظرة : لا استطيع ان اسكت لكي اهديك هذا الذهب .. لان لو يضعون النحاس جنبك يضيعون في اختياره
الكل : ههههههههههههههه
شيخة بكل تكبر : اجعلي كلماتك التافهة في احد الزبالات .. فأذني استأذنت مني بالحصول على قسط من النوم .. لكي تتجنب من سماع تفاهاتك
اماني : ايوووووووووووا
غادة : هههههههههههههههههههههه عاشوو
رهام : يالله سوسو عطيها من الزين يالله
سوسن واهي متشجعه : قولي لاذنكِ الصماء .. بان تستيقظ .. لان موعد النوم لم يحن بعد .. فما زال عندي الكثير لكي تسمعه
شيخة واهي تغطي اذونها وبكل حماس : يخسيج اخليج تزعجينها
الكل : هههههههههههههههههههههه
غادة واهي تمسح الدموع من الضحك : ههههههههههههه الي يقول الحين صج
رهام واهي شوي وتموت ضحك : ههههههههه ذبحتيني .. صدقت روحها هذي بعد
اماني واهي تحيي اختها : sister give me five
سوسن بحماس :here you are
والكل : هههههههههههههههههه

(( وان شاء الله يعجبكم دورة المثقفين ))



~ الجـــــــــــــزء 16 ~


ودخلت الساعه على ال2 والهام ظالة بروحها وساكتة وكأن روحها مب معاها .. استأذنت من الجماعه وراحت دار اماني عشان تخلي الرسالة .. بس قررت انها تحتفظ فيها .. لان خط حبيبها موجود فيها .. وما فكرت بأنها يمكن تفتح كابوس على اماني بسبب هذي الحركة وبعدين نزلت تحت وساعدتهم في حطاط الغذا ويلسو يتغذون واهم يسولفون ويستمعون الى بعض

وفي هذي الاثناء كان علاء توه راد من الدوام واهو داخل البيت شاف امه .. وبدافع الحنية الي يمتلكها علاء تقرب من امه وباسها على راسها
علاء بحنية : يمة .. سامحيني
ليلى واهي تطالعه بنص عين : توك حاس لغلطاتك .. وليش ياي الحين تستمح .. عساك ما توفقك في شغلك فقلت بروح استسمح من هالقطوة
علاء واهو يبوس راس امه مرة ثانية : لا يمة .. بس انتي عندج اسلوب تطلعين فيه طوري .. وتخليني اقط كلام انه مب حاس له.. سامحيني وحقج على راسي .. ويالله استأذن
ليلى انفلتت منها هذي الكلمة : علاء والغذا ؟؟
هني علاء حس بحنية امه الي كان فاقدها .. شصاير في امي .. انه احسبها بتناجرني الحين .. او بتطعني ببعض من كلماتها الجارحة .. تقوم وتذكرني بالغذا .. الله يهديج يا امي
علاء واهو داش غرفته : لا يمة .. مب مشتهي شي .. اذا قعدت من الرقاد يصير خير
ليلى واهي مب مصدقة من الي قالته : على راحتك
وهني تدش نورة الي توها ياية من الشغل
نورة بلهفة واهي تطالع الاكل الي على الطاولة : السلام عليكم
ليلى واهي مب مهتمة : وعليكم
نورة تدق على الباب بقوة
ليلى بعصبية : شفي حبايبج انتي .. ليش جذي تسوين ..
نورة واهي مب عاطية اي اهمية الى امها
ليلى بكل عصبية وعينها تلهب : يالعاصية ياليلفة شفيج جذي تسوين يعل يدج الكسر ان شاء الله
وهني شهزلان وفاطمة وانور ومنى يطلعون من غرفهم ويسلمون ويقعدون يتغذون
نورة بكل راحة : قاعده انادي اخواني .. عندج مانع ؟؟
وهني ليلى حست بشي بقلبها ماتدري شنو هذا .. آنه ليش اعامل عيالي جذي .. كاهم مؤدبين وشحلاتهم .. ونورة ماشاء الله عليها ماخذة مكاني .. لا لا .. شقاعده اقول آنه .. خلني جذي .. اذا سويت روحي طيبة معاهم بيلعبون علي .. فخلني جذي ابرك والله
وعلى الطاولة
نورة واهي تشرب الماي تأشر على منى بعينها بأنها تنادي علاء
منى واهي تهز راسها
فقامت منى من مكانها عشان تروح لدار علاء ولكن بصوت مقاطع
بو علاء بكل حنية : منووووووووووووي
منى واهي تركض لحضن ابوها : يبـــــــــــــــــــــــة
بو علاء واهو لام بنته : هههههههه .. فلم هندي ها
منى واهي تبتعد عن ابوها : هههههههه .. وينك يبة عنا ما شفناك طول اليوم
بو علاء : وييييي .. البارحة انتو معاي بالمكتب
منى : هههههههههه اي صج نسيت
منى : يالله يبة تعال نتغذى
بو علاء : شنو غذاكم
منى : خير الله يبة .. حياك
وهني بو علاء يدخل غرفة الطعام وكل عيال وقفو احتراما وسلمو عليه ويلسو يتغذون
نورة : يبة .. ربحنا الصفقة !!
بو علاء واهو مرتاح : اي والله ربحنااهاا
فاطمة تتدخل بالموضوع : اي صفقـــــــــــــــــــــــــة ؟؟
شهزلان واهي تاكل بهدوء : فطوم لا تتدخلين
بو علاء : لا يبة خلها .. مردهم بيشتغلون في حلالهم عدل لو لا
انور : متى يي هذا اليوم والله .. كرهت المدرسة ابي اشتغل
نورة واهي تقاطعهم : انور اذا ما عندك شهادة جامعية او حتى ثانوية ما بتحصل شغل في ولا مكان .. وعلى فكرة ابوي فاطمة هذي السنة بتتخرج .. ليش ما تخليها تشتغل سكرتيرة للمدير اليديد فهد
فاطمة واهي تعارض : لاااااااا .. حووو انتي .. ابي اكمل جامعة
بو علاء وبكل حنية : هههههههه .. لا حبيبتي .. تقصد اختج انج تشتغلين بساعات قصيرة في نص يومج والباقي انتي في اليامعة
نورة واهي تعطي علامة الاوكي لابوها : اي جذي .. يفهمها وهي طايرة عبوود
منى واهي تيود يد ابوها : عبود في عينج .. قولي الوالد
بو علاء واهو يضحك : ههههههههههه .. وخري عني عااد ابي اتغذى
الكل : هههههههههههههههههههههههه
بو علاء : وانتي يا شهزلان شبتسوين اذا خلصتين من اليامعه
شهزلان واهي تترك من يدها القفشة (( الملعقة )) وتأشر بيدها كأنها دكتورة : يبة آنه الحين آخذ كورسات تدريبية في المستشفى .. والسنة الياية مثل ما قلت لك من قبل اني بدرس برع .. وبفتح لي عيادة خاصة مجانية لمساعدة الفقارة والمنكوبين في بلادنا العربية
بو علاء واهو يبلع لقمته : طموح ممتاز .. الله يحقق الي في بالج
(( وهني ليلى واهي تتغذى تسمع الحوار بين ريلها وعيالها .. شقد اهم متفاهمين .. ويسولفون مع بعض .. ومحد يزعل .. ليش آنه غير .. ليش انه جذي .. لا تعالي يا ليلى انتي تغارين من ذيلا الحوش ؟؟ لا يبة انتي غير عنهم .. انتي الشيخة بينهم .. انتي السلطانة ))
نورة واهي تكلم ابوها وتقلد شهزلان بشكل مضحك : اي وآنه بعد .. بعد شهرين باخذ منصب رئيسة الموظفين في الشركة كلها .. صفقو لي
الكل : هههههههههههههههه
شهزلان بنظرة طفولية : مالت عليج .. يزعم خفيفة وانتي تقلدين حركاتي
نورة واهي تترك الماي من يدها : ههههههههههههههههههه .. فديتج حبيبتي .. احب حركاتج
شهزلان واهي تضحك : ههههههههه .. تفديج العافية يا بعدهم
انور : حووو انتي .. شفيج .. يعني بس نورو الي ينقال لها هالكلام .. وهذي منايو المخدية ما تحصل شي
الكل : ههههههههههههههههههه
منى واهي تضرب على جتف اخوها : هههههههه صج كريه .. شلي دخل آنه
بو علاء واهو شوي ويغص من الضحك : هههههههههه الله يقطع بليسكم ياعيال
انور واهو متحمس بهذا اللقاء العايلي الي ما ينعاد الا في السنة مرة : فطاموو شفيج منجبة يالدبة
فاطمة واهي شوي وتدخل داخل الصحن من يوعها : ههههههههههههههه .. ما تشوفيني آكل
انور بطريقة مضحكة : لا تاكلين الصحن بعد .. نبيه ها
الكل يضحك على فكاهة روح انور الي ما ينسمع له حس .. وعلى يوع فاطمة المفترس
وبصوت هذي الضحكات يقطعهم صوت ينفر الواحد منه
ليلى بكل تكبر : وينه فرهاد يا بو علاء ؟؟
وهني الكل سكت .. لانهم نسو ان امهم يالسة معاهم .. واهم اول مرة يتكلمون يمها جذي
بو علاء وكأنه أنسدت نفسه : فرهاد .. عنده موعد مع احد عملاء مشروعه
ليلى واهي تكمل غذاها : وليش .....
وتوها بتكمل ليلى .. انور انقذ الموضوع وحب يغير السالفة لانه ما يبي هالساعه الي اهم فيها متيمعين تخلص .. ولا يبي يكدر خواته وابوه من كلام امه
انور بكل لهفة : ما تدرووووووووووووووووووووووووووووووووون ؟؟؟؟؟
ليلى بكل تعجب .. شفيه هالزفت .. يقاطعني وآنه اتكلم
الكل : شنوووووووووووووووووووووووووووو ؟؟
انور وهو متحمس : اخذت 99% في المعععععععععهد آنه اول واحد عليهم
الكل : ههههههههههههه
بو علاء واهو يخلص كاسه : هههههههههههههه .. آنه حسبت بتقول انك ذبحت واحد من ربعك او شي .. اثاريك تقول لنا هالخبر
انور واهو يضحك : ههههههههههههه .. يبة انه مب متوحش (( واهني يطالع امه .. وكأنه يضرب نغزة عليها )) آنه ما امد يدي على الناس .. لان في يوم من الايام اعز ما عندي بمد يده علي .. بس تدري يا يبة .. باقي كم اسبوع ونرجع المدرسة . وكل الي شاغل فراغي هذا المعهد فأكيد بفرح اذا يبت هذي العلامة
نورة واهي شوي وتموت ضحك على حركة اخوها يوم انه واهو يقول متوحش طالع امه : هههههههههه الله يوفقك يابوعبدالله .. شد حيلك .. وبتتخرج ان شاء الله
منى واهي تخلص من الصحن : اي باجي علي آنه وياه سنتين ونتخرج
وهني فاطمة تستغل الفرصة عشان تقول اعمارهم بمسامع امها .. عشان تحس انها اي قد هاملة عيالها : اي وآنه من تخلص عطلة الربيع برجع المدرسة واقد الفصل الي علي عشان اتخرج وشهزلان في اليامعه بتخلص الكورس الي عليها وبتسافر برع .. ونورة خبركم في الشغل خلصت اليامعه ما شاء الله .. وعلاء للحين في الشركة مب راضي يتطور
الكل : ههههههههههههههههه
نورة واهي حاسة انه فاطمة هزت امها بكلامها : فطووم .. شلة تقولين لنا عن اعمارنا .. قايلين لج مثل بعض الامهات الي ييبون عيال ويفلتونهم ولا يدرون عنهم
شهزلان فجت عينها واهي في قلبها (( نواروووو هذا وقتج الحين .. الحين امي بتعصب وبتسوي لنا مشكلة ))
صج ليلى قعدت تسمع كلام عيالها بكل اهمية .. وتشوفهم شلون يتهمونها بعدم الاهتمام لهم .. وخذلهم في اصعب المواقف الي تمر عليهم .. ولكنها ما ردت علي اي شي ظلت ساكتة
فاطمة واهي مب مهتمة كلش : ههههههههههههه .. انتي ابخص يا نوار
بو علاء واهو يتحمد الله على نعمته : الحمد الله ربي .. اللهم اجعل هذه المائدة دائمة .. وهذه القلوب الصافية متآلفة ولا تفرق بينهم .. يارب العظيم
الكل : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين
وهني تنادي شهزلان نانسي عشان تساعدها في تنظيف الطاولة
نانسي : ماما .. اشيل هذا؟؟
شهزلان بكل حنية : اي نانسي شيليه .. وخليه بالبراد
نانسي واهني مرتاحة .. لانها تكلم شخص يحترمه ويحترم شغلته : حاضر ماما
نورة واهي تضرب يد نانسي بمزحة : هاا نونو .. تغذيتي
وهني نانسي من الخوف قطت الي في يدها .. وكان عبارة عن كاس من زجاج والكل الي كان يالس في الصالة الي يم غرفة الطعام يا
انور : شصاااير؟؟؟
بو علاء : خيرر .. تعورتو
منى : شسالفة
نورة واهي حاطة يدها على نانسي عشان تطمنها ان محد بيضربها مثل ما امها تسوي : لا يبة ما صار الا الخير.. بس آنه الخبلة طيحت الكاس ههههههههه
بو علاء : حاسبي يبة .. على فكرة صج .. نانسي تغذيتي يبة
وهني نانسي حست بحنان الكل عليها .. الي يدافع عنها .. والي يسأل عنها اذا تغذت ولا لأ : اي بابا تغذيت
انور واهو يبتسم واهو داش الصالة الي كانو يطالعون فيها المسلسل المفضل لهم : بالعافية
والكل دش الصالة
نورة وبكل حنية على هذي البنت : شفتي الكل يحبج .. لا تخلين امي تستحل قلبج بكراهية .. تراج منا وفينا .. اووكي .. ويالله ضحكي مع هالعين .. الي كأنها خط مابين السما والارض
نانسي واهي ما لقطت الا جم كلمة من نورة : هههههههههههههههههه
شهزلان اهي شوي وتموت ضحك على روح اختها الخفيفة وتعاملها مع الخدم بشكل لائق وحبوب : هههههههههههههه .. يالله نواروو ساعدينا وشيلي هالمواعين
نورة :اي يالله .. عشان ارتاح واروح اسلم على اماني .. لانها بتسافر
شهزلان : اي اماني ؟؟
نورة واهي زعلانة على فراج اعز ربعها : اماني بنت ييرانا
شهزلان بفرحة لا تصدق : ياحليلها والله حبيتها من اول طلعة امس .. بنت حبوبه اهي وبنات خالاتها .. الله يخليهم لبعض
نورة واهي تمدح في حبيبة اخوها : اي والله بنت حسب ونسب .. واخلاق ما شاء الله
شهزلان واهي تكمل : ناهيج عن جمالها الرووعة .. وتواضعها التام
نورة : ومزاحها الثقيل ههههههههههههههههه
شهزلان : لا حرام عليج .. بالعكس خفيفة دم
نورة : ليش جم وزنه
شهزلان واهي طايرة من الفرحة : ههههههههههههههههه .. شايفتني ميزان اوزن دم الناس
نورة واهي تجاري اختها : عيل ليش تقولين خفيفة دم وانتي ما تعرفين وزن دمها
شهزلان : ههههههههههههه شهالثقالة الي انتي تتكلمين فيها
نورة : ههههههههههههه شدراني صج نواروو تافهة (( وهني تضرب نورة يدها على راسها ))
شهزلان واهي ناقعه ضحك على حركات اختها المرحة على طول : ههههههههههههه
وبعد ما ساعدت شهزلان ونورة نانسي في تنظيف المطبخ راحو يلسو في الصالة مع ابوهم واخوانهم ... وليلى يالسة في غرفتها كالعادة تفكر بلي شافته وسمعته جدامها
وبعد ساعتين طلع علاء من غرفته حوالي الساعه 3 العصر واهو يدور احد من خواته ومب محصل احد
راح المطبخ وحطت له ياسمين الخدامة الثانية الغذا وقعد يتغذى وبعد ما خلص سأل عن اخوانه وقالت له الشغالة انهم في الطابق الارضي بالصالة وقالت لهم انه ابوك معاهم بعد
فأخذ علاء عمره وركض الى ابوه وسلم عليه وباس يده وسلم على اخوانه وقعد يسولف معاهم

ريحانة
22-08-2008, 05:08 PM
السلام عليكم
بنت الهواشم قصة رائعة
نتابعها معك
اتابعها ولم يتسنى لي التواجد الا اليوم
يعطيك العافية

هبه الله
22-08-2008, 08:31 PM
غاليتي /بنت الهواشم
يعطيك الله الصحه والعافيه
ع القصه رووووعه وربي روعه
يسلمووو خيتو
تحياتي /هبه الله

هبه الله
22-08-2008, 08:33 PM
غاليتي /بنت الهواشم
يعطيك الله الصحه والعافيه
ع القصه رووووعه وربي روعه
يسلمووو خيتو
تحياتي /هبه الله

بَـ ح ـرُ الأمَـل
22-08-2008, 09:25 PM
والله تسلموووو ..
واشكر تواااجدكم ..
هبة الله .. ريحااانة ..
:rufaiah75:


~ الجـــــــــــــزء 17 ~

اما في بيت بو محمد
اماني استأذنت من الجماعه وراحت فوق بدارها تعدل غرفتها وتنزل اغراضها وهي بعد تتزهب للسفرة ..
وهني تتيمع كل العايلة في الحديقة الكبيرة الي برع الفيلا
محمود واهو يطالع مرته : تغذيتي عدل يا بعدي
غادة واهي منحرجة من كلام محمود الي يقوله يم ولاد خالاته : اي
خالد : يمة .. شوفي الهاموو .. يمكن سوسن كافختها عشان جذي تصير بلا روح
الكل : ههههههههههههههههههه
سوسن واهي مقهورة من جمود خالد يمها : شمعنة قلت انه الي كفختها .. شايفني متحوشة مثلك
خالد واهو يحط راسه بحضن خالته ام محمد : خالتي .. سكتي بنتج لا ادوس ببطنها ههههههه
ام محمد واهي تمسح على شعر خالد : ههههههههههه .. كلشي ولا بنتي هاا
واهني يي محمد واحمد
محمد : خلود .. قوم لا ييتك بطراق اهف ويهك في الطوف
احمد واهو معصب بطريقة مضحكة : قم بس قم .. لا راويتك يهنم بالطراقات الي بييبها
ابراهيم : ههههههههههههههههههه
احمد واهو يلف ويهه بأتجاه ابراهيم : اقول .. انت بعد اسكت لا راويتك شغلك
رهام واهي ناقعه على حركة احمد الى ابراهيم : هههههههههههههه ويوو
ابراهيم واهو يمشع شعر رهام : تضحكين علي يالباهته
رهام واهي تحاول تفك يد ابراهيم من شعرها : وخر عني .. يالكريه
محمد واهو يتدخل بالموضوع : ابراهيم هد هالكشة وتعال خلنا نتعاون على هالقرد
ابراهيم وبكل لهفة : اي قرد ؟؟ مافي الا احمد هني
الكل : هههههههههههههههههههه
محمد واهو يأشر على خالد : هذا المحتل حضن امي .. تعال خلنا نطلع روحه
وهني يهجم ابراهيم ومحمد واحمد على خالد الي مسرع ما هرب منهم
فقعدو الاربعه يركضون في الحديقة واهم يضحكون
بو خالد : هههههههه تتذكرهم يوم كانو صغار يابو محمود
بومحمود : ههههههه اكيد .. محمود روح لهم يبة يودهم .. ولا كأنهم رياييل
محمود واهو ما يبي يترك غادة : ان شاء الله يا طويل العمر
وهني يركض محمود الى الشباب ولكن مسرع ما فهموها فكلهم انقضو على محمود وشردو عنه واهو بفطيرته الطفولية الي يمتلكها ركض وراهم واهو فرحان بهالشي
وخلا الكل يضحك عليه

اماني كانت منهكة واهي تعدل غرفتها الي عفستها شيخة وهني اماني وصلت للسرير الملكي وقعدت ترتبه وفتشت تحت الوسادة عشان تاخذ الرسالة وما لقتها
اماني وعينها مفجوجة من الدهشة : وينها الرسالة .. افففف ما عندي وقت ادور عليها
وهني اخذت الرسالة الي اهي كاتبتها الى علاء ونزلت تحت في الحديقة
اماني واهي تشوف لعب اليهال : صج لي قالو اليهالة بهالة .. يبة .. انه بروح بيت ييرانا
بو محمد : لا تتأخرين يا بنتي .. بعد ساعه ونص احنا ماشيين
اماني بحزن : ان شا ءالله

وهني اماني تبدل هدومها وتلبس باطلون اسود كشخة وفانيلة قصيرة باللون الوردي الغامج وعليه قميص طويل وحطت لها ميك آب خفيف وناعم واخذت معاها الرسالة وجنطتها واهي الحين تدق على جرس فيلا بو علاء
ياسمين تركض الى الباب الداخلي : أهلا .. ماما اماني ..
اماني بكل طيبة : اهني نورة
ياسمين : اي ماما
اماني : ناديها لي لو سمحتي
ياسمين : ماعليه ماما .. انتي دخلي بالاول
اماني بتردد ولكن بشوق : اوكي
وهني لحسن حظ اماني انه علاء كان توه بيطلع من البيت
وكان علاء لابس اللباس الخليجي وكان كلش روعه فيه حتى يوم طاف على اماني .. اماني داخت من العود الي اهو حاطه
وهني يوم علاء شاف اماني داشة هالبيت الضخم الكبير الي ضاعت في ركونه وقف مكانه
واماني واهي تطالع علاء بكل خجل : السلام عليكم
علاء واهو ما يقدر يقول شي .. شهالملاك .. شهالويه .. شهالجمال .. غطي نفسج يا بعد عمري .. ما ابي احد يشوف كل هالحلا ياويل قلبي العاشقنج
علاء بصوته الي يهز المكان : وعليكم السلام .. حياج
وهني اماني متوترة واهي تمشي منزلة راسها وعلاء يمشي وراها واهو يطالعها من فوقها لتحتها
واماني مب مصدقة الي يصير فيها غمضت عينها ودعمت بالعمود الي بالبيت
علاء واهو بيفطس ضحك بس ميود روحه : سلامتج
اماني ما استحملت ياربي شهالاحراج .. شفيني راسي يدور .. وهني تطيح اماني على الارض ولكن بسرعه علاء يركض صوبها وييودها واهي بحضنه تطالعه ياربي شسوي في حالي هذي ثاني مرة اكلمه وجه لوجه ولازم يصير فيني شي
علاء واهو شوي ويصيح : امانيييييي .. حبيبتي .. شفيج يا بعد عمري .. يعله فيني ولا فيج
اماني واهي شوي وتفطس ضحك على روحها .. مسكت علاء من يده ووقفت وعلاء كان يساعدها
اماني : ادري انك بتضحك علي .. فمالا داعي انك تكابر .. انه ياية اشوف نورة
علاء واهو مو قادر ييود نفسه فضحك ضحكة عمره ما ضحكها من قبل هزت البيت هز ونورة وفاطمة طلعو من الغرفة يشوفون شصاير
علاء واهو مو قادر يمسك نفسه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وهني فاطمة تقول الى نورة : شصاير
نورة واهي بتطير من الفرحة : هذي ضحكة علاءووو .. من زمان ما نسمع ضحكته فديت قلبه .. من هذا الملاك الي يايبه الله عشان يعيد الفرحة في هالبيت
فاطمة وعينها تدمع : فديت راسه .. امشي خلنا نشوف من الي ياينا
وفي هاللحظة كانت اماني واقفة يم علاء وعلاء منزل راسه واهو ميت ضحك عليها
اماني بعصبية : علاء !!!
علاء واهو مو قادر يسكت : خير يالغالية هههههههههههههه
اماني : علاء بسك عااد
علاء : فديتج يا بعد عمري .. وفديت هالحلج الي ينادي بأسمي .. وفديت عينج الحولة الي ما شافت العمود ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
اماني بكل خجل بس ما قدرت تمسك روحها : هههههههههههه .. كلا منك وهقتني مع هالراس
علاء وقلبه مرتاح : ههههههههههههههههههه انه شلي دخل
اماني واهي تتذكره يوم يطوف عليها : شدراني فيك حاط عود توصل ريحته للسالمية .. ومعقد الشماغ كنك بتطب على بيت وبتبوقه .. مع مشيتك كأنك شارب شي
علاء متفاجىء بصراحة اماني وبخجلها المتواضع : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
وهني اماني نست روحها انها تتكلم مع غريب وفي بيت غريب بس كانت متطمنة ان علاء ما عاملها مثل ذيج المرة بكل برود وجفاف
وهني على صوت ضحكات اماني وعلاء توصل نورة مع فاطمة واهم يشوفون هالملاكين الواقفين ويتكلمون ويضحكون مع بعض وفاطمة ملاحظة ان علاء تغير وايد بلبسه وببسمته الي ما تفارج حلجه ونورة تهلهل ويهها بالخير يوم شافت اماني ياية لها وهني توصل فاطمة وانورة الى مكان ما واقف علاء واماني
نورة واهي تحضن اماني : يا بعد رووووووحي .. ليش مكلفة على نفسج .. توني بيي لج مع فطوم نسلم عليج
اماني واهي تبجي : اي صحيح .. بعد ساعه ونص آنه بمشي من الديرة وانتي تقولين لي توج بتيين مالت عليج يم الليف
واهني تدخل علاء لا اراديا : الحين بتمشوون ؟؟؟
فاطمة شكت بالموضوع .. شفيه علاء مهتم بأماني : وانت شعليك يالحشور
واهني تذكر علاء اخته فاطمة الي ما ينقال لها شي معاهم فسوى روحه مايدري بولا شي : اوه صج نسيت هههههه سوري اختي .. يالله في امان الله
علاء ما كان وده يطلع من الفيلا بس حشرة فاطمة خلته يمشي
اماني واهي تناظر علاء .. وين حبيبي .. لا تروح ما ودعتك .. ما بتشوفني ياظالم اسبوعين
وهني تهمس نورة في اذن ااماني : سمعي علاء كان رايح ينتظر شوفتج في المطار ومني لهناك يسلم على ابوج ويدعي له بالسلامة .. بس انتي ييتي مع ويهج وشفتيه يعني ما بروح لج
اماني بكل حزن : لاااااااااا .. قولي له يي
فاطمة وهي مستغربة : منو الي يي؟؟ شصاير ما تقولو لي
نورة هي الثانية نست ان اختها واقفة معاهم
نورة واهي تنقذ الوضع : واحد في شغلنا يصير الى اماني واهو اخو ولد عمتها الي بتروح لهم في لندن قالت لي اماني اني اقوله يي معاهم لندن بس اهو ما رضى .. على قولته عنده شغل لراسه
وهني تبجي اماني بتمثيل عشان نورة تطلع معاها ويفتكون من فاطمة
فاطمة واهي مستوعبة : اهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
نورة : يس يس .. الحين انه بطلع مع البنت نغير الجو .. يالله طيك كير
فاطمة واهي تمشي الى غرفتها : طيك في ويهج يقولون تيك
نورة واماني : ههههههههههههههه
واهني اماني تقعد مع نورة في الحديقة وقالت لها ان رسالة علاء ما تدري وينها وما قرأتها بس اذا رجعت من لندن بتدورها وسلمتها الرسالة الي اهي كاتبتها
نورة : قصتج وقلتيها الحين قولي لي الي صار؟
اماني واهي متعجبة : شنو الي صار؟
نورة : اقول لا تسوين نفسج غبية يالعقربة .. الي رديتي ليه الروح
اماني بعدهي مب فاهمة شي : نوار وضحي اكثر
نورة بخبث : الضحكات والكلام والغزل ومادري شنو
اماني يحمر ويهها كامل ونزلت راسها بالارض
نورة واهي تيود يد اماني وتخليها صوب قلبها : نعم يا حبيبتي .. لقد اتيتي الى كوخي الصغير ودخلتي قلبي الكبير .. وعدتي بي الى زمن المحبة .. واخرجتيني من زمن الكراهية
اماني : ههههههههههههههههههههه شفيج انتي
نورة واهي تغير نظرتها الى نظرة كلها فضول : اقصد الي صار بينج وبين علاء
واهني اماني يلتهب ويهها : ما صار شي نورة
نورة بنص عين : اكيد ؟؟
اماني : اكيد
نورة بكل ملل : اماني ارجوووووووووووج شصااااار هههههههههههههه
اماني واهي تبتسم : هههههههههههههههه الهبلة آنه دقيت الباب وفتحته لي الشغالة واصرت اني ادخل البيت ويوم دخلت مر علي علاء بكل كشخته .. ذبحني بريحة العود القوية .. سلمت عليه واهو تجمد .. فخيلت حدي من هالموقف .. وبعدين رد السلام وقال لي حياج .. وقعدت امشي للمكان الي اشر عليه واهو وراي يطالعني .. استحيت انه حدي ونزلت عيني بالارض الا بعمود الاثاث صار براسي
نورة طاحت من الكرسي : هههههههههههههههههههههههههه
اماني تكمل لانها مب قادرة تستحمل : ريحة العود أثرت فيني .. وما لقيت نفسي الا طايحة على الارض .. بس اخوج يا وانقذ الوضع .. قمت انه واهو ما قدر ييود نفسه وقعد يضحك من قلب .. وانه انتظرج يالمدام عشان تييني
نورة : ههههههههههه صج هبلة
اماني بابتسام : مالت عليج عيل
وهني يدق تلفون اماني
اماني : يالله خيوو .. هذا الوالد بنمشي الحين (( ومع اول دمعه )) تحملي بروحج وبخواتج وبأنور وعلاء .. فديتج لا تعصبين امج وسمعي كلامها .. ابوج يالغالية داريه .. ولا تنسين سيارتي ههههههه كل يوم خليه راجوو ينظفها لا اذبحج
واهني نورة ما قدرت تستحمل كلام اماني واخذتها بحضنها : طلباتج اوامر يالغالية .. ما اوصيج بنفسج وابوج .. وعلى الاغراض الي ابيها ههههه ..
اماني وهي تبجي : ان شاء الله .. سلمي على خواتج .. ونشوفج بعد اسبوعين
نورة : الله يسلمج ويسدد بخطاج .. ترجعين لنا سالمة غانمة ان شاء الله
واهني اماني تطلع من البيت بخطوات متثاقلة وعين نورة ما تفارقها وتذكرت اماني شي يخلي نورة تفرح من قلب
واهني اماني لفت ويهها الى ويه نورة الي تبعدها بمسافات : نورة
نورة واهي تمسح دموعها : يالبيه
اماني : ويعقوب؟؟؟
نورة : .. سلمي عليه .. فديت راسه
اماني بكل حنية : ان شاء الله .. يوصل
وهني تطلع اماني من الفيلا ووقفت يمها وقعدت تطالعها وتقول : مادري اذا كان هذا آخر مكان اطلع منه في الكويت .. او القدر برجعني له مرة ثانية
وهني اماني تدخل فيلاتهم وقامت بتوديع امها الي انهالت بجي وبتوديع اختها واخوانها وخالاتها وريال خالاتها وعيالهم وهني محمد اخذ ابوه واخته الى المطار

وفي المطار ،،،،
محمد واهو يبوس راس ابوه : يالله يبة .. هذي رحلتكم .. ما اوصيك على صحتك وعلى اماني يالغالي
بو محمد واهو لام ولده : الله يخليك يابوجسوم .. وانت بعد حط بالك على الشركة وعلى اختك واخوك وامك .. ولا تكدرهم بشي .. ولي يسلمك بعد .. الدياي الي في الحديقة لا تناسهم هههههه تراهم امانة في رقبتك
محمد : ههه احمد ناوي على وحدة منهم
بو محمد : هههههههه
واهني محمد يلاحظ اماني الي ما كانت معاهم بالمرة وبالعكس كانت تلف ويهها يمين يسار تشوف اي معين وكأن شي ضايع منها
وبعد دقيقة تقريبا شافت واحد يتقرب الهم
علاء واهو يبوس راس بو محمد : تروح وترجع بالسلامة يايبة
محمد : هلا علاء .. ها يبو دعيج خلصت الاوراق
علاء واهو يطلع الاوراق الى بو محمد : اي يا خوي خلصتهم
بو محمد : ماشاء الله شهالسرعه
علاء : ههههههههههه خبرك ابوي رفيجك .. وما يرد لك طلب .. باتصال واحد كمل هالاوراق في دقيقة .. وانتو تترافجون وانا الي يطيح على راسي
الكل : هههههههههههههههههههه
بو محمد : فيك الخير يا ولد الغالي .. يالله ما اوصيك على اخوك محمد واحمد .. تراك ولدي وما افرق آنه بينكم .. مو تخلي احمد يتناجر 24 ساعه مع محمد .. انت تعرفهم اذا تناجرو يعفسون البيت .. وام العيال تزعل وتلبي علينا
علاء : ههههههههههههههههههههه
اماني بابتسامة واهي تودع اخوها وعلاء : يالله اخوي ما اوصيك على عرضك وشرفك
محمد واهو ضام اخته بذراعه : تروحين وترجعين بالسلامة يالغالية بنت الغالي .. ولا توصين حريص
اماني : يالله ياخوي .. وانت بعد تحمل بنورة وبخواتك ودارهم .. وايانا وياك تزعل وحدة منهم
علاء بأبتسامة : ان شاءالله اختي .. وانتي بعد حاسبي لروحج وفجي عينج عدل .. لان شوارع لندن كلها اعمدة
الكل : هههههههههههههههههههههه
اماني انحرجت من قلب بس ظلت تضحك
اما علاء .. فكان مب مصدق نفسه انه قال جذي الى اماني وبمسامع ابوها واخوها
بو محمد واماني : يالله مع السلامة
محمد وعلاء : الله يسلمكم
علاء في قلبه (( تروحين وتردين لي بالسلامة يا بعد اهلي ))


~ الجـــــــــــــزء 18 ~

وهني تستقبلهم موظفة الاستقبال وتكمل معاهم الاجراءات ودخلو الطائرة
محمد واهو يمشي مع علاء : ههههههههههههه .. قول والله
علاء واهو يشرح الوضع الى محمد : هههههه والله العظيم .. اقولك بو الشباب ياب هدف على فريقه . ونطو عليه ربعه ونتفو ريشه
محمد : ههه .. آنه قلت بروح النادي بس ما قدرت خبرك الظروف
علاء : اي والله .. بس صج فاتك .. آنه ظليت اضحك عليهم من قلب
محمد : ههههههههه زين بعد ما دخلت معاهم بالضرب والعفسة الي قامت
علاء : لا يبة مافيني شدة اتشدخ واتشوه منهم
محمد واهو يم سيارة علاء : هههههههه يخاف على عمره اليبان
علاء واهو فرحان : مالت عليك يا ذا الويه .. اذا انا تدخلت بالموضوع بعفسه كله
محمد واهو يربت على يد علاء بضحكة : هههههه اقولك عاد
علاء واهو يفتح سيارته : شرايك نروح القهوى نقعد شوي
محمد : تصدق توني بقولك .. قلبي على قلبك
علاء : شوف انا بعزمك على القهوى بس انت الي عليك حساب الشيشة هههه
محمد : اووووووكي يالبخيل .. يالله مشينا

وهني في بيت ام محمد

ام خالد : يالله ياخويتي نستودعج بالله .. نحنا ماشين
سوسن بزعل : توا الناس يا شمعه الجلاس .. خالد قول لامك تقعد
خالد واهو مندهش (( يا قلبي تطلب مني بعد روحي هالطلب .. مستحيل اردج )) : ان شاء الله .. يمة خلنا نروح
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
سوسن بضحكة : صج انك
خالد واهو ميود جتف امه: صج اني شنو ها قولي قولي
سوسن واهي حست بأنها تحتاج الى اماني في هالموقف عشان تدافع عنها : ولا شي
وهني خالد يقول لامه انهم لازم يستعيلون عشان يرجعون البيت
بو خالد وبو محمود كانو توهم طالعين من الميلس مع احمد
احمد : طريج يالحريم طريج
سوسن : حياك يبة
بو خالد : يالله يبو يوسف تحمل بروحك ونشوفك على خير ان شاء الله
احمد واهو يلم بو خالد : وانت بعد .. على خيرات ان شاء الله
بو محمود واهو يودع بو خالد وبيت بو محمد : يالله توكلنا .. مع السلامة .. ويعطيج العافية ام محمد على هالطبخة الحلوة .. تسلم ايدج .. ويزيد من فضلج ياختي
ام محمد : بالعافية ياخوي ..

وهني يودعون الضيوف بيت بو محمد ويروحون بدربهم على بيوتهم
سوسن واهي حزينة : وحشتني امانيووووووووو
احمد : اي والله
ام محمد واهي تقول للشغالات انهم ينظفون المكان : وينهو محمد للحين ما يا
سوسن واهي تناظر الساعه : اي صج وايد تأخر
احمد واهو يتثاوب : يالله يا جماعه انا رايح ارقد .. تبون شي
سوسن : احلام سعيدة
احمد : ولج ايضا ههههههه
وهني تدخل الساعه على ال 12
وبيت بو محمد كله صخة

ويم سيارة محمد

محمد : يالله يبو دعيج .. تحمل بروحك ونشووفك على خير بكرة
علاء واهو يودع محمد : على خيرات ان شاء الله .. في امان الله
محمد واهو يفتح باب الفيلا : في امان الكريمـ

محمد يدخل البيت واهو حاس بوحشته الى اماني اخته وابوه
محمد في قلبه (( والله ولكم وحشة يا خيرة البيت ))

وصلت الطائرة من الكويت الى بريطانيا الى المطار
اماني واهي تدور : يبة .. وينهم ذيلا مب كأنهم تأخرو علينا
بو محمد : مب كأنهم هذيلا هم
اماني واهي تناظر المكان الي أشر عليه ابوها : اي يبة .. والله يالشيبة عليك نظر ثاقب
بو محمد واهو يصلي على النبي : هههههههه لا إله الى الله
اماني : هههههههههههههههه
واهني بتقرب يعقوب ولد عم اماني
يعقوب واهو يبوس راس عمه ويتحمد له بالسلامة : هلا وغلا بنظر عيني .. الحمد الله على السلامة عمي .. شحالك عساك طيب
بو محمد : طاب حالك يالغالي .. الله يسلمك .. بخير والحمدلله
يعقوب بلهفة : وانتي مدام شخبارج عساج بس مب زينة
اماني واهي تهز راسها بطريقة تستحقر فيها يعقوب : لا نحول .. دامني شفتك شلون بتكون اخباري .. اكيد زفت
بو محمد واهو يتباعد عنهم : يالله عاد .. الحين ببدون .. انا بنطركم في الفندق
واهني اماني تبيها من الله ان ابوها يتركها بروحها مع يعقووب
اماني واهي بتطير من الفرحة : يعقوبوووو .. يعقبق
يعقوب : آمري
اماني : نووووار تسلم عليك هع هع
يعقوب وهو مب شايلته الارض : ويلي عليها الحب تسلم علي .. فديت ويهها البقرة .. الله يسلمها من الشر .. شخبااارها طمنيني عليها
اماني واهي تمشي بطريج ابوها : البقرة مرتك .. واهي بخير والحمد الله .. يالله باي بروح لابوي
يعقوووب واهو يركض ورا اماني : اماني .. تعاليييي .. خبريني عنها
وهني ما يشوف يعقوب نفسه الا واهو طايح على الارض وكل الناس الي بالمطار يضحكون عليه
اماني واهي تلفت ورا وتشوف يعقوب : هههههههههههههههههههههههه
وهني تيي بنت من البنات البريطانيات وتساعد يعقوب
يعقوب بخجل :thank you sis .. I own you one
البنت بكل خجل ودلع : don't thank me .. And don't call me sis... My name is Magie... Nice to meet you
يعقوب واهو يمشي عن البنت : well .. Magie... I have to go right now... See you
البنت الي اسمها ماجي : wait .. This is my number... Call me any time
يعقوب وهو مب مصدق جراءة هذي البنت : what ??? You're silly girl... Get off my way... bye
ماجي : hehehe .. I will be the lucky girl in the world if I have you're heart
يعقوب (( تحلمين عاد .. يلفة وياية ترقم هع هع والله ترترة )) : try and you well see .bye
وهني يي يعقوب مقابل اماني ويساعدها بحمل الاغراض
اماني بتعجب : شفيك يعقوب .. شفيها هذي عليك
يعقوب : هههههههه شدراني فيها شكلها معجبة فيني
اماني بضحكة : معجبة مغرمة انا بآآآ مش عايزة الا يعقوبوو
يعقوب بتوتر : هههه ..ويهج عاد
اماني : شحليله .. احلى من ويهك
يعقوب واماني : هههههههههههههههه
الا وبو محمد ينادي على بنته وولد اخوه عشان يسرعون لانه لقى سيارته الي مستأجرها
وفي هذي الاثناء
يعقوب واهو يسوق : اي عمي .. يسوف الحين احسن من قبل بس يبي ليه شوي بعد
بو محمد : يابوك هذي العملية مب هينة .. غلط واحد لا سمح الله يأثر على الجسم كامل
اماني بتوتر : انزين يعقوب .. شنو آخر الاخبار الي قالوها لكم عن يوسف ؟؟
يعقوب واهو يطالع اماني من المرايا : والله يا بنت العم .. قالو لنا انه يبي له على الاقل اسبوع عشان تتحسن معنوياته ويدخل بثقة العملية .. مب الحين .. بموت على عمره ويبجي كل ما طرينا له عن الي بصير له
الكل : هههههههههههه
بو محمد : يه .. جيف اهو ياهل .. خلني اشوفه براويه
اماني واهي ميتة ضحك على حركات يوسف وخوفه الدايم من كلشي : هههههه .. براويه السنع بو حمود .. عيل يبجي من تييبون طاري العملية
يعقوب واهو خايف من يوصل الكلام لاخوه : حوووو انتي يالبطة .. لا توصلين كلام الى يسوووف .. ترا يسويها هالملعون ويقوم ويذبحني .. اي ترا انا احذرج .. بعدين تروحين فيها من الشسمة ذيج الي .. اي اي عرفيتها اكيد .. صح صح .. اوكو سكتي الحين ابي اسوق .. بروحي نسيت الطريج
اماني : ههههههههههههههههههههههه .. منهي ذيج ها .. ما اعرفها آنه لا تورطني
بو محمد واهو مستغرب : شسالفة ؟؟؟
يعقوب واماني : ولا شي
بو محمد : يالله خير خاتمة خير .. اللهم ثبت عقولنا .. ورسخ اذهاننا .. انك السميع العليم
يعقوب واماني : هههههههه
اماني : يبة .. قايلين لك ميانين
بو محمد : واخس
اماني ويعقوب : هههههههههه
وهني يوصل يعقوب عمه وبنته الى الفندق ويعطيهم موعد بأنه يي بياخذهم الصبح الى المستشفى الي فيها يوسف ....

وتدخل الساعه على 3 الصبح
وفي بيت بو علاء
فرهاد وهو يوقظ ولد اخته : علاء .. علاء .. قوم يبة بسك نوووم
علاء واهو يتثاوب ومب قادر يشيل نفسه : خالي والله تعبان .. خلني انام
ويحط علاء راسه وينام مرة ثانية لكن هيهات فرهاد يخليه وهني ياخذ فرهاد الوسادة من تحت راس علاء ويفلتها بعيد : علاءووو قلت لك قوم لا اييك بكف اطير مصرانك على الجدار
علاء وهو يتأفف : افففففففففففففففففففف والله حالة .. شتبي ذبحتنا يا اخي شوف الساعه جم 3 الفير الله ياخذك
فرهاد : ههههههههههههههههههههه .. قوم تعال معاي شوي
علاء واهو متعجب : اروح معاك وين ؟؟؟
فرهاد واهو ياخذ بيد علاء : تعال شوي
وهني يجر فرهاد علاء بيده ويسحبه الى المطبخ
فرهاد واهو منزل راسه : علاء حبيبي .. يا ولد اختي الغالي .. افتح لي هالعلبة .. !!
علاء وهو مب مصدق : الحين انت منادني من غرفتي لهني عشان افتح لك علبة لوبة يالاثول
فرهاد واهو يبتسم ومنزل راسه وبكل براءة : اي .. لو سمحت افتحها .. مب عارف لها
علاء : ههههههههههههههههههههههههههههه
فرهاد واهو تنرفز : علاء .. قلت لك افتحها .. بطني يغرغر (( اونه ميت يوع )) بموت
علاء واهو يدور داخل الادراج فتاحة العلب : هههههههههههه صج انك اغبى
من الغباء نفسه .. لايكون كل الي في بلدتك مثلك
فرهاد واهو بدا يعصب : علاء .. احترم نفسك لا اعطيك طراق عمرك ما شفته .. انه خالك .. احترمني لا وريتك شغلك .. ما تشوف ريال طول بعرض واقف يمك .. ولا طوفة
علاء : هههههههههههههههه ريال طول بعرض وما يعرف يفتح علبة
فرهاد تبدلت ملامحه : مالت عليك .. الحين بتذلني ذل على بس هالشي .. يالله ترا والله ياخوك ما كليت شي من الصبح
علاء واهو يفتح العلبة : ههههههههههههه تدري .. انه بعد يوعان سو لي شي معاك
فرهاد واهو يبرز اغراض الطبخ : هيهيهيي .. روح غسل ويهك بالاول .. ثانيا مابسوي لك شي آنه .. اذا تبي تعال وسو لروحك
علاء : تدري باخذ هالعلبة وبسويها لي .. مب آنه الي تعبان عليها وفاجنها لك
فرهاد وهو يتوسل الى علاء : لا لا .. لا ياطويل العمر .. افا عليك .. نمزح معاك والله .. شتبي .. آمر .. مب بس اطبخ لك .. الا اقلب الاكل كله عشانك .. كم بو دعيج عندنا
علاء واهو يتدلع : شدعوة عاد .. لو اقولك اطبخ لي مجبوس تطبخ ؟؟
فرهاد وهو يضرب على راسه : آنه علبة وما قدرت افجها .. تبي اسوي لك مجبوس .. صج مخذي
علاء واهو يبتسم : ههههههههههههههه .. يالله يالخال .. آنه بغسل ويهي .. وانت اطبخ عشان ناكل
فرهاد وهو يلبس مريلة الطبخ : اوووكي .. اتفقنا جان (( جان .. كلمة فارسية معناها عزيزي ))
وهني علاء يطلع من المطبخ والابتسامة شاقة حلجه ووقف يم الباب وشاف فرهاد مشغول بالطبخ وقال في نفسه (( ياويلي على حياة العزوبية .. آآخ على ايام السفر .. كنت جذي واخس .. هههههههههه الله يجدم الخير ويبعدنا عن الشر يالله ))
وهني يدخل علاء الحمام (( عزكم الله )) وبعد ربع ساعه طلع عقب ما اخذ له شاور على الخفيف .. وراح الى خاله وساعده في الطبخ ويهزو الطاولة وقعدو يتفطرون
فرهاد : اقول علاء
علاء واهو يبلع اللقمة : سم يالخال ؟؟
فرهاد بكل جدية : انت تشتغل مو ؟؟
علاء : اي .. نائب رئيس الشركة .. ألا واهو الوالد الله يطول بعمره
فرهاد : اهاا .. وشحال الشركة ؟؟
علاء : بخير والحمد لله .. ناقصة طلتك علينا
فرهاد : هههههههه .. هذا الي ابي اوصل له
علاء واهو يشرب الماي ويوم خلص : شلون ؟؟
فرهاد واهو متردد : مريم الي معاكم بالشركة .. سكرتيرة الوالد
علاء وهو شوي ويقلب الطاولة من الضحك
فرهاد متوتر : شفيك ؟؟
علاء : صج انك مقرود .. في كل شي حظك نحس .. حتى في الحب
فرهاد بدأ يعرق : شلووون يعني ؟؟
علاء : ههههه لان مريم متزوجة وعندها توأم بعد
فرهاد واهو يكمل اكله : آخ على حظي
علاء : ههههههههه
وهني يدخل وقت اذان الصبح وكان علاء وفرهاد منظفين المكان وميهزين نفسهم عشان يروحون المسيد للصلاة
الا بنورة تطلع من غرفتها : تقبل الله مقدما
فرهاد : من جميع المؤمنين والمؤمنات
علاء : يالله نوار .. وقظي الكل عشان الصلاة .. ما اوصيج
نورة واهي تتثاوب : ان شاء الله .. كاهم قعدو
بو علاء كان توه طالع من غرفته : السلام عليكم
نورة وفرهاد وعلاء : وعليكم السلام
علاء : صبحك الله بالخير يالغالي
بو علاء بابتسامة : يصبحك بالنور وطلة السرور
فرهاد : يالله توكلنا المسيد
بو علاء وعلاء : يالله
انور واهو يركض ويلبس فانيلته : هههه لحظة انه معاكم بعد له ولا نسيتوني
الكل : ههههههههههههههههه
انور واهو واقف يصبح على الشباب : يالله توكلنا ويفج الباب ويطلعون
وهني يتلاقى فرهاد وعلاء وابوه وانور بمحمد واحمد بيت ييرانهم ويروحون يميع للصلاة
وبعد نص ساعه تقريبا
شهزلان واهي تشيل القرآن من حضنها : تقبل الله لكم ..
نورة وفاطمة ومنى : اجمعين
منى واهي حاطة راسها على السيادة : بكرة بتمر علي ريم بنروح المول .. بشتري لي كم قطعه .. مليت من هالهدوم الي عندي .. اخذت موافقة ابوي .. بس باقي انتو .. ماعليه اروح؟؟
نورة واهي فرحانة بأن اختها حاطة لاخوتها اعتبار في اتخاذ القرار : اي حبيبتي روحي .. بس هاااا
منى ببديهة : ما بتأخر كلها مشوار كم ساعه وآنه رادة
نورة : .. لا يبة لو ما تيين البيت كلش منعرف انتي وين .. في الكافيه تشربين كوفي نعرفج حبيبتي .. بس انا ابي اوصيج على كم قطعة بعد
منى واهي تيلس وتعدل من الحجاب الكامل للصلاة : افا عليج .. تامري امر
فاطمة واهي خلصت من الصلاة : وانه بعد .. بكرة بطلع من البنات .. بنروح المعهد منشوف اذا طلعت نتايج امتحانات التقوية او لا .. وبعدين منتغدى في احد المطاعم .. وخبرت ابوي بعد
نورة : اهاااا .. يعني الكل بيطلع اليوم .. ما بتظل الا شهزلان
شهزلان بتعجب : ليش وانتي وين بتروحين؟؟
نورة : بظل في الشركة .. علي كم شغلة اسويها
منى واهي تقوم من مكانها عشان تربع لغرفتها للنوم : يعني شهزلان انتي بتظلين بروحج .. تعالي معااناا .. غيري الجو من هالحكرة الي حاطة روحج فيها
فاطمة : لا لا .. تعالي معانا نحنا .. ربعي يحبونج هههههههههههه
شهزلان واهي منحرجة : مابي ازعل لا منى ولا فطوم .. بظل في البيت يمكن رفيجتي راقية تمر علي
منى : اهااا .. اوكو تصبحون على خير انا بروح انام (( وهني تسكر منى الباب وتطلع من الغرفة المخصصة للصلاة وتروح غرفتها وتنام ))
وهني فاطمة تنط يم نورة : نوار .. شخبار يعقوب
نورة وويها انقلب احمر : هههههههه .. شدراني فيه آنه
شهزلان واهي ترتب المكان : صحيح .. امس قايلة لنا انج كلمتيه
نورة : ههههههههههههههه اي صج كلمته
فاطمة والفضول ذابحها : شصاااااار ؟؟ شقالج
نورة : سلم وعلي .. وقال لي وصلت امانة اماني له
شهزلان : وشنو امانة اماني هههههههه
نورة : سلامي له
فاطمة وشهزلان : اهااااا
شهزلان : تدرين انتي هالكلام بالتلفون والمقابلات التافهة ما تنفع سمعتج بشي ؟؟
نورة واهي متعجبة من كلام اختها : شقالو لج .. بقرة ما افهم شي
فاطمة اهي تدافع : الكلام بالتلفون والمقابلات .. كل هذا التعارف قبل الزواج .. حطي في بالج .. ان لو يعقوب يبي يقص على عقل نورة .. او يلعب عليها .. جان ما خبر اعز ربع اختج الا واهي اماني .. ولا تنسين انه امه .. تعرف امي .. ورفيجتها بعض الشيء .. وكلمتها ولمحت لها عن موضوع يعقوب ونورة .. واهي قالت خل عملية يوسف تخلص والكل يستقر .. وبعدين نفتح هالموضوع .. فماليه داعي يا شهزلان تقولين جذي .. وانتي العاجل الي توزنين كلامج قبل ما تقولينه وتحاسبين له ألف حساب
شهزلان حست بغلطتها : مسامحة نوار ما كان قصدي اني اجرحج .. بس انتي تدرين هالايام الشباب قابين بهالحركات .. اي شخص كلمة بنت على التلفون قالها احبج والالخ واهي صدقته وتبيع روحها عشانه
فاطمة : اي والله . ولا تنسين ان الي يكلمج يكلم ألف غيرج
نورة واهي طالعه من غرفة الصلاة وبتروح لغرفتها : بس يعقوب غير .. ومن كلامي عنه .. على ما اعتقد انكم عرفتوه ..وعرفتو اخلاقه .. يالله تصبحون على خير
فاطمة وشهزلان : وانتي من اهله
فاطمة : يالله انتي خلنا نروح غرفتنا لا امج تصفع فينا
شهزلان : هههههههههههه يالله

ابتِهَال إيليا
23-08-2008, 08:40 PM
بنت الهواشم ننتظر البارت الجديد:)

بَـ ح ـرُ الأمَـل
24-08-2008, 01:40 PM
وهذا البارت الجديد ..

:rufaiah4:

~ الجـــــــــــــزء 19 ~


وتدخل الساعه على ال 5

وبعدها دخل علاء واخوه وخاله وابوه الفيلا ويلسو يتكلمون شوي وبعدين بو علاء وفرهاد راحو الدوام مبجر .. لان عليهم اشغال وايد .. اما انور فراح يرقد عشان يقوم للمعهد .. وعلاء ظل يفكر بأماني ويحاتيها وبعد كم ساعه توكل اهو ونورة على الدوام ومنى نطرت رفيجتها وطلعت معاها وفاطمة بعد راحت المعهد مع رفيجاتها

والساعه الحين 10 الصبح

في بيت بو خالد
خالد : يالله يا يبة بنتأخر على الدوام
بو خالد واهو يتبخر من مرته : انزين عاد .. اصبر دقيقة .. الي يقول احنا موظفين عاديين .. مب كأنه صحاب الشركة
ام خالد : علامك مستعيل .. لايكون لانه اول يوم لك بتداوم في منصبك اليديد ؟؟
خالد : ههههههه هذا هووو .. ذكية ام العيال بعد .. تفهمها واهي طايرة
بو خالد : هههههههههههههههههه .. لو مب ذكية جان خسي شافت رقعه ويهي في الملجة
ام خالد اخذت المبخر وراحت عند بنتها الي يالسة تتكلم في التلفون : انتو صج ما منكم فايدة
بو خالد وخالد : هههههههههههههههههه
بو خالد : يالله يابة .. خلنا نمشي
خالد : يبة انا بشتغل هالشهرين وبعدين برجع الجامعه .. آآخر كورس واخلص
بو خالد : أدري يابوك .. واذا رجعت الى اليامعه .. اشتغل معانا بالساعات ما يحتاي دوام كامل
خالد واهو مطمئن : يصير خير .. يالله توكلنا
ام خالد : في حفظ الله يا نظر عيني
بو خالد : تامريني بشي يالغالية
ام خالد : ذكر الله
بو خالد : لا اله الا الله
خالد واهو يفتح باب الفيلا : محمد رسول الله (ص)
وهني تلتفت ام خالد الى بنتها : تكلمين منو ؟؟
الهام واهي بتلفون : سارة .. اقولج شفت كلشي .. كلشي بعيوني ذيلا
ام خالد واهي تربع للمطبخ : الحمد لله والشكر
الهام واهي بعد تاخذ نفسها وتروح لغرفتها وتكلم رفيجتها : سارونة والله توهقت .. والله احبه واموت فيه .. بس ما اقدر اواصل بهالحلم السرابي .. لان قلبه يملك ويهوى بنت غيري
سارة على التلفون : ومنو هذي الي هالاثول يحبها
الهام واهي تبجي : بنت خالتي .. اماني
سارة : قطع .. ما يود الا هالمغرورة التافهة
الهام واهي تشهق : شدراني فيه .. والله العظيم اماني على عيني وراسي واحبها .. بس دامها ملكت قلب علاء .. لا والله ما اخليها
سارة : انزين ماعلينا .. يا كثر تهديداتج الي مالها معنى .. وينها الرسالة الي اخذتيها من بنت خالتج ؟
الهام : عندي اياها في درجي
سارة : اهاا . زين زين
الهام : سارة ليش ما تيين بيتنا اليوم ؟؟متضايقة انه
سارة : انتي تدرين ان اخوج خالد ما يطيق يشوف رقعه ويهي .. بعد تبين ابسط معاج من الصبح .. لا بلا انطردنا من الكويت كلها
الهام : هههههههههههه لا اخوي بالدوام ما بيرجع الا الليل
سارة : الدوامم ؟؟؟ من متتى خلود يشتغل خخخخ
الهام : من اليوم .. يبي يكون نفسه
سارة : اهو كان يشتغل قبل .. يعني فنش واشتغل في شغلة يديدة
الهام : لاااا .. بس ترقى الى منصب يديد
سارة : اها .. انزين يكون نفسه لشنو .. يبي يتزوج ؟؟
الهام واهي تمسح دموعها وبابتسامة : اي .. ادعي له بالتوفيج
سارة : قطع .. منو هذي تعيسة الحظ الي بتاخذ هالمغرور
الهام : هيي اعصابج على اخوي لا كفختج هههه .. بنت خالتي سوسن
سارة : عشتوو .. سوسن اخت اماني
الهام وبابتسامة صفرة : اي .. والنعم
سارة : وععععع .. شسوي في هذي ويه القرد
الهام بعصبية : سارة .. لا تغلطين .. مب لان اماني تحب علاء والعكس معناتها برضى انج تسبينها وتسبين اهلها .. مهما يكون ذيلا من لحمي ودمي .. والظفر ما يطلع من اللحم
سارة : اعصابج يبة اعصابج
الهام : اعصابي باردة .. المهم بتيين اليوم
سارة بغرور واهي تتكلم بصوت خافت في السماعه : وليش انتي ما تيين
الهام : حرام عليج .. سيارتي مافيها بترول ههههههه تعالي انتي
سارة بكبرياء : عشتو بنت الصغير وما عندها بترول
الهام بنرفزة : بتييني ولا لأ ؟؟
سارة : بسأل الوالدة اول .. لحظة
الهام في قلبها (( امج بروحها تبي تلصقين فيني عشان خالد .. لكن حريمتكم )) : ها شقالت ؟؟
سارة : قالت لي روحي بس لا تتأخرين وتسلم على امج بعد
الهام واهي متأكدة من ظنونها : الله يسلمكم .. يالله اشوفج لين ما تيين
سارة : على خير .. يالله باي
الهام : باايات
وهني تسكر الهام الخط
الهام واهي تنسدح على السرير .. ياويل قلبي يا علاء .. شمسوي فيني والله .. يعني ما لقيت الا بنت الخالة تحبها .. شهلمصيبة .. شلون بواجهك آنه .. اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. خلني اتصل الى رهام بتغير الجو لي شووي
وهني تتصل الهام الى رهام بنت خالتها
رهام بضحكة : ههههه هلا هلا أم الليف .. شخبارج يعلج بخير
الهام بابتسامة : الله يهلي بج يالبقرة .. بخير يلع الخير بدرج .. انتي شلونح
رهام (( وخر عني ابراهيم لا صفقتك طراق الحين )) : هههه البقرة بنتج .. دووم مب يوم .. انا بخير والحمد لله .. بس ابراهيم ميينني ميود يدي ما يبيني اكلمج
رهام بضحكة : ههههههههههه عطيني اياه خلني العن له خيره
رهام : ابراهيم يود يبون يكلمونك
ابراهيم : آنه ؟؟؟؟؟ ليش ؟؟ ومنو ؟؟
رهام : ههههههههههههههه اي انت . الهام بنت خالتي
ابراهيم وهو ياخذ التلفون بلهفة : هلا هلا لهوووووووم .. شخبارج كتكونة .. عساج بخير
وهني رهام تغار وتبد ويهها عن ابراهيم
الهام في التلفون : هههههههههه بخير وانت شخبارك يالبطة
ابراهيم واهو يبي ينرفز رهام : آنه بخير يا بعد قلب امج .. آمري تدللي يالغلا .. كلي فداج
الهام : هييي انت لا تقول جذي لا رهام تصفعني ههههههههه
ابراهيم وهو يحط يده على السماعه ويتكلم عشان رهام ما تسمعه : هذا الي ابيه لا
الهام : ههههههههههههههههههههه
رهام واهي متخصرة بحركتها يم ابراهيم : اذا خلصت من المكالمة ابي تلفوني على سريري .. آنه بروح المطبخ بدور لي شي آآكله
ابراهيم بلا اهتمام يكمل كلامه مع الهام بصوت خافت : هههه كاهي تغار .. تقول لي تبي تلفونها على سريرها .. وهي الدبة تبي تروح تاكل
وهني رهام تسمع كلشي قاله ابراهيم وتيود اذونه وتعضها
ابراهيم : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي .. يعلج الموت يالباهتة
ابراهيم : لحظة الهام بقوم لهذي بقتلها
الهام: الله وياك .. ههههه يالله آنه بسكر الخط
ابراهيم . اوكي باااي
وهني يقوم ابراهيم الى رهام وويودها من يدها ويشيلها من الارض ويحملها ويفلتها على الكنبة
رهام : هههههههههههه .. وايد عليك
ابراهيم ما صدق قوة تحمل رهام فرد حملها وقلبها على راسها
رهام : ههه ما سويت شي ههههههههه
ابراهيم : لا والله ((وهني قعد ابراهيم يهز في رهام بجنون ))
رهام : لا لا بس بس امزح معاك نزلني الله يخليك
ابراهيم : صج والله ..
رهام : اي والله .. نزلني الدم كله تيمع في راسي
ابراهيم : خله يتجمع عشان ينفجر وافتك منج
رهام واهي تلم شعرها المقلوب : نزلني ابراهيم
وهني ابراهيم وهو كأنه مب سامع شي يفلتها على راسها على الارض
رهام واهي من صجها تتألم : راسسسسسسسسسسسسسسسسي
ابراهيم وهو مب مهتم كلش قعد على الكنبة يتصفح الجريدة
رهام واهي قاعده على الارض وتهمز راسها وتبجي : صج مزاحك ثقيل .. لا تمزح معاي جذي يالدفش .. مع هالويه .. قرد مضيع
ابراهيم ونظرة جد : احترمي نفسج رهام .. مب ياهل عندج سامعة
رهام واهي ويهها ينقلب اصفر من الدهشة واحمر من الاحراج : ان شاء الله
وتاخذ رهام نفسها وتروح لغرفتها الي تمت تصيح داخل
ابراهيم واهو يتصفح الجريدة وحاط ريل على ريل : خلها الكريهة تتعلم
وهني يدش محمود مع امه
ويقوم ابراهيم يبوس راس مرت عمه ويسلم على محمود
ام محمود : الله يخليك يالغالي .. وينها رهام خالتك بروحك
ابراهيم واهو يناظر غرفتها : لا ناسية شي من غرفتها بتاخذه والحين بتيي
ام امحمود : اهااا .. تسويها تخليك بروحك وتقعد هههههه
ابراهيم : خس الله بحظها .. اذا ما شافت جهنم انا بوريها بطراق واحد
محمود : خسيك .. جان اذبحك
ابراهيم : .. كفو تلمس شعرة من جسمي
محمود بنظرة تحدي : تبي تجرب ؟؟
ام محمود : بل بل شرار اقول بسكم لا اييكم بطراق يرعص سوارطكم في الطوف
محمود وابراهيم : هههههههههههههههههه
محمود : قوية الوالدة
ابراهيم : ههههههههه هوق هوقن
الكل : هههههههههههههههههههههههههههه
وهني تدش شيخة عليهم وكانت بتطلع تروح المكتبة
شيخة : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
شيخة بابتسامة : شخبارك يا ريل اختي
ابراهيم : بخير الله يسلمج .. وانتي شلونج
شيخة : وردي على ملابسي خخخخخخخخ
ابراهيم : هههههههههه
محمود : شيخو وين رايحة
شيخة : بروح المكتبة .. بشوف آآخر اخبار النت . خبرك مقطوع عندنا من الضغط
محمود : اهااا لا ماعليج .. اليوم كلمت راعي الشبكة وقال برده
شيخة : عاش عاش بو رشود عاش
محمود : هههههههههه وينه عني هالشيطان .. خله يي
شيخة : ههههه بيي ان شاء الله لا تستعجل .. يالله في امان الله
ام محمود : انتبهي في الشارع يمة
شيخة : حاضر يالغالية .. بيبااااي
محمود : بايو
ابراهيم : بايات
ام محمود : شلة عاد باي مافي مع السلامة في امان الله
محمود وابراهيم : هههههههههههههههههههه

~ الجـــــــــــــزء 20 ~


والحين نيي شوي الى اماني وابوها الي توهم واصلين الفندق وارتاحو وعندهم الساعه 7 الصبح
قامت اماني من النوم وغسلت ويهها ولبست بلوزة حمرة مع جينز وعليه جاكيت اسود طويل وخلت شعرها مفلول وسايح على ويهها اما المكياج فكان كحل غامج وكلوز على الخفيف مع بعض الاحمرار في عظام الوجنتين
اماني : يبة
بو محمد واهو يعدل من ياقة ثوبه : يالبيه
اماني : آنه نازلة اشتري بوكيه ورد وبعض الحلاو الى يوسف .. تامر بشي
بو محمد : وين على الله .. شبتسوين في ديرة غرب .. تسرين لوحدج هنا
اماني : يبة لندن الف مرة ييناها هههههههههههه .. والمحل تحت الفندق بالضبط .. ثواني وانه راده
بو محمد : لحظة بيي معاج
اماني : اوكي عيل انتظرك
وبعد كم دقيقة نزل بو محمد واماني الى المحل الي تحت الفندق وشرو احلى بوكيه ورد مع علبة من الشوكلاته الرووووعة
وراحو مرة ثانية جناحهم ونطرو الفطور وتفطرو الى لما دشت على الساعه 9
برزو وراحو للمستشفى الي في المنطقة المجاورة
وهني تدخل اماني وابوها مركز الاستقبال
اماني : Hi .. Can I ask about sick person?
الموظفة : welcome .. Yes of course... What is his name? Please
اماني : yusif hammed alnaza'a
الموظفة : Okay .. Give me 2 second
اماني : Take you're time
وبعد دقايق
الموظفة : He is in the 4th floor .. Room 16
اماني : Thank you a lot .. bye
الموظفة بابتسامة : you welcome my dear
وهني بو محمد واماني يتقدمون ويروح الطابق الرابع غرفه 16
ويدق باب الغرفة بو محمد
وصوت من الداخل : come
بومحمد ويهه متهلل بشوفه ولد اخوه : ولد الميري يسوف بعد هههههههههههههه
يوسف : ههههههههههههههههههه .. هلا والله بعمي .. مفاجأة حلوة
بو محمد يتقرب الى يوسف : لا لا اقعد يبو احمد لا تتعب نفسك .. شحالك يالغالي
يوسف : الله يخليك يا عمي .. بخير والحمد لله .. هذا احنا على هالحالة
بو محمد : الله ييسر لك ان شاء الله . وتقوم لنا فرس بلا مروض خخخخخ
يوسف : ههههههههههههه
وهني تدخل اماني ويتلألأ ويه يوسف بصورة اماني
اماني : السلام عليكم
يوسف وبومحمد : وعليكم السلام
بو محمد : تعالي سلمي على ولد عمج اماني
اماني بخجل : شخبارك بواحمد .. عساك بخير يا ولد العم
يوسف واهو يناظر بويه اماني الملاكي : بخير يالشيخة .. وانتي شلونج
اماني واهي تقعد يم يوسف : الحمد لله
وهني مرت فترة صمت
وتدخل يوسف عشان يكسر هالحاجز الي قلبه كارهه : ها عمي .. شخبار ام العيال واحمد ومحمد والسوس خخخخخ
بو محمد : يسلمون عليك يالغالي .. ويتمنون لك القومة بالعافية
يوسف بابتسامة تذووب الكل : الله يسلمهم ويعافيهم يارب
وهني تدخل الممرضة الي ذابحها وسامة يوسف خخخخخ
الممرضة : Hi every body .. How are you know mr.yousif
بو محمد : هههههههههههههههه من قدك يقوولوون لك مستر
يوسف : عشون عيل .. هذي ميتة اصلا علي .. لو تشوفها شتقول عني مع باقي الممرضات .. تحسبني ما اسمعها اذا تيي تطل علي في الليل
بومحمد : هههههه
وهني اماني حست بغيرة شديدة باتجاه هذي الممرضة وما تدري شنو السبب
يوسف : الله يدوم هالجمعه والضحكة .. I'm... fine right know sister
الممرضة واهي ميتة حيا : That's fine .. How are they mister?
يوسف : شدخلج يالحشورة وهني يبتسم للممرضة الي تحسب ان يوسف معجب فيها
بو محمد : ههههههه
اماني قامت من مكانها لا اراديا : We are his family .. Can you give us some privet please?
الممرضة بدهشة : Sorry miss .. Yousif if you need any thing call ((Susan)) cause my work finish in this moment... bye... and take care
طبعا هني بو محمد ويوسف انصعقو من ردة فعل اماني الي اماني بنفسها ما درت شحصل لها
يوسف بكل طيب : thank you Lolary .. See you tomorrow
وهني الممرضة والدمعه في عينها من قساوة اماني طلعت من الغرفة وشالت اغراضها وردت بيتهم
اما بو محمد ويوسف واماني ظلو ساكتين لفترة طويلة ما يدرون شيقولون فيها
يوسف : أماني .. خلصتي اليامعه ؟؟
اماني : ها ؟؟
بو محمد واهو ملاحظ صاير شي ببنته : شفيج بنيتي
اماني : هههههههههه مادري من ييت هني وانا مقلوبة .. لا باقي علي هالكورس واخلص .. نتمنى دعواتكم لنا
وهني يوسف وبو محمد ارتاحو قلوبهم لان اماني رجعت مثل قبل .. تتكلم مع الكل بلا احراج وبكل طيب ولكن بحدود
يوسف : خخخخ الله يوفقج .. شنو تخصصج
اماني : BIS .. ادارة أعمال
يوسف : الله يوفقج وترفعين راس عمي عالي .. ان شاء الله ناوية تشتغلين في بنك
اماني : هههههههه لا .. في شركة الوالد
يوسف : ههههههههههه اهااا
اماني : وانت بعد الله يطلعك بالسلامة من هني .. وتشتغل معانا
يوسف واهو منزل راسه لانه يدري ان هالعملية ما بتكون نسبت نجاحها كبير : ان شاء الله
بو محمد : لا يابو احمد(( وهني بو محمد يرفع راس يوسف الي كانت الدمعه في عينه )) ان شاء الله تطلع من هالعملية سالم غانم .. ما نبي نشوف هالاكتئاب على ويهك يالغالي .. افا بس افا
وهني حست اماني بغصة في صدرها وكانت تبي تواسي يوسف لكنها قعدت يمه وبقربه وقالت له : افا يا ولد الغالي .. ان شاء الله تقوم بالسلامة وترجع لنا أحسن من اول .. انت شد حيلك وخل ايمانك بالله قوي .. اذا الله ناوي ياخذ امانته فلا اعتراض عليه .. واذا يبي امانته تبقى لنا ولعندنا وبقربنا فهذا كرم منه .. دعواتنا ما بتوقف يالغالي .. طمن قلبك بذكر الله .. وهذي هدية مني لك (( الهدية كانت عبارة عن قرآن مزخرف بماي الذهب وكان شكله روعه مما خلا ينال اعجاب يوسف وبو محمد على ذوق اماني الخطاف )) هههه وهذي ربتة على جتفك .. يالله عاد عن الدلع .. لو يي يعقوب جان ذبحك بالكلام الي قلته لنا من شوي
يوسف حس بأمان واطمئنان كبير من قبل اماني الي كانت تدش قلبه في كل دقيقة
يوسف : هههه الله يخليج يالغلا كله .. ريحتيني الله يريحج
اماني : هع هع .. ييب الي عليك
يوسف واهو يعرف شنو تقصد اماني : جم تبين
اماني : ابتسامة ما تفارج حلجك
يوسف : بل يعني حتى لو اشوف صخلة جدامي اضحك في ويهها ؟؟
الكل : هههههههههههههه
(( نيي شوي الى شخصية يعقوب ويوسف .. ( يعقوب ) ولد عم اماني .. شخص يمتاز بالوسامة لان اصل امه بدوية .. ضخم البنية .. رشيق الجسم .. يحب رفيجة اماني الا واهي نورة اخت علاء .. وتقدرون تقولون انهم مخطوبين بس خطبة مب رسمية .. حيث بس العائلة تدري بالموضوع .. يشتغل في شركة بو محمد وبو يوسف الا واهو ابوه .. عمره 23 قد علاء ويكبر بنورة بسنة )) ( يوسف ) ولد الله انعم عليه بجمال لا مثيل له .. واخلاق عسل .. حيث الكل يحب يقعد معاه ويتخاوة فيه .. يحب اماني .. بس ما يدري باحساسه .. ويمكن هالحب يدمر عشق اماني الى حبيبها علاء الصافي .. وبتشوفون في الاجزاء التالية .. عمره 26 واكبرمن يعقوب 3 سنوات .. واهم الولدين الوحيدين الى حميد بويوسف اخو بو محمد ))

والحين نيي الى بيت بو علاء
وفي الشركة
علاء : رائد .. خذ هذي المعاملة وحولها على قسم التأمين
رائد : ان شاء الله .. استاذ .. عندك مكالمة على رقم 5
علاء : اوكي تسلم يالغالي .. تقدر تشوف شغلك الحين
رائد واهو ياخذ المعاملة ويطلع من القسم
(( رائد .. ولد عمة علاء .. وهذا الشخص يطمح للحصول على قلب شهزلان بنت خاله .. بس ما ببوح بهالشي الحين .. وبتشوفون شبصير بعدين .. شخص على قدر من الجمال .. اخلاقه ممتازة .. وعمره مابين ال 21 و 22 .. خلص من اليامعه واشتغل في شركه خاله لادارة الحلال ))
علاء : شتبين ؟؟ شلة متصلة انتي الحين
الصوت الي على التلفون : احبك والله احبك . حرام جذي تسوي فيني
علاء : استحي على ويهج يا جليلةا لحيا .. متصلة لي على الدوام وتقولين لي احبك .. شهالحب الي يخلي الواحد ينفضح .. صج انتي قليلة ذووق
الطرف الثاني : قول الي تبي تقوله لي .. ذلني .. اجرحني .. سبني .. اشتمني .. بس لا تحرمني من طلتك وصوتك يالغالي
علاء : شيرين ؟؟؟؟؟ انه مب ياهل عشان تقصين علي بهالكلام الي لا يودي ولا ييب .. انه قطعت علاقتي معاج من 5 سنوات .. وياية الحين ترجعين الماضي الزفت
شيرين بصوت يقطع الانفاس : انت بعتني وانا شاريتك .. بس ليش مفضل هالعلة علي ليش
علاء : العلة انتي ياذا الويه .. وانا مضطر اني اسكر الخط .. مب فاضي لناس تافهين . باي
شيرين : بس بس وين
وهني علاء يقطع الخط بويه شيرين
علاء في قلبه (( يلعن ثراها هاللزقة .. الله يسامحك يا جسوم انت السبب ))
وهني رائد يدش على قسمه
رائد بابتسامة : طلبك تم يا نائب الشركة .. اوامر ثانية
علاء واهو يخفي ملامح الغضب ويشق حلجه : هههههههههههههه طبعا طبعا . لا يبة توكل على بيتك .. وسلم على عمتي وقولها بأقرب فرصة راح يلاقيج .. ههههه مب كأن متغذي عندكم امس
رائد : هههههههههههههههه حياك بكل وقت يالغالي .. يالله تامر على شي
علاء واهو يرتب اغراضه : ذكر الله يا ولد العمة
رائد : لا اله الا الله .. يالله في امان الله
علاء : في امان الكريم .. بحفظه ان شاءه
وهني رائد يطلع من القسم ويخلي علاء المحتار بروحه
وفي هذي اللحظة كانت الساعه على 2 الظهر وللحين علاء وابوه ونورة ما خلصو شغلهم
كانت نورة في مكتب ابوها توقع على المعاملات الي تييهم بتدافع
نورة واهي تعدل شعرها وتخليه ورا اذنيها : يبة .. شوف هالطلب
بو علاء : وينها .. وريني اياها .... اي اي .. هذي وقعها مدير فرع التوظيف .. وقابلت هالشخص المتقدم للوظيفه
نورة : يبة .. تعرف منو هذا الموظف ؟
بو علاء واهو يلم الاوراق ويخليهم بالملف : لا منو ؟
نورة : اخو مريم سكرتيرتك ..
بو علاء : صج والله ؟؟
نورة بابتسامة : اي .. شوف الاسم
بو علاء : هههههه اي والله راح عن بالي هالشي .. الله يزيد هالموظفين الطيبين والامنين على حلالنا يابوج
نورة : يارب .. يبة آنه بروح شوي الى مريم برع بشرب معاها شي .. ريجي يابس ههههه
بو علاء : انتي توقعين معاملات ولا تاكلين هوا عشان ييبس ريجج خخخخ
نورة : خخخخخخخخخخخخخخخ يحليله الشايب ينكت
بو علاء : هههههههههههههههههه شنسوي بعد
نورة : الله يخليك
وتطلع نورة من مكتب ابوها الفخم الي ييزي 40 شخص من فخامته
نورة واهي تقعد على طاولة مريم : بووووووووووووو
مريم وهي تنقز من الكرسي وتطفر نظارتها وتطيح على الارض وشعرها كله على ويهها
مريم : الله ياخذج ويشيلج ويذبحج ويقتلج ونفك منج ياليلفة يالتافهة
نورة : هههههههههههههههههههههههههههههههه كأنج الهامووو رفيجتي
مريم واهي تلبس نظارتها وتعدل شعرها وتقعد على الكرسي : تحسبين نفسج خفيفة
نورة : هههههههههههههههههههههه ضبط ضبط الهامووووو
مريم : مالت عليج اقول .. شمييبج انتي .. شتبين هني
نورة : هههههههههههه ابي اشرب كوفي على حسابج
مريم : خسيج .. ميمعه هالفلوس عشان اشتري لعبة في نهاية الشارع الى ولدي آدم وبنتي روان
نورة : يحليلهم بعد جبدي .. من قالج تشترين لهم .. وخالتهم يبة .. كاني يبت لج الالعاب الي يبونهم خخخخخخخخ
مريم : هع هع قلبي ويهج خلني اكمل شغلي
نورة بنظرة جد : لا والله ما اجذب عليج كاهم الاجياس تحت ريلج يالعمية
مريم تشوف تحت طاولتها وتشوف الهدايا المغلفة بغلاف حلو وطفولي : يعمري عليج .. ليش مكلفة على نفسج .. والله حرام ..
نورة : حرمت عليج عيشتج .. هذا شوي .. انتي يامة خدمتيني يالغالية وانا ما ارد لج بشي .. خبرج ضيج الحال الي يشوف الي اقوله يقول طرارة مسايد مب بنت هامور
مريم : ههههههههههههههه شدراني فيج .. تسلمين حبيبتي .. وان شاء الله راح اشتري اغلى ما تحبينه الى ولدج عبووود
نورة : خلني اتزوج اول بعدين اييب عبووود

بَـ ح ـرُ الأمَـل
26-08-2008, 01:03 PM
~ الجـــــــــــــزء 21 ~


مريم كأنها اخت نورة فهالجذي تدري عن معظم احداث حياه نورة : هههه ويعقوووب
نورة : شفيه هذا بعد
مريم :: شفيها ام العيال معصبة عليه اكيد ما اتصل لج خخخخ
نورة : لا ما اتصل احتيه والله
مريم : مافيه الا الخير .. لا تحاتين
نورة : ماعلينا الحين منه .. يالله وين الكوفي
مريم : لحظة (( وهني تطلب مريم الى بوعباس راعي الكفتيريا بانه ييب لهم 2 كوفي ))
نورة : خخخخ .. تصدقين تعبت وايد اليوم ؟؟
مريم : مب بس انتي .. كل الموظفين
نورة : اي والله .. الا تعالي شخبار بو آدم
مريم بخجل : بخير .. يسلم عليج
نورة : خخخخخخخ فديت آدم آنه .. شلة مسمية ولدج بهالاسم
مريم : ابوه يبي هالاسم
نورة : عاشت الاسامي .. بس اسم غريب حلو
مريم : عاشت ايامج يالغلا
وهني يي بو عباس ويعطيهم الكوفي وقبل ما يطلع لازم نورة تتعلف فيه خخخخ
نورة : بو عبيس .. ما حطيت شي في الكوفي
بو عباس : بدينا يابنتي .. آنه بروحي مكسر بعد تخليني اوقف اكلمج
مريم : ههههههه .. تفضل يابوي وليش توقف
بو عباس : صج آنه تعبت عدل .. اروح واودي في هالقهوة للموظفين والزوار .. قبل كل يوم ما اتحرك من مكاني .. والحين مطلعين روحي
نورة : هههههههههههههههه وهذا مكي الي يشتغل معاك شسوي
بو عباس |: ههههههههههههههه .. يشتغل معاي مسكين
نورة : خخخخخخ مسكين طل .. يمشي ويغازل في الموظفات
بو عباس : من حلات ويهه عاد هالاحول الله يشافيه ولا يبلانا
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بو عباس : مسكين الولد مافيه شي خليتون اتكلم من وراه .. يالله بناتي انا بمشي
نورة : الله وياك عمي وتسلم على هالكوفي الحلو
مريم بابتسامة : الله يعافيك .. ومشكور على هالكوفي
بو عباس : ولو لعيونكم الحلوات كلشي يهون .. يالله عمو في امان الله
نورة ومريم : في امان الكريم
وهني نورة ومريم قعدو يدردشون مع بعض واهم يشربون القهوة
لين ما دخلت على 2 ونص وكل الموظفين طلعو من الشركة الي مر عليهم الوقت بسرعه وكملو فيها الشغل المتعب
وفي محطة السيارة تحت في الشركة
نورة واقفه مع مريم يتكلمون
مريم : سلمي عليها وايد بعد جبدي هذي .. يحليلها صغيرة ولسانها عسل
نورة : هههه طالعه على اختها .. وهي بعد تسلم عليج .. تذبحني كلا تقول لي دامني في عطلة ليش ما تاخذيني معاج الشركة اشوف مريوم ورانوو
مريم : خخخخخخخ فديتها منوووي .. وليش آدم ماله رب


نورة : سأليها
مريم :يصير خير .. كاهو ريلي يا ..
نورة :لا تروحين له خله يي لهني
مريم : اوه مشتاقة لعيالي موت وانتي تقولين مدري شنو
نورة : وقفي محلج لا ابكس في ويهج
مريم : هههههههههه
وهني ريل مريم يي بسيارته لعند ما واقفة نورة ومريم
حسين من تحت النظارة : السلام عليكم
نورة ومريم : وعليكم السلام
حسين : شخبارج نور
نورة : بخير وانت
حسين واهو ييود روان في يد ويخلي آدم على كرسيه : انه بخير دام ام العيال والعيال بخير
نورة : الله يخليهم لك
حسين : ويخليج يالله حبيبتي ما بنمشي
نورة : اوكي حبيبي يالله
حسين ونورة ومريم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مريم : ويهج مع هالراس
حسين : هههههههههههههه الله يغربل بليسج .. ابي اصير جدي وياج ولو مرة
نورة : ههههههههههههههههههههههه .. يالله توكلو بدرب السلامة ان شاء الله
مريم تاخذ آدم وتبوسه : ما تبينه
نورة : تعال فديتك يالدبة وهني نورة تبوس آدم الي عطاها كف على وييهها
(( آدم وروان توأم واعمارهم سنتين وشوي ))
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
نورة : اخذي ولدج الشراني ما اطيقه يمشي ويكفخ في الحريم
مريم واهي تلم ولدها : فديته حبيب ماما .. يكفخ الكل الا آنه
هني آدم يبوس امه وبكل حنية تلمه
نورة دمعت عينها على هاللحظة الي اهي محرومة منها من يوم كانت طفلة
حسين : انزين اخذي روان شوفيها تبيج
نورة اخذت روان وحضنتها وباستها وعطتها حلاو في يدها مما خلا روان تبوس نورة وتضحك بويهها
حسين : مصلحة هالبنت هههههههههه
مريم : هههههههه
نورة عطت مريم بنتها ومريم دخلت السيارة وودعو بعض وراحو
وهني تتوجه نورة الى ماكانت السيارة واقفة
ويوم راحت شافت مجموعه من الشباب يالسين على السيارة ويدخنون
نورة بدلت نظرتها الى نظرة استحقار
واحد من الشبان : شلة مخنفسه جذي
الثاني : لايكون ذي سيارتج
الاول : بوووووو BMW X5 مالتج .. مستحيل !!!!!!
وهني نورة تفتح باب سيارتها : لو فيك وفي ابوك خير .. طلع مثل جذي سيارة .. وعلى فكرة تلفون واحد الى صاحب الشركة واشوتكم كلكم من هني .. تباعدو لو سمحتو لا ادوسكم بسيارتي
الاول : تهدد السحلية
الثاني : خلنا نمشي من هني .. هذي اخت علاء
الاول : علاء ؟؟؟؟؟
الثاني : اي .. خلنا نمشي لا يورينا نجوم القايلة
الاول : خخخخخ يالله مشينا .. اصلا يبين عليها تافهة ومغرورة
نورة : احترم الفاظك .. وتباعد من هالامكان الانظف منك .. دور لك قمامة مثل شكلك ورح لها
وهني تضرب نورة سلف بسيارتها وديم فول على انهم يبتعدون عن الطريج وبسرعه هائلة تطلع من بارك الشركة
الاول : شكلها شرانية ها
الثاني : ههههههههه .. لا تخلي بالك مع بال ذيلا .. هذا ابوها هامووور .. كلمة وحدة يدفنك محلك
الاول : ياكافي الشر

ودخلت الساعه على ال 3
وفي بيت بو محمد
محمد بكل جدية يالس مع امه في الحديقة : ويا يمة .. انا حبيت هالبنت على طيبتها واخلاقها .. وانه ريال شكبري دخلت ال 25 .. وما عندي حرمة تدير بالها علي
ام محمد وعينها مشحونة دموع : كلللللللووووووووش .. الف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد .. حبيبي ولدي .. هذي الساعه المباركة يالغالي .. يا عسا تكون من حظك يارب
محمد : الله يجدم الي فيه الخير
ام محمد واهي تضم ولدها وبكل فخر تقوله : حبيبي .. اذا يا ابوك كلمه عن هالموضوع عشان ناخذ موعد ونتقدم للبنت
محمد ويهه متهللل بالفرح : ان شاء الله .. الله يرجعه بالسلامة ..
محمد وهو يحب راس امه : يالله امه بروح ارقد ..
ام محمد : نوم العوافي


~ الجـــــــــــــزء 22 ~

وفي بيت بو خالد
تغذت الهام مع رفيجتها سارة وكاهي سارة تقرأ رسالة علاء الي اخذتها من اماني
سارة : بووووووووو .. ما خفتي يوم اخذتي الرسالة
الهام واهي مسندة راسها على الوساده: كنت جذي منسدحة على وسادتها وتلمست تحت الوسادة وشفت هالرسالة .. وخذيتها بلا احساس وقلت بردها لمكانها بس قلت خلها معاي احسن
سارة بنظرة خبث : شبتسوين فيها
الهام : مادري
سارة : وليش ما تكتبين الى علاء رسالة وتقولين انها من اماني
الهام مندهشة : شكتب فيها ؟؟؟
سارة : كتبي ان خلاص انه ما احبك .. وجذي
الهام : مينونة انتي ؟؟ بتلاحظ اماني تجاهله لها وما بطرش رسايل غير ..
سارة : انتي هذا الي انتي تبينه .. عشان يفرغ لج بروحج
الهام : آنه خايفة انه ما يكن لي اي مشاعر ..
سارة : انتي شعليج منه .. المهم انج تحبينه ومستعدة تضحين بكل شي من اجله
الهام : اي مستعدة ابيع روحي وقلبي وكلشي .. بس أهلي لا
سارة : وتقول تحبه .. روحي لحقي ويهج انتي مالت حب
الهام : انتي شفيج .. بكلامج هذا راح يدمر حياتي وحياة علاء واماني .. انتي جذي تبين لا
سارة (( بل كشفتني هالعقربة )) : لا افا عليج يالغالية .. شلون ادمر حياة اغلى ما عندي
الهام (( صدقتج عاد يم لسان )) : كل الي تقولينه خراب لي ولاهلي وتقولين اغلى ما عندج
سارة : انزين خلنا نغير الموضوع
الهام : ..................
سارة : لو سمحتي ما عليه اقعد على النت شوووي
الهام : تفضلي .. البيت بيتج
سارة : يسلمو
وهني سارة تروح على الكمبيوتر وتفتح ايميلها المليان شباب خراب
سارة : السلام عليكم
الي معاها في المسنجر : اهلا حبيبتي .. وعليكم السلام .. شخبارج بعد عمري
سارة : عن هالكلام الفاضي .. لو انا بعد عمرك وحبيبتك .. جان على الاقل اتصلت لي
الي معاها بالمسنجر : والله انشغلت بهالعلة الدوام .. ما اقدر اخليه .. شلون بكون مستقبلي وباخذج .. اذا ما هتميت بشي الي يخصني ويخصج
سارة واهي تضحك (( الهام لحقي تعالي شوفي يشقول لي )) : يعطيك العافية
وهني الهام تيي صوب سارة
الهام فاجة حلجها : الله يغربلج تكلمين شباب في المسنجر
سارة وبكل كبرياء : عادي شفيها
الهام : انه ما قلت شي .. بس مب بهالطريقة
سارة : بأي طريقة تبينها ؟
الهام : بجد .. واحترام .. مب جذي .. كأنج استغفر الله
سارة : كأني شنو ؟
الهام : بنت شوارع واسمحي لي
سارة : احترمي نفسج لو سمحتي .. وثمني كلامج قبل ما تقطينه
الهام : وانتي خليتي شي احترمه لج عشان اقوله .. لايكون دزيتي صورج له بعد
سارة : اي .. احبه .. ولازم يشوفني
الهام وهي مب مصدقة : وتكلمينه في التلفون ؟
سارة : ايه
الهام : تقابلتي معاه في مكان
سارة : اففف وايد خخخخخخ
الهام : ما تستحي انتي ؟
سارة : شلة آستحي .. انه مب مسوية شي غلط
الهام : كل هالغلط وتقولين مب مسوية شي . صج انتي مسودة الويه ..
سارة : يه
الهام وهي لايعه جبدها من سارة : آنه سكت عن حركاتج وايد .. اولشي تلزقتي عندي لاني بنت خير وما صدقتي علىالله انج تدخلين فيلا جذي .. وثاني شي .. تبين احمد ولد خالتي .. وثالث شي ياية تخربين علاقتي بأهلي بسبب حب تافه .. والحين تسوين مناكر في غرفتي وبيتي .. اقول مسامحة بس الوالدة برع تناديني بروح لها ويمكن اطول .. باي
وهني سارة حست بحقارة تصرف الهام لها .. وطردها الغير مباشر . فأخذت اغراضها وسلمت على ام خالد وطلعت واهي واعده نفسها انها تنتقم من الهام بسبب تصرفها الجشع وياها
ام خالد : شمسوية في البنت .. كاهي طلعت وواصلة لها للألف
الهام : قلعتها .. خلنا منهم .. فاتحتي يمة موضوع خالد الى بنت خالتي
ام خالد : اي يمة
الهام : شقالت لج ؟
ام خالد : اذا رجع بو محمد وبنته بالسلامة .. ان شاءالله بنفتح معاهم الموضوع
الهام : الله يوفقه
ام خالد : وانتي يمة دورج لا .. متى بنشوف عيالج يا نظر عيني ؟
الهام (( خلني اشوف حبيبي واكلمة اول بعدين استعيلي على زواجي يا يمة )) : الله يجدم الي فيه الخير يايمة .. وهذا نصيب .. والي الله كاتبه راح يصير
هني الهام نست حبها الى علاء . وقالت في نفسها شلون آنه افكر في واحد محتل قلب بنت خالتي .. شلون خليت سارة تقص علي بكلامها .. صج آنه تافهة .. خلاص يا علاء حبك بعته للهوى .. والله يوفقك مع حبيبة قلبك .. اي صج والرسالة لازم ارجعها لمكانها ما يصير احطها عندي .. اذا رجعت اماني من السفر راح ارجع الرسالة .. وانسى الماضي الكاتم على صدري

بَـ ح ـرُ الأمَـل
29-08-2008, 12:38 AM
السلام عليكم ..
ما عجبكم هذا الجزء ..
ما اشووف في ردود ..
يالله ما رااح انزل ولا جزء غير ..
الا لما اشووف لو على الاقل رد واااحد ..

خيــال إنسانه
29-08-2008, 12:46 AM
هلاااااااااااا وغلاااااااااا بنت الهواشم

الحمدلله على السلامه

تصدقي نسيت أحداث القصه
يبي لي أعيدهااااا
لأنك طولتين علينا
يلا نزلي الجزء الجديد
أبي أقراها كامله مره وحده
هيه بقاألها كثيييير ؟؟؟

ويسلموووو و يعطييك العافيه أنشالله
تحيتي
كل الغلا

بَـ ح ـرُ الأمَـل
29-08-2008, 01:29 PM
تسلميين والله ..
كل الغلا ..
الله يسلمك ..
اخاف اقول اليج باقي كثير..
وما تابعيني بعدين ..
خلك ما تعرفي احسن .. :rufaiah3:




~ الجـــــــــــــزء 23 ~


وفي بريطانيا – لندن –
اماني : يبة نبي ننزل السوق ناخذ جم غرض .. ربعي وصوني على اشياء وايد
بو محمد : آنه بعد ابي انزل السوق .. يالله خلنا نروح
اماني : اوووكي
وفي هاللحظة نزل بو محمد وبنته للسوق
قضو الوقت من الساعه 12 الظهر الى 5 العصر في شراي الاغراض
بالنسبة الى بو محمد كانت مشترياته بسيطة
اما اماني فخمت السوق خمام ههههه
اخذت الى نورة اكسسوارات وقبعتين وبوت وجاكيت
اما الى اختها سوسن شرت لها فستان حلو الى ملجتها (( وكانت مفاجأة )) واكسسوارات بأشكال والالوان .. وشرت لها بلوزيتين وتنورتين وعطور وشال حرير يينن
اما الى رهام فوصت على فستان زواج عشان يوصلونه الى الكويت بعد السفر .. وشرت لها مستلزمات بسيطة الى زواجها .. وعطورات
والى الهام شرت لها خاتم روووووعة .. وكتاب فيه قصص واقعية رومنسية وبليسية (( خبركم الهام من الجيش )) وشرت لها دبدوب كبير لغرفتها
وشرت لرفيجتها وخوات نورة اشياء بسيطة وحلوة تيين وشرت لخوانها جاكيت حلو وخاتم ودبوس وكبس من النوع اللندني خخخ اما الى امها فخذت لها بخور وعطورات وبعض الاكسسورات
وبعد التسوق بو محمد طلع مع اخوه الكافيه وظلت اماني نايمة بروحها في الجناح
وعلى الساعه 8 وصل بو محمد واخذ بنته وراحو المستشفى
وفي غرفة يوسف
يعقوب : من قالك .. انت بتدخل العملية وبتنجح بأرادة الله
بو يوسف : ياولدي خل ايمانك قوي ولا تسوي جذي .. والله امك كل يوم تذبحني اتصالات عشان بس اطمن معنوياتك لها ..
بو محمد : يابو احمد .. احنا معاك .. ومن ظل معاك .. انت بس تشجع وقع على هالعملية وما راح يصير الا الخير
يوسف وهو يبجي : والله العظيم انه حاس ان بهالعملية بتصير اشياء وايد .. اولها موتي .. ثانيها امي مادري شبصير فيها .. يعقوب اخوي الي كانت الابتسامة ما تفارج جلحه الحين بصير ويهه شاحب كأنه طالع من مقبرة .. وانت يبة .. وانت شبصير فيك .. يايبة خلني ارد الكويت دام اني سويت هالتحاليل ما يحتاي هالعملية
اماني وهي تخش دموعها : يوسف .. خلاص كافي .. ارهقت عمي بكلامك .. كافي عليك جذي
وهني بو يوسف ما قدر يتحمل فأخذه يعقوب وبو محمد الى خارج الغرفة يهدونه ونسو اماني الي كانت بروحها مع يوسف
اماني وخلاص عينها ما قدرت تستحمل : يوسف .. امك والله .. والله وراس أغلى ما عندي كل مرة تتصل الى ابوك تقعد تبجي وتبجي ولا تسكت .. واتصلنا لخالتك وقالت انها مرة طاحت عليهم من كثر البجي .. اهي تبي تشوفك يمها بلا ضرر ولا مرض .. وهالعملية اهي الحل الوحيد الي راح يطلعك من هالشي ..
يوسف واهو معصب : انتي ما تفهمين .. ما سمعتي الدكتور شيقول .. نسبة نجاح العملية 1% يعني مافي امل ابقى .. ما اقدر اتكلم وايد تييني الدوخة
اماني وحست ان قلبها خلاص راح يوقف : لا يبو احمد لا تسوي في عمرك جذي
يوسف : بس ....
وتوه يوسف بيتكلم الا اماني تسكته : بس اصص ولا كلمة .. سند راسك على الوسادة وبيب لك ماي .. تشربه سامع
وهني اماني عدلت الوسادة الى يوسف وراحت تييب له الماي الي كان في نهاية زاوية الغرفة وهني يوسف يطالع اماني بكل خطوة تخطيها .. يحسها كالاخت الي عمره ما حس بحنانها .. ويحسها كالحبيبة الي تخاف على حبيبها من اقل شي .. ويحسها بالام الي لامة الكل من حواليها .. ويحسها كالملاك الي الله انزله عليه عشان تداويه بالكلمة الطيبة
وهني تيي اماني وتعطي يوسف القلاص وشرب الماي كله
اماني بابتسامة ساحرة : بالعافية ياولد الغالي
يوسف : الله يعافيج
يوسف : اماني
اماني واهي تنزل الكاس وتخليه على الخزانة : لبيه
يوسف : ابي ورقة العملية بوقع عليها
اماني : متأكد ؟؟
يوسف : اي .. والله يسهل اذا شاء
اماني وهي شوي وتصيح : دقايق حبيبي دقايق
وهني يوسف سمع حبيبي وقف قلبه (( شفيها اماني .. لايكون اهي تحبني وآنه خبر خير .. لا لا ما اعتقد هذي مب نظرات شخص عاشق .. يمكن بالغلط .. وانه ادري انها تعتبرني مثل اخوها وتعزني مثل معزة اخوانها .. بس شلة جذي قالتها .. هههههه شفيني انه بعد .. اخت وقالت لاخوها حبيبي شفيها يعني .. صج يعني انه واحد غبي هههه ))
وهني طلعت اماني من الغرفة وتروح لعند ابوها وعمها
اماني وشوي تطير من الفرررررررحة : ببشركم .. يسوووووووووف بوقع على العملية
يعقوووب : من صجج ؟؟؟؟؟؟؟
اماني : وربي
بويوسف : روحي خبري الممرضة بأنها تعطجيج استمارة العملية
اماني : ان شاء الله .. يعقوب تعال معاي
يعقوب : وين .. كاهي غرفة الممرضات بويهج .. بعد انه شلة ايي وياج
بو محمد : روحها معاها تخاف تضيع ههههههههه
اماني : بس ما يحتاي بروح بروحي
الكل : هههههههههههههه
وهني اماني تاخذ ورقة العملية وتسحب معاها الدكتور ودشون كلهم غرفه يوسف الي كانت معنوايته شوي عالية
وفي هاللحظة الدكتور كان يشرح الى يوسف انه اذا شد همته معاهم اكيد بتنجح العملية .. وشرح له ان كيف بتكون استئصال الورم الي في مخه

وفي هذا الوقت كانت الساعه تدق على 10 مساءا
في بيت بو علاء
رجاء : يمة .. بقولج شي
ليلى بأنزعاج : يعني ما تقدرين تأجلين موضوعج لبكرة .. ثانيا انتي شتسوين هني .. ووين ريلج عنج
رجاء : يمة هذا اهو الموضوع الي ابي اكلمج فيه
ليلى : شنو .. شصاير ؟؟
رجاء : يمة ريلي راح المانيا عنده شغل هناك .. فقلت مالي الا بيت ابوي ايلس فيه لي ما يي . وبعد ابيكم تهتمون فيني شوي .. لان بيين لكم بيبي يديد
ليلى واهي فاجة عينها : يبتي ولا ما يبتي .. شايفتنا خدمج عشان نهتم فيج .. ما اشوف يوم كنتي حامل ببنتج زهرة احنا يينا واهتمينا فيج .. يلا عن الدلع .. روحي بيت ريلج .. وقعدي مع حمواتج مب اهم عمات الي ببطنج
رجاء واهي تقوم من مكانها : والله هذا البيت بيت ابوي .. وبدل ما تقولين لي مبروك .. وتفرحين .. تسوين لي جذي .. يمة انا وايد استحملتج .. كافي علينا كافي .. انا تزوجت بسن صغير عشان ما اغربل نفسي ابج .. لانج هم .. وهم كبير .. يلعن خير من قال انج طيبة ..
وهني ليلى بلا احساس وبلا لون في وييهها تغيرت ملامحها من فوقها الى تحتها
رجاء واهي تكمل بدموع : بدل ما ترحبين بي وتقولين حياج .. تسوين جذي فيني .. انا ما اشوف فرهاد خالي مثل تصرفاتج .. بالعكس ينشال فوق الراس .. اما انتي .. اما انتي
وهني رجاء طلعت من غرفة امها واهي تبجي
وفي ويهها كانت نورة تلعب مع زهرة بنت اختها
رجاء واهي تقعد يم نورة وتمسح دموعها
نورة : شفيج خيتو ؟؟
رجاء واهي تطالع غرفة امها : هذي المتوحشة امج !!
نورة واهي تاخذ زهرة في حضنها : شلة .. شمسوية فيج
رجاء : ييت ببشرها اني بيلس عندكم كم اسبوع .. بدل ما ترحب فيني زفتني من راسي لكرياسي
وهني رجاء قعدت تبجي من قساوة امها
فقامت نورة ولمت اختها بكل حنان : رجاء .. يعني توج تدرين ان امج هذا طبعها .. احنا ياما كلمناها بهالموضوع .. وياما نزلنا نفسنا لها .. بس ماكو فايدة .. ابوي الا اهو ابوي ما قدر عليها
رجاء واهي بحضن نورة : ياختي مو على جذي .. انا ياية بقولها اني حاملة بشارة حاملة حفيد يديد لها .. على الاقل خلها تقول مبروك وتطردني من بيت ابوي مب جذي
نورة فجت عيونها وبكل فرحة : رجااااااااء . انتي حاااااااااااااااامل ؟؟؟؟
رجاء : اي .. ان شاء الله بييب لكم بشار ههه
وهني نورة تلم رجاء بكل حنية وبكل عطف وبكل حب وبكل ألم وبكل حزن وبكل جرووح حتى رجاء انصدمت لكن قالت لن امها ما قصرت حتى ما بين الخوات فرقت
نورة واهي تبجي : يا بعد عمري .. والله والله اترك الشغل واهتم فيج .. كافي انج خبيتي علينا حملج الى زهرة والحين بعد بشارووو
رجاء واهي تبتعد عن اختها وتاخذ بنتها : زهوووري شووفي بطن الماما فيه دادا حقج
نورة : اي لعبي فيه وكفخيه تكفخ لا تخلينه انزين ههه
رجاء : باااال لا تعلميها جذي .. مافيني شدة اصالح بينهم
نورة : هههههه خله يي القمر اووول
رجاء : ان شاء الله
نورة : يالله يبة تعالي غرفتي بزهب لج سريري عشان تنامين عليه
رجاء: وانتي وين بترقدين ؟؟
نورة : على الارض
رجاء : لا ما يهون علي يا بنت الغالي
نورة : عشتووو شعندها .. يبة باخذ لي سرير الاحتياط وبنام عليه .. خسيج انام على الارض بلا شي
رجاء : هههههه

وبعد اسبوع كامل
بقولكم الاحداث على السريع .. بيت بو علاء ما صار فيه اي شيء يذكر غير ان رجاء وبنتها بيقعدون كم اسبوع في البيت .. اما بيت بو محمد فالكل يدري ان محمد بيخطب مريم حبيبته اذا رجع ابوه واخته من السفر .. بيت بو خالد متفقين اهم بعد ان بفاتحون موضوع خالد وسوسن اذا رد بو محمد وبنته .. اما بيت بو محمود .. فرهام بعدها ما تكلم ابراهيم ع آخر حركة سوها لها وغادة بدت تتعب اكثر لانها بعد كم يوم راح تدخل الشهر الثامن ومحمود ذابح عمره عشانها ..

والحين نيي شوي الى لندن
في المستشفى في جناح خاص
اماني بدت شوي شوي تتقرب الى قلب يوسف واهي تحس بالراحة من هذا الشي
طبعا طول السفرة اماني نست شي اسمه علاء .. وما يهمها الا يوسف .. وكانت تقول لروحها ما اعتقد اني احب يوسف .. يمكن شفقة .. بس اهي ما تدري الي بصير بعدين ...
يوسف : بس اماني .. والله شبعت مابي خلاص
اماني واهي تصر : يسوف اكل لا ييتك بطراق .. انا ياية من الكويت الى هني عشان بس اخلي معنوايتك ترتفع .. خبرك انا بزنز ما اقدر اخلي شغلي وايي لك .. بس باصرار الوالد الله يهديه
يوسف واهو يطالعها بنص عين : انزين تركيني وروحي لدارج .. ما نبي احد يعايرنا
اماني واهي تترك صحن الشوربا من يدها : يوسف !! انا ما اعايرك .. انا ابيك تاكل .. بكرة عميلتك فلازم تشبع من الحين لان المفروض تكون صايم قبل العملية .. وانت ما تسمع كلام ابوك او ابوي او اخوك .. على الاقل تسمع كلامي شوي .. مابي منك الا تاكل وخلاص
يوسف واهو يطالع الجهة الثانية : اماني .. بقولج شي
اماني وقلبها يدق بسرعه : سم
يوسف وعينه شوي شوي وتهل الدمع : سم الله عدوج يالغالية .. انا .. انا
اماني شوي وتموت على عمرها : خير يوسف شفيك ؟؟
يوسف وعينه خلاص انهالت احمرار من البجي : انا ابيج تكونين يمي في وقت العملية
اماني وويهها مصدوم : يوسف ما يخلوني
يوسف بعصبية : شلون ما يخلونج .. العن خيرهم اذا ما خلوج
اماني : يوسف شفيك .. انا مب مرتك او امك او اختك عشان ادخل معاك العملية
يوسف : بس .. بس .. انتي اكثر من ذيلا كلهم
اماني ولون ويهها انخطف : شلون اكثر يوسف ؟؟
يوسف واهو يغمض عينه : لان امي ضعيفة ما تبي تشوفني في غرفة العمليات .. ما تدري ان ولدها يا ميت يا حي .. واخت انا ما عندي .. وعمري ما حسيت بحنانها .. ابوي 100% ما بيدخل معاي العملية .. يعقوب عليه يودي الجوازات لمكتب السفريات بكرة .. ابوج عنده شغل مع ابوي في الصفقات الي ذابحه عمرهم ولا هامنهم انااا .. مابقى لي الا انتي .. انتي اماني
اماني وهي تمسح دموعها (( حبيبي والله .. فديتك يالغالي ..يؤ شفيني انا ؟؟ شقول .. لا لا شنو هذا حبيبي لاا هذا اخووي . ولد عمي .. شلون اقول عنه حبيبي .. شفيني شحصل لي ))
وهني يوسف يقطع حبل افكار اماني : اماني .. اماني
اماني وهي سارحة : آمر
يوسف : وين رحتي
اماني : لا ولا مكان .. ان شاء الله حبيبي .. راح اصر عليهم يدخلوني معاك العملية ولا يهمكــ
يوسف لاحظ ان اماني شاردة ومب معاه وللمرة الثانية قالت (( حبيبي )) لايكون اماني تحبني .. اي اكيد تحبني عيل ليش كل هذا الاهتمام
وهني يدخل الدكتور الي بسوي الى يسوف العملية
وتبتعد اماني وتيلس يم يوسف وتناظر فيه بكل حنية وعطف
الدكتور :So mister youisf .. Tomorrow is the day... don't be afraid you're in safe hands
يوسف : I wish .. Thanks any way
الدكتور واهو يطالع اماني : who is this nice girl .. you're wife??.. oh!
اماني واهي منحرجة : وايف ويهك
يوسف : هههههههههههههههههههههههههه yes .. She is
اماني واهي تطالع يوسف : شقاعد تقول ؟؟
يوسف : سكتي عشان يدخلونج معاي العملية يا حظي ههههه
اماني : اهاااا
الدكتور : what happened .. Did I miss any thing?
يوسف : شفيه هذا اللزقة .. ريال ويكلم مرته شله دخل
اماني ويهها احمر: ههههههههههههه
يوسف واهو يبتسم الى الدكتور : Nothing .. So... Can my wife a….
وهني الدكتور فهم قصد يوسف انه يبي اماني تكون معاه في غرفة العمليات فعلى طول رد : yes .indeed
يوسف : Thank you
وهني طلع الدكتور وظلت اماني مع يوسف
يوسف : اقولج شي ؟
اماني بكل نعومة : قول
يوسف : لا .. بخليج على اعصابج هههههه
اماني : ههههه مالت
يوسف : خخخ .. وين الوالد
اماني : الحين بيي مع عمي
يوسف : اها .. اوكو
ومرت ربع ساعه صمت لا اماني تتكلم ولا يوسف ..
ومرة وحدة دخل يعقوب الغرفة
يعقوب : السسسسسسسسسسسسسسلام عليكم
اماني ويوسف : وعليكم السلام
اماني بكل جفاف : يعقوب .. يا ابوي
يعقوب واهو مستغرب : اي كاهو برع مع الدكتور
اماني : اوكي استأذن منكم .. بروح لهم
وبسرعه تاخذ اماني نفسها وتطلع من الغرفة الي خلت يوسف ويعقوب مستعجبين
يي يعقوب يم اخوه : قايل لها شي انت
يوسف واهو يطالع الباب الي طلعت منه اماني : لا والله ما نطقت بشي
يعقوب : اقول ياللخو
يوسف : سم يالغالي
يعقوب : سم الله الي يباعدكم عن بعض
يوسف باستغراب : شنو .. يباعد منو
يعقوب : الغالية عنك !! هع هع
يوسف باستغراب اكثر .. : منو يعقوب
يعقوب : بعد منو .. بنت العم
يوسف : هههههه
يعقووب : الضحك علامة الرضااا
يوسف : عن الهذرة الزايدة .. اقول شسويت على الجوازات
يعقوب : لا تغير الموضوع .. انت تحب اماني ؟؟
يوسف متعجب من تصرفات اخوه : يعقوب شفيك
يعقوب واهو يحط ريله على ريل : انا سألتك وابي منك جواب
يوسف واهو مب متأكد من مشاعره : يا خوي انا من زمان احب اماني بس حب طاهر حب اخوة لا أكثر .. بس هذي المرة حسيت بأني احبها اكثر من هالحب .. يمكن لاني في موقف محرج بلا ام ولا اخت يمي .. ومالي الا اهيا .. فما ابي اظلم مشاعري بشي وهمي .. لازم أتأكد اول
يعقوب : اهااا .. والله من يت اماني وانا ما اشوف الا الضحكة بويهك مو من شهرين كلا مبوز
يوسف : شنسوي وانا خوك الي بصير فيني مب هين
يعقوب واهو يربت على جتف يوسف : ان شا ءالله تقوم بالسلامة حبيبي وترجع لنا سالم
يوسف : الله يسلمك
وبعد هذي المحادثة كلن من الضيوف راح بيت عشان يستريحون
ويوم ثاني الصبح
في غرفة علاء
نورة : علاءوووو قووووم تأخرنا على الدوااام
علاء واهو يغطي روحه باللحاف : اليوم اجااااازتي .. شفيج خليني نايم
نورة باستغراب : اليووووووم شنو ؟؟؟
علاء : الاربعاء يالعلة

~ الجـــــــــــــزء 24 ~


نورة : اووووووووووووووه .. اليوم كل الموظفين اجتمااااع .. يلا يلا باااي بروحي تأخرت
وخلت نورة علاء نايم واهي ركيضض على الشركة
وفي قاعه الفيلا
رجاء : شهزلااااان وين زهوورة
شهزلان : ههههه مدري عنها والله .. كانت تلعب مع اختج منى واثنيناتهم اختفو
رجاء : اهاا .. انزين شهزلان تعالي يمي بقولج شي
شهزلان تتقرب الى اختها : آمري خيتو
رجاء واهي مرتبكة : شخبار الدراسة شهزلان
شهزلان : والله تمام آآخر كورس لي هذا وسيدة برررررررررررع
رجاء : يعني مثل رائد
وهني يتغير ويه شهزلان 180 درجة
رجاء : شفيج شهزلانو . كأني يايبة طيرة شبح يمج
شهزلان واهي تعدل ملامحها : رائد بيدرس برع ؟
رجاء : ايه .. ليش ما تدرين ؟
شهزلان : لا والله مادري .. مب اهو يشتغل في شركة الوالد
رجاء : اي .. ما عنده شي في هالعطلة فراح يشتغل في حلال ابوه وعمه
شهزلان : اي زين يسوي .. انزين بقولج رجاء وين مسافر ريلج
رجاء : المانيا .. ولا تغيرين السالفة
شهزلان بدت تعصب شوي : أي سالفة ؟؟
رجاء : سالفة رائد
شهزلان : شفيه رائد ؟؟
رجاء : شهزلان لا تتذيكين علي وانا اختج يبين كلشي على ويهج
شهزلان واهي فقدت اعصابها : شتقولين انتي .. وشو هذا الي يبين في ويهي .. واي ذكاء تتكلمين عنه .. شفيج يبة مينونة ؟؟؟
رجاء : حووووو صبرج علي شوي شوي بعد جبدي .. شفيج أكلتيني اكال ..
شهزلان واهي تقوم من مكانها : شوفي كلامج بالاول بعدين تكلمي .. انا بروح غرفتي
رجاء : ههههه يمكن تستحي البنت من نييب طاري الغالي
شهزلان فجت عينها ووقفت بوقفة ابوها ونظرة امها الجارحة حتى رجاء استغربت وفاطمة الي كانت حاملة زهرة بنت اختها ومنى الي يتمشون بأتجاه شهزلان استغربووو واهو يشووفوون حركة شهزلان عمرها ما سوتها : شوفي بقولج شي رجاء .. رائد ولد عمي .. واخوي .. لا اكثر ولا اقل .. واذا كنتو تفكرون بشي غير هذا .. فأسمحو لي .. بس انتو غلطانين .. انا مابي آخذ ولد واحد مو عمومي .. وانتو تعرفون السبب .. لا تقعدين تضربين نغزات وتلمحين على شي انا افهمه واهو طاير .. سامعه ؟؟ عجبج كان بها .. ما عجبج في ستين الف داهية
وهني تلف شهزلان ويهها الا اهي بويه امها الي انرسمت على ويهها كل معاني الحقد
ليلى : والي يقول عكس الي تقولينه ؟؟ شبتسوين فيه يا .. يا بنت عبود
شهزلان واهي بشموخها الي ما تدري من وين طلع : في الف طوف .. خل يدق راسه فيه
ليلى ما استحملت كلام شهزلان فما شافت نفسها الا ويدها على خد شهزلان وطراااااااق شال ويهها
هني فاطمة ومنى ورجاء انصعقوو .. امي تضرب شهزلان ؟؟ معقوولة .. اهي صج تصرخ علينا وتهزأ فينا ليل نهار .. بس مو لدرجة ترفع يدها
شهزلان واهي بالارض : تكفين يمة .. يزعم أثر فيني هالطراق .. لو تاخذين السجين وتغرزينها في يدي .. ما اراح اتألم .. لاننا تعودنا على الي اقسى من ضربج .. واهو لسانج
منى اخذت زهرة من يد فاطمة ودخلت معاها غرفتها اما فاطمة فراحت الى شهزلان تاخذها لا تحصل شي عمرها ما شافته
فاطمة تهمس في اذون شهزلان : قومي قومي قارقوش معصب قومي لا تفلعنا بنعالها
شهزلان : وخري عني انتي .. شبتسوي يعني .. خلها شووي تحس بلي تسويه لنا.. 24 ساعه مناجر في مناجر خلها توقف عند حدها
ليلى واهي مستغربة من سكوتها : اقول انتي .. قومي اخذي نفسج وروحي غرفتج قعدي ابجي لين ما تشبعين .. انا اذا تلاينت معاكم .. بتعفسون الدنيا .. والله خوش .. دياية ما طلعت من بيضتها ياية تخلي عينها بعيني .. اخذي نفسج ويالله برووو
شهزلان واهي تقوم : انا رايحة يا .. يا مدام عبوود .. حطي في بالج يا يمة .. اووه سووري انتي كلمة يمة ما تحبين تسمعينها .. لانج مب امناااا ومب معانا .. انا رايحة .. وادري بتقولين بلي ما يحفظ بس يالله تعودنا
رجاء واهي تقوم من مكانها: شهزلان شفي حبايبج انتي .. جذي تكلمين امج .. ما تستحين على ويهج .. خلاص لا حيا ولا ذمة .. وين شهزلان الي كنا نعرفها .. بهدوءها و طيبتها و صبرها .. الحين من يبت طاري رائد كل هذا صار فيج
وهني ليلى تكمل كلامها : وعلى فكرة يا حثاله .. دراسة برع مافي .. تخلصين من الهذرة الي تدرسينها بالديرة وتاخذين رائد .. رضيتي او انرضيتي فاهمة .. يالله فارجي ماعاد اشوف ويهج يا مسودة الويه
شهزلان بكل ثقة واهي تمشي : على فكرة يم علاء .. التذكرة ياهزة وعندي اياها بالدار .. باقي اقدم الامتحانات وافارج عن ويوهكم .. فلا تحسبين ان امرج بيمشي علي مثل كل مرة
فاطمة : شهزلان وعلة تاخذج .. شهالكلام يا قليلة الادب .. سود الله ويهج .. صج انتي ما تستحين
شهزلان سكرت باب غرفتها بويه امها وخواتها ودخلت تبجي على الانفلات الي اول مرة الكل يشوفه عليها
رجاء ما استحملت بلي شافته .. اخذت عمرها وراحت لغرفة اختها منى .. اما فاطمة فظلت مستغرفة وواقفة محلها
وليلى ولا هامها شي اخذت عمرها وقعدت على الكرسي بكل كبرياء وعزة نفس : شفيج واقفة انتي .. عندج شي تبين تقولينه .. ولا لسان تطولينه .. خب تعودنا .. دام الي ما توقعنا منها هالشي سووته .. انتو ياليهال ما بتسوونه
فاطمة واهي حاسة لامها بس واهي داشة غرفة شهزلان الا اهي غرفتها : الي انقال كلا بسببج .. مب غريبة باجر فرهاد خالي يقط عليج كلام اخس من هذا
طبعا الكل طلع من المكان الي كانت قاعده فيه امهم الا واهي ليلى وانتو تعرفون السبب
اما ليلى فولا على بالها .. ما تدري بأن كل هذا .. بينقلب ضدها

وتدخل الساعه على ال 11 الصبح بالكويت
اما بلندن فالساعه 8 وبعد نصف ساعه عملية يوسف
وفي غرفة يوسف
بو يوسف : اذكر الله يالغالي .. وما راح يصير الا الخير .. انا راح اتوكل الحين عندي كم شغلة وبعد ساعه انا ياي لك .. اوكي يبة .. يالله حبيبي
يوسف واهو يطالع يعقوب باستلام : ان شاء الله
ونطر يوسف يطلع ابوه من الغرفة وقال : والله يحليلك يابوي .. بتطلع تخلص كم شغلة وانا الي ولدك ما يهمك امري .. الله يا دنيا .. وبويهي يقولها .. الله كريم
يعقوب واهو يقوم من مكانه : انا مضطر يالغالي اني اقوم وانت تدري ليش .. شغلة نصف ساعه وانا ياي وراح اوعدك بأني اكون معاك بغرفة العمليات
يوسف والدمعه بعينه : ما يحتاي .. اماني بتكون معاي بالروم
يعقوب واهو يطلع من الغرفة : زين عيل .. الله يسهل عليك .. دقايق وانا راد لك .. طمن قلبك بذكر الله .. في امان الله
يوسف بأول دمعاته وكأنه يودع روحه : لا اله الا الله .. في حفظه
وبرع الغرفة
كان بو يوسف يمسح دمعاته الي ما قدر يحسبها اكثر
يعقوب وقلبه متقطع : يبة طول بالك ووسع صدرك .. اذا انت قاعد تبجي .. انا شقول .. يوسف شقول
بويوسف : والله انا يبان .. اخلي ولدي في غرفة العمليات بروحه وانا قاعد بلا شغل ولا مشغلة
يعقوب : يالغالي .. الكل يدري ان قلبك ضعيف وما يستحمل هالمواقف .. وحتى لو قلت بتدخل معاه ما بيرضون الدكاترة وانت تدري ليش
بويوسف : اي والله .. يالله يبة روح كمل شغلك انا بروح اكمل هالكم صفقة وراد ليوسف
يعقوب : يالله توكلنا
امافي غرفة يوسف
يوسف : وينها اماني وعمي تأخرو لايكون اهم بعض ضعاف ما يقدرون يسمعون خبر موتي او حياتي .. شلون انا كنت واثق في اماني انها بتيي وبتساندني .. اكرههم .. اكرهج اماني .. كلكم ما تبوني .. صج انا حمار لما فكرت فيج وضيعت وقتي عليج .. كلكم مثل الشي .. مثل الشي
وقعد يوسف يبجي على حاله وعلى الي ضيعه .. وعلى اهله الي تخلو عنه في آخر اللحظات
اما هني في الفندق كانت اماني تتكلم وتتصرف بهستيرية خلت ابوها يين
بو محمد واهو ميود اماني من جتفها : اماني !!!! تكلمي عدل ما فهمت لج
اماني واهي تبجي : يبة يلا يلا الحين ولد اخوك راح يدخلونه العمليات يلا ابي اكون معاه
بو محمد : انا بارز وانتي ؟
اماني واهي مرتكبة وتمسح دموعها : اي مخلصة انا من زمان يالله خلنا نروووح يالله
بو محمد واهو يفتح باب جناح الفندق : تفضلي
وعلى طول اماني تركض عشان تنزل من الفندق وتسلم المفاتيح الى موظف الاستقبال
اماني : يالله يبة بنتأخر
بو محمد واهو يحاول انه يمشي بسرعه : انزين عااد صبرج علي
وهني تطلع اماني من الفندق تدور على سيارتهم لكنها ما لقتها فرفعت يدها تطلب تكسي واهي تلاحظ على يمينها شافت مافي اي سيارة نطت الشارع الا بسياااارة من جهتها اليسار وتدعمها على يدها اليسار وصرخة اعتلت المكان
بو محمد واهو يركض يم اماني : اماني اماني يبة يبة حبيتي قوومي شفيج شصارلج شيعورج
اماني مافي امل ترد مغمى عليها وما تشوف الا ضباب على عينها
قام بو محمد وانقض على الي دعم اماني
بومحمد : شفيك يالنذل ما تشوف هالملاك واقف .. شلون تدعمها صج انك كلب ابن كلب
الريال :sorry mar. You're daughter is guilty... she's the one that see the road... not me... I will take her to hospital
بو محمد : عمى بعينك .. خس بحظك اخليك تاخذ بنتي المستشفى .. كافي الي سويته ..
والا بصوت ناعم
اماني واهي تحاول تمسك شي عشان تساعدها لتقوم : يبة كاني بخير خلنا نلحق على يوسف
بو محمد واهو مستغرب ومصدوم البنت توها صاير لها حادث قاومت الالم وقامت عشان .. عشان شنو .. عشان تروح الى ولد عمها
بو محمد ساعد اماني ودخلو السيارة وعلى المستشفى على طول
يوسف كان قاعد مع الممرضات يسولف معاهم وهو عينه على الباب ينطر اماني تدخل منه لكن ماكو فايدة
وبعد 10 دقايق وصل بو محمد مع بنته

خيــال إنسانه
30-08-2008, 10:51 AM
ههههههه شكلهاا طويله
بس عادي لا تخافين ماراح أبطل اتابع
أساساً أكثر القصص الحلوه طوال

يلا نزلي البارت الجديد على ماأخلص هذا البارت

ترااااااا اذا خليتيني أستنى أكثير راح أبطل أتابع قصتك :rufaiah127:

ههههه بدل ماأقول يعطيك العافيه

يعطيك الله ألف عافيه
تحياتي لك
كل الغلا

بَـ ح ـرُ الأمَـل
30-08-2008, 07:22 PM
اهليين كل الغلا ..
تهددين يعني ..
تراج مو قدي ..

لا تهددين .. لان ما راح احط لج
ولا بارت بعد هذا التهديد ..
:rufaiah116:





























































خخخخخخخخخ
امزح معاااكِ
:rufaiah107:





~ الجـــــــــــــزء 25 ~


اماني : يالله يبة باقي دقيقتين ويدخل يوسف العملية
بو محمد : لحظة لحظة تعالي معاي غرفة الطوارىء عشان يشوفون يدج
اماني : يبة شفيك ؟؟ انا بخير ويدي مافيها شي
بو محمد : صج والله .. رفعي يدج
اماني واهي ترفع يدها حست بألم فظيع لكنها ما صرخت عشان ابوها يخليها تروح الى يوسف
اماني واهي تعرق : شفت يبة .. بنتك قوية مافيها شي
بو محمد واهو شاك بالامر : الحمد لله .. عيل يالله خلنا نروح الى ولد عمج
اماني في هالفترة كانت تعبانة حيل من مداراة يوسف .. وما كانت تهتم لصحتها وايد ..ويهها اصفر مب مثل قبل نظر وحلو .. وعلى طول تحس بدوخة وصداع ما يفارجها

وفي هاللحظة في بيت بو محمد
احمد : ها يمة .. عقب باجر برد ابوي واماني ؟
ام محمد : ان شاء الله .. الله يردهم لنا بالسلامة
احمد : يالله .. انزين يمة .. وينه محمدوو
ام محمد : شتبي منه هاا .. كلا هواش .. ريال طول بعرض وللحين حاط دوبك ودوب اخوك
احمد : شبلاج يمة .. ابيه بشغلة آنه !!
ام محمد : ههههه لا والله محمد بعد اسبوعين معاشه ماكو ديون
احمد : افااااا
ام محمد : ههههههههههه
سوسن واهي داشة الصالة : فديت هالضحكة والله .. وينج يا اماني ما تشوفيني اتغزل بامج
ام محمد : هههه تفداج العافية يالشيخة
احمد : شلة يعني وين اماني .. يعني نحنا ما نغار على امي .. لو بس اهي
سوسن واهي تحضن امها : فديت ريحتج يا بعد هلي .. اقوول انت جب ولا كلمة
احمد : جب هااا .. عيل خذي هالضربة
وهني سوسن تركض في الصالة عشان احمد ما يضربها وام محمد تضحك على خبال عيالها

اما في المستشفى <<< ادري انكم متحمسين تبون تعرفون شصاير خخخخ

يوسف كان لابس ثياب العملية وكاهو ينطر آخر دقيقة عشان يشوف اماني
اما ااماني وبو محمد فكانو يبتعدون عن الحشد الي متيمع على موظفين الاستقبال
ولكن مافي امل اماني تكلم هذا عشان يتباعد يي واحد غيره وبو محمد يفسح الطريج عشان بنته تمر ولكن مسرع ما يتيمعون الناس
اماني عصبت وحاطه يدها بحضنها ومرة وحدة طلع من هالملاك صوت هز الكل : Get off all of youuuuuuuuuuuuuu
بومحمد واهو خلاص ملامحه طارت شفيها هذي حركاتها هستيرية وتتعامل بكل غباء مع الكل
كل الناس اندهشت وفسحت الطريج لها واهي تمشي في هالطريج تناظر شخص شخص بعينها الذبوحة وتردد كلمات بالانجليزي عليهم
يوسف لما سمع صرخة حس بقلبه بيطفر من محله بس ما قدر يقوم لانه بعد ثواني راح ينقلونه الى غرفة العمليات
واخيرااااا وصلت اماني غرفة يوسف
فتحت الباب والا يوووسف ويهه يتهلهل وعينه تعلن عن هبووط اول دمعاته اماني حبيبة قلبي وصلت .. يا بعد عمري .. ما نستني .. ما نستني .. والله احبج والله احبج
اماني واهي تيلس يم يوسف : مسامحة تأخرت بس الظروف
يوسف واهو مب مصدق : شفي يدج
وبو محمد يدخل الغرفة : الاخت داعمتها سيارة على يدها ومب راضية تروح تشوفها .. قالت الا اروح الى يوسف ولو تشوف حركاتها الهستيرية وصرختها الي من شوي فزعت الكل
يوسف واماني تكبر بعينه يا بعد جبدي كل هذا عشاني .. والله انج بنت اصول : حياك عمي تفضل
بو محمد وهو ييلس : السلام عليكم
يوسف : ههههههههههه وعليكم السلام
اماني حست برعبة في جسمها صادرة من يدها الي ذابحتها ألم بس ساكتة عشان محد يشك
يوسف واهو يشوف يدها ومتقطع قلبه عشان اماني : قومي روحي الطوارىء خلهم يعالجون يدج
اماني وعينها تسأل عين يوسف شلون اقوم وانت بتدخل غرفة العمليات بعد شوي .. شلون اتركك .. شقاعد تقول انت
وهني تدخل الممرضات والدكتور الي بسوي الى يوسف العملية
الممرضة : Hello .. Are you ready??
يوسف واهو يطالع اماني : Yes .. Take me inside
بو محمد : يلا انا بنطرك برع .. خبرك ما بخلوني ادخل مع اماني
يوسف بنظرات تساؤل الى اماني : ههه اذا تبي تدخل عمي حياك
بو محمد : اي الي يقول داش مطعم مب غرفة عملية
يوسف : ههههههه
وهني ينقلون يوسف الى غرفة العمليات وتدخل معاه اماني الي كانت لابسة موانع عن انتقال اي مرض لها ..
كانو الممرضين والاطباء يعدلون اغراض العملية ويعقمونها من جديد
ففي هذي الاثناء
يوسف واهو مبتسم ويزيد من قوة يده الي ماسكة بيد اماني عشان تنتبه : شفيج ؟
اماني واهي حست الى التنبيه : هلا .. مافيني شي .. اقرأ بعض الآيات
يوسف : الله يخليج
اماني وعينها تبدأ بالدموع : يوسف امانة .. اذكر الله .. ولا تخاف كاني معاك .. ما بخليك لآخر لحظة .. خل ايمانك بربك قووي .. حلفت يالغالي تنفس بآخر نفس هني .. قاوم مرضك
وقعدت اماني تشهق من البجي على حالة يوسف الي تقطع القلب
اما يوسف فدموعه الحارة كانت تسقط من عينه اللوزية الي ما قدر انه يحبسهم : دامج معاي .. ما بخاف من شي .. واذا الله اخذ امانته .. حطي ببالج اني بكون معاج للأبد .. لانج الاخت الي ما حسيت بحنانها .. او الام الي ما لقيتها معاي .. وذكريني في كل صلواتج .. لا تنسيني
اماني وضعت راسها على السرير وقعدت تبجي تتذكر الي صار في محمد من قبل كم سنة
يوسف واهو يحاول يمد يده الثانية ويمسح على شعر اماني الحريري : بسج له ..
اماني واهي تعارض بحركة من راسها وتتكلم بثقل : ان شاء الله تقوم بالسلامة
اما هني
فجا الدكتور وباعد اماني وخلاها تجلس بالقرب من يوسف وعينه ما تفارجها اما الحين فيوسف تحت المخدر ورحمة الله والاطباء .. يا ترى بتنجح العملية .. اذا نجحت بيكشف يوسف الى اماني الي بقلبه .. واذا لأ .. شبصير في اماني .. وعايلة يوسف

تراجعت اماني الى الاماكن المخصصة في غرفة العمليات وقعدت وحطت يدها على راسها

~ الجـــــــــــــزء 26 ~


واخذت بها الذاكرة ترجع الى يوم ما كان محمد اخوها طايح بالمستشفى
وفي غرفة محمد
ام محمد : فديتك يالغالي .. عسا ما شر .. شصارلك
محمد بتعب : شفيني يمة بعد معدتي ذابحتني
بو محمد : يلا يا ام محمد الحين تطمنتي على ولدج .. يلا خلنا نرد البيت
اماني : يبة انا بظل هني ببات عند محمد
احمد : شفيج انتي .. انا الي ببات معاه
محمد : احمد خوك انت عليك مدرسة بكرة .. مابيك تغيب عن دوامك
اماني : اي وثانيا انا ما عندي محاضرات بكرة
سوسن : عندج حبيبتي .. بس العصر .. انا عندي الصبح .. بخلصهم وبيي آخذ محلج وانتي روحي الجامعه بعدين ارتاحي اوكي
اماني : اتفقنا عيل
بو محمد : يلا يبة تحملو بروحكم .. وان شاء الله نييكم بكرة
وهني ام محمد تبوس راس ولدها وتوصيه على انه يشرب الدوا يوميا وما يفوت ولا شي يقوله الدكتور والالخ
وفي هاللحظة يطلع بو محمد مع احمد ومرته وسوسن تاركين اماني مع اخوها
اماني واهي تعدل السرير الى محمد : شوف انا اليوم بهتم فيك .. بتاكل وبتشرب غصبا عليك .. وما يهمني الي تقوله فاهم ؟؟
محمد واهو يسند راسه : هههه ان شاء الله مولاتي
وبعد ما الكل نام وهدأت المستشفى من فوضى الزوار وحركة الموظفين
دقت الساعه على 12 منتصف الليل وبدأت الآلام تلعب في جسم محمد وهو يحسبه كوابيس هالجذي ما اهتم للوضع
ولكن مع كل ضربة ألم يون محمد بصوت خفيف ويمسك السرير بقوة
وعلى آخر وتر من الألم صرخ محمد صررررررخة فزعت قلب امه وخلت اماني تطير من محلها
محمد واهو يعرق وملامحه تتبدل : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .. لحقوووووني معدتي لحقوووني
اماني واهي تفز من مكانها : شفيييييييك محمد .. رد علي شيعوورك .. دكتووووووووووور . دكتوووووووووووووور الحق على اخووووي اخوووي بموووت دكتوووووووور
محمد واهو يصارع الالم وينسدح على السرير من كل جنب يحاول انه يمسك ألمه : آآآآآآآآآه اماني لحقي عليي بموووووت ألم فظظظظظظيع معدتي احسههااااا احسهاااا بتنفتق .. آآآآآآه
اماني واهي مب عارفة شتسوي ركضت الى برع الغرفة تنادي الممرضات : سسترررر سسسسترررر لحقوووو علي اخووووووي معدته تألمه روووحوو له شوووفو شفييييه دخليكم
وهني ظلت اماني قاعده برع الغرفة تبجي بأسم اخوها : محمد لا تتركني محمد لا تخليني اخووي حبيبي شقول لامي ويلي على روحك يالغالي لا تخليني
الممرضة واهي تشيل اماني من الارض : حبيبتي .. اخوج الحين راح نعطيه مهدأ وبكون بخير .. انتي قومي دخلي اليه داخل كاهو يناديج
اماني : يناديني .. شيبي فيني آنه ما سويت له شي بدل ما انادي له الدكتور ظليت ابجي
الممرضة : زين طلعتي لنا بسرعه .. لو ما طلعتي جان صار شي ثاني الحين
دخلت الممرضة مع اماني الى غرفة محمد
شافته واهو فاتح عيونه للسما ويهه كله ازرق ومتغير 180 درجة
ركضت اماني الى يد اخوها وقعدت تسحبها وتدزه عشان يوتعي : محممد .. حموووود خووووي لا تروح عني لا ترووح لا تروح عن اختك محمد حاجني قولهم انا موجود محممد دخليك قطعت قلبي محمد رد علي كافي كافي
الممرضة : انتي شفيج تباعدي عنه .. الحين اهو على المخدر ما يسمعج .. وخري ذاك الصوب .. ما نقدر نشتغل بحنتج
الممرضة الثانية : لو سمحتي آنسة .. هلأ اخوكي عم ينتشر المخدر في جسمه .. روحي ارتاحي انتي وما بيحصل الا الخير .. محمد ماشاء الله عليه يخزي العين مناعته أويه (( اونه قوية ))
وهني ترخي عين محمد وينام واماني قلبها ماكلها عليه
ظلت الممرضة قاعده يم محمد اما اماني ففرشت لها السيادة وقعدت تدعي وتقرأ قرآن
وبعد 3 ساعات قام محمد من النوم الي ريحه وبعد كم يوم ترخص من المستشفى لانه ظل يسمع كلام الدكتور وياخذ الادوية يوميا ومثل ما قلت لكم هذي الاحداث كانت اماني تتذكرها
وعلى ومرة وحدة على صوت الدكتارة الي موجودين في غرفة العمليات
الدكتور : Give me some Oxsejen .. Nancy what are is the read from his heart?
نانسي الممرضة بقلق : I read nothing .. He is dead
الدكتور : No way .. Give me this quickly
وياخذ الدكتور مخطط القلب من عند نانسي ويحاول انه يضغط فيه على صدر يوسف
ولكن مافي امل نبضات قلبه بطيئة الريال مات خلاص
اماني حست بشي يصير من خلف هالدكاترة ركضت الى مكانهم واصطدمت يدها بطاوله اغراض العملية لكنها ما اهتمت علما بأنها انضربت بيدها الي تعورها واهي ما تدري عنها انها مكسورة لانها عاندت وما بغت تروح تشوفها عشان ما تتأخر عن يوسف

اماني واهي تششوف يوسف مرة وتشوف راسه الي مخيط مرة وتشوف التلفزيون الي يبين دقات قلبه وتتكلم برعب : what is hell happened .. Is he dead????? Answer me
الدكتور واهو منزل راسه : we tried to save him .. But... but
اماني وقلبها ناغزها : but whhhhhhhhhaaaaat ????????????
الدكتور : ……………..
الممرضة تجاوب بسرعه : im sorry .. You're husband is dead
اماني : لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا .. يوووووسف قوووووووم لا تذبحني يووووسف لا انت مب ميت قووووم يوووسف قووووم حرام عليك لا تسوي فيني جذي يوسف انت وعدتني انك بتقاوم الالم وبتتنفس آآآآآخر نفففس عندك وين الوعد وينننننن .. يوسف حرام عليك .. لا تخليني اكررررررهك . حرام عليك والله العظيم حرام عليك قوووم حلفتك براس امي حلفت براااس ابوووي اذا ما قمت بسوي شي في عمري .. لا تسوي فيني جذي حرام حرااااام والله حررررام .. يوووووسف .. يوووووووووووسف
اخذت اماني يد يووسف وقعدت تبجي عليها وتضربه عشان يقوم لكن مافي امل وظل شي في بالها يتردد : يوسف راح يوسف خلاج وراح .. يوسف مات .. يوسف الله أخذه خلاص .. مافي شي اسمه يوسف الحين .. يوسف مات .. يوسف راح
وظلت اماني تضرب راسها وبتجي وعينها كلها دموع وحالتها كأنها شبة ميته : يوسف ما مات انتو تجذبون .. يوسف وعدني انه يقووم لي .. ويرد لاهله بالسلامة .. انتو جذابين جذابين
وبلا احساس تجي الى اماني دووخة قوية خلها تطيح على الارض وعلى يدها الي تعورها
انسحبت يد يوسف مع يد اماني
ويوسف حس بغصة بقلبه حس ان روحه قاعده ترد له .. حس ان الحياة رجعت له من جديد .. حس ان نبضات قلبه ترجع .. حس ان في ملاك سحب يده الى الحياة مرة ثانية .. حس ان في احد محتاج له .. احد يناديه .. احد يترجاه انه يرجع .. حس بأن معجزة صايرة له .. حس ان اماني بصير فيها شي اذا اهو راح .. حس ان يعقوب راح يموت اذا يوسف راح .. حس ان العايلة كلها بتزعل ومحد بيجبر بخاطرها .. قام يوسف .. يوسف ردت له الروح .. الممرضات كلهم متعجبين .. ردت دقات القلب .. نبضات قلب يوسف ردت .. كأنه واحد مافيه شي .. حتى الألم الي في راس يوسف ولا كأنه شي ..
ومرة وحدة يوسف فتح عينه .. وشاف نوور قوي على عينه الا وهو الليت الي مصوب على الجرح .. شاف من حواليه الدكتور والممرضين بلابسهم الاخضر .. بس عينه ما تدور على ذيلا .. العين تدور على القلب .. وينها .. وينها اماني .. لف ويهه يمين ما حصلها .. لف ويهه شمال شافها على الارض مرمية والممرضات يشيلونها يحاولون انهم يسعفونها .. يوسف كان يبي يقوم لها .. يقوم يشوف شفيها .. لكنه ما قدر توه طالع من العملية والدوخة ذابحة راسه شلون يقوم
حس يوسف بضعف شديد اسند راسه واستسلم للنوم
والممرضات حاولو انهم يباعدون اماني وعالجو يدها الي كانت مكسورة ورقدوها يم غرفة يوسف
طبعا وصل الخبر المدهش الى يعقوب وابوه وعمه بأن يوسف بمعجزة إلاهية ردت روحه والكل عجز من تفسير هالشي
اماني ما كانت حاسة بنفسها لانها كانت مرقدة وتحت المنوم
ويوسف على الاقل يبي له يوم كامل عشان يقوم من أثر هالعملية
وطبعا تأجلت رجعه اماني وابوها الى الكويت بسبب الحادث فطولو مدة الاقامة

خيــال إنسانه
02-09-2008, 05:58 AM
يسلموووووووووووووو

ننتظر البقيه

تحياتي

بَـ ح ـرُ الأمَـل
02-09-2008, 02:33 PM
~ الجـــــــــــــزء 27 ~


يبدأ يوم جديد حيث كل الناس طلعو من بيوتهم يدورون ارزاقهم
وعلى اول خيط من خيوط الشمس نبدأ يوم جديد في الكويت
وفي بيت بو محمود
شيخة : غادووو .. متى بتولدين
غادة : شدراني انه سألي الي في بطني
شيخة : اوووه ما قامت تناديه بأسمه بعد .. افا رشووود افا .. متعب الماما ها
غادة حالتها النفسية زفت .. ما تحب ترد على أي سؤال .. ولا تستسيغ احد غير ريلها
شيخة : اقول .. بتيين معانا اليوم
غادة : لا ما بيي
شيخة : انزين على الاقل قولي وين بتروحون
غادة : شيخة مالي نفس اتكلم .. هالكني الحمال .. وينه محمود .. ابي محمود
شيخة : كاهو في جيسي تعالي دوريه .. شدراني عنه .. ريلي لو ريلج ..
غادة : افففففففف .. يمة يمة .. تعاليي اخذي بنتج
ام محمود تطلع من المطبخ : شفيكم انتو ؟؟ شواخو شتسوين في مرت اخوج
شيخة : والله ما سويت لها شي .. اهي متنرفزة .. ومن اقول كلمة ترد علي بعشر
غادة وعينها بالارض ومشحونة دموع
شيخة حست بأن غادة بحاجة الي راحة نفسية تامة .. لان الحمال متعبها للآخر
وتيي ام محمود وتيلس يم غادة وتمسح على بطنها : راح تقومين بالسلامة ان شاء الله .. وبيطلع رشود بكل صحة وعافية .. انتي لا تحاتين .. كلشي بكون تمام .. مب بس انتي الي تزوجتي وعلى وشك تكونين اسرة .. كاني انا يبت ريلج ورهاموو العورة وشيخو البقرة
غادة والدموع تطيح من عينها : ههههههههههههههههه .. الله يخليج يالغالية
شيخة قعدت زعلانة من كلام امها
ام محمود : عشتوو .. شيخو تعرف تزعل
شيخة ما تحملت امها لانها وايد حساسة وما تبي تصيح يمهم فأخذت روحها وراحت لغرفتها
غادة : تهقين زعلت يمة؟
ام محمود : شيخو حساسة وايد .. بس تنسى بسرعه ماعليج منها
وهني تدخل رهام البيت وهي بكامل اناقتها ويدها المتروسة اكياس
رهام : السلام عليكم
غادة و ام محمود : وعليكم السلام
غادة : الله شهالحلا .. تينين .. وين رايحة مسوية شعرج .. وشنو هذا الميك آب الي يطير العقل
رهام واهي تستغر بروحها وتفتر وتسوي حركات عارضات ازياء
غادة : هههههههههههه اعصابج
ام محمود : كل هذا للغالي .. عسا تصالحتو بس
رهام ويهها كله انقلب .. والفرحة الي كانت بويهها اختفت .. ووقفت محلها كأنها شايفة شبح
رهام : يمة .. انا رايحة اتسوق .. واغير جو .. غيرت ستايل شكلي كله .. احاول انسى فيه ابراهيم .. والحين بكل برودة اعصاب ياية تذكريني فيه
غادة : يؤ .. شفيج عليه .. هذا ريلج
ام محمود : ما هقيت منج جذي يا رهام .. وين رهام العاجل .. الي تفكر بشيء اكثر من مرة .. الحين ياية تهدمين حياتج .. بشي سخيف .. وين ابوج خله يشوف شصار لبنته ؟؟
وكان بو محمود نازل من الدري : كاني هني
وتقرب بو محمود الى رهام : يا بنتي .. الي تسوينه في الريال مب زين .. اسبوعين ما تكلمون بعض .. لا اهو متنازل انه يكلمج .. وانتي راكبة راسج ما تبين تكلمينه .. شنهو الحل بالله عليكم .. مب حالة هذي .. شمسوي فيج .. وشنو مسوية فيه .. محد راضي يتكلم ويقول
غادة : يا رهام آنه ما بي اتدخل .. بس الي فهمته منج .. انج انتي الغلطانة مب اهو
رهام واهي تاخذ اغراضها من الارض : انه ما بكلمه .. واذا اهو ما يبي يكلمني على راحته .. واذا معاند .. ابي ورقة الطلاق .. ما عاد اتحمله اكثر
ام محمود قامت من مكانها : شنو طلاق .. ينيتي انتي ؟؟؟؟؟
بو محمود واهو يحاول يهدأ الوضع : ام محمود هدي يبة انا راح اتفاهم معاها .. شوفي رهام آنه عمري ما اجبرتج على شي .. ولا حتى قلت لج انج مرغمة انج تاخذين ولد عمج .. انتي بنفسج قلتين ابيه .. عطيتيني كلمة وانا قلتها لهم .. الحين ياية تكسرين بكلامي .. رهام انتي مب ياهل الحين .. فكري بشي قبل ما تتخذين قرارج فيه .. لانج بكل خطوة .. يا انج راح تبنين حياتج .. او تهدميها .. وفي الاخير .. انتي الي راح تتضررين وتندمين
رهام حست بأنها غلطانة .. حست بأن كل الي تسويه ماله لذة .. مب مثل قبل ايام العزوبية .. حست ان ابراهيم محتاج لها .. اهو صج يكابر وما يبي يكلمها .. بس حست انه قلبها يلومها على الي تسويه وقالت : ان شاء الله يبة .. ما راح يصير الا الخير .. وانا اوعدك
غادة : يعني نعزم بيت عمج على الغذا بكرة
الكل : ههههههههههههههههه
ام محمود : خلها تكلمه بالاول بعدين لكل حادث حديث
بو محمود : فديتج والله يا حياة ابوج .. تسمع كلامي شفتوها .. هذي بنت ابوها
رهام باست راس ابوها واخذت اغراضها وتوها بتدخل غرفتها
بو محمود : شهالكشخة رهامو .. لا يكون ناوية تتصالحين مع الحبيب الغالي
الكل : ههههههههههه
وخلنا نيي شوي الى بيت بو ابراهيم
عايشة (( اخت ابراهيم .. بنت حبوبة .. وعلى قدر من الجمال .. تاخذ من لون عين اخوها الخضرة .. وشعرها الحريري الذهبي .. أصغر من ابراهيم وعمرها 15 بس مافي احد مثلها قريبة الى ابراهيم .. لانها تقوله كلشي .. وهو يقولها كلشي .. )) : برهوووم .. متى بتروح الشغل
ابراهيم : بل بل عليج .. توني راد من الشغل .. وين امي يوعااان اانا ابي اتغذى
عايشة : خلها تشرف نوالو بالأول
ابراهيم : بتيي نوااااااااااااال ؟؟
عايشة وبنظرة غيورة : اي بتيي نوال .. وخير يا طير ؟؟
ابراهيم : خخخخخ تغار .. اقول لو هني رها.... سكت ابراهيم وغير الموضوع بسرعه .. اقول عايشة وين امي ؟
عايشة حست بشي : لو هني رهام كان ذبحتني بسبب غيرة الاخت على اخوها .. اتخسي من اهلها تلمس شعرة مني
ابراهيم : انزين انزين وينها الوالدة .. يوعان آنه
عايشة : شفيك انت تغير سالفة رهام
ابراهيم يقوم من محله : من فضلج عيوش .. لا تييبين طاريها
عايشة : ان شاء الله .. على فكرة رهام بتيي تتغذى عندنا
ابراهيم حس بفررررحة في قلبه بس ما بينت على ويهه : وخير يا طير .. انه ما بكون موجود
عايشة : لا تقعد تتدلع .. البنت ياية تستمح منك
ابراهيم : مستحيل !!! عمر رهام ما نزلت نفسها الى احد تبيها تيي لحد بيتي وتستمح مني
عايشة : اي نعم .. وهذا يسمووونه الحب يا واد انته هههههه
ابراهيم : يعلج بس
عايشة : هع هع .. اصلا رهام يوم درت ان اختي نوال بتيي تتغذا عندنا اهي وولدها وريلها قالت لازم ايي اشووفها .. يعني مب ياية لك
ابراهيم : اهااااا وانا اقوووول ... اكيد انتي خبرتيها اني بكون في الشغل ؟
عايشة: اي مادريت انك بتكون اليوم هني |.. ما تشوفني سألتك من شووي
ابراهيم : عناد .. بقعد على قلبج .. بروح آخذ لي شووور وبيي اقعد انطرهم
عايشة : اوكو
دقت الساعه على 1 الظهر
نوال : هههههههه .. تدري عاد يبو طلال انا عمري ما شفت واحد مثل اخوي
هاني ريل نوال : ليش .. شفيه بو خلول
نوال : اول مرة اشوف ريال يزعل مرته ومرته اهي الي تيي بنفسها وتكلمه
الكل : ههههههههههههه
ابراهيم : اقول عن هالمسخرة .. يبي طلول فديت قلبه الصغنون
عايشة : تخسي الا انت .. انا الي بشيله اول .. فديته وحشنني موووت
نوال : حرام عليج توني طالعه من الاربعين من عندكم
هاني : اقول خلو ولدي احسن لكم .. كافي ما شفته شهر و10 ايام
(( نوال .. اخت ابراهيم وعايشة .. وتوها والدة بولدها طلال .. وتوها بعد طالعه من الاربعين من بيت ابوها .. يعني صار اسبوع من طلعتها .. ونيي نوصفها شوي .. نوال تاخذ شبه كبير من شيخة بنت عمها الا واهي اخت رهام .. جميلة بشكل كبير .. تحب رهام مرت اخوها وايد .. واهي اليوم مخططة مع اختها عايشة انهم يصالحون بين رهام وابراهيم على الغذا ))
بعد دقايق تشرف رهام الي مغيرة من لووكها وصايرة احلى من القمر
نوال تروح تتوايه مع رهام : مرحبا ياهلا وغلا بالغالية مرت الغالي
رهام وهي تبي تحاول تنسى ابراهيم ولكن دون جدوى وين ما تروح يذكرونها ابه : الله يهلي بج عزيزتي .. شخبارج شمسوية عسى طلوول مب متعبج
نوال : ههههه فديته كلا مع ابوه .. انا بخير يعل الخير في دربج
وتيي عايشة وتحضن رهام بقووة : وينج يالقاطعة ولهت عليج يالدبة
نوال واهي تطالع رهام من فوقها الى تحتها
رهام : هههه انا بخير .. انتي الي ما تتصلين ولا تسألين
نوال : ههه اقول مولاتنا شهالحلا تينين
رهام : عينج الحلوة يالغالية .. من الملل يابوج
عايشة : ياويلي على الملل دام يسوي في البنوتات جذي
الكل : هههههههههههههههههه
ابراهيم واهو يالس ومنزل راسه بالارض
هاني : حياكم له .. بتوقفون عند الباب يعني
نوال : هههه حياج حبيبتي
رهام : عسى بس ما تغذيتو عني
عايشة : واحنا نقدر
وهني تمشي رهام الى الكنبات الي في الصالة وبصعقة ذبحت قلبها
ابراهييييييم هني ؟؟؟ ياويل حالي الحين بقول ياية اراضيه .. ولا ادهشه بستايلي اليديد .. الله يغرررربلج يا عايشووو جذي تلعوزيني
رهام بأرتباك : السلام عليكم
ابراهيم وهاني : وعليكم السلام
هاني : يا حيا الله الغالية مرت الغالي .. شلونج شخبارج شمسوية
وتقعد نوال يم ريلها وعايشة يم طلال تلاعبه في مهده المحمول
اما رهام فكانت منحرجة وين تيلس يم ابراهيم او وين بالذات
وقفت رهام يم ابراهيم : والله انه بخير اسأل عنكم .. اقوول عيووش وينها عمتي ؟
عايشة واهي تشوف جفاف رهام الى ابراهيم : كاهي بتنزل مع الوالد بعد شوي .. ارتاحي انتي ترا الحبايب ولهانين عليج احم احم
نوال : ههههه ويلي على الحبايب انا
هاني يتدخل : ويلي عليج انتي
الكل : هههههههه ههههه
وهني ابراهيم خاطره يقتل اخته على الي تسويه
ورهام مرتبكة ماتدري شتسوي فوقفت محلها
هني ابراهيم تصرف بسرعه
قام من مكانه واخذ بيد رهام الي هي كانت مستغربة : عن اذنكم دقيقة .. عندي كلمة راس مع ام العيال ههههه
الكل : ههههههههه
واهني يسحب ابراهيم رهام معاه الى غرفته ويسكر الباب
نوال : بووووو شبسوون ذيلا
هاني : ههههه وانتي شكو .. ريال مع خطيبته
عايشة : جان ما يصفقها وتطلع لنا كأنها وحش
الكل : ههههههههههههههههه
وهني ينزل بو ابراهيم مع مرته ويسلمون على بنتهم وريلها ونطرو لين ما يطلع ابراهيم مع مرته ..


~ الجـــــــــــــزء 28 ~


في غرفة ابراهيم
ابراهيم : انتي علامج جذي .. تبين تخبرين كل الناس انج ما تكلميني واحنا متخاصمين ؟
رهام واهي تقعد على السرير : انا مافيني شي .. ثانيا انا ما ادري انك هني .. اختك خبرتني انك بتكون في الشغل .. وثالثا قبل ما تكون ريلي .. انت ولد عمي .. وهذا بيت عمي .. من حقي ايي هني .. يعني مب ياية لشخص معين .. فاهم
ابراهيم : انتي ولا تيوزين عن حركاتج .. شفيج انتي .. ياهل انتي ياهل ؟؟؟ مرة طول بعرض تقولين لريلج هذا الكلام
رهام : انت مب ريلي ولا تقعد تعور راسي بهالكلمة .. انت خطيبي .. واذا مب عايبك ترانا على البر .. اذا تبي تغير رايك قبل فوات الاوان
ابراهيم انصعق شفيها هذي شتخرف : شهالكلام الي تهذرينه انتي .. تبين اطلقج يعني ؟؟ شايفة لج شوفة ثانية ؟
رهام واهي تقوم من مكانها : احترم نفسك وثمن كلامك قبل ما تقطه .. انا بنت محترمة .. ودامني على ذمة ريال ما اسوي هالحركات ولا اشوف شوفة ثانية على قولتك .. يمكن انت الي شايف لك شوف ثانية وتبي تهاوشني وتحطها على ظهري عشان تسلم من الموضوع
ابراهيم : لو شايف شوفة ثانية جان ما خذيتج وتمسكت بج لآخر لحظة بعمري
رهام حست بكلامها الجارح الى طعنته الى ابراهيم وما قدرت ترد عليه بولا شي
ابراهيم : انتي وايد محسبتني مخدي .. كلمة تييبني وكلمة توديني .. يا بابا شوفي نفسج اول .. وايد عمي مدللج .. انتي يبي لج ريال يكفج يعلمج السنع
رهام تحط عينها بعين ابراهيم : ما انخلق الي يمد يده علي .. لا انت ولا عشرة من اشكالك
ابراهيم : انه صج ما بمد يدي عليج .. لاني ريال مب ناقص عشان ما احترم حبيبة قلبي
رهام : حبيبة قلبك هااا ؟؟ والله زين دام كل الي يحبون سوو مثلك جذي .. عيل شنو نسمي الكراهية
ابراهيم : الكراهية في مصطلاتج .. انه امي وابوي ما علموني اكره احد .. ثانيا انه احبج حب انتي ولا تبادليني هالشعور .. هالجذي ما تحسين بلي اضحي لج عشانه
رهام : ضحيت بشنو ها .. ضحيت بشنو عشان ياي وذابحني بكلامك
ابراهيم وهو يبتعد عن رهام : ضحيت بروحي لج .. تحملت قساوتج .. وسكت عن الي تسوينه
رهام : قساوة ؟؟ والله زين بعد كلمة يديدة .. قساوة شنو يا باشا
ابراهيم واهو ياشر على رهام : هذي القساوة الي اتكلم عنها .. استحقارج للي يكلمج .. واهانته باسلوب تافه منج
رهام وهي مب مصدقة كل هذا يطلع فيني وانه خبر خير .. صج انه غبية شفيني ليش جذي اتكلم
ابراهيم يكمل : لو ما احبج واعزج جان ما كان تصرفي معاج لحد الحين جذي
رهام عينها قامت تدمع ومب عارفة شتسوي .. مسكين ظلمته بتصرفاتي وتجاهلاتي له : آنه آسفة .. ما كان قصدي اني اجرحك بأي كلمة .. او اي تصرف
ابراهيم واهو يكابر : شينفع الاسف يا مدام
وتيي رهام بكل حنان تمسح على يد ابراهيم وتحس بألمه تجاهها : ينفع يالغالي .. سامحني ماعاد اكرر هالسخافات .. سامحني وحقك فوق راسي .. وانت تامر وآنه انفذ
ابراهيم يعطي ويهه بويه رهام : يا بعد عمري والله مسموحة .. اسبوعين حرام عليج .. اسبوعين .. لا تدقين ولا تسألين حشااا هالقد حاقدة علي
رهام واهي تلم ريلها : ههههههههه .. يعني انت الي تسأل عني
ابراهيم : اي اسأل ..
رهام : تسأل عني عند منو
ابراهيم : كل يوم اتصل لامج اعذبها وبعدين تقول لي رهام بخير يالله مع السلامة
رهام : ههههههههههههه وانه اقوول ليش امي كلا لازقة في التلفون .. اثاريك تتصل لها وتتغزل فيها
ابراهيم : اي عادي مب اهي ام حبيبة قلبي وتوأم روحي وشريكة حياتي وام عيالي مستقبلا
رهام وهي ترد الى حضن ابراهيم : فديتك يا بعد جبدي والله
وهني عايشة تدق الباب بقوة : يا ناس يا عالم الغذا جاهز .. طلعو من الغرفة متنا يووع
ابراهيم ورهام : هههههههههههه
واهني تمسح رهام دموعها وتعدل من نفسها وتيود يد ابراهيم وابراهيم يفج الباب : يعني احنا في لحظة روومنصية ليش تخربين علينا
الكل : هههههههههههه
عايشة : ويلي على الرومنصيين آنه
وتتقدم عايشة الى غرفة الاكل ورهام ميودة يد ابراهيم وكأنها بتطير منه
ابراهيم واهو يمشي مع رهام : احد قالج من قبل انج جيكرة بهاللوك اليديد
رهام واهي تيود خشم ابراهيم بقوووة : احلى منك هههههههههه
ابراهيم : ههههههههه وخري عن خشمي
رهام : ههههه فديت خشمك .. مع هالمشية الي نمشيها كأنا على البحر
ابراهيم : هههههه شدراني فيج شابصة فيني كأني بضيع
رهام : كافي ضعت مني اسبووعين بعد تبي تبتعد ازيد
ابراهيم : بل بل لحووول ما عرفتج لزقة يا رهووم
رهام : هههههههههههههه
ام ابراهيم : يلا عاااد خلصونا تمشون على بيض انتوو .. يواعه نحنا
وتدخل رهام مع ابراهيم الغرفة تسلم على عمها ومرت عمها ويقعدون يتغذون


~ الجـــــــــــــزء 29 ~



بما ان الساعه الحين 1 ونص تقريبا بالكويت يعني بلندن الساعه10 الصبح
وفي غرفة اماني
بو محمد : انه قلت لج يدج فيها شي.. وانتي ما تعرفين الا تكابرين
اماني ويهها كله مصفر وتطالع الباب تنطر شخص يفرح قلبها وينه وايد تأخر
يعقوب : قبل كانت تهتم بيسوف الخبل الحين منو بيهتم فيج
بو محمد : الحين بيي يوسف وخلها يراويها الشغل السنع
اماني مطنشة الكل وما تكلم احد
ويدخل الدكتور اللبناني الجنسية : السلام عليكو
الكل : وعليكم السلام
الدكتور : ها يا استازة اماني .. ما أكلتي شي .. شو ألنا
اماني : مالي نفس دكتور ..
الدكتور : ورجيني يدك
اماني : ما اقدر احركها
الدكتور : انا ألتك من أبل انك بتصيري بهالحالة لمدة شهر .. بسبب عنادك الي شوف عمل لك ايه
اماني : .................
بو محمد : يالدكتور بنتي معاندة ما تبي حتى تاكل شي .. شوف حالتها
يعقوب : الله يغربل يوسوفو كلا منه
اماني : شنو كلا منه ؟؟؟؟؟ يعني مابي آكل حطيتون السبب على يوسف .. شدخله بالموضوع
يعقوب : شوي شوي عاااد كليتيني بقشوري
اماني : انت الي يبت لنفسك هالكلام
بو محمد : اماني شفيج .. مزاجج كلش زفت .. احنا ما نبي الا مصلحتج
الدكتور : خلوها على راحتها .. انا عم ادرس حالتها .. تعرضت الى ازمة عصبية خفيفة وها الشي عم يحصل الى اكتر العايلات الي بتشوف مواقف كتيرة متل حالة الاستاز يوسف
اماني : دكتور ؟؟ لا ازمة عصبية ولا هم يحزنون .. انا مافيني شي .. بس اول مرة جذي يصير فيني .. انا ييت من ديرتي صاحية وسالمة ويوم ييت هني شوف شحصل لي
الدكتور : كلشي يا اختي أول مرة .. يعني الي ما حصل لك هنا .. بيحصل لك في اي مكان .. هزي ارادة ربك الكريم
اماني : لا اله الا الله
يعقوب : يلا انا بستأذن بروح للوالد شوي واخوي
بو محمد : وآنه بلحقك بعد شوي
الدكتور : يلا يا شاطرة ابيك تاكلي كل هزا الاكل مفهوم
اماني : يصير خير
وهني يطلع الدكتور من عند اماني
بو محمد وشكله مستاء : تبين تردين لكويت ؟
اماني : لا يبة
بو محمد : ليش ؟؟
اماني : ...........
بو محمد : شفيج بنتي .. من يينا هني وانتي مب على بعضج .. تهتمين بغيرج وانتي هاملة نفسج .. شوفي نفسج الحين .. ضعفانة حيل .. ويههج كلا هالات سودة يم عينج .. وصايرة صفرة من قلة الاكل والنوم .. حرام الي تسوينه في نفسج والله
اماني : اوعدك يبة اني بهتم في صحتي بس انت لا تاكل هم .. شخبار يوسف الحين ؟؟
بو محمد : يوسف بخير والحمد لله .. بفضل الله وبفضلج
اماني : هذا اخوي يبة .. واهو مسكين لا اخت يمه ولا ام .. على الاقل انا اسانده
بو محمد : الله يخليج يالغالية .. تقدرين تقومين ؟؟
اماني : اي اقدر بس على طول تييني دوخة .. ما اقدر استقر وانا واقفة
بو محمد : عيل خليج .. انا بروح اتطمن على ولد عمج وياي
اماني : ان شاء الله يبة .. سلملي عليهم
بو محمد : الله يسلمج من الشر
وهني يطلع بو محمد من غرفة اماني
وظلت اماني بروحها في الغرفة تكلم نفسها (( شصار فيني آنه .. وشنو الي صار في يوسف .. مب كنت افكر بخوي محمد بعدين مرة وحدة سمعت فوضى الي كانو في العملية الي يقوم مات والي مادري شنو .. استغفر الله .. الحمد لله على سلامتك يا يوسف ))
وفي غرفة يوسف
الدكتور : انتو هنا بعد
يعقوب وبو محمد : ههههههههههههههههههه
يعقوب : يا دكتور اماني تصير بنت عمنا
الدكتور : اهاا وانا اقول وين ما اروح ألاإيكم (( الاقيكم ))
يوسف : شفيها اماني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يعقوب : مافيها شي الحمد لله كاهي بخير
يوسف : وينها انزين .. ما شفتها
بو يوسف : مرقدة يم غرفتك
يوسف : لييييش ؟؟؟ وشلة محد قال لي ؟؟؟
بو محمد : هد البال يبو احمد .. اماني طاحت على يدها وتعورت شوي والحين يدها مجبسة وتحت السيلان لانها ما تاكل ولا تغذي جسمها بشي
يوسف حس بالذنب والانانية انه استغل طيبة اماني كلها له ولا افتكر بصحتها فنزل راسه
بو يوسف : يالله بعد 4 ايام منرد الكويت
يعقووب : ياااااااي وحشتني ريحة الديرة والله .. فديتها وفديت اهلها
بو محمد : اي والله .. نحنا بنمشي قبلكم بيومين
بو يوسف : ليش ؟؟ ظلو معانا ومنروح مرة وحدة
يعقوب : اي صحح .. بتخلونا بروحنا يعني اهىء اهىء اهىء
الكل : ههههههههههههههههههه
بومحمد : عيل الي تشوفنه .. بخبر ام العيال لا تذبح روحها هههه
بو يوسف : توني مكلم امك يسوف وفرحت حيلل
يوسف : .....................
يعقوب : اقول يابو حمود .. الحمد لله على السلامة يا بعد جبدي .. انا بخليك الحين بروووح شوووي الفندق ارتاح .. ظهري تكسر من وقفة الجوازات امس
يوسف بحزن : الله يسلمك .. حاسب في الطريج
يعقوب واهو يمشي يمثل كأنه حامل : آآه عساك علة يلي ببطني
الكل : ههههههههههههههههههههههههه
بو يوسف : يلا يبة انا بروح مع يعقوب عشان أكمل اجراءات العملية والسفر .. تحمل بروحك يالغالي .. واذا تبي اي شي مسكول واحد ونحنا معاك
يوسف : ان شاء الله يبة
بو محمد : عيل خذوني معاكم عشان احجز التذاكر مرة وحدة
بويوسف : يلا عيل توكلنا
وهني يطلع الكل من غرفة يوسف الي ظل كل تفكيره بأماني
دق يوسف الجرس ويته الممرضة وطلب منها انها توديه غرفة اماني .. طبعا ما رضت في البداية لان يوسف في فترة نقاهة والمفروض يظل طول الوقت مرتاح .. بس بأصرار قاتل رضت الممرضة تدخله على اماني
اماني كانت يالسة تطالع الدريشة والعصافير الحرة الي تغرد بفرح
وهني يدخل يوسف بكرسيه المتحرك ويقعد يم اماني
اماني : يمةةةةةةةة خوفتني من وين ييت
يوسف : ههههههههه من الباب من وين يعني
اماني : خرعتني والله .. سلامتك شخبارك الحين
يوسف : شوفي راسي وهو بقولج لج (( راس يوسف كان ملفوف بشاش على كبره ))
اماني : هههههه كأنك سيك ضايع
يوسف : ههههههه والله كأنها عمامة هنود
اماني : ههههههههههه
يوسف : فديت الضحكة يالغالية .. شمسوية في عمرج هاا .. يقولون انج لا تاكلين ولا تشربين وهاملة نفسج .. شوفي شصار بعنادج .. شلون بترجعين مثل قبل دامج ما تهتمين بنفسج
اماني : ماعليك مني انت .. الحين انت شحال راسك
يوسف : شنو ما علي منج .. باقي 4 ايام ونرد الكويت .. وفي هال4 ايام ابيج تاكلين وتهتمين بنفسج شوي .. سامعه
اماني ما عجبها كلام يوسف ففرت ويهها وسكتت
يوسف : نجحت العملية بفضل الله وفضلج .. لو مب مدارتج فيني ومساندتي في غرفة العمليات وندائج لي لما كنت بأخس حالاتي .. لما شفتيني حي بين يدينج .. الحين بدل ما اشكرج اخليج جذي لا تاكلين ولا تتحملين بنفسج ولا يدج بعد مجبسة
اماني وعينها تدمع وساكتة
يوسف : اماني
اماني : ..... لبيه ..
يوسف : جزاج الله خير على كل الي سويتيه بحقي .. مشكورة
اماني : انت اخوي وهذا شي عادي بين الاخوان
يوسف انصعق ما كان يبي جذي رد .. يعني كل هذا مب حب .. مجرد بأسم الاخوة .. وانا رميت نفسي بنار ومحد بيقدر يبردها لي .. لو الله ماخذ روحي احسن لي .. شقول انا استغفر الله
يوسف : انزين عيل .. استأذن منج
اماني قلبها عورها شقلت له انه احسه تضايق : وين بتروح محد معاي انه ولا انت
يوسف : صدري ضاق .. يلا نشوفج على خير
وهني يطلب يوسف من الممرضة انه توديه الى غرفته
الي ظلت اماني تبجي على الي قالته بدون اي تفكير

بَـ ح ـرُ الأمَـل
02-09-2008, 02:36 PM
وهذا بارتين اضاافيين ..
هدية مني اليكم ..
بمناااسبة الشهر الكريم . .
:rufaiah160:
~ الجـــــــــــــزء 30 ~



مرت 3 ايام بسرعه
محد شعر فيها
يوسف يتعامل مع اماني بجفاف وصار الحين بخير وراسه خف عنه الالم .. واماني قامت تاكل وتهتم بروحها مثل قبل من آخر اتصال جرا بينها وبين نورة وذكرتها بعلاء
نورة : هللللااااا عمري .. هلا حياتي هلا بعد قلبي .. شخبااارج طمنيني عليج
اماني واهي تبجي : انا بخير ناقصتني شوفتج يالغالية .. انتي شلونج شخبار علاااااء
نورة : كاهو يمي تبين تكلميه
اماني : هههههههههه لا .. سلمي لي عليه
نورة : الله يسلمج .. هااا شخبااار لندن
اماني : والله مب حلوة من دوونج
نورة : شسوي بعد لولا الشغل جان ييت معاج
اماني : ههههه .. شخبار خواتج وامج وابوج
نورة : مثل ما تركتيهم بخيرووون . رجاءوو حامل
اماني : والله .. مبروووك الف الف مبروووك
نورة : الله يبارك فيج .. عقبالج هههه
اماني : ول ول عليج خلني اتزوج اول
نورة : الريل بارز والمهر بارز والبيت ياهز باقي العروس
اماني : ههههههه الله يجدم الي فيه الخير
نورة : الخير بويهج انزين حبيبتي بخليج الحين .. تحملي برووحج ونشووفج اليوم في المطار
اماني : اوووووكي .. وانتي بعد
نورة : ان شا ءالله .. وسلمي على يعقوبو
اماني : الله والكبر .. مب كأنه كل يوم تكلمه
نورة : ههههههههههههه بيباااااي
اماني : بايات
ارتاحت اماني من المكالمة الي اجرتها مع نووورة حيل .. وودها ترجع ديرتها اليوم قبل باجر .. وتطمن قلبها على حبيبها .. ولامت نفسها لانها ما قامت تفكر فيه .. وكل الي شاغل بالها كان يوسف الي اعتبرت الفترة الي قعدت وياه مجرد شفقة على حاله لا اكثر ولا أقل
واليوم هو موعد وصول اماني وابوها الى البيت

وفي المطار في الليل الساعه 7 المغرب

محمد لم اخته وابوه وتفاجأ بحادث اماني الي ذبحها اسئلة
واحمد كان يسوي لهم سوالف مع يعقوب ويوسف وعمه
احمد : شفيييييج يالدبة .. لايكون معصبة ابوي ولخاج بالعقال وطحتي على يدج
محمد : لا خوووك تلقاها القصلة تبي تشقح تنزل الستارة وانشدخت على يدها
يعقوب : هههه لااااا مب جذي السالفة في لندن خبركم كلا بياعين اسكريم متجولين كانت تركض تبي تلحق على الاسكريم وتيي السيارة وتشخطها على يدها
الكل : ههههههههههههههههههههههه
اماني : لا والله بس كنت مستعيلة عندي شغلة مهمة وما انتبهت للشارع
يوسف واهو على الكرسي (( صرت مهم الحين .. هين يا بنت عمي ))
محمد : وشنو هذي الشغلة المهمة يا بعد محمد ؟؟
اماني واهي تأشر على يوسف : كنت ابي الحق على عملية الاخ
بو يوسف : ههههههه اي خبركم يوسف عرض على اماني تذكرة ولا أحلى
الكل : ههههههههههههههه
احمد : يالله كاهي الوالدة ذابحة تلفوني اتصالات .. ولهانة على الوالد
بو محمد : اي والله ولهت عليها وعلى طباخها مب هذي الدلوعه كل يوم تأكلني سليس وماي
اماني : صج نكاااار .. مب كأن كل يوم اطبخ لك بيض وطماط
الكل : ههههههههههههههههه
بو محمد : فيج الخير يبة .. على الاقل احسن من اخوج احمدو لين يي وياي كلا من برع
احمد : احمد ربك ما اطبخ لك بعدين تسسمم ههههههههههه
يوسف بكل جفاف : يالله احس بدوخة شوي ابي ارتاح
محمد : دقايق نطرو هني بييب السيارة وبيي
راح محمد ييب سيارتها صوب ما الشباب واقفين
وفي هذي الاثناء
كان علاء موجود هناك فراح محل ماهم واقفين
تقرب علاء وبأتسامة ساحرة تذوب القلوب : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
اماني فرحت حيل وما يقدر احد يوصف فرحتها ويهها كله تبدل من شافت علاء وعينها تلألأت بوجوده حست ان محد يقدر يوصل للفرح الي اهي وصلته (( حبيبي علااااء وحشتني مووووت .. شفيك شصار لك هزلان ويهك اصفر .. لايكون مريض .. فديتك يا اعز الناس .. مب مصدقة عيني .. حبيبي وحياتي يمي .. آآآآه يا قلبي ))
وهني يبوس علاء راس بو محمد ويسلم على احمد و بويوسف وعياله
علاء : الحمد الله على سلامتكم .. شخبارك يبو يعقوب عساك بخير
يوسف بلا نفس .. لانه حس بغيرة تذبحه يوم شاف فرح اماني : مثل ما تشوفني
اماني انقهرت من يوسف وكانت تبي ترد بس سكتت
يعقوب : هاااا يبو دعيج .. اشوفك نحفااان .. لايكون تحب من ورانا
علاء وهو يطالع اماني : هههههههههههههه شدعوة عاد .. جا الحب يضعف
يعقوب : اي اسألني انا .. شوف كرشي كلها راحت
علاء : ههههههههه والله ما لحقت عليك يوم كنت متين
يعقوب : بييب لك صوري .. بس بشررررط لا تتطنز
علاء : عيل حصل خير
بو محمد : ها يابوك شخبار الوالد
علاء : والله الوالد بخير .. يسلم عليك .. كان وده يي هني بس ما قدر .. على العموم اهو ناطرك يم الفيلا
بو محمد : والله وفيه الخير
بو يوسف : منو هالقدع الي معانا يا احمد
احمد واهو يحط يده على جتف علاء : هذا ابو الشباب علاء ولد جيرننا .. وصديقي .. واعز ربعي .. واخوي بالرضاعه
يعقوب : شنو رضاعته ؟؟؟
احمد : يابوك كلنا شربنا من نيدو
الكل : هههههههههههههههههههه
وهني يي محمد بسيارته ويطلع منها
محمد : هلا والله ببو دعيج
علاء : الله يهلي بك
محمد : شخبارك شمسوي
احمد : الي يقول مب كأنه كل يوم مبسط معاه بعد ليش السؤال
الكل : ههههههههههههههههه
علاء : صج ملقوف
بو محمد : يالله يالغالي نحنا نستأذن
علاء : لا عادي انا بعد راد البيت
محمد : دامك راد البيت خذ معاك احمد واماني و يعقوب لان ما بتكفي سيارتي
اماني سمعت انها بتركب مع علاء في سيارة وحدة ماتت على عمرها ياويلي ياويلي
بو محمد اي خوش حل


~ الجــــــــــــزء 31 ~


علاء : يالله عيل تفضلو
ويدخل محمد السيارة وابوه جنبه وعمه ويوسف ورا
طبعا يوسف ما ارتاح الى علاء بسبب الغيرة وما كان يبي اماني تروح معاه بالسيارة بس ما قدر يتكلم لانه كان تعبان حيل ومن حط راسه على الكرسي غمضت عينه ونام ،،
تقدم محمد
وركبت اماني واحمد السيارة من ورا ويعقوب ظل جدام مع علاء
هني علاء حط اغاني وقصر على الصوت وفاتح المكيف على هدوء مسوي سيارته بجو رومنسي
علاء واهو يسوق السيارة : يابو يوسف .. اخوك شفيه بالضبط
يعقوب : ورم في المخ
علاء : اهاا .. الله يشفيه ولا يبلانا .. الحين استأصلوه طبعا .. لو مجرد تحاليل
يعقوب : اعمى انت ... ما تشوف اللفايف على كل راسه كأنه سيك باكستاني
الكل : هههههههههههههههههه
احمد : ماعليه ماعليه اذا وصلنا البيت بقوله عشان ينتفك ضرب
يعقوب : لا تكفى دخيلك .. خله يوقف على ريله بالاول
علاء : الحمد الله على سلامته .. وان شاء الله يرد احسن من قبل
يعقوب : الله يسلمك .. تدري ان هالعملية مب مضمون نجاحها
علاء وهو يدور على الدوار : شلون ؟
يعقوب : مساندة الاخت اماني اهي الي انقذت الوضع .. وبفضل ربي طبعا
اماني انحرق وجهها بييه الحين علاء بياكلني .. شفيك يعقوبو ما تقدر تسكت
علاء شرق من الصدمة : شنو قلت ؟
يعقوب : الي سمعته
احمد : اووووه اووووه ها خيتوو صرتين مريم نور
اماني بحرج تضرب احمد على انه يبدل الموضوع
علاء ناظر اماني من المنظرة ونظراته كلها تساؤل وغيرة
اما اماني فظلت ساكتة ومنزلة راسها واهي شوي وتبجي على الي يصير
اما علاء فألتزم الصمت وكان كل الوقت شارد الذهن .. ويرد على اسئلة احمد ومزاح يعقوب بابتسامة لان الي معذب قلبه الي سمعه .. اسبوعين حرام عليج .. بدل ما تبشريني بسلامتج ياية لي ويدج مكسورة .. ولا مساندة الاخ بعد .. يعني اكيد تعلقتي فيه والعكس .. ياربي شهالبلشة
وصل علاء الى فيلا بو محمد
وطلع يعقوب واحمد وعلاء ظل واقف يم باب سيارته
وكانت اماني آآخر من طلع من السيارة
علاء كان مطنش اماني ومغاور عنها اما اماني فكانت تبي تكلمه وتقول له اي شيء
فشافت ان علاء مب عاطها ويه عصبت ومشت في طريجها .. اما عن علاء فكان يتعذب بكل ثانية .. تجاهلها التام .. وسكوتها القاتل .. وحركاتها الي تبط الجبد
واماني حست شي تغير في ويه علاء يوم درا اني طول الوقت مع يوسف .. شفيها يعني ولد عمي واخوي .. ما سويت شي غلط انا ليش يعصب ومكشر الويه

علاء بركن سيارته وراح فيلاته
اما اماني فكانت داخل فيلاتهم بحضن اختها وامها
سوسن واهي لامة اختها بكل قوة : فديتج يا بعد كل غالي .. والله انج وحشتيني
اماني : وانتي اكثر حبيبتي
سوسن : شفيها يدج .. ليش مجبسة
اماني : خير حبيبيتي خير .. مجرد كسر بسيط
سوسن : ومن شنو
اماني : خيوو باجر ان شا ءالله اذا قعدت بقولج .. الحين مالي نفس اسولف
اخذت اماني تمشي على الدري الي كان الكل مستعجب من هروبها من السؤال
يوسف واهو نايم على الكنبة كان تجيه كوابيس عن علاء واماني وحس ان في علاقة امبيناتهم .. حس بأن كل الحب الي كان يكنه الى اماني راح يتدمر من هالزفت الي اسمه علاء .. فكان يحرك جسمه واهو نايم مما جعل من يعقوب انه يستعجل في قعدتهم في بيت عمه
بويوسف : يالله عيل .. دامنا تطمنا عليكم .. بنمشي الحين
بو محمد : لا والله ما تخطو خطوة برع البيت .. تتعشى معانا وبعدين يحلها الف حلال
بو يوسف : والله ماقصرت يالغالي .. بس ياخوك تونا رادين من السفر وحرمتك للحين ما تبسم ويهها فيك
بو محمد : هههههههه طول عمري معاها .. خلها تتبسم فيني لين ما تشبع .. بس انت في السنة حسنة نشوفك ..
بو يوسف : لا افا عليك .. كل يوم في الشركة نتلاقى
سوسن : تكفى عمي يلسو معانا
بويوسف : وقت ثاني يالغالية
يعقوب واهو يشيل يوسف من الكنبة ويخليه على الكرسي : يالله عيل من رخصتكم
بو محمد : مرخوصين يالغاليين

وهني يطلع يوسف ويعقوب وابوهم من البيت واخذو سيارة محمد
اما اماني فمن حطت راسها على المخدة نامت
سوسن واحمد ومحمد وامهم وابوهم ظلو يتعشون ويسولفون للساعه 10 وبعدين الكل قام ينام

محمد فكر تفكير جدي بأنه خلاص راح يفاتح ابوه بموضوع خطبة مريم .. وام محمد راح تكلم ريلها بعد عن سوسن وخالد

وفي هذي الليلة الكل نام مرتاح الا علاء الي ظل تفكيره كله مع اماني
وكان يتقلب على سريره يحاول انه يسكت الحزن الي ركب راسه
ووعد نفسه ان لااازم يشووف حل لان ما راح يقدر يستحمل اكثر

وفي يوم ثاني
اول من قام كان اماني
اخذت شاور تريح فيها اعصابها وحاولت انها تحرك يدها لكن مافي امل
وبعد تذكرت اماني الرسالة الي علاء عطاها اياها .. وقعدت تدور في غرفتها وعفستها من فوقها الى تحتها
اماني : يا قلبي .. وين وديتين الرسالة يا اماني
لكن دون جدوى ..
نزلت اماني واهي حاملة اذيال الحزن وراها
واول من شافته كانت نورة
ركضت اماني بحضن اماني
نورة : شبلاج حاسبي حاسبي ليدج
اماني ظلت متمسكة بنورة وكأنها ما شافتها من سنواات
نورة حست بأن اماني حاملة فوق ظهرها جبل من الهم .. لانها تصرفها هذا يدل بأنها تبي تفضفض بشي ثاجل على قلبها .. فنورة اخذت اماني بكل حنان في حضنها وتوايهوو
نورة : الحمد الله على السلامة يالغالية
اماني واهي تمسح دموعها : الله يسلمج ..وحشتيني والله
نورة : وانتي اكثر حبيبتي .. شلونج شمسوية .. وشو فيها يدج
اماني : قعدي قعدي بسولف لج عن اشياء وااايد
نورة : غردي
اماني وهي تتكلم كأنها ياهل صغير توصف لها الاشياء بيدها الصغيرة ومرة حزينة ومرة تضحك من قلب .. ولا كأنها بتدخل بعد كم اسبوع ال 20 من عمرها
نورة بكل اهتمام : وبعديييييييين
اماني : هههههه .. ما خلاني يعقوبو ..كلما اقوله بعد بشتري هذا يقول بسج عااد ابوج يناديج
.. والله فاتج كان في ياهل صغنون هناك يحليله شافني وتعلق فيني يحسبني امه .. قلت له امك كاهي تناديك وهو مصر ههههه
نورة : ههههههههههههه انزين وشو سالفة يدج
اماني واهي تطالع يدها : كنت ابي اروح بسرعه الى المستشفى حق يوسف .. وما انتبهت للسيارة وانصدمت فيها وضربت يدي .. بس انا ما سمعت كلام ابوي تركتها تولي ولحقت على عملية يوسف .. وبعدين جتني دورة ذبحتني وطحت على الارض وعلى يدي الي تألمني .. وما اوتعيت الا وانا على السرير والكل حواليي ويدي مجبسه
نورة : هالقد يهمج يوسف ؟
اماني : اكيد .. اهو اخوي .. وولد عمي .. مسكينة مرت عمي ما يت خافت تنصدم بخبر العملية .. وهو ما عنده اخت بس يعقوب .. فماله الا انا ذاك الوقت .. طلب مني اني اكون معاه بالعملية
نورة : وابوه واخوه .. ليش ما يبيهم ؟
اماني حست بغرابة : عمي كان عنده شغل مع الوالد .. ويعقوب ذاك اليوم كان عنده مشوار في الجوازات .. فما ظليت الا انا
نورة : وشنو سالفة انه بمناداتج له قام من المخدر القوي وفج عينه ؟
اماني شوي وتبجي : مادري عنه .. تذكرت محمد يوم طاح علي بالمستشفى وقعدت ابجي .. وقعدت من هالكابوس بفوضى الممرضين وما شفتهم الا يقولون مات ومات حطيت ويهي بويه يوسف شفته اززرق وشاحب وشفت تلفزيون نضبات القلب ماكو اي نبضة .. صرخت بأعلى صوتي .. خفت عليه من كل قلبي .. يودت ايده وكأني مابي اتكرهه و .........
نورة واهي تقاطع اماني : أماني .. انتي تحبينه ؟؟
اماني انصعقت .. احبه .. شلون احبه .. شتقولين نورة : .............
نورة : ابي جواب خيو ؟
اماني ويهها انخطف : هذي مجرد شفقة .. لا حب ولا شي
نورة : الي تقولينه يدل على شيء اكبر من الشفقة يا اماني
اماني ظلت تشك في نفسها : لا نورة .. انا ما احبه غير محبة الاخوة وبس
نورة : اها زين .. على فكرة علاء يسلم عليج ويقولج اهتمي بنفسج وبصحتج لانج وايد متغيرة
اماني بحرج : الله يسلمكم .. ان شاء الله .. واهو بعد خله يتحمل بروحه اشوف وايد ضعفان ويهه اصفر
نورة : من الحب هههههههههه ذبحتي اخووي
اماني : اي باين
نورة : انزين ماعلينا .. شخبار يعقوب
اماني : يعقوب تمام والحمد لله .. وانتي ادرى في حاله
نورة : هههه دوووم
وهني تدخل ام محمد الميلس
ام محمد بابتسامة : السلام عليكم .. يا صباح الفل والياسمين
اماني ونورة : وعليكم السلام
نورة : هلا خالتي .. اخبارج
ام محمد : تمام اسأل عنج .. يلا يا بنات الفطور زاهب
نورة : دووم سألت عنج العافية
ام محمد : الله يعافيج .. يلا حياج معانا تفطري
نورة : هههه لا خالتي الحين عندي مشوار لازم اقضيه
اماني : وين على الله
نورة : اليوم اجازتي .. باخذ خواتي لبيت عمتي شوي
اماني : يه .. حشا والحشا عن ألف يمين ما تطلعين الا وانتي متفطرة
نورة : لا تحرجيني عااد .. مضطرة اروح
ام محمد : تفطري معانا وبعدين روحي يالشيخة
نورة : والله ياليت .. بس ما اقدر .. خليها مرة ثانية
اماني بيأس : على راحتج .. سلمي على خواتج وايد
نورة : العصر بنيي لج هههه
اماني : حياكم حبايبي
نورة : يالله في امان الله
ام محمد : تحملي في الطريج يا بنيتي
نورة حست بحنان ام محمد ودمعت عينها واهي تمشي : ان شاء الله يمة (( الله شنو حلوة هالكلمة .. يمة .. انحرمت منها سنين طوووال .. الله يهديج بس يا امي ))
وهني تروح اماني مع امها وبيتهم ويتفطرون

اما في بيت بو خالد على الفطور
ام خالد : ها يابو خالد .. اليوم نبي نروح نشوف بيت اختي
بو خالد : رجعو من السفر
ام خالد : اي
بو خالد : عيل صار خير ..
خالد : متى يبة ....
الهام قاطعت اخوها : مو الحين خالد
خالد : انتي مالج دخل سامعة
الهام واهي تاكل برقة : مجرد رأي
بو خالد : قوم طقها بعد .. ما في لي حشيمة يعني
ام خالد : شدراني فيهم .. كأنهم يهال
خالد و الهام : مسامحة يبة

وفي بيت بو محمود
غادة : محمود .. محمووود .. حبيبي قووم ودني المستشفى .. بموووت
محمود واهو نايم : .......
غادة تهز يد محمود : محمود قوووووووم .. والله العظيم بموت
محمود فتح عينه : شفيج عمري
غادة : بووووولد قوووم
محمود نقز من السرير : بتولدين شنو . ليش .. شلون .. للحين ما كملتي شهرج
غادة : باقي شهروكم يوم. ودني المستشفى دخيلك
محمود : دقيقة دقيقة
ويطلع محمود من غرفة النوم ويركض الصالة الي كانت العايلة يتفطرون
محمود بعجلة : يمة يمة .. غادة لحقي عليها
شيخة ركضت الى غادة ورهام وقفت وام محمود : شفيها ..؟؟؟؟؟
محمود واهو بدأ يعرق : مادري .. روحو شوفوها
واهي تركض ام محمود ورهام الى غادة
وكانت شيخة تجهز غادة عشان بيطلعون
ام محمود تيلس يم غادة : شفيج بنيتي .. عسى ما شر
غادة واهي تمسك بطنها : يمة ذابحني العوار
ام محمود : يعله في العدو .. بس توج .. باقي اسبوعين او اقل
غادة : مادري يمة ماااادري .. ودوني للطبيب .. آآآآآآآه
واهني بسسرعه تتلاحق شيخة على عمرها وتنزل تشغل السيارة وتركب ام محمود وشيخة وغادة ومحمود لبس ثوبه بسرعه وركب معاهم وعلى الطبيب
بو محمود : شصاير ؟
رهام : هههههههههههههههههههههه .. كل هذي الدوشة وما تدري شصايريبة
بو محمود : ههههههههه شدراني انا توني طالع من الحمام (( عزكم الله ))
رهام : صحة .. يلا تعال نتفطر
بو محمود : انزين شصاير صوتكم واصل لأذني
رهام : يعني تدري شصاير
بو محمود : والله ما سمعت غير الصراخ وما دري شنو
رهام : ماكو شي .. غادة تعبت فودوها الطبيب
بو محمود : الله يسهل عليها ..
وقعدو يتفطرون

وبعد نص ساعه
في المستشفى

الدكتورة : مافيها شي والحمد لله .. مجرد ارهاق .. والمدام هاملة روحها .. ما تاكل شي .. وهذا يضر بصحتها وبصحة الجنين
محمود واهو يناظر مرته بنظرات عتاب : انا على طول اقولها غذي نفسج .. بس اهي
الدكتورة : شيء بديهي ما تبي تاكل .. انا الحين بوصف لكم حبوب فتح الشهية .. واتمنى منك يا استاذ محمود انك تجبرها على الاكل .. وشرب السوائل
محمود : ان شاء الله
وهني تكتب الدكتورة الدوا
ويساعد محمود مرته ويطلعون من الغرفة
محمود : شتحسين الحين
غادة واهي ماسكة يد محمود : احسن من قبل
محمود : الحمد لله .. قطعتين قلبي عليج
غادة وييهاا مووورد
محمود : يحليلها تستحي
غادة : ههههههه بس له
محمود : الله يغربل عدوج .. خليتيني اقوم من النوم رعبان لا اسنان غسلت ولا ويه شاف الماي .. سيدة لبست هالثوب وركيض لج
غادة : هههههههه
محمود : يالله خلنا نروح للوالدة كاهي تنطرنا
غادة : يالله
وهني يروح محمود الى امه واخته الي كانو على مقاعد الانتظار
شيخة : بشرو
محمود واهو ماسك مرته : مافيها الا العافية
شيخة : والبيبي
محمود : متعب امه
شيخة : فديته القمر
ام محمود : شقالت لها الدكتورة بالضبط
محمود : ارهاق .. وما تاكل زين
شيخة : صج حمارة .. من اليوم ورايح راح ادز بحلجج أكل لين ما تقولين بس
محمود : الحمارة انتي ويا ويهج .. ويه التيلة
غادة : ههههه
ام محمود : يالله عاد بدينا يلا خلنا نروح البيت
شيخة : ماعليه صبر . خله يي رشود والله لاخليه يطلع عينك ..
وهني يرن تلفون محمود
محمود : مرحبا .. هلا يبة .. الشر ما ييك يالغالي .. لا مافيها شي .. الحمد لله .. مجرد ارهاق .. ههههه لا ما بحاتي ادري سويت اخس من جذي يوم الوالدة كانت حامل .. الحين يايين .. اوووكي .. تامر على شي .. الله يخليك .. في امان الكريم
ام محمود واهي تمشي وتستند غادة : فديته متصل يسأل عن بنته
غادة : فيه الخير عمي
محمود : يعل الخير بدرووبكم كلكم الا بعض الناس
شيخة : يا عسى بعض الناس السعادة
ام محمود : بتسكتون ولا آخذ غادة ونطلع البيت
محمود : لا لا .. كلشي ولا تاخذينها مني
شيخة : عشتوووو 24 ساعه في ويهك
محمود : وما اشبع منها
غادة خب ويهها قاب (( اسكت له .. ذبحتنا ))
شيخة : ويييييييي .. ملح ملح
محمود : في عينج
شيخة : ليش حسود؟
محمود : ايه .. توج دارية
شيخة : ماعليه يالدب بوريك
محمود : ريلج الدب يالبقرة
شيخة : البقرة مرتك يالثور
محمود : الثور ريلج .. والبقرة انتي
ام محمود : اوووووووووووووووووووهوووو .. بسكم عااااااد
محمود وشيخة واهم شوي ويفطسون ضحك : سوووري
غادة : ههههههههههه
محمود يهمس في اذن غادة : فديت ال هههههههه مالتج
ويتبادلون غادة ومحمود الابتسامات
وعلى الساعه 11 وصلو البيت

رهام : ها طمنونا
محمود واهو يخلي مرته على الكنبة : مافيها الا العافية بس تتدلع علينا
بو محمود : صحة ان شاء الله .. يلا انا علي دوام .. نشوفكم الظهر اولادي الاعزاء
شيخة واهي تأشر على ابوها : الى اللقاء يا ابي .. ننتظرك وقت الغذاء
بو محمود : هههههه .. مع السلامة
ام محمود : الله يسلمك
غادة : محمود ودني غرفتي احس بدوخة .. اسمحي لي يمة
ام محمود بحنان : مسموحة حبيبتي .. محمود خذ مرتك وخلها ترتاح بدارها
شيخة : والحين انا بسوي لج احلى شووربة الى احلى مرت اخو شفتها بحياتي
غادة ابتسمت
رهام اخذت روحها وراح غرفتها
وام محمود في المطبخ
وشيخة راحت المطبخ عشان تسوي الى غادة الشوربة
وهني محمود اخذها فرصة
يا صوب غادة وحملها
غادة : محمود .. نزلني .. شتسوي محموود
محمود واهو حامل غادة ويمشي : جب ولا كلمة .. طاوعتج يوم ما خليتج تاكلين .. والحين تبين اتعبج بعد .. يلا يلا عن الدلع
غادة واهي تحط راسها على صدر محمود : الله يخليك لي ولا يحرمني منك
محمود وهو يركب الدري : ويخليج حبيبتي .. مب كأنج صايرة ثجيلة شوي
غادة : جا حاملني بس اني .. انا ورشود
محمود : فديته هذا بعد جبد ابوه
ويدخل محمود وغادة الدار وبعد دقايق يت شيخة واصرت على غادة بأنها تشرب الشوربة
وعدا اليوم عليهم بخير

بَـ ح ـرُ الأمَـل
07-09-2008, 09:25 AM
وينكم ؟!! ..
ما في ردوود . .
لا يكون ما عجبتكم القصة ..
:rufaiah3:
ترااكم ما شفتوواا الاجزااء الحلووة ..

تحيااتي ..

بَـ ح ـرُ الأمَـل
27-09-2008, 04:05 PM
السلام عليكم ..

اني زعلانة منكم .. :rufaiah180:
لان ما في احد يتابع معااي القصة . .
:rufaiah116:
:rufaiah73:


لكن مع ان اني زعلانة منكم . .:EE2:
لكن تستاهلون انزل اليكم القصة . .
حتى انكم تعرفون شنو صار في الباقي .. :tongue2:
:inlove:

:inlove:


شفتوني شلوون احبكم .:rufaiah55: .:15_4_105v:15_4_105v


بس عاااد . .
ابكم تتفاعلون معااي .(ruf16). (ruf16)
وما تخلووني ..
:11_2_109v


ادري تكلمت واااجد ..
والحين اخليكم مع القصة .. :rufaiah160:



الجـــــــــــــــــــــ32ـــــزء


اما في بيت بو محمد
اماني كانت تمشي في غرفتها تحاول انها تتذكر آآخر مكان خلت فيه الرسالة لكن مافي امل
رن التلفون
اماني واهي تشيل التلفون : ألو .. مرحبا
الصوت الي في الجهة الثانية : من معاي
اماني : انتي الي متصلة حبوبة ؟؟
الصوت الي في الجهة الثانية وبأرتباك : معاج سارة
اماني : يا هلا بلي لفانا .. آمري اختي
سارة : انا رفيجة الهام
اماني : هلا بج ..
سارة : بقولج شي وانا مسكرة الخط
اماني بانزعاج : غردي
سارة : الهام اذتني وجرحتني وايد .. وانا ياية انتقم
اماني : تنتقمين ؟؟ شلة ؟ وليش اخترتيني انه
سارة : سمعي .. اذا رحتي بيت خالتج .. روحي غرفة الهام .. وشوفي في درجها الي على ....
اماني : حووو شفيج انتي .. شتقولين
سارة : فيها رسالة علاء حبيبج الي عطاج اياها قبل ما تسافرين
اماني وفاجة حلجها : شنوووووووووووووووووو ؟؟؟
سارة : الهام تعرف علاء قبلج .. وهي تحبه
اماني : لحظة لحظة .. فهميني من البداية حاسة بأني متخربطة من فوقي الى تحتي
سارة : ممكن نتقابل في مكان
اماني : باييج في مطعم القصر .. ممكن الاقيج هناك
سارة (( القصر ياويلي صج الله غانيهم اما احنا حدنا على سندويشات )) : متى ؟
اماني : بعد ساعه
سارة : صار
اماني واهي مب مطمنه : باي
سارة : هههه بايات

اماني ما ارتاحت الى هذي البنت و ما درت بأنها راح تلاقي صفعه من الزمن تنسيها عمرها

اماني نادت اختها سوسن عشان تساعدها في لبس هدومها
سوسن : شفيج اماني ويهج منخطف لونه
اماني : توني مخلصة مكالمة من رفيجة الهام .. تقول كلام عن علاء ومادري شنو
سوسن واهي تعدل قميص اماني : بقولج شي
اماني واهي تقعد على السرير : قولي
سوسن : تذكرين قبل ما تسافرين بساعه
اماني واهي ترجع للماضي : اي
سوسن : كنت انا معاج بهالمكان والهام منسدحة على السرير وحاطة يدها تحت الوسادة
اماني واهي تتذكر اكثر : اييييييييي
سوسن : حست الهام بجود الرسالة تحت الوسادة اخذتها وطلعت الصالة الي برع غرفتج
اماني : اي صح ويوم سألتها قالت بتنزل تحت
سوسن : اي .. وبعدين دشت شيخة وسألتنا عنها ليش متغيرة وعصبية صايرة
اماني : اي وبعدين انا طليت من دريشة الغرفة على رهاامووو يوم كانت مع ابراهيم
سوسن : اي
اماني : تعتقدين انها اخذت الرسالة ؟؟؟
سوسن : 100 %
اماني : ليش عاد ؟
سوسن : تذكرين يوم كنا نبي نطلع وانتي تبدلين الاشرطة في سيارة رهام
اماني : اي ويوم تيي نورة وتزهق الهام
سوسن : وعلاء كان بيطلع بعد
اماني : وتغير ويهها وما سمعنا حسها لا في السيارة ولا في المطعم
سوسن : وفي البحر كانت ظالة ساكتة وما تكلم احد
اماني بحزن : يعني اهي كانت تحبه ؟
سوسن : مادري انه .. روحي شوفي هذي سارة شتقول لج
اماني : والله انا خايفة تعالي معاي خيو
سوسن : اكيد بيي معاج .. شلون تقدرين تسوقين بيدج
اماني : اي صج .. ابي اروح الطبيب اشوف يدي
سوسن : لا مب الحين .. على الاقل بعد اسبوع عشان يبدلون الجبس
اماني : اوكي
سوسن : يلا انا بروح استأذن من الوالدة .. وببدل هدومي وبييج
اماني واهي تقوم : صار
وتطلع سوسن من الغرفة
وتنزل المطبخ عند امها
ام محمد واهي تسوي الكريمة : بس لا تتأخرون .. عشان الغذا
سوسن : ان شاء الله يمة
ام محمد : سوسو بقولج شي
سوسن : هلا يمة
ام محمد واهي تترك الي بيدها : تعالي قعدي معاي
وتقعد سوسن مع امها على طاولة المطبخ
ام محمد : والله ما اعرف شلون ابدي لج المووضووع
سوسن باستغراب بس ظلت ساكتة
ام محمد : ابي اعرف رايج بخالد
سوسن طاح قلبها .. خالد .. شفيه : خوش ريال ... شفيه يمة
ام محمد : انتي تدرين انه يحبج وانتي بعد تحبينه
سوسن وييها اتووورد ومب قادرة تصلب قعدتها
ام محمد : ههههههههه .. تقدم لج الولد
سوسن ويهها تهلهل بالخير : ......
ام محمد : ابي رايج يالغالية
سوسن : الي تشوفونه يمة
ام محمد : والي نشوفه اهو الي بيرضيج .. ها شقلتي .. اقولهم ييون يتقدمون رسمي
سوسن ويهها قاب من الخجل : هههه يمة
ام محمد : هلا
سوسن : ههههههه شنو كان موقفج يوم سألتج يدتي يوم تقدم لج ابوي
ام محمد وهي الثانية ويهها قاب : ......
سوسن : يحليييييييييج تستحي
ام محمد : هههههههههههههههه
سوسن : جوابي من جوابج يمة
ام محمد : كلللللللللووووووووووووووش .. افضل الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله ممممحمد مبروك يابنتي .. مبرووووك .. والله يجدم الي فيه الخير
سوسن واهي تقوم وتبوس راس امها وتقعد بحضنها : الله يبارك فيج يمة
طلعت سوسن وهي مب قادرة تمشي عدل من زود الفرحة (( شفيني انه صج مخبلة ههههه ))

في بيت عمة علاء
نورة : لا والله يا عمتي احلفج الحين احنا طالعين .. بس يايين نسلم عليج
العمة ام هلال : وين توا الناس ما قعدتو شي
فاطمة : بنروح نشتري اغراض المدرسة شوي .. باقي اسبوع وتيي المدارس
شهزلان : اي عموو .. ابي اشتري لي كم غرض انا بعد
نورة : شفتي .. اهىء اهىء انا الي اطيح فيها
ام هلال : هههههههههههههه
تيي نادية بنت ام هلال : اقوول نوار
نورة واهي تلتفت الى نادية : سمي
نادية : خيتو .. تقدرين بكرة تمرين علي توصليني بيت رفيجتي
نورة : اممممم .. متى
نادية : الصبح
نورة : اهااا اوكي عيل .. باجر الصبح ما عندي شي .. اتصلي لي وبييج
نادية : اوووكي
شهزلان : يالله نوورة
فاطمة واهي تكلم نادية : وينج ما تبينين على المسنجر
نادية : انشغلت حبوبة في الشغل
فاطمة : ولا تزورينا بعد
نادية : سيارتي في الكراج .. وهلالو مب راضي يوصلني مكان .. ما تشوفين قلت الى اختج
فاطمة : اهاا
نورة : يلا عمة تامرين على شي
ام هلال : ذكر الله
الكل : لا إله الا الله
وتطلع نورة وشهزلان وفاطمة من البيت وعلى السووق يتشرون

مرت حوالي ساعه
وسوسن مع اماني المرتبكة في المطعم
سوسن : وينها هذي ما يات
اماني : بتتصل لي
سوسن : ااهااا
اماني : كاهي اتصلت
اماني :الو وينج انتي ؟
سارة : على اي طاولة انتي
اماني : 12
سارة : اها شفتكم .. الحين بيي
وهني تيي سارة الي تفاجأت بجمال سوسن واماني المتقارب وبأناقتهم الكاملة
سارة : السلام عليكم
سوسن واماني : وعليكم السلام
وييلسون
سارة : من فيكم اماني ؟
اماني : انا
سارة (( صج تيينن .. يا بخت علاء فيج اذا كان من نصيبح .. ما توقعت كل هذا بشووفه .. حورية ما شاء الله ))
سوسن : شفيج ساكتة .. ممكن تبدين بالموضوع
سارة : انا رفيجة الهام .. الا وهي بنت خالتكم .. قالت لي كلشي عن علاء
اماني : ممكن سؤال ؟؟ شبفيدج لو تكلمتي عن هالشي
سارة : تبين اقولج لو لا
سوسن بأشمئزاز : قطع تهدد .. قولي
وهني ظلت سارة تقول قصة الهام يوم انها طاحت بمحطة القطار وعلاء الي ساعدها الى لما اخذت الرسالة وتندمت وقالت بترجعها وهذا كله على مسمع اماني وسوسن

اماني بكل كلمة كانت تقولها سارة كانت منصدمة وتحس بآلام غريبة في يدها
سارة بكل حقارة تكمل : طردتني من غرفتها .. والحين انا لازم انتقم لهالحركة والكلام الي قالته
سوسن اهي ثانية لسانها انربط ما قدرت تتكلم
اماني وبعينها الدمعه : يعني بنت خالتي متألمة انها تحب علاء .. وعلاء . وعلاء ما يحبها
سارة : علاء ما يدري عنها .. مجرد ساعدها وسوا فيها معروف .. علاء يحبج انتي
اماني : بس اذا الهام سعادتها معاه .. انا راح انسحب من قلبــه
سوسن واهي حزينة على طيبة اختها الي مالها داعي (( شلون يا اماني تقدرين تستسلمين .. شلون تبيعين حبج لها بكل اهمال .. لو انا محلج مستحيل اسوي جذي .. الله يساعدج اختي ))
اماني : يلا .. احنا تأخرنا ... تامرين على شي
سارة واهي متوهقة بفاتورة المطعم وتطالعها بأرتباك : سلامتج
تقدمت اماني واهي تمسح دموعها اما سوسن فطلعت محفظتها وحطت 40 دينار على الصحن وطلعت
طبعا سارة فرحت من قلبها على الي سوته في اماني .. جرحتها من قلب .. والحين راح تنتقم الى الهام .. بطريقتها الخاصة .. وما تدري سارة انها بتندم بهالشي ومثل ما يقولون مثلما تدين تدان

ركبت اماني وسوسن السيارة
سوسن طول الوقت ساكتة وما تبي تقول شي اول تعلق على شي
اما اماني فحست بآلام ذابحة جسمها وحست بان روحها بتطلع
اماني بتعب : سوسن .. وقفي يم مكان نبي نشتري عصير او شي ينأكل
سوسن : كنتي بالمطعم ليش ما كليتي
اماني : مالي نفس
سوسن : اوكي ..
وهني سوسن باحراج بالغ : امووني
اماني : هلا
سوسن : خالد تقدم لي !!
اماني : آدري .. سمعت لعلعة الوالدة
سوسن واهي تسوق : ههههههههه فديتها امي
اماني : الف مبروك يالغالية .. عندي لج مفاجئة
سوسن : شنهي
اماني : اليوم بوزع الاغراض الي شريتها لكم .. وشريت لج فستان للملجة ولا أحلى
سوسن واهي تشوي وتنط في حضن اماني : يا سلالالالالام عليج .. والله انج تاج على راسي يالغالية
اماني : اي للمصلحة
سوسن : افاااا

وفي اثناء سير سوسن واماني في الطريج


الجـــــــــــــــــزء33


نيي شوي الى بيت بو خالد
ام خالد في التلفون : الله يبشرج بالخير يالغالية .. بعد يومين نحنا منييكم ومنتقدم الى الغالية رسمي .. الله يحيج حبيبتي .. ان شاء الله .. يوصل .. الله يسلمج
الهام واهي توها رادة من الطلعه : السلام عليكم
ام خالد : وعليكم السلام
الهام : بشري يمة .. وافقت ؟؟
ام خالد : عشتوو .. بيتقدم لها زين الرياييل ولد هالة وما تبينها توافق
الهام وهي تبوس راس امها : هههه .. لا تنسين انها بنت بو محمد مو أي ناس
ام خالد : فديتها الغالية .. اهي بنت اختي بعد
الهام : الله يجدم الي فيه الخير وكل شي راح يصير تمام
ام خالد : عقبالج انتي بعد
الهام بحزن .. عقبالي بعد شنو .. كافي الي شفته : ان شاء الله
ام خالد : يالله بزهب هالغذا لين ما يي اخوج وابوج ونبشرهم بالخبر ..

اما في بيت علاء
العصر
شهزلان على التلفون : لحظة دقيقة ..
شهزلان بصوتها الناعم : نورة نورة
نورة : كاني يمج .. آمري
شهزلان : ولد عمتج يبيج على التلفون
نورة : هلال؟
شهزلان : لا
نورة وهي تبي تجر شهزلان للكلام : من؟
شهزلان واهي عاقدة حواجبها : ما عندنا الا ولدين من عماتنا
نورة : اها .. رائد
شهزلان : ...................
نورة واهي تاخذ السماعه وتطالع اختها : هلا رائد
رائد على التلفون : هلا بيج .. اقول يا بنت الخال .. باجر بييكم البيت
نورة : لا تقول بتييب معاك المعاملات
رائد : هههه اي .. ادري باجر اجازتج بس لازم انخلص هالمعاملات واللي يعافيج
نورة : مو مشكلة .. تعال على الغذا
رائد : صار
نورة (( بال يبيها من الله )) : .........
رائد : يالله في امان الله
نورة : في امان الكريم ولد العمة
وتسكر نورة الخط
شهزلان وهي تقعد على الكنبة وتفتح التلفزيون
نورة : ياربي علييييييييييييييج
شهزلان : شفيج بعد
نورة وهي تقعد يم اختها : ليش انتي مب حشووورة
شهزلان وهي مب فاهمة السالفة : حشورة على شنو ؟
نورة واهي تتقرب اكثر الى اختها : يعني لو انا منج جان سألت الف سؤال استفسر فيه عن اللي متصل وما اخليه الا لما اعرف شسالفة
شهزلان واهي تبدل القنوات : وانا شبهمني اذا سألت ؟
نورة : اممممممم مادري
شهزلان وهي تطالع الساعة وبتوتر : بال الساعه 5 بقوم ادرس لي كم كلمة باقي اقل من اسبوع ونداوم للجامعه
نورة : قعدي بكلمج بشي
شهزلان وهي مرتاحة تحس انها تبي تتكلم مع نورة
وهني تقعد شهزلان
نورة : شهزلان بكملج من جد .. وابيج صج تردين عليي
شهزلان : ...............
نورة : ليش كل هالجفاف على رائد ؟
شهزلان وهي فاجة عينها وبالارض : ..........
نورة : تدرين ان رائد يتعذب يوميا عشانج .. لين يي تتهربين منه ولا تردين له حتى السلام .. ولين تيي عمتي ما تقعدين معاها عشان بس ما يقولون انج له وانه لج .. وتتجاهلين خواته عشان ما تكون علاقة امبيناتكم .. رائد ما بقول يحبج بس معجب فيج .. وهو ريال يعني بأي وقت يقدر يتقدم لج .. وابوي اكيد بوافق دام ولد اخته ياي بنفسه لج .. لانه مافي لا عيب جسدي ولا عيب مادي .. وانتي تعرفين حديث رسولنا الكريم .. فما يحتاج اطول السالفة عليج .. ؟؟
شهزلان وهي قلبها مطمن على هالشي : همي الوحيد هو دراستي .. بخلص هالفصل ان شاء الله وبدرس برع .. ابي اتخرج واصير دكتورة .. هذا طموحي وهذا مرادي .. تحسبيني ما احب رائد ؟؟
نورة هني انصدمت
شهزلان قامت وهي تكمل : انا احب رائد .. بس مابي اعلق قلبي به عشان ما انسى هم دراستي .. كلشي بوقته حلو .. اذا فعلا يبيني خله يصبر لين ما اكمل اللي احلم به
نورة وهي مب مصدقة : طيب مافيها شي اذا انخطبتي وانتي تدرسين
شهزلان : انا ما اوافق على جذي .. ابي افرغ روحي وقلبي وعقلي كله له ولكن بعد الدراسة .. مو وانا قاعده معاه واحاتي الدراسة .. صراحة احس اني انانية بمجرد ما افكر بهالكلام
نورة : انزين .. باجر عندج شي
شهزلان : امممممممم ولا شي
نورة : بيي رائد على الغذا
شهزلان وويها ينقلب : اي صج تذكرت بطلع مع راقية نشتري هدوم للجامعه
نورة وهي شوي وتصفع شهزلان : مافي طلعه ولا تجذبين .. بتتغذين معانا ويدج فوق راسج
شهزلان : ان شاء الله
نورة : اوكي انا بطلع فوق بروح انام .. احس راسي شوارع ما اقدر اركز على شي
شهزلان : اوكو
ركبت نورة فوق لدارها الا بطلعه رجاء معاها بنتها
زهرة تركض لحضن شهزلان وشهزلان تلمها بكل قوة
شهزلان : يعمرررري عليج والله
زهرة : كالتي توفي هادا اونه (( خالتي شوفي هذا ))
شهزلان : شحالته مثلج يينن
رجاء : السلام عليكم
شهزلان : وعليكم السلام .. شخبارج وشخبار بشار اليوم
رجاء : الحمد لله
شهزلان : اي شهر الحين انتي
رجاء : الرابع
شهزلان : اممممممم اكلي وايد فيتامينات نبي بشاروو يطلع دب مثل انور
رجاء : والله ما اقصر في الاكل صلاح كل يوم يتصل فيني . ها شخبارج شخبار زهور وخواتج واخوانج واللي ببطنج تأكلينه لو لا ويفتح لي ألف محضر
شهزلان : ياعيني
رجاء وويها مورد : احم احم
شهزلان : اقول .. شخبار دانة مرت هلال
رجاء : بووووو من زمان ما تبين مرت ولد العمة
شهزلان : ايي وحشتني تصدقين
رجاء : تهقين طلقها هلول
شهزلان : بال يعلج العافية ليش تدعين ما صار لهم سنتين من تزوجو
رجاء : يلعن خيرج تحسبين ها
شهزلان واهي تعدل شعر زهرة : لا بس جذي
وظلت شهزلان واختها يدردشون مع بعض لين ما الاذان وبعدين كل وحدة قامت للصلاة

خيــال إنسانه
01-10-2008, 12:44 AM
مشكوووره بنت الهواشم

وأنا ودي أطلب منك طلب

بليز قولي تم << هههههه

لماتقولين راح أخبرك ههههههه

بَـ ح ـرُ الأمَـل
01-10-2008, 09:33 AM
هلا والله كل الغلا ..
امري خيووو ..
عيوني ليج ..
طلبي .. وان شااء الله . .
طلبك يتم . .

واكوون اقدر اسويه . .
امريني خيوو ..
تفضلي ..


تحياتي ..

خيــال إنسانه
01-10-2008, 10:25 AM
تسلمين والله يابنت الهواشم
:rufaiah181:
أول شي عيدك مبارك وكل عام وأنتي بخير
وعساك من عواده :rufaiah3:

وأنا ودي منك تنزلين لي ‘‘مذكره ‘‘من هذه القصه وكامله هههههه
ودي أكملها في جوالي
أنا أحب أقرا القصص أكثر في الجوال
ودي أني أخلصها قبل المدرسه
ومو بس كذا
بنت خالتي تحب تقرا قصص
وخبرتها عن هالقصه
وتحمست ودها تقراهااا
فبرسل لها من جوالي
أذا ...

:rufaiah72:

وبس هههههه

يعطيك الله العافيه
تحياتي لك

بَـ ح ـرُ الأمَـل
01-10-2008, 01:53 PM
هلا والله كل الغلا . .
الله يجعلنا ويااكم من العااايدين السعيديين . .
والله يعووده علينا وعليكم كل سنة وكل سنة . .:rufaiah148::rufaiah148:

قولي ان شاء الله طلبك تم . .
بس انتظريني بعد كم يوم . .
لان الحين في هذي الايام عندي زحمة شويه ..:rufaiah181:
وان شااء الله انزله اليج . .

مع ان اني بخسرج في صفحتي .. :tongue2:
لكن بعد انتي تامريني امر ..


تحيااتي..

خيــال إنسانه
03-10-2008, 08:55 AM
تسلمين والله يالبزنز ههههه

ولايهمك مابتخسريني

كل مأقرا جزء بجي أرد عليك هنا

ولماأخلصها بقول رايي
بس يالله نبي نخلص قبل المدرسه ههههههه

تحياتي

أحمد العراقي
03-10-2008, 02:56 PM
الللللللللللللللللللللللله روعه هذي القصه يابنت الهواشم
يعني انا كوووووووووووووووووووووووووووولش اندمجت معاها
وصار اربع ايام اقراها بلهفه
وما اقدر انتضر على ما تنزلي الجزء 34
ترا اذا مانزلتيه الحين
انا بكمل القصه من عندي
واخلي علاء واماني ينفصلون
والعب في القصه لعب
سيلا والله ما اكدر اتحمل انتضر
كل الشكر بنت الهواشم اول مره يجذبني موضوع بهذا الشكل
تحباتي
احمد

بَـ ح ـرُ الأمَـل
03-10-2008, 06:43 PM
شكرا كل الغلا . .
واشكرك على تواااجدك معااي يا .. أحمد العراقي ..
شرفتني .. في صفحتي ..
وبإذن الله راح انزل الاجزاااء الباقية ..
بس حاول تصبر لك يوم . .
وان شاااء الله ما اطووول عليكم .. :rufaiah160:


تحيااتي ..

خيــال إنسانه
06-10-2008, 09:58 AM
بنت الهواشم
ترى الطووولين علينااا كثير :rufaiah172:

بَـ ح ـرُ الأمَـل
26-10-2008, 04:36 PM
السلام عليكم . .
اسمحوواا اليي ..
تأخرت عليكم . .
بس عذرووني ..
والله الظرووف وما تسوي . .
:rufaiah160:
واليوم جااية ومعاااي ..
جزء جديد . .
واخليكم ,, ويه الــ جزء ..
:rufaiah4:



الجـــــــــــــــــزء 34


وعلى الساعه 8 المغرب
في بيت بو يوسف
ام يوسف : تقبل الله منكم
يعقوب وبويوسف : منا ومنكم صالح الاعمال
يعقوب : يمة وينه يوسف
ام يوسف : توه داش داره يبي يرتاح
بويوسف قعد يم مرته ويعقوب قعد بينهم كأنه ياهل
ام يوسف : ول ول عليك
بو يوسف : قوم شوي عاد .. بهدلتنا كلا لازق فينا وبس
يعقوب وهو ينسد راسه في حضن ابوه وييود يد امه ويبوسها : ابي افتح معاكم موضوع
بو يوسف : واللي يبي يفتح موضوع لنا يسوي هالحركة
ام يوسف ويعقوب : هههههههههههه
يعقوب عدل نفسه : يبة .. يمة .. انا ناوي اخطب !!
ام يوسف : الساعه المباركة ياوليدي
بو يوسف : واخيرا .. ومنو سعيدة الحظ اقول ؟
يعقوب : نورة بنت بو علاء
ام يوسف : يا محلى الاختيار
بويوسف: والله احسنت الاختيار يا ولدي .. انا من شفت اخوها علاء وشلون تعامله مع اخوي ارتحت له .. كافي يابكم لبيت عمك بسيارته واهو على راسه ألف شغلة
يعقوب : وانا بعد ارتحت له .. وبنته شفتها من زمان .. من قبل ما نسافر لندن وعيبتني
ام يوسف : بس عيل باجر نروح نكلم الاهل
بو يوسف : خير ان شاء الله
يعقوب وهو الفرحة مب شايلته : واخيرا بصير بويسوف
الكل : ههههههههه

على العشا في بيت بو ابراهيم
عايشة : رهام طاوليني السلطة
رهام وهي توها بتقوم عن الطاولة : تفضلي ..
ابراهيم : حبيبتي صبي لي ماي ..
رهام بنظرة حنونة : ان شاء الله
بوابراهيم : رهام صبي لي معاج
رهام وهي في قلبها (( صرت سينيثيا وانا ماادري )) : ان شاء الله عمي
عايشة : صبي لي معاج
ام ابراهيم : ههههههه شفيكم عليها مب كأن كلكم طلبتو مرة وحدة .. ما يسوى عليها
رهام : هههههههه لا عمتي عادي .. اذا ما خدمت هلي اخدم منو ؟
ام ابراهيم : فديتج والله
بو براهيم : وهو يشرب الماي .. تسلم يدج بنتي
رهام وهي قايمة تغسل يديها وتحمد ربها على نعمته : الله يسلمك
بعد فترة الكل قعد في قاعه الفيلا وهم يسولفون
ابراهيم وهو يلعب بشعر رهام الحريري : شرايج ناخذ عواشو ونفلتها في البحر ونمشي عنها
ام ابراهيم : ليش قايلينك يايبينها من وين ؟
عايشة : يخسيك تلمس شعرة مني والله لأقطف شعر مرتك
رهام واهي تلم شعرها : ياربي .. ما يسوى علينا
الكل : ههههههههههههههههه
بو ابراهيم : يالله انا بقوم ارقد .. تصبحون على خير
ابراهيم وهو يهمس الى رهام : بنام الدياية
رهام حطت يدها على ثمها وقعدت تضحك
بو براهيم : شتحش فيني يا مقرود الحظ
ابراهيم : ههههههه ولا شي يا طويل العمر
ام ابراهيم : كلشي ولا ريلي لا افلت عليك هالدلة
رهام : عمتي !! كلشي ولا ريلي بعد
عايشة : عشتووو
الكل : ههههههههههه
ويروح بو ابراهيم عشان ينام وتلحقه مرته
وبقت رهام مع ريلها وعايشة
عايشة قامت تفتح الدرايش ويدش هوا رومنسي ساحر الى داخل القاعه
ويهب شعر رهام كله على ويه ابراهيم
عايشة شافت هالمنظر الرومنسي حيل فأستحت البنية وراحت لدارها
رهام وهي تشوف ابراهيم بنظرة عينه اللامعه : شفيك تناظرني جذي
ابراهيم وهو يحط راسه بحضن رهام : شفتي النجمة البعيدة ذيج (( ويأشر على النجمة ))
رهام واهي تطالع فوق
ابراهيم : هذي انتي
رهام وويها قاب حمر
ابراهيم : صعب احد يوصلج .. واذا يوصلج صعب يشوف نورج
رهام وهي شوي وتسيح من رومنسية ابراهيم
ابراهيم وهو يكمل وياخذ بيد رهام ويخليها على قلبه : لكن انا وصلت لج وشفت نورج .. فأيكثر انا محظوظ بج .. وان شاء الله اقدر اني اسعدج .. واسوي اي شي يريحج ..
رهام وهي تبوس راس ابراهيم وبحنية : كافي شوفتك بجنبي .. تسوى الدنيا ومافيها
وهني يتبادل ابراهيم ورهام الابتسامات و
(( اقول .. خلنا نخليهم شوي بروحهم ههه بسكم تطفل على لحظتهم الرومنسية ))

ونيي الى بيت بو محمد
بو محمد : والله هذي الساعه لمبارجة ... باجر نروح نخطب له .. افا عليه بس
احمد : كلللللللللللللوش
ام محمد : هههههههه اسمع هذي الاحلى كللللللللوووووووووووش .. صلوات على النبي
سوسن وهي تبارك لمحمد : مبروك .. منك المال ومنها لعيال
احمد وهو صج فرح من قلب ويقوم يحضن اخوه : والله وكبرت يالشيبة
محمد وهو يتلقى التهاني والتباريك بهالمناسبة : الله يبارك فيكم وعقبالكم
ام محمد : باجر بنروح الى مريم وبيي خالد الى سوسن
بو محمد : يا محلى الجمعه
سوسن انحرجت وقامت من مكانها
احمد : آخ متى يجي دوري
ام محمد : ماباقي الا انت واماني .. هالقد تبون الفكة مني
احمد وهو يتدلع : اي
بو محمد : افا بس افا وانا وين رحت
محمد واحمد : ايييي هووو اووو ياووو (( حركات الصبيان اللي يسونها عشان يحرجون ))
ام محمد انحرجت حيل وسيدة ركبت لدارها
بو محمد : ههههههههه ليش تسوون جذي الليلة بتطردني برع الدار
احمد : انا بسكر داري لا تحاول تجي تنام عندي
بو محمد يوجه نظرته الى محمد
ومحمد هو بعد يمثل : مي 2 لا تحاول ماي فذر
بو محمد : مافيكم خير عيل .. بقوم اصالحها
احمد : روح قبل ما تقفل عليك الباب
الكل : ههههههههههههه
محمد : اقول بويوسف
احمد : هلاع
محمد وهو يقوم من مكانه : وانت اي بقرة بتقبل فيك يا ويه القرد
ويركض محمد الى غرفته واحمد بطريقة مضحكة شال عمره يركض ورا اخوه عشان ينتقم وهو يقول : ثكلتك امك يا صاح .. البقرة التي ستقبل بي .. هي اخت البقرة التي ستأخذها
وبطلعه اماني من المطبخ : ههههههههههههههه .. شفيكم بعد
محمد طررررررررراخ يسكر الباب وهو يضحك
واحمد يبدل ركضته بطريج اماني ويحملها
اماني وهي خايفة : لا خووووك نزلني ترا يدي مكسورة واي شي ترا يضرب على عرقي
احمد وهو ينزلها : مدي يدج
اماني بخوف : ماقدر
احمد بحيالة : مديها والله ما راح اسوي لج شي
اماني برعب : صج ؟
احمد : اي اي
اماني وهي تمد يدها
وهني احمد شرد عنها وراح لغرفته وهو فاتح شوي من الباب عشان يشوف ردة فعل اماني
واماني صارت كأنها مرور مرفعه يدها ويدها الثانية ملتوية ومغمضة عينها تحسب اخوها بسوي لها شي
وهني احمد انفجر ضحك وما قدر يتحمل
اما اماني فبدت تفتح عينها شوي شوي وهي تقول : هههههههههههههههههههه سويتيني يماد يالكريه .. ماعليه اوريك
احمد سكر باب غرفته عشان لا تيي اماني وتنقض عليه وهو ميت ضحك
اماني بكل نشوة فرح : هههههههههه ماعليه اوريك .. صبر عليي بس
وهني اماني شافت نفسها في الصالة محد يالس والكل نايم والبيت هدوء
حبت تتصل الى يوسف تسلم عليه وتتطمن على حالته وبعد تفكير استغرق ربع ساعه راحت يم السماعه ودقت على رقم يوسف المخزن في تلفونها
يوسف على التلفون : مرحبا ..
اماني بتردد : هلا بو احمد
يوسف عرف صوت اللي بحاجة انه يسمعه ولكن بماكبرة منه : آمري اختي
اماني حست بأن يوسف مب طبيعي فبكل طيب وحنية : ما يامر عليك عدو يالغالي .. شخبارك الحين .. ان شاء الله احسن من قبل
يوسف .. الحين بتذلنا ذل على وقفتها معاي بهالمحنة : تمام والحمد لله
اماني وهي من نبرة صوته ضاقت فيها الدنيا : .....................
يوسف ويبي يسمع ردة فعلها وبكل ملل : داقة علي الساعه 10 بالليل .. شتبين !!
اماني وعلى اول هبوط دمعات عينها : شايفني بنت شوارع عشان تقول لي هالكلام ؟؟!!
يوسف حس بأنه غلط غلطة كبيرة .. شقاعد اقول انا .. شفيني : لا مسامحة ما كان قصدي بس .. بس .....
اماني وهي تمسح دموعها : يوسف الله يخليك انا شسويت لك عشان تعاملني جذي .. حبيت اتصل لك واسأل عن حالتك ولا اقل ولا أكثر .. مهما يكون انت اخوي قبل ما تكون ولد عمي
يوسف هني انقهر ما تحمل هالكلمة : فيج الخير يالاصيلة والحين تطمنتي ؟
اماني ودموعها اربع اربع وبكل قهر : اي .. مع السلامة .. وان شاء الله هذا آخر كلام بيني وبينك .. !!!!
يوسف توه بيرد على ااماني الا واماني مسكرة الخط
طبعا يوسف ندم ندمة عمره على اللي سواه .. انا شفيني .. هذا مو يوسف الا اعرفه .. انا من سويت هالعملية وانا مالي خلق اي شي .. حتى ربعي الا هم ربعي ما اشتهي طاريهم .. افففف

اذا انت يا يوسف تقول جذي شحال اماني

اماني هني دعت على نفسها ان الله ياخذها اذا سوت اي شي يضايق يوسف .. ونيتها كانت صافية .. ما كانت تبي الا انها تسأل عنه .. وبعدين حست بغلط كبير .. المفروض اتصل لامه او لعمي مب له .. شبيني آنه .. حست اماني بتعب كبير .. كافي عليها اللي صار لها في المطعم بعد يزيد من الطين بلة هذا !!

اخذت اماني نفسها وراحت لدارها ونامت نوم عمرها ما نامت حلمت بيه اشياء كثيرة وحست انها بكرة راح تصير لها مفاجئة تصدمها اكثر واكثر ..

الله يعينج ..


الجـــــــــــــــزء 35


والى هني
وصلنا الى يوووووم حافل مليء بالاشيااء اللي تفرح القلب
نطوف اللي صار الصبح
ونيي الى الظهر على الغذا

رائد وهو يطالع شهزلان اللي تاكل بكل نعومة وخجلانة مووت
ونورة ميتة ضحك على نظراتهم لبعض وكأنهم قاعدين بروحهم نسو انها موجودة وياهم
نورة وهي تخلص: احم احم .. الحمد لله
شهزلان شوي وتغص باللقمة : كح كح كح
رائد بحنية : عافية
نورة : شربي ماي لا تغصبين
شهزلان واهي منحرجة .. بل خوش شي ما لقيت اغص الا الحين
رائد وهو يقول الى نورة : وقعي المعاملات وبيي الليل آخذهم
نورة : يصير خير
شهزلان وحست ان الاكل كله بيرجع ههههههههههه : كح كح كح كح
نورة : وغصة
وهني شهزلان تضرب على صدرها تبي الاكل ينزل
رائد قام من مكانه .. شسالفة شصاير
نورة .. ولييي .. ما بغت تغص الا الحين
شهزلان وعينها التهبت احمرار واشرت على الماي
وهني نورة فقعتها ضحك ما قدرت تسوي شي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه بموت لحقو عليي
رائد ما عرف شسوي وهو بابتسامة يصب الماي ويشربه الى شهزلان
وشهزلان حست انها بتموت
نورة قعدت في الارض وتدحنت ضحك
رائد : هههههههههههههههه سلامتج
شهزلان وحست روحها صارت احسن .. وسيدة قامت من مكانها وضربت نورة على راسها : سكتي احسلج
رائد مو قادر شوي ويموت ضحك على نورة فنزل راسه وفر روحه
نورة عينها تدمع من الضحك وهي كلما تبي تسكت تشوف رائد وتموت ضحك اكثر
شهزلان : استأذن يا ولد العمة .. هذي ما بتسكت
رائد .. وين رايحة يا بعدد روحي .. معليج من هذي الخبلة : اذنج معاج
نورة واخيرا راحت نوبة الضحك عنها وقامت توقع المعاملات بابتسامة
رائد : هههههههههههههههههههههههه الله يغربلج ليش سويتي فيها جذي
نورة ومو قادرة تحبس الضحكة : ههه شسوي .. كنت ادعي عليها بالغص والله استجاب دعائي
رائد : ول ول عليج .. المهم اخليج الحين بروح الشركة
نورة : الله وياك .. بحفظه

وفي العصر
تيهز يعقوب وامه وابوه عشان يروحون بيت بو علاء ويخطبون نورة رسمي

وهني استقبل بو علاء الضيوف وراح بو يوسف ويعقوب للميلس وظلت ام يوسف مع البنات وامهم
وبعد ساعه من الضايفة
فتح بويوسف الموضوع مع بو علاء وبو علاء تهلل ويهه وفرهاد فرح من قلب الى نورة
بو علاء : والله نسبكم نحشمه يالغاليين .. وابركها من ساعه نناسب شرفكم واصلكم .. كافي اخوك من اعز ربعي وييرانه .. بس يالغاليين نطلب منكم مهلة يومين نشاور فيه البنت ونسألها عن رايها
بويوسف : ابشر يالغالي .. طلبك تم ..

وفي ميلس الحريم
وام علاء تتصنع المودة والحب الى بناتها وام يوسف مصدقة التمثيلية
وطلبت ام يوسف انها تشوف مرت ولدها نورة
فقامت فاطمة بكل فرحة لعند اختها اللي كانت متعدلة على الآخر وكانت على هيئة ملاك واحلى
نزلت لعند عمتها اليديدة وقعدو يسولفون مع بعض مما جعل ام يوسف تحب هالنورة مثل بنتها واكثر وزادت غيرة ام علاء على بنتها وتصرف الحلو مع الغير وحست بنقص كبير في قلبها
اما رجاء ومنى وشهزلان كانو في اجمل حلة وهم فرحانين حيل بلي يصير

وفي المغرب
في بيت بو مريم
مثل الاحداث اللي صارت في بيت بو علاء صارت تماما في بيت بو مريم
مريم قاعدة بين اماني وسوسن وام مريم مع بنتها الصغيرة ضحى قاعدة تسولف مع ام محمد
طبعا من بعد الضايفة الكريمة من اهل مريم العروس

وفي ميلس الريايل استأذن بو مريم وراح كلم بنته لخطبتها الى محمد وبكل براءة وافقت على محمد وهي متأكدة 100% ان هذا هو توأم روحها اللي راح يكمل حياتها بزواجه منها
فحددو الرييايل كلشي من مهر ومؤخر .. والملجة راح تكون الاسبوع الياي ومن بعدها حفلة الخطوبة

ورجعو العايلات الى بيوتهم

وفي العشا حضر خالد مع اهله وتقدم الى سوسن وطبعا ملجتها راح تكون مع مريم مع نفس يوم الخطوبة

مر هاليوم بسرعه البرق على الثلاث العايلات
والكل فرحان بهالمناسبة الحلوة اللي راح تجمع العايلات بعلاقة الزواج بين افرادها

وفي اليوم الثاني من الصبح
نورة استأذنت من ابوها عشان يرخص لها اليوم عشان تطلع وتشتري لها حاجيات العرس
طبعا طلعت نورة مع سوسن واماني وشهزلان ورهام والهام وتشرو الى الليل

والاحداث اللي صارت من الصبح
في بيت بو محمود
غادة وهيا تشرب الحليب : اي ورهام راحت معاهم بعد
محمود : تذكرين اول ما خطبتج غادة
غادة حست بغصة بصدرها لان اول ايام الخطبة ما كانت تشتهي محمود ولا محمود يشتهيها ولكن حاولو انهم يتقربون لبعض وحسو انهم ما انخلقو الا لبعض
غادة وعينها تعلن على دموع الماضي : اي
ونزلت غادة راسها
محمود خب ما قدر يستحمل زعلها فربع لعندها على السرير واخذ كوب الحليب وحطه على صوب وخذ يدين غادة وباسهم وقالها : اول الايام كانت الكراهية تلعب امبيناتنا هههه اما الحين فمافي الا الحب اللي يجمعنا
غادة وهي تلم محمود بحضنها : والله لو انا مع احد غيرك ما راح اسعد لحظة بحياتي
محمود وهو ماخذ كل حنان مرته بحضنتها له باس بطنها ودقاه : حوو انت يلي داخل .. شوف الحب والحنان لولاه لما ييت
غادة وخدودها حمررت : ههههههه
محمود وهو يكمل كلامه : ولولاها لما شفت الدنيا حلوة
غادة زادت قوة لمتها الى محمود وهي تقوله : والدنيا ما تسوى بدونك يابعد هلي
محمود وهو يبعد عن غادة : اقول .. جم تبين ؟
غادة : هههههههههه ابي رضاك اللي ماله حدود
محمود يقلد العاييز : روحي يا غادة يا بنت راشد رضاي عليج ليوم الدين
غادة : ههههههههههه
محمود وبسرعه بديهة باس ثـم غادة : تسلم لي هالضحكة
غادة وويهها منحرق : عيب شفيك ؟
محمود وهو يسند روحه يم غادة ويحط ايدينه ورا راسه : وشلي عيب .. مرتي حلالي
غادة وهي تحاول تقوم : اي ماعليه .. بس مو صوب اللي يقرأون
محمود : ههههههههههه اقول انتو فرو ويوهكم .. يه !! ما تخلونا في حالنا يابوووو

<< انزين يااستاذ محمود نفر الموجة الى بيت اممممممم
بوعلاء

منى بكل فرح : رجووي رجوووي ..
رجاء كانت تلعب مع بنتها : هلا خيتو
منى : وييلي .. شكان شعورج يوم صلاح يتقدم لج ؟
رجاء وهي تشوف بنتها زهرة : عادي
منى بدهشة : بذمتج ؟
رجاء : اي والله
منى : ليش؟
رجاء وهي تبجي : لان كنت ابي الفكة من امج .. ذبحتني لين ما قلت بسسس .. كنت احب واحد وكان بيتقدم لي لكن امج رفضته وابوي ما قدر يقول شي .. ويابت لي واحد لا اعرفه ولا يعرفني وتقدم لي وانا كنت مجبرة اني آخذه ولا ظليت تحت رحمتها طول عمري
منى بحزن : وصلاح زاعجج بشي؟ انا ولا مرة تدخلت بينج وبين ريلج .. بس صج اسألج دامج صرتي قريبة لنا وحسينا انج صج اختنا ..
رجاء وهي تمسح دموعها وتقلب زهرة على جتفها وتنيمها : صلاح نساني همومي في ليلة وحدة .. عرفت معنى الفرح والحياة والسعادة معاه .. صج كان على طول يسافر ومشغول بشغله .. ولكنه ابد ما نساني ..
وهني يدق تلفون رجاء الا وهو صلاح !!
رجاء : ههههه عمره طويل .. الله يخليه .. كاه متصل
منى بكل حنية : ولد حلال
رجاء بكل حب : آلو
صلاح من طرف ثاني : ألوااات .. يا هلا بهالصوت
رجاء ودموعها تجري : الله يهلي بك يالغالي
منى حست انها تحرج اختها لانها قاعده يمها فأخذت زهرة وودتها داخل غرفتها ترقدها

الظهر في شركة بو يوسف وبو محمد
محمد : شاكر انا عندي اجتماع الحين اذا يا رئيس الشركة المناوبة خله يتفضل
شاكر السكرتير : حاضر استاذ
ويدخل محمد الاجتماع اللي استغرق ساعه
وفي الاجتماع
كان بويوسف وبو محمد فخورين بمحمد وجرأته في طرح الافكار اليديدة اللي تستهدف كل خير الى الشركة وموظفينها .. فشافو نظره عينه الطموحة الى مستقبل مشرق لحلاله .. والكل اعجب به واستغلاله بأفكار صحيحة وسليمة
وبعد ما خلص الاجتماع
كل الحاضرين شكرو محمد على ما قاله وسواه
ودعو له بالتوفيق في حياته العلمية والعملية ..
وظل محمد وابوه وعمه يتناقشون حول مشروع يديد بعد ما يعقوب طرح فكرته بمساعدة محمد
وكان هالرباعي يخططون بشكل دقيق في بناء شركة في فرع ثاني تدير الاعمال
وبكون يعقوب ومحمد هم المسؤلين عنها
وطبعا كلمن من يعقوب ومحمد كان فرحان بالثقة اللي كانت تشملهم

اما في شركة بو علاء
فكان الشغل مضغوط لان نورة صاحبة السمو ماكانت موجودة
فأضطر رائد انه يحل محلها في الاجتماع
ويوقع أي ورقة تصدر من الفروع الثانية بأمر من خاله ..

أحمد العراقي
28-10-2008, 10:56 AM
يا الللللللللللللللللللله ما احلى هالقصه
وما احلها الي طرحها لنا
الف شكر الج بنت الهواشم
تسلمين والله
وانا متابع
يلا منتضر باقي الاجزاء



بس ممكن سؤال
هم كم جزء؟

بَـ ح ـرُ الأمَـل
28-10-2008, 09:58 PM
اهلا فيك اخووي ..
أحمد العراقي . .
والله يا خووي ..
يا خوفي اقول لك كم جزء ..
وبعدين ما تابعني . .
خلها . .مجهولة . .:rufaiah3:
احسن . .
:rufaiah4:



الجـــــــــــــــــــــــــزء 36


وفي بيت بو ابراهيم
ابراهيم كان مع ابوه في اشغالهم
عيوش كانت مع شيخة بنت خالتها
شيخة : هااا باقي اسبووع وترجعون للمدارس ..
عايشة : ايييييي .. فديت المدرسة .. مليت من هالحكرة .. لا نطلع ولا نشم هوا
شيخة : عيل قومي برزي روحج خلنا نطلع
عايشة بكل لهفة : صججججج والله ؟
شيخة : اي والله .. بقول لخالتي وبنطلع ..
عايشة ركضت الى غرفتها وقعدت تجهز روحها بعد ما شيخة استأذنت من خالتها وبعد ربع ساعه طلعو من البيت ..

هذي الاحداث اللي صارت في هذا اليوم

من بعد اسبوع كامل
صارت الملجات للثلاث العايلات
واليوم هو يوم الخطوبة اللي صارت جماعية تضم نورة ويعقوب ومحمد مع مريم وسوسن مع خالد
الكل بهالفرحة كان مبسوط وعلى آخر انجسام
الكل تبادل التباريك والتهاليل
وصار كل هذا في قاعة دانة الكويت الكبيرة والشهيرة في العاصمة
وكان الحضور بين ال 1500 وال 2000
يعني حضور كبيرررر جدا جدا جدا
اماني ولله الحمد تشافت وصارت يدها زينة والحين اهيا قاعدة ترقص مع خوات نورة على اغنية ابعد وخليني
اما الريايل فكلهم انهالو على ال 3 عرسان واحمد نعنش لهم وقام يرقص مع اخو مريم وعلاء وانور
كانت فعلا ليلة ما تنسي
وطبعا محد فوت هالليلة
الكل صور فيها وفرح فيها من قلب

وفي آخر الليل
كل الضيوف ردو لبيوتهم
وما ظلو الا اهالي العرسان
اماني ضمت اختها وتمنت لها السعادة
وام محمد باست بنتها ودعت لها بالتوفيق
وام خالد استقبلت بنتها اليديدة بكل رحب وفرح
وإلهام صج ماكان لها ويه انها تقابل اماني ولكن اللي فات مات لكن اماني للحين مقهورة وتبي تفاتح الموضوع معاها بأقرب فرصة

اما بالنسبة الى مريم
فكانت طول الوقت ميودة محمد مستحية حيل من اهله
ومحمد فرحان << يبيها من الله هههههه

اما يعقوب ففرحته ما تنوصف ماخذ زين البنات
نورة كانت تتوايه مع ربعها واهلها
وكانت ليلة ولا غير الليالي

نيي ناخذ نبذة في ليلة سوسن وخالد
كانو في المطعم
يعلنون مشاعرهم تجاه بعض
وعند ذيج الشمعه المضية << ياعيني
خالد ميود يد سوسن ويكلمها بكل مافي قلبه وسوسن مستحية حيل ولكن شنسوي غصبا عليج يبة

والى الثنائي اللي ولا اروع
يتعشون عند القمر بنفسه
ومحمد يوصف لها شلون كان شكلها يوم تنسرق منها جنطتها ومريم تضحك وهي تلقم محمد اللي ثمه انترس بلع ولكنه مواصل

اما بالنسبة للعاشقين
(( يعقوب + نورة ))
كانو عند البحر
و يعقوب حاط راسه بحضن نورة ويسولف لها عن اول ما شافها
ونورة تمسح على يده
ومرة وحدة يطلع لها وردة جوري حمرة ويخليها ورا اذنها << فلونا ههههه
ونورة تضحك على يعقوب وخباله وهو يضحك على ضحكتها المرحة

طبعا انتهت الامسية على خير وكلن منهم رجع لبيته يرتاح بعد هالتعب المتواصل
وابتدأ يوم جديد فرش نيوو على حياة كل العايلات بالكويت
وهذا اول يوم دراسي لطلبة الجامعه والمدارس
شهزلان وشيخة واماني والهام كلهم راحو لجامعاتهم
واحمد وعايشة ومنى وانور واخت مريم ضحى الصغيرة كلهم راحو مدارسهم

وفي بيت بو محمد الساعه 10 الصبح
كان محمد نايم من بعد تعب البارح
اما سوسن فكانت تتفطر مع خالد مع امها
خالد واهو يلقم سوسن وسوسن تسوي له حركة انه يوقف لكن مافي امل
ام محمد بخبث : هههههه اقول .. اقوم احسن
سوسن بحرج : لا يمة .. معليج منه هذا
خالد : يه يه خالتي .. افا عليج لا تستحين .. انا خلود ما غيري
ام محمد : هههههه بقوم استقبل ضيوفي احسن لي
قامت ام محمد تفج الباب وتدخل ضيوفها للميلس
سوسن : انت شفيك .. فشلتني حرام عليك
خالد وهو يتقرب الى سوسن : جب ولا كلمة
سوسن باستغراب : خالد بعد عني ..
خالد : ههههههه تحلمين .. كافي طول هالسنين وانا بعيد عنج
سوسن : اي ماعليه مثل ما كنت بعيدة عنك طول هالسنين كاني يمك بقية العمر
خالد وهو فرحان حيل لانه واخيرا ارتبط ببنت خالته اللي كان قلبه يهواها ومب مصدق ان هذا اول يوم من الخطبة ويالس معاها .. يكلمها وتكلمه .. يحس بها وتحس فيه .. شعور لا يصدق
سوسن واهي تأشر على ويه خالد : وين رحت ؟
خالد وهو يناظرها بعين حالمة : في أحلامج ..
سوسن تبدلت نظراتها ونزلت راسها ووتمنت ان هاللحظة ما تخلص ولكن هيهات
رن جرس البيت
خالد : يعل الا ياي كسر بضلوعه
سوسن وهي تمشي للباب : ههههه حرام عليك
فجت الباب والا رهااااااااااام بحضنها
رهام واهي لامة بنت خالتها : مبرووووووووووووووووووووووك يا احلى عرووس
سوسن متفاجئة : الله يبارك فيج .. شفيج من الصبح ياية لي
رهام وهي تبعد عن سوسن : مالت عليج .. والحين تمشي للطاولة اللي كانو يتفطرون عليها وتناظر الريوق : والله انا ياية اتفطر معاكم وبروح الشغل آخذ اجازة شهر
خالد وهو يقوم : وانا يعني طوفة ما تشوفيني
رهام واهي تبلع بسرعه : انت من متى هني ؟؟
سوسن واهي تقرب الى خالد وتمسك يده : من ساعه وشوي
خالد وهو رهام : وليش بتاخذين اجازة شهر !!
رهام وهي تبلع ريجها : الاسبوع الياي حفلة زواجي
خالد ورهام انصدمو : شنووووووووووووووو
سوسن : واخيرا !!!!!
خالد : يا بخته البرهم
رهام وهي تتنفس وقف قلبها من الاكل ههههه : اي .. يا بخته فيني
سوسن واهي تتوايه مع رهام : ألاف المبروكات حبيبتي .. منه المال ومنج العيال
خالد : على البركة يا بنت الخالة
رهام : الله يبارك فيكم .. وعقبالكم ما نشوفكم معاريس ..ووليدوو يتركض صوبكم
سوسن ذبحها الحياء.. حرام عليج تونا مخطوبين
خالد بنظرة حالمة : الله يسمع منج
رهام واهي تدور عن احد : عيل وينها اماني وحمادى وخالتي
سوسن : اماني في الجامعه .. واحمد في المدرسة .. وامي وياها ضيوف بروح لهم بعد شوي
خالد بنظرة حزن : وين بتروحين عني .. هذي البنت ما تبي قربي .. تبي تدور حجة عشان تمشي
رهام وهي تسحب شنطتها : لازم تروح للضيوف .. هم يايين يباركون لها
سوسن : هذا الواجب !!
رهام واهي تمشي للباب بتطلع : على العموم .. انا خبرتكم مو تقولون عرست وما قلت لكم .. ويالله تشاووو بروح الشغل
سوسن وخالد : في امان الله
طبعا ودعت رهام خالد وسوسن بعد ما عطتهم عنوان القاعه واليوم والتاريخ اللي راح تسوي فيها حفلة زواجها من ابراهيم
يلست سوسن مع خالد شوي اللي ذبحها بكلامه الشاعري والرومنسي وتخطيطاته معاها للمستقبل
وبعدين خلته وراحت للضيوف .. طبعا اهو ذبحهها اتصالات عشان ترجع له .. لكنها مطنشته .. يا يبة ضيوف ويايين يباركون له .. وين تبيني اطلع

اذن أذان الظهر
ومحمد قعد على احلى صوت عنده وهو صوت حبيبه عمره مريم
طبعا كانت متصلة له توقظه
مريم على التلفون : يالله حبيبي قوم .. الشمس في وسط السما والأذان يأذن ..
محمد وهو يتثاوب : ان شاء الله عمري .. يالله أخليج

يقوم محمد ويبرز نفسه على السريع ويدش الصالة
خالد ترك تلفونه اللي كان يلعب فيه : هلا هلا بالمعرس .. يالله يبة على المسيد
محمد وهو يبتسم ويربت على ظهر خالد : الله يبارك فيك معرسنا .. يالله توكلنا على الله
تويهو للباب
والا أماني بويهم
أماني : السلام عليكم
خالد ومحمد : وعليكم السلام ..
محمد : ها رديتي من الجامعه
أماني وويهها الذبلان : اي
خالد : يالله كاني اشوف علاء يأشر لنا .. خلنا نمشي
محمد : اوكو .. اماني ترا الهام متصلة فيج وقالت لي اقولج .. نخليج بنروح للمسيد
اماني ولا هامها : الله وياكم
محمد حس بأن اماني مب طبيعية .. شكلها متغير .. ونفسيتها كلش زفت .. فحب انه يأجل السؤال بما ان خالد معاه فطلعو وراحو مع علاء وانور للمسيد اللي قريب من الفلل بتاعهم
اماني تيددت وصلت والحين اهي تشيل سيادتها ورمت نفسها على السرير
آآآه يا علاء .. يا قسوة قلبك .. من رديت من لندن وانا ما شفتك .. ولا شفت منحوسة الحظ اختك
قامت اماني تدور في غرفتها وتنظفها والا بإتصال
أماني : السلام عليكم .. مرحبا
الطرف الثاني : وعليكم السلام ..مراحب .. شلونج اماني
اماني ارتاحت للصوت حيل : بخير يا يوسف وانت شخبارك
يوسف وهو فرحان لانها ردت على رقمه : دوم مب يوم .. انا بخير دامج بخير
اماني وهي تقعد على الكرسي : شخبار عمي ومرت عمي ويعقوب مع رفيجتي ههه
يوسف : بخير .. كاهم تحت في الميلس بيطلعون بروح المطعم للغذا
اماني : امداهم !! توها الناس فارغه من الصلاة
يوسف : شدراني انا هههه اهم مخابيل
اماني : امداك تعرف ان خطيبة اخوك خبلة !!
يوسف : بعد الخبل شبياخذ غير الخبلة هههههههههههههههههه
اماني فرحت والنشوة رجعت لويهها : ههههههههههههههههههه .. اي والله
يوسف وهو من صج فرحان بهالمكالمة : مسامحة امون على ذيج المرة .. كان صج صدري ضايق
اماني وهي تبي تبدل الموضوع : افا عليك يا ولد العم ..
مرت دقيقة صمت .. يوسف ما قدر يفتح موضوع واماني ظلت ساكتة
يوسف بتردد : اماني ممكن اسألج سؤال ؟
اماني ارتبكت !! : تفضل ..
يوسف وهو متحير : إنتي .. أماني إنتي ..
اماني وهي تبي تفكر بالسؤال اللي يطرحه
يوسف : إنتي .. عندج علاقة بولد ييرانكم ؟؟
اماني انصدمت !!!!!!!! لايكون نورة قالت له شي .. لو طلع من طرف لسانها .. لا مستحيل
يوسف وهو يحاول يتذكر :اسمه . امممممممم والله نسيت .. اممممممممم اي علاء اعتقد ؟
اماني وهي كلش منصدمة ومب قادرة تسوي شي !!! علامات تعجب ارتمست على ويهها
يوسف وهو بكبره متردد ومتحير بنفس الوقت : أماني !!؟؟
اماني وهي تبي ترد عليه ولكن ولكن ما تقدر .. شقول له .. شصاير شسالفة ..
وينقلب راس أماني فوق تحت وتتذكر كل لحظة كانت تفكر بها بعلاء وكل لحظة يوم كانت مع يوسف في لندن وفي غرفته وفي العملية وفي الطائرة وفي بيتهم !!!
يوسف حس بيأس وغضب وقهر .. يعني عندها علاقة فيه .. اكيد تحبه ويحبها .. عيل ليش في المطار يوم شافها فرح وهي تعلثمت وتغيرت ملامح ويهها
وبصوت ناعم يحمل كل معاني الحب والحنان والعشق والإلهام بكل قسوة وألم وحزن ردت عليه وهي فاجة عينها اللي كانت مجوفة على داخل من القلق : لا .. مابيني وبينه شي .. ليش !
يوسف ارتاح وارتاح قلبه وتلاشت الظنون وافكاء السوء .. اماني فتحت له موقع ما يقدر انه يضيعه .. عطته فرصة للفوز بقلبها .. بقربها بحبها : سلامتج ..
اماني وهي منصدمة أكثر من اللي قالته .. : يالله يوسف أخليك الحين .. تامر على شي
يوسف والابتسامة شاجة حلجه : سلامتج يالغالية
تسكر اماني الخط


الجــــــــــــــــــــزء 37


وتقعد تهز نفسها بالكرسي الهزاز وتفكير بالكلام اللي قالته .. دام علاء ما اهمه الحين .. فمثل ما باعني راح ابيعه
ومرة وحدة الباب ينفتح واماني تنخررررررع
شيخة وهي تسحب اماني من يدها : يالله يالله .. الغذا ياهز .. يالله الكل تيمع خلنا نتغذا تراني بموت يوع
اماني وهي مرتبكة : توها الناس .. شفيج انتي
شيخة واهي تترك يد اماني : الساعه 2 ونص وتقولين توها الناس
اماني تشوف الساعه : بااااااااااااااااااال توني فارغة من الصلاة
شيخة : هههه يمكن كنتي تفكرين بالحبيب الغالي هالجذي مر الوقت بسرعه البرق
اماني .. اي حبيب غالي أي بطيخ : يالله الحين بنزل
شيخة : ترا امي وغادو واخوي وخالتي واولادها كلهم تحت .. يالله مب تتأخرين كالعادة
اماني بأبتسامة طفولية : ان شاء الله شيخة

وفي هذي الاثناء في بيت بو علاء
رجاء : أزهار ماما تعالي هني ..
زهرة بحضن علاء : لا .. ابي كالي
علاء وهو يضم بنت اخته : تكلكلت حنوجج بلا
رجاء : ههههههههههه مالت عليك يالقرد
علاء : هههههههههههه زهوري حبيبتي
زهرة اونها زعلانة تتباعد من حضن خالها وتروح لامها
علاء : عشتوووووووو
رجاء: جرحت احساس بنتي
علاء.. شقول عن احساسي : ههههه الله والأحساس عاد .. الحين اراضيها بحلاو
زهرة وهي تنخش بحضن امها : مابي هلاو
علاء وهو راكع يبي ياخذها : يالله عن الدلع لا اييج بكف يسدح خدودج
رجاء : ههههه عدال على بنتي انت .. شبيك يبة
علاء : لو هذي بنتي جان شفتي هذي (( ويأشر على المروحة اللي فوق )) أعلقها هناك
رجاء : ههههههههههههه حشا مجزرة قانا
علاء واهو يسحب يد زهرة : واخسسسسسسسسسسس هم هم هم باكل يدج
زهرة وهي تضحك وما تبي تروح لعلاء
ورجاء تضحك على خبال اخوها
وبهالصوت المرتفع من الوناسة والضحك
تدخل (( كابوس النهار )) << ههههههه خوش تعبير ها ؟
من زهرة لمحت ليلى ام علاء اختفت ملامح البسمة على ويهها وضاعت بين ثياب امها اللي كانت ضامتها
ليلى : وانتو ما عندكم سالفة الا الضحك ؟
علاء تغيرت علامات ويهه ومشا بإتجاه غرفة فاطمة اخته
ليلى : وانت بس هذي شغلتك من تشوفني تنحاش
رجاء واهي الثانية تاخذ بنتها وتروح على غرفة نورة الا وهيا غرفتها حالياً
علاء وهو يدق باب غرفة فاطمة
ليلى بكل قسوة : اي انخطبت ذيج وبقيت بروحك .. ما عندكم خطط تخططونها من وراي
فاطمة فجت الباب : هلا خوي ..
فاطمة لاحظت ان امها راح تبدأ مع علاء فقالت له : ادخل علاء .. لا تبدي معاك
علاء وهو مقهور .. شمعه البيت وراحت والحين شتبين بعد .. نورة اللي احس انها لو لاها لما انا ظليت دقيقة بالبيت راحت .. اختفت بين يوم وليلة .. اختي اللي تعودت اقولها كلشي .. ما اشوفها معانا .. وبدل ما تخفف علي هالأم تزيدني
علاء دخل غرفة اخته وفاطمة سكرت الباب
شهزلان كانت قاعده على سريرها ولاحظت حزن علاء العميق فنزلت النظارة وتركت الكتاب وراحت يم اخوها : شفيك ياخوي .. شفيك يا عزوتي .. شفيك يا ضحكتي ومناي
علاء حس بحنان الاخت . حس بأن كل خواته تجسد روح واحد .. الحمد لله كلهم على قلوب بعض : متضايق يا اختي متضايق
أخت وتسمع من اخوها انه متضايق شصير فيها شتصير بحالتها
شهزلان وهي تمسك بيد علاء وتخليه يقعد
وفاطمة تراقب الوضع وبكل حزم
علاء وعينه تعلن لهبوط أمطار من الدموع الحارقة اللي فاطمة وشهزلان تفاجأو من اللي يصير .. علاء يبجي !! علاء تدمع عيونه .. علاء الجبل الصلب .. يبجي !! ليش .. وهالقد السبب كبير .. هالقد همه واسع .. هالقد اهو حامل هم وغم على صدره
علاء وهو يحط ايدينه على ويهه :مادري شقولكم يا خواتي مادري شقولكم
فاطمة نزلت لمستوى علاء وقعدت تبجي على ريله وهي تقوله : ياخوي ندري ان نورة من طلعت من هني وكلنا فاقدين شمعتها وضوء روحنا بها .. ولكن هذي سنة الحياة ياخوي .. هذي سنتها وما نقدر نتحكم فيها او نغير اي شي منها !!

شهزلان وقفت وراحت لعند الدريشة اللي تطل على منظر رائع للبرا وهي تمسح دموعها : انا ياما درست ودخلت مجالات كثيرة وقريت وتعلمت .. ولكن شي واحد ما قدرت اني افهمه .. وهو نمط هالحياة اللي نعشيها .. نفقد شخص وبالنفس اليوم نكتسب شخص ثاني .. مثل ما فقدنا نورة من بيتنا شفناك انت وتقربت لنا اكثر من اول .. ما قدرت افهم ان الام اللي عايشنا معانا ما تعرفنا ولا نعرفها .. ما قدرت افهم بأنك انت تعيش وتضحي لأجل غيرك .. وبعدين بلحظة صمت بلحظة ألم بلحظة خوف يختفي من الوجود وكأن كائنا لم يكن ..
فاطمة كانت مستمتعه بكلام اختها المنطقي اللي تخطه في ذهنها

وعلاء كان مستريح بأن هالهم اللي اهو حامله مشاركينه كل ضعايده فمسح دموعه وقام وهو يقول : يمكن احنا فقدنا امنا وفقدنا الحين اختنا ولكن ما فقدنا شي واحد .. وهو الحب اللي يجمعنا ويجمع عايلتنا ..
فاطمة وهي الثانية تقوم وبروح فكاهية تمسك يد علاء وترفعها : يحيا الحب يحيا الحب
تهافتت الضحكات من بعد الألم والدموع اللي اندمجو مع بعض وكل واحد ارتاح شوي من هالضغط اللي عليه فقررو هالثلاثي انهم يتصلون الى نورة ويخبرونها انها يا تيي لعندهم او هم يروحون لعندها وكان جواب نورة بالطبع : تخيسكم تيون لي .. انا اللي بنفسي بيي لكم .. افا بس افا !!

وفعلا كانت نورة لعند كلمتها
يت العصر ولمت كل خواتها واخوانها << اللي يقول سنة ما شافتهم مب كأن يومين
ومن شافت علاء ظلت تبجي في حضنه : ياخوي ادري شبتقول بس شنسوي هذا اللي كتبه لي ربي وهذي قسمتي ونصيبي .. انا راح ابتعد عنكم بالجسد ولكني معاكم بالروح
علاء: بلا هرار علي اقول .. لا تسوين لنا فلم مكسيكي
تعالت الضحكات ما بين الخوات والاخوان
ظلت نورة مع بيتها للمغرب وبعد ما الكل خلص من الصلاة
علاء سحب اخته : نوارو .. شخبار نور عيني .. صار لي اكثر من اسبوعين ما اشوفها
نورة : قبل ما اييكم كنت عندها .. وهي مشغولة كلا عزايم وبلاوي ..
علاء : سألت عني ؟
نورة ترددت : اممممممم .. اقول شخبار الشغل
علاء باستغراب : تمام .. ردي على سؤالي
نورة : اقولك مشغولة بالغصب قعدت معاي ساعه
علاء : اللي يقول اهيا المخطوبة مب انتي !
نورة : هههههههههههههههه عشتو .. كا انا يومين ما شفتكم كلا مع ضيوف بيت عمتي
علاء : شلون يعقوب معاج
نورة وهي ترمي نفسها على الارض : مثل السمن على العسل
علاء : ركدي يبة الركادة زينة
نورة وهي تحط يدها على قلبها : ما أقــــــــــــــــــدر
علاء وهو يسحبها عشان تقعد عدل : طراق واحد ويخليج تقدرين
نورة : هههههههههههههههههههههه
علاء : نور عطيني رقم اماني
نورة وهي منصدمة : شنووووووو ؟ لا يبة تحلم
علاء وهو يصر : ابي اكلمها .. حاس بضيج
نورة : سنتين ما تكلمها الحين تبي تحاجيها !!
علاء : اي واللي يسلمج
نورة : لا علاء .. ما اقدر اسويها ..
علاء وحالته ميأوسة : والله حاس بضيج .. اسبوعين لا شفتها ولا حتى سمعت صوتها .. اهي تروح الجامعه وانا راقد اهيا ترجع وانا بالدوام .. والحين ما تطلع مثل اول .. واحمد الحين مشغول بالمدرسة ومحمد مع خطيبته .. وانتي مب هني ..
نورة وعينها تدمع : انت تبي تحاجيها عن شنو ؟
علاء وهو مستعجب : ابي اسألها عن حالها ؟
نورة : حالها يا علاء ما تطمن
علاء وويهه انخطف لونه : شفيها ؟؟
نورة وهي تقوم من محلها : والله مادري .. ويهها شاحب وبدنها ضعيف .. التوتر باين عليها .. يوم قعدت معاها كلش ماكانت وياي بالجو
وتتذكر نورة الوقت اللي قضته مع اماني قبل ما تيي بيتهم

اماني وحالتها مرعوبة : مادري يا نورة مادري .. أحس اني مب على بعضي هاليومين
نورة : شفيج يا عمري .. والله ولهانين عليج
أماني وهي تبجي في حضن نورة : يا اختي والله احس ان البيت صار لي مكان غريب .. احس ان مالي أهل .. مالي احباب .. فقدت طعم الدنيا .. مادري ليش
نورة وهي الثانية تبجي : ليش معيشة نفسج في هالعذاب .. فضفضي لي .. تراني اختج قبل ما اكون رفيجتج يا حبيبتي
اماني تبتعد وتمسح دموعها : انا من شفت يوسف وحالتي انقلبت فوق تحت .. مادري شفيني
نورة : تحبين يوسف يا أماني ؟؟
أماني : مادري والله مادري
نورة وهي منصدمة .. شنو ما تدرين .. شتهربدين انتي : أماني انتي مرتبكة بين حبج لعلاء وحبج الى ولد عمج يوسف .. هالجذي مشاعرج مب محددة وانتي ضايعه بين الطرفين
أماني بحزن عميق : يمكن !!؟
نورة وهي غضبانة من تصرف اماني .. شنو يمكن ما يمكن .. الحين اخوي صار ولا شي من شفتي ولد عمج : المهم انا بخليج الحين .. نشوفج وقت ثاني
اماني حست بأن نورة تضايقت فما حبت انها تطول الموضوع : على خير

وفي هاللحظة علاء هز جتف نورة
علاء : نورة نورة
نورة وهي تتذكر انها قاعده مع علاء : ها ها
علاء : وين رحتي
نورة وبنظرة حزن وشفقة الى اخوها : ولا مكان
وظلو الاخوان يهذرون مع بعض وفي هذه الاثناء
كانت أماني في بيت خالتها هالة عند منو يا ترى ؟؟؟

قبل هذا خلنا ننزل في الميلس شوي عند سوسن وخالد
خالد : سوسو .. شرايج ناخذ الهامو وامون ونروح المطعم
سوسن : خووش فكرة ..
خالد : بال بال بال عليج .. قول نروح بروحنا .. لازم معانا احد
سوسن : لا حبيبي .. بس اماني هاليومين حالتها عفسة .. يبي لها تغيير جو
خالد : اي باين عليها .. لايكون تحب
سوسن وهي مندهشة بااال يابها على الجرح : هههههههه لا ما تحب ولا شي
خالد : اممممم جذي كانت حالتي يوم كنت افكر فيج
سوسن : ههههههههههه الله الله يالعاشق الولهان

ننترك روميو وجولييت شوي ونيي الى غرفة الهام

اماني وهي تبجي وبصوت عالي: انتي شنو علاقتج بعلاء ؟؟ قولي لي الصج ولا تجذبين
الهام وهي تحلف لها بكل شي : وربي وبراس امي الغالية مابيني وبينه شي
اماني وهي تضرب على راسها بحالة هستيرية : لا تجذبين علي الهامووو تراني في حيرة وراسي يدور ومب قادرة اسوي اي شيء حرام عليج قولي لي انج تحبيبنه والله العظيم ما راح اقولج شي .. بالعكس الله يوفقكم مع بعض
الهام وهي منصدمة شفيها هذي شدراها : شوفي اماني صج علاء ساعدني يومنه اغمى عليي بالمحطة وانا قلت لكم عن هالسالفة بس ما توقعت ان اللي ساعدني يكون علاء !!
وصج انا انصدمت يوم شفته وفكرت في ذيج الايام بس بعدين يوم شفت الرسالة اللي كانت عندج قبل ما تسافرين تأكدت ان مستحيل علاء يحبني .. لانه كان يعاملني بمجرد أخت لا اكثر ولا اقل
اهو يحبج .. ويبيع عمره عشانج .. تأكدي من هالشي اماني .. انا صج اخذت الرسالة
وكانت هذي حقارة مني .. ولكن .. ولكن
اماني هني طاحت في الارض وقعدت تطلع حرت ذيج الايام اللي ما ذاقت فيها النوم ولا الراحة ظلت تبجي من قلب .. حالتها كانت فظيعه .. حابسة هالألم وهالحزن ومحد يدري عنها .. مرت الايام ولا احد سأل عنها .. تبي احد يفهمها احد يبين لها .. تخلت عن علاء بسبب الهام .. وباعته برخيص يم يوسف اللي ظلت تستحقره .. ليش يا دنيا جذي تسوين فيني ليش
الهام ما عرفت تتصرف يت يم اماني وضمتها بكل حنان بكل حب اماني مسامحة ما كان قصدي اجرحج واسوي فيج هاللون .. ادري اني ضيقت عليج دنياج .. بس كنت بفسرلج كلشي .. والله ما بخليج جذي .. سامحيني يا اماني سامحيني

اماني حست بهم ثجيل انزال عن صدرها حست بأن الدنيا رجعت لها ألوانها اللي كانت تشوفهم ..
اماني بأبتسامة وعينها تدمع : تدرين لو وحدة ثانية جان قتلتها ..!!
الهام وهي تمسح دموعها : ههههههههههههه
اماني وهي الثانية تمسح في دموعها : والله يا إلهام من يت لي هذي رفيجتج سارة وقالت انها تبي تنتقم منج من خلالي وانا حالتي ما يعلمها الا الله .. حتى بخطوبة رفيجتي واخوي واختي ما فرحت ولا حسيت بالفرحة مجرد مجاملة
الهام : شنووووووووووووووووووو !! شدخل سارو بالموضوع ؟؟؟؟
اماني : اهيا اللي طلبت انها تقابلني ورحت مع سوسن وقالت لي كلشي
الهام وهي تتحلف بسارة : ما عليج منها هذي المقرودة انا براويها حظها .. والله لأخليها بيزة ما تسوى .
الهام هني ما تماسكت نفسها اخذت مفاتيح سيارتها وراحت تتستأذن وعلى طلعت
اماني تبي تلحقها لأنها صج كانت معصبة واكيد راح تسوي شي بسارة
وتوها بتفتح الباب
الا تلفونها يرن
اماني وهي تشوف تلفونها : رقم غريب .. منو ذي المتفرغ اللي متصل الحين ؟
أماني بدون نفس : مرحبا .. منو معاي
الصوت الثاني : هلا ..
اماني سمعت الصوت
ارتبكت .. حست برعب وطمئنينة تقلبت مشاعرها .. حست ان شعر جسمها مب مكانه .. حست بأنها صارت قوية .. يا ناس هذا روح حياتي اللي متصل .. علاء .. اي علاء.. مستحيل ظني يكون غلط .. اعرفه هذا علاء
ظل الاثنين ساكتين .. علاء وهو يسمع تنفس اماني اللي كأنه عبق من أحلى صوت .. وأماني فرحانة ولكنها مصدومة شلون يتصل لي ؟؟ !
علاء : أماني
اماني وهي خايفة : ننن .. نع.. نعممم
علاء : ههههه شفيج خايفة
اماني واهي بروحها بتموت ضحك على نفسها : سلامتك
علاء بحنية : سامحيني لاني اتصلت لج .. بس ابي اطمن على اخبارج ؟
اماني وهي فرحانة حيل .. يابعد عمري والله : بخير والحمد لله .. انت شخبارك
علاء حس بلهفة : الحمد لله نحمده ونشكره
اماني بتدارك الوضع: شخبار خواتك
علاء : يسلمون عليج
مرت ثواني صمت .. محد تكلم ولا قال شي
وقطع هالصمت الرهيب
علاء بلهفة عاشق : حبيبتي .. تراني ولهان عليج حيل .. والله مب قادر على بعادج
اماني واهي تبجي : وانت بعد
علاء وهو يسمح دموعه الحارقة : فديتج يالغالية .. شفيج مب على بعضج
اماني وهي مب مصدقة انها تتكلم جذي .. شفيني مرة وحدة انفلت !! .. قبل ما كنت جذي والحين اكلمه في التلفون !!!! .. مب انه اللي قلت ابي ابني علاقة طاهرة ..
علاء وقلبه وقف يسمع صوت شهقات اماني وهي تبجي : اماني .. حياتي .. شفيج !!
اماني تحاول انها تهدأ : علاء .. اخليك الحين .. تعبانة حيل ..
وأرتسمت علامات الحزن والقلق على ويه علاء
علاء بقلق : يعله فيني ولا فيج يالغالية يابعد كل هلي
اماني : الله لا يقول .. كافيني عذاب بعد انت تتعب ماقدر جذي اموت
علاء : مينونة انتي .. عسا الموت ياخذني اذا انتي فيج شي
اماني : بعيد الشر لا تقول جذي
علاء وهو متشقق .. الحمد لله تحبني مثل ما احبها .. ولم تبدل في حبها شيئا ههههههه : الشر ما ييج
اماني بتدراك للموضوع : المهم .. يالله تحمل بروحك ونشوفك على خير
علاء بحزن : وين
اماني : لازم اسكر الخط .. ولا تتصل على الرقم مرة ثانية ههههه ..
علاء : ان شاء الله
اماني : بايو
علاء وهو ما يبي يسكر الخط : اماني
اماني وهي تناظر باب غرفة الهام اللي بتطلع منه : هلا
علاء : احبـــــــج
(( وييييييييييييييي اماني الحين شبتسوي ... شحالتها .. ردت فيها الروح اخيرا خخخخ ))
اماني والخجل واضح وعينها قامت تدمع من الدم اللي وصل لفوق راسها .. ويلي .. بموت آنه : حبتك العافية
علاء : ههههههههههه ايه ماعليه .. هذا ردج ها
اماني ميتة من الخجل وهذا حضرته مسوي نفسه ارقوز وماخذ الوضع بمزح : عيل شتبنيي اقولك
علاء : ما تطالعين افلام هندية انتي ؟
اماني بتلهف: لا
علاء : وززززز .. والشدخة اللي انشدختيها في عمود بيتنا ياقدعه انتي
اماني ولأول مرة تضحك من قلبها من اسبووعين : هههههههههههههههههههههههههههههه
علاء فرررررررررررررررررحان .. بعد هالوله والشوق يسمع صوت حبيبته وكاهي تضحك يمه : ههههههههههههه فديت هالضحكة والله .. ابيع نفسي عشانها
اماني وهي تهدأ : ههههههه .. بجم ؟
علاء وهو ينبطح على سريره : اقولج ابيع نفسي وروحي وقلبي وحياتي عشان ضحكتج
اماني وهي ترجع للورا وتقعد على سرير الهام : يعني راح تبيعني !!
علاء وهو يفزززز من مكانه : هيهاااااااااااااااااااات
اماني : ههههههههه .. يالله علاء راح اسكر الخط .. برجع البيت الحين
علاء : يه .. انتي في وينه ؟
اماني وهي ما تبي تذكر الاسم : في بيت خالتي
علاء : أي خالة ؟
اماني : ام خالد
علاء بابتسامة : ريل اختج ؟
اماني : اي
علاء : اهاا .. يالله عقبال بيتهم يميع ..
اماني : ههههه .. ما عنده الا اخت وحدة
علاء : اها .. فديتها الصغيرة أكيد توها بالمدرسة
اماني بغير انتباه : هههههههههههه حلوة .. الهامو في اليامعه
علاء ومرة وحدة ينصدم .. إلهااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .. ايييييي ذكرت .. مرة ساعدت وحدة بمكان الفلاني واذكر قالت لي ان اسم اخوها خاااالد !! .. لايكون بس هذي اهيا ؟؟ : اها .. يالله عقبالها
اماني : .............................
علاء : اوكي عمري .. اخليج تروحين لا تصيحين علينا
اماني وهي تبي تسكر الخط بسرعه وتنزل : ههههههههههه شنو شايفني . اوكي .. مع السلامة
علاء : الله يسلمج
وهني تسكر الخط اماني .. اللي كلش ارتاحت من قلب .. كل الهم انزال في يوم واحد !! والله دنيا .. من اسبوعين وانا حامله كل الهم على ظهري .. والحين في دقايق .. بااااح كلشي راح .. الحمد لله على كل حال

بالنسبة الى علاء فواويلاه !!
من ذكرت اماني اسم إلهام واهو حاس ان المشاكل راح ترجع
حاس بأن ما راح يعدي هالخبر على خير
مايدري ان الحين الهام عند سارة !!!!!!

دمعتي بعيني
29-10-2008, 07:38 AM
مشكورة أختي بنت الهواشم
ع القصة الروعة
بارك الله فيك وعساك ع القوة
الله يعطيك الصحة والعافية
بإنتظارجديدكِ القادم

أحمد العراقي
29-10-2008, 11:15 AM
الللللللللللللللللللللللللله روعه والله روعه
شنو هذا
منين .........
هذي اعتقد انتي كاتبتها مو صديقتك
يلا يلا كملي القصه
بس تدرين
اكثر شخصيه كرهتها
يوسف وام علاء

بس يلا لولاهم القصه مابتحلا
الحب بدون تضحيه بلاش

شكرا يا رائعه بتالقك
يامبدعه بمواضيعك
اكملي ونحن في لهفه للقرائه

والله لو يكونو 10000 جزء
اقراهم
احمد

بَـ ح ـرُ الأمَـل
29-10-2008, 06:19 PM
العفوو دلووعة المنتدى . ..
ولوو حاضرين . .


والله يا احمد . .
مب انا الا كاتبتها . .
ولو زين اعرف اكتب مثل صديقتي ..

ومشكووور والله خووك ..
ما تقصر والله . .
ومشكووور على متاابعتك لي ..
والله يقدرني اكمل القصة الى النهاية . .
واليكم البااارت الجديد . .



جـــــــــــــــــــــــــــزء 38


الساعه 9 ونصف بالليل
إلهام بكل عصبيتها وصلت بيت سارة رفيجتها اللي خانتها
دقت الجرس
الطرف اللي ورا الباب : لحظة
وإلهام على اعصابها واهي تهز ريلها تبي بس تدش تشوف هالزفتة وعمايلها
فتح الباب اخو سارة الا وهوا (( بدر ))
بدر : نعم اختي
إلهام انصدمت اولا لشكل بدر اللي يدل انه شاب خلوق وطيب وثانيا الى تنزيل راسه بالارض يوم شاف ان حرمة ياية البيت
إلهام بكل خجل : السلام عليكم
بدر واهو يفتح الباب ويوسع يده : وعليكم السلام .. حياج
إلهام تدخل وتطالع بيت سارة المتواضع جدا جدا وحست بالقرف لانها داخلة فيه
إلهام وهي بكل استقراف : خوي . موجودة سارة ؟؟
بدر فج عينه .. لايكون سارو مسوية مشكلة مع هذي بنت الهامور !! والله مب فاضين : اي موجودة بغرفتها
إلهام : دلني عليها لو سمحت ؟
بدر بكل استغراب : تفضلي
وبعد ثواني
وقفت إلهام عند باب سارة وبدر استأذن وراح
سارة من داخل الغرفة : هههههههههههههههه فديتك والله
ألهام .. اي الاخت غرقانة بالكلام الرومنسي
وتدق إلهام الباب
وبسرعه بديهة من سارة سكرت الخط ورجعت كلشي محله ورفعت شعرها وبصوت كريه : شتبون ؟
إلهام : فجي الباب
سارة انصعقت هذا صوت إلهام شمييبها هني !!
يت سارة وفجت الباب : هلا وغلا برفيجتي الغالية .. اشوف مشرفتنا عندنا بالبيت .. اكيد وحشتج ها هههههههههههه
إلهام ما تحملت دخلت الغرفة وسكرت الباب وطررررررررررررررررررراق على خد سارة
سارة طاحت على الارض وحاطة يدها على خدها ومستغربة !!
سارة بسرعه قامت : شفيج انتي .. ياية بيتي وتمدين يدج عليي
إلهام واهي تتقرب الى سارة : واذبحج بعد .. تحرم عليج عيشتج .. جذي تسوين في بنت خالتي يالنذلة .. جذي تروحين وتخربين كلشي امبيناتنا .. سود الله ويهج يا جليلة الحيا
سارة على طول فهمت الموضوع وتباعدت عن إلهام وتذكرت اماني
إلهام تكمل : البنت توها راجعه من سفرتها وفوق هذا يدها مكسورة ! ويوم ثاني طلبتيها عشان تزفين لها سواد ويهج .. ومن ذاك اليوم ليومج هذا اهي متضايقة وما تطيق تشوف رقعه ويهي .. لو ما الليلة يت وقالت لي اللي بها جان اهي ميتة لا محالة .. انا شتسويت فيج عشان تأذيني جذي .. انتي شفتي روحج .. شفتي مقامج .. شفتي في وين ساكنة .. لو وحدة غيرج جان تشتريني بكل الانواع لاني بنت ناس معروفين مو أي ناس مثلج
سارة كانت متأكدة ان إلهام راح تغتر بروحها وتقول هالكلام فردت عليها بكل وقاحة : خلصتي اللي قلتيه .. اصفق لج .. اجبجب .. لا لا دخليج .. تبيني ارقص لج على الوحدة ونص .. لو هلج معروفين ومب اي ناس جان ما خلوج تطلعين هالحزة
إلهام وهي تطالع الساعه : انا مب طالعه اكلم رياييل
وهني سارة سيدة فرت ويهها لان تدري النغزة لها
إلهام واهي تأشر على تلفون سارة : ولا أتغزل فيهم في التلفونات .. ولا أتلبس واتعدل عشان اقابلهم .. انه ياية هني اراويج السنع يابنت منصور !!
سارة بكل احتقار : شبتسوين يعني !
إلهام : ههههههه ماعليه .. براويج .. انا بمشي الحين بايو
سارة : بلي ما يحفظج
إلهام بكل قهر تسكر الباب وراها بقووووووووووة وتمشي الى باب الصالة عشان تطلع
الا في ويهها بدر
بدر : خير اختي .. شصاير ؟
إلهام يتها فكرة جهنمية : شوف يا اخ .. ترا اختك مسودة ويوهننا .. تكلم رياييل بالتلفون .. وتقابلهم ومنزلة راس ربعها في الارض وانتو خبر خير !! .. سترو عليها واللي يخليكم .. تراها فاضحتكم ومسوية سمعتكم زفت .. واذا مب مصدق روح شوفها الحين تكلم ويا أي واحد من اللي عندها
واخذت روحها سارة وطلعت من البيت وقعدت في سيارتها تنتظر شي
بدر هني شصار في حاله .. تقلب 180% اعتفس مب قادر يتحرك من مكانة الا الى غرفة سارة
وراح لغرفتها بسرعه البرق وفعلا سمعها تتكلم مع ريال بالتلفون
سارة : شخبارك حبيبي عساك طيب . مسامحة مساعه قطعت التلفون بويهك لأن ....
ويفج بدر الباب وسارة اهني واويلاه : اوكي اوكي خيو اخليج
بدر بعصبية فوق ال 1000 : تخلينها ها لا كملي معاه كملي السهرة
ويقوم بدر ياخذ التلفون ويكسره ويطيح تدشخ وطراقات وضرب في سارة
وامه تركض لعندهم : شفيييييييييييكم ؟؟
الى هني يوم سمعت إلهام اللي صار
فتحت سيارتها وعلى طول لبيتهم

والحين الساعه 11 بالليل
رجعت اماني وسوسن مع خالد الى بيتهم
أماني طلعت من السيارة عشان تخلي العاشقين في السيارة
وتدخل البيت الا هناك بيت عمها بويوسف
بومحمد : هلا وغلا حبيبتي ..
اماني وهي منحرجة حيل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام والرحمة
يوسف على طول عينه بعين حبيبته اماني واماني قعدت يم نورة
نورة : هااا وينج احنا هني من الساعه 8
اماني : كنت في بيت خالتي مع سوسن
نورة : اها .. لاني رجعت من بيت ابوي ولا لقيتج قعدت احاتيج
اماني : عشتو .. اليوم العصر كنتي معاي
نورة واهي تمسك خشم اماني : ههههههههه ما شبعت منج يابوو
الكل : ههههههههههههههههه
يعقوب اونه يغار راح لامه : يمة .. دلعيني شوية
نورة ألتفتت الى يعقوب ودلاعته
ام يوسف : والله انت عندك حرمة روح لها خلها تدلعك انا بدلع ولدي يسوف
وتقرب يوسف لعندها
ويوسف خجلان حيل .. يمة لا تسوين جذي
ام يوسف : ههههههههههه يحليله يستحي
الكل : ههههههههههههههههههههه
بو محمد : يامرت اخوي خلي يوسف لا يذوب لنا
بو يوسف يحط على ولده : لا يابووو خوفتي الحين تنزل امطار
الكل : هههههههههههههههههههههه
يوسف ويهه قب : يبة اللي يقول انت اللي ما تخجل
بويوسف : شلون ؟
يوسف : اي ذاك الاسبوع امي تقولك يا بعد عمري شوي وتنسدح على الارض
الكل: ههههههههههههههههههههه
ام يوسف انحرجت
وبويوسف يكمل : والله آنه وزوجتي كيفي .. مب انت ما عندك احد ويو
يوسف وهو يناظر اماني .. بلا عندي .. بس اهي مب حاسة فيني : لا والله عندي
يعقوب وهو يقوم من ريل امه : افا يالنذل عندك وحدة ولا تقول لي .. يالله عشان انت تاخذها وآنه اخذ اختها
ام محمد : يه .. وهذي القمر اللي قاعدة يم بنتي
يعقوب : أي قمر هذا .. انا ما اشوف الا اماني اللي قاعده
نورة وهي منقهرة : الصخر ما يقدر يرفع عينه بضوا القمر .. هالجذي ما تشوفه
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
اماني : هههههههههههه قوية قوية
يوسف : يابوووووو أحرجوك ها ؟
بو محمد بموت من الضحك : هههههههههههههههههه والله يا بنتي عطيتيه من السنع
بويوسف اهو الثاني كان مستمع بالحوار
وفي هاللحظات اللي تعالت الضحكات
دخل محمد مع خطيبته مريم اللي كانو ميودين بعض بكل حب : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
يعقوب يعلق : هذا لو صاير هني تسونامي جان ما يودتها جذي
الكل : هههههههههههههههههههههههههه
محمد وهو يناظر مريم : وانت شعليك محتر .. خطيبتك قاعده مسافة 70 فوت عنك ومحترقة حمصتك
يوسف : محترقة حمصته لانها توها عاطته من الزين
اماني : مريم تعالي له .. ريلج ما بطير
ام يوسف : قربي حبيبتي حياج
ام محمد : خلوها عنكم .. تعالي يمة لعندي
وهني سوسن وخالد بعد يدشون
سوسن : لا والله .. وانا وين رحت
الكل : اوووووووووووووووه هيا هيا عاشو يت يت قوووووبش
خالد : لهالدرجة انا غير مرئي عشان ما تقولون اوووووه يا عاشو عاشو
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه
ويت مريم لعند ام ريلها وقعدت تسولف معاها
اما سوسن فقعدت مع اختها اللي لاحظت تغيرهها في الآونة الاخيرة ونورة
اما خالد ومحمد فظلو متيمعين مع يوسف ويعقوب وبومحمد وبويوسف
والكل كان منسجم ويسولفون ويضحكون وماخذين الدنيا سهرة خبركم باجر اجازة
احمد توه راجع من طلعته مع شلته ففتح الباب وشاف هالجمع المتحشد وانزهق .. ألعن ها متى يو .. الساعه 11 ونص بالليل وذلين للحين قاعدين .. يابو الحين بيكشفوني
اخذ احمد يتسلل ويمشي شوي شوي عشان على طول يركض على غرفته
ولكن هيهات
مع ان الكل كان مشغول ومحد لاحظه
وهو كان دقيق في كل حركاته
بدل ما يطالع اللي جدامه كان يطالع الجماعه
فشوي شوي يمشي وما شاف الزولية اللي كانت مجفوسة على برا مما تخلي الواحد يتعرقل منها
الا و طرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررراخ
الكل دار ورا
وتتهافتت الضحكات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الكل فطس ضحك على طيحة احمد
ريله على فوق ويديه مجفسين كأنه سمجة وراسه معووج
وحلجه مفتوح ونعاله متعلق ومتدلدل على صبعه من يده
حالته كانت معفوسة فوق تحت
خالد ومحمد طاحو تصوير بتلفوناتهم في احمد
والكل قاعد يضحك على حالته
يعقوب : انا مو قلتك لك لا تلعب مصارعه مع روحك
الكل : هههههههههههههههههههههههه
خالد : لا لا انت بس شوفه فاج حلجه تقول قاعد في سباق المارثون
ويدخل محمد عرض : لا ياخوك شوف لنعال وين راح .. حشا لو كان رامي ربية جان رجعت له ليده
بو محمد : شفت يالعيار تبي تنحاش من هالجم السؤال اللي الوالدة بتسألك عنه وشوف شصار فيك
خب نورة واماني ومريم وسوسن كانو ميتين ضحك على التعليقات
ام محمد : قوم يا حشاشة يوفي عساك بس ما تعورت
احمد وهو يضحك على حالته قام وعدل نفسه : والله العظيم انا ما كنت حاسب حساب لهالطيحة .. امشي شوي شوي وما شفت هالزل اللي مرجحني في الهوا وطحت على حلجي اخاف بس تعور وما آكل شي باجر
يوسف : ههههههههههههه شوف شيفكر فيه
الكل : هههههههههههههههههههههه
وعلى هذي الضحكات
الساعه 12 استأذن خالد وراح لبيتهم
وبويوسف وعايلته
اما نورة فقالت انها بتروح الحين بيت ابوها
بعد التوديع ام محمد وريلها وولادها راحو ينامون
ما ظل الا سوسن واماني ومريم
قعدو ينظفون المكان اللي كانت فيه الجمعه
مريم ترفع الدلال : ودي اعرف شلون شلون تقدر على بعدي ..
سوسن واهي تعدل الكنبات : خلك معاي .. خلك معاي .. ما اقدر اعيش وحدي
اماني تكمل وهيا تشيل المكسرات : زادت علي الهموم .. كلشي انقلب ضدي
الكل : الله ياطول اليوم اليوم .. الوقت ما يعدي ..
سوسن وهي تيود قلبها : ودي اشوفك يمي دايم
مريم تضحك : وانت صاحي ولا نايم .. بالمحبة القلب صايم يا هوا وانت بعيد
اماني وهي تاخذ الوسادة وتحضنها وتقعد على الكرسي : لا تخليني .. لا تخليني .. آآه لو تدري بعذابي ما تخليني
سوسن تقوم وتأشر كأنها مغنية : بدونك لما انا امشي اطيييييح
مريم تقلد سوسن : بدونك لما انا اضحك اصيح
اماني توقف : اهون عليك اهوون عليك . يا حبيبي انا اهون عليك .. حرام عليك .. حرام عليك .. اذا انا اهون عليك
الكل : ودي اكون دايم بقربك بس انا اللي في قلبك .. انا والله موووت احبك يا هوى وانت الوحيد
سوسن تيود يد مريم : انا والله مووووووت احبك يا هوى وانت الوحيد
اماني ومريم : اهون عليك
خلصو
والكل صفق لبعض وضحكو على خبالهم الرومنسي
وبعدين
مريم : انتي ما شريتي شي الى حفلة رهام موو ؟
سوسن : ما شريت .. وشكلي ما بشتري بعد
مريم : شلة ؟؟
سوسن : اولا الجامعه ومو مخلية لي وقت اتنفس ومن انزل البيت على طول في ويه خالد وما يخليني اقعد او ارتاح ..
مريم : باجر عطلة شرايج نروح نشوف لج شي
سوسن : اوكي عيل .. بقول لخالد ما ييني ما انه ما يقدر
مريم : هههههه والله انا محمد اهو بنفسه وداني وشرا لي بذوقه
سوسن : وويعه .. في احد ياخذ ذوق هالويه
مريم بنظرة عاشقة : شفيه ويهه قممممر
اماني وهي تحوس بتلفونها : احم احم ماخذ الجمال مني
مريم : اهو الاصل وانت التقليدي
سوسن : يالله عاد انتو الثنتين .. اصلا كلكم ماخذين الجمال والحلاوة مني
اماني : هههههه أي جمال أي بطيخ
مريم : اشوة ما خذو منج القصر
اماني ومريم : هههههههههههههههههههههههههه
سوسن اونها زعلانة : انا بركب فوق انام وخلي امانيو ترقدج معاها
مريم : لا دخليج انا ما اعرف انا الا معاج
سوسن : هههههههههههه حلوة ذي
وتأشر الى غرفة محمد : كا ريلج داخل روحي له
مريم : حبايبج .. يالله خلنا نروح نرتاح صراحة تعبت من الطلعه والتنظيف
سوسن : اوكي يالله بفرش لج فراش يديد عشان تنامين فيه
مريم : اوكي يالله بساعدج
سوسن ومريم قامو
ومريم تقول : اماني ما بتنامين ؟
اماني واهي مركزة كل انتباهها على تلفونها : دقايق واييكم
مريم : على خير
سوسن ومريم راحو فوق ويهزو نفسهم للنوم
اما أماني فكانت تنظف تلفونها من مسجات وأرقام و نغمات لانها من زمان ما تسوي هالشي .. خبركم هالجم يوم مرو عليها مثل السيف
وبكل هالاهتمام يا لها مسج يقطع عيون اللي يقراه :

أنا الذي لو هزني الكون ما انساك .. لو رغمني الجفا ما جفيتك . .ما ينساك قلب بالشوق اغلاك .. ولو تطلب عيني بقولك فديتك

قرت اماني المسج وذابت
نزلت السهم الى تحت
والمرسل مثل رقم علاء
ويي فديتك
على طول اماني خذت الرقم وسجلته بأسم (( يا بعدهم ))

فكرت انها تطرش له مسج تعبر له عن شوقها فكتبت :

ياشوق تكفى لاتخليه يرتاح .. ياشوق تكفى داعبه في غيابي
..خله يحس اني معاه وين ماراح .. خله يحس شلون لذه عذابي
علاء كان منسدح على سريره بينام بس قال اولشي نشوف اماني عمري
شاف المسج والاخ انسدح ههه فرد عليها بمسج احلى :

صــدفه تذكرتك وانا ماني بناسيك .. واشتقت لايام بها كنت وياك .. ذكرت حلم مات واحياه طاريك .. وحب غدي مابين همك وذكراك

اماني وهي تسند راسها على الكرسي وتكتبت هالمسج :

اغـليك واغلي كل من كان يغليك .. ويهون لاجلك كل درب مشيته .. باصبر عسى الايام تسمح والاقيك .. وترد لي قلبي مثل ما خذيته

علاء وهو يقلب للجهة الثانية كتب :

للفرح يوم هليت في قلبي هبوب
ما اظلم زماني يوم عن الكون غايب
لك بسمة تتملك الكون بالطيب
ولك نظرة سوت بروحي العجايب

أماني فرحت حيل على كلامه الرومنسي فردت بآخر مسج :

لو الود ودي دايم الدوم ألقاك .. لكن الظروف القاسية أمنعتني .. لاتحسب كل من راح عنك خلاك .. تبقى وسط القلب لو الدنيا أمنعتني

علاء تشقق وفج حلجه
ومرة وحدة سمع صوت خاله فرهاد
فج الباب : علاء .. خالو .. دن لي بنام معاك
علاء مندهش : يالله خذ هذا اللي ناقصني .. ليش بابا ؟
فرهاد : والله يخرع بيتكم .. اسمع اصوات
علاء بضحكة : يمكن هذا شخير فاطمة
فرهاد وعلاء : هههههههههههههههههه
فرهاد : صج ماصخ .. اذا قعدنا للصلاة بقولها
علاء : ههههههههههه عيل اطلع من الغرفة
فرهاد واهو يي من الطرف الثاني من سرير علاء ويتلحف : امزح معاك بخدا
علاء : ياخذك يارب
فرهاد واهو مغمض عينه : دعاء الثور ما يستجاب
علاء : ههههههههههههههههه ولا ترد على السفيه جوابا
فرهاد وهو خلاص استسلم : اي اي
علاء : لاحول والله ناس فاضية

واخذ علاء يكتب آخر مسج الى اماني :

غالي واللك باب الغلا دوم مفتوح
وانا في بحر ودك دوم سباح
البعد عنك يسبب لقلبي جروح
وقربك يسر القلب ويصير مرتاح
غلاك ما يحتاج تفسير وشروح
مثل القمر دايم على الكون وضاح
أحبجـ موت ..

أماني وما ادراك ما أماني هالحزة
انحررررريت حيل : هههههههه يا حليلك
وبعدين تعبت فاخذت نفسها وراحت لغرفتها تنام

وهم علاء كان تعبان وسهران بعد ! يعني ما راح يقعد الا العصر

كلمن من العايلات اللي نعرفهم راقدين
وينتظرون رحمة ربهم الى يوم ثاني


جـــــــــــــــــــــــــــزء 39



إنهلت الكويت بيوم جديد واشراق مميز
وفي بيت بو محمود
رهام بعجلة : شيخة يالله يبة ابي اروح الصالون
شيخة واهي تشرب الحليب :توها الساعه 10 خلنا نتريق اول
رهام : انا تريقت يالله قومي ولين خلصنا بشتري لج شي
شيخة : اوكي عيل ..
رهام اخذت نفسها واختها وراحو الصالون .. لا تنسون بعد يومين حفلة زواجها
غادة باقي عليها اسبوع وتولد فهالجذي حركتها كلش صعبة فكانت مستلقية فوق بدارها
ومحمود في الشغل وقرر انه ياخذ بعد ولادة مرته اسبوع عشان يداريها في المستشفى

وفي السوق
مريم كانت مع سوسن واماني يتسوقون من الساعه 7
سوسن شرت لها فستان وردي روعه وخذت لها اكسسوارات حلوة
اما اماني خذت لها فستان باللون الازرق السماوي
والساعه 10 ونص راحو الصالون اللي تواعدو مع شيخة ورهام انهم يروحونه

في الصالون
رهام كانت في قسم بروحها .. خبركم اهيا العروس فالاهتمامات تكون غير طبعا ..

وفي القسم العام
مريم : شباب كاهي عمتي داقة علي تقول عجلو في اليية
سوسن وهي تقرأ المجلة : ليش ؟ شصاير
مريم : مادري بس قالت عجلو
سوسن : انا علي خلصت من زمان باقي مدام اماني
اماني تضحك والموظفة قاعدة تراويها صبغات الشعر والقصات اليديدة

نيي شوي الى شركة بوعلاء

رائد : لا ياخوي اكيد في غلط ! انت مريت للإدارة اللي بالفرع الثاني
الريال بعصبية : انت ما تفهم انا قايل لك اني مار هناك وماخذ التوقيع من هالزفت الموظف المسؤول باقي عليك انك بس توقع واخلص
رائد بركادة : هد ياخوي وما بصير الا الخير
الريال بعصبية مفورة : أي خير وانا مقابل ويهك النحس ها ! ما تعلمني
رائد وهو ماسك اعصابه ويقول بداخله .. اللهم طولك ياروح على هذا اللوح
الريال : ما تتكلم .. ما تقول لي .. بتوقعها لو لا
رائد : شلون اوقعها وهي مب مختومة من اللجنة .. روح راجع قبل بعدين راح اوقعها
الريال واعصابه انفجرت : انت يالبهيمة انا بصبر عليك لمتى ؟. نص ساعه وانا افهم فيك المعاملة موقعه من اللجنات كلها باقي توقيعك ونختم من شركتكم الزفت وينتهي الموضوع
وعلى هذا الصراخ

يدخل علاء اللي كان ماسك بيده كوبين من الكوفي له والى ولد عمته
الريال وهو يستهزأ في علاء : هذا اللي تعرفونه .. الكوفي والشاي والخرابيط .. اما توقيع معاملاتنا تكون في آخر القائمة ..
علاء ما بغى انه يتناجر مع هذا فعطى رائد الكوفي وقعد يكمل شغله
الريال : لا والله مصدق روحك .. مسوي نفسه راعي الشركة وقاعد في مكتبه الفخم ولا يبي يدري شسالفة ؟؟
رائد : شوف .. انا ما راح اوقع لك هالمعاملة .. رضيت او انرضيت .. روح راجعها واذا اكتملت من التواقيع انا راح ابصم عليها .. غير هالكلام ما بتحصله مني
الريال : تف عليك وعلى توقيعك يالـ ...
علاء وهو واقف يم ويهه : محنا مجبورين نوقع معاملتك يالاخ دام تصرفك ويانا جذي .. وحط في بالك اني ولد راعي هالشركة اللي لو تجمع فلوس والدينك ما تعمر مثلها .. واللي ماسح فيه الارض يصير ولد اخت ابوي .. المعاملة ما توقعت من اللجنات القبلية .. واذا وقعناها لك احنا اللي راح نروح فيها .. لان هذي مخالفة تكلفنا ملايين من فلوسنا .. فأرجع للمكان اللي ييت منه .. لا الحين انادي لك الحرس الامني واخليهم يجرجرونك انت ومعاملتك السخيفة !!
هني الريال استحى واختفى لون وجهه لانه يدري ان المعاملة فيها غلط وناقصه بس على العجلة يبي يطوفها .. فأخذ روحه وطلع من المكتب بعد ما حصل اهانات

رائد : اففففف شهالاشكال اللي تقطع النصيب ؟
علاء وهو يشرب الكوفي : ههههه انت ما صار من توظيفك سنة وقاعد تشتكي .. شقول انا اللي اقابل مثل هالاشكال يوميا ..
رائد : ههههه الله يعين ويعاون
وعلى هذي الضحكات مرة وحدة تدخل نورة المكتب وكانت معاها مريم سكرتيرة ابوها
نورة ومريم : السلام عليكم
رائد وعلاء : وعليكم السلام
رائد : وليي .. خلصنا شغلنا اليوم
مريم وعلاء : هههههههههههه
نورة : صج والله .. قوم اقلب وجهك خلني اقعد محلك
رائد : ليش يا بنت بو علاء .. مكتبج فوق روحي بسطي عليه
نورة : والله خلصت شغلي وما بقى علي شي .. قلت بطلع ويا خطيبي بس طايح الحظ للحين ما يا
علاء : الحين طايح الحظ واذا بعدين يا بتقول هلا هلا حبيبي .. !
مريم : اي والله مساعة للحين قاعده وتسب فيه .
رائد : هذي ام ويهين ما ينعرف لها
توها نورة بتتكلم
الا بصوت رعب يهز المكان
يالله على شغلكم .. ماخذين بريك طول الوقت عشان تلعبون في الحلال
رائد وعلاء خافو على طول قعدو يهربدون في الاوراق عشان يبينون انهم يشتغلون
اما مريم فسوت روحها انها مضيعه
ونورة وقف قلبها
دارت وراها
الا يعقوب شوي ويموت ضحك
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رائد : والله قرقعت قلبي
مريم : ههههههههههههههههههه صج خوفتني
علاء قام عشان يسلم على ريل اخته : هههههههههه هلا حيا الله بو يسوف
يعقوب : هههههههههه لو تشوفون فيساتكم بس والله تموتون ضحك
نورة : هههههههههههههه حسبناك ابوي والله الكل انخرع
يعقوب وهو يمد يده ويسحب نورة : ابوج اهو اللي دازني عليكم عشان اشوف شتسون
نورة : جاسوس ها
علاء : ما يعطي ويه بعد ..
يعقوب بلا اهتمام : عشو عيل انا 007 .. بوند .. جيمس بوند
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
يعقوب يسوي روحه توه شايف علاء : اوه هلا هلا بو دعيج
علاء وهو مغاور : .............
يعقوب : افا بس افا .. تحقر ها . ماعليه يصير خير
علاء : روح إلحقها انت ومرتك
رائد : اي طلعو برع نبي نشتغل
نورة : عدال عاد يا بزنز مان .. يالله حبيبي خلنا نمشي
مريم : بال .. انا بمشي لا انطرد بعد
الكل : في امان الله
مريم : حشا ما صدقو على الله
الكل : ههههههههههههههههههههه
علاء ظل يكتب تقرير ورائد نزل راسه وقعد يقرأ الملاحظات من قسم الماليات
اما يعقوب ونورة أخذو روحهم وطلعو ..


في بيت بو علاء
شهزلان كانت على الكمبيوتر تطلع لها تقارير
اما فاطمة فكانت تعدل جنتطتها عشان عقب باجر المدرسة .. وهذا آخر فصل لها وتتخرج
اما منى وانور كانو يلعبون بلاي ستيشن عن الملل
ورجاء كانت حاملة بنتها وتسولف مع اختها

ومرة وحدة دق الجرس
رجاء : منو ياينا هالحزة
فاطمة تطالع الساعه : الحين الساعه 12 وقت أذان
رجاء : الحين بتيي الشغالة وبتقول لنا
وبعد دقايق
سمعو دقة باب قوية
زهرة نطت في حضن امها خايفه تحسبها يدتها
فاطمة : منو ؟
هني صلاح ريل رجاء فتح الباب
فاطمة : لا إحم ولا دستور سيدة يدشون
رجاء من شافت ريلها ركيض نطت عليه وقعدت تبجي
صلاح : ههههههههههه حاسبي حبيتي تراج حامل
زهرة بعد من شافت ابوها على طول انهالت عليه : بابا .. بابا
صلاح ظل مفغوص .. مرته اللي متعلقة فيه وبنته اللي مب مخليته يتنفس
فاطمة : ههههههههه بسج رجاء ذبحتين ريلج
تباعدت رجاء شوي وظلت تبجي في حضن صلاح : الحمد لله على سلامتك يالغالي
صلاح : الله يسلمج يالغالية يم الغاليين
زهرة : الله يثلمك انته بعد
صلاح يبوس زهرة ويلعب معاها : ويسلمج انتي بعد .. شوفي شيبت معاي .. حلاة
زهرة ما صدقت عمرها ياهل وشايف حلاو داخت
فاطمة : الحمد لله على سلامتك يبو بشار
صلاح وهو يشوف دبة مرته : الله يسلمج .. اشوف بشارو كبر ها
رجاء وهي تمسح على بطنها : اي يبي يطلع يتربع في حضنك
صلاح : هههههه بيطلع لا يستعيل
فاطمة طلعت راحت توصي على شي اللى الضيف
ورجاء وريلها وبنته طلعو الى الصالة .. مب عدلة يقعدون في غرفة فاطمة له !
وبعد دقايق يابت فاطمة العصير الى صلاح وقعدت
صلاح : اي هذي آخر سفرة حبيبتي .. والحين بتملين ويهي كلا قبال ويهج القمر
رجاء وهي تمسح دمعتها : لا والله ما عاش من يتملل منك
فاطمة : الا صج .. لا تقول انك بتاخذ اختنا
صلاح : اكيد باخذها .. حرمتي وكيفي
فاطمة : لا والله مب على كيفك .. خل بشار شوي يكبر
صلاح : لين ما تدش رجاء تاسع شهر يعني ؟
فاطمة : هذا هو
صلاح : اي بلى .. في عيد البش عاد
الكل: هههههههههههههههه

شهزلان ومنى وانور دور ان ريل اختهم هني فطلعو وسلمو عليه وتحملو له بالسلامة
والساعه 1 يا فرهاد وعلاء وابوه من الشغل وهم سلمو عليه

وعلى الغذا
علاء : عاد اقولك .. اقابل هالاشكال يوميا .. المشكلة انا مابي اسوي مشاكل .. يعني لو حصل لي الشرف وشفته برع الشركة .. جان ذكرته بحليب امه الاربعين
فرهاد : انزين جان اخذتو المعاملة وشققتوها عشان مرة ثانية ما يوطي
علاء : انت اسكت عاد .. قاعدين في ايران احنا .. والله ترترة .. اذا شققت المعاملة .. راح يشقق عمري وراها .. لان اللي خاتم عليها اكبر مني ومنك
صلاح واهو ياكل : ومنو هذا ؟
علاء : ابوي
الكل : ههههههههههههههههههههههههه
بو علاء : وصلني خبر هذا المراجع .. وفعلا كانت العاملة ناقصة
علاء : الفضل الى رائد ولد العمة .. لو لاه جان توقعت ورحنا فيها
شهزلان سمعت اسم رائد وفتحت عينها على الصحن .. بال لو هني نورة جان فشلتني
بس نست ان رجاء هني ههههههه يعني وين بتروحين ياختي
منى حاولت تغير الموضوع عشان شهزلان ما تتضايق : الا صج شفيها عمتي .. يقولون من جم يوم تعبانة .
بو علاء : رحت لها امس وسألت عنكم وقلت لها انكم في المدرسة وان شاء الله شهزلان اليوم او باجر توديكم لها عشان تتطمنون عليها
شهزلان في قلبها .. هذا اللي قاصر .. صرت دريول يايبة
علاء : زين ما قلت انا
بو علاء : اذا تبي تتطوع يعني فعلى كيفك
شهزلان نطت على طول : اي والله تسوي لي خير .. علي جم تقرير اطلعه الى الجامعه
صلاح : متى بتتخرجين
شهزلان : هذا آخر فصل لي وافتك من الجامعه
فرهاد : غريبة تقولين افتك .. خبري تموتين في الدراسة
شهزلان : ههههه لا بس ابي اسافر اكمل برع
الكل : الله يوفقج

بعد ما خلصو الغذا وشربو الجاي وقعدو شوي يسولفون رجاء وبنتها ودعو بيت ابوها وراحت مع ريلها الى بيتها .. علاء راح ياخذ له غفوة اما فرهاد فقعد مع بو علاء ومنى وانور كانو صوبهم يلعبون بلاي ستيشن
فاطمة كانت قاعده يم انور
فاطمة : تباعد عاد عطني دور
انور وهو يطالع الشاشة : روحي قلبي ويهج خلنا نلعب شوي
فاطمة بعصبية : افففففففففففففففففففففففففف كلا اهم اللي يلعبون عطونا فرصة
فرهاد وبو علاء كانو يضحكون عليهم كأنهم يهال صغار
بو علاء : ايه على ذيج الايام يوم كانو صغار كلهم جذي
فرهاد : هههههههه وعلاء الزعيم كلا يخرب بينهم
بو علاء : ههههه شري هذا ما يخليهم يا هايم مع ربعه او يغربلهم هني
فرهاد : الله يخليهم
وهني فرهاد ينادي فاطمة بنت اخته : فاتي فاتي
فاطمة بعصبية : نعم خالي
فرهاد : ييبي لنا البتة خلنا نلعب شوي مع الوالد
فاطمة ركيض يابت البتة
بوعلاء سوا روحه تعبان
فاطمة : يالله بابا عااد لا تسوي روحك تعبان نبي نلعب معاك
فرهاد وهو يخلط الورق : اصلا شايف الكنغ هني شلون ما يقوم
بوعلاء : هههههههههه يالله عيل ألعب خلنا نشوف من الكنغ

وفي هذي الاثناء في بيت بو خالد
إلهام : اها اشوفك متنرفز ومالك خلق .. اثاري بنت الخالة طالعه مب وياك
خالد : اقول فارجي بس لا تعورين لي راسي
ام خالد : وانتو هذا اللي تعرفونه .. اروح عنكم دقايق .. تناجرتو
إلهام : شدراني فيه .. أي كلمة اقولها له يشبهها في ويهي .. لو عندي احد غيرك اكلمه في هالبيت جان ما قعدت معاك دقيقة وحدة .... إلهام هني تركت المكان وراحت لغرفتها تبجي لان مافي الا اهيا وخالد الى والدينها ومن خطب خالد ما يعطيها ويه مولية .. فهيا كلش حالتها حالة
ام خالد وهي تمسح دموعها : روح لها والله كسرت خاطري
خالد بحزن : ان شاء الله يمة
راح خالد لعند غرفة إلهام وقام يدق الباب بدقته المعتادة اللي إلهام متعودة عليها
إلهام وراسها بالوسادة : خالد .. من فضلك خلني بروحي
خالد بحزن شديد : فجي الباب إلهام .. ما بخليج بروحج
إلهام : ياخوي لا تعذبني .. روح لخطيبتك انت ما تبي اختك اللي ما عندك غيرها
خالد : ما بروح لها .. ابيج انتي .. فجي الباب
إلهام كابرت وقامت وفجت الباب
إلهام وراسها بالأرض ودموعها أربع اربع : نعم شتبي
خالد على طول ضمها لصدره : ياختي ياإلهام لا تاخذين علي .. والله هالايام انا مالي زاغر حتى نفسي
إلهام : ليش يا نور عيني ليش ياخوي من شنو .؟
خالد وهو يبجي وينهار : ياريت اللي فيه فيني ياريت
إلهام انصدمت : منو هذا خالد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد دخل الغرفة وسكر الباب : إلهام اختي اللي تسألين عنه كل يوم تشوفينه
إلهام وهي مب قادرة توقف مكانها : حرام عليك لا تعذبني ياخالد شفيك قولي
خالد يحط يده على قلبه : سألي هذا خله يقولج
إلهام : هههههههههههه سخيف صج سخيف

وفي العصر
اماني : افففففففففف يالله عاد تعبت آنه من طلعتنا من الصبح الى الحين انتو تدورون
سوسن بتعب : خالد ذبحني اتصالات متى بتردين ومتى بتردين .. يالله يا رهام
رهام بعصبية : انزين عاد
ومرة وحدة
شيخة شافت نوال اخت ابراهيم في المجمع
شيخة : رهام مب هذي حامتج ؟
رهام : اي والله كاهي
مريم : يالله خذ عيل نجحنا احنا .. يالله يبة احنا بنمشي
سوسن : اي والله الحين بتطول هذي
اماني : يالله عيل
شيخة : انزين صبرو سلمو على المرة كاهي ياية صوبنا
يت نوال وتوايهت مع مرت اخوها
نوال : الله الله شهالحلاة
رهام : شرايج بالقصة بس
نوال وهي تشيل ولدها : لا لا فن .. تصدقين شفتج من بعيد بس شبهت عليج ما توقعتج بتتغيرين جذي
شيخة : اي عدال عاد .. شدعوة هالقد ما أبين
الكل : هههههههههههههههه
هني رهام تعرف نوال على سوسن واماني ومريم
نوال : تشرفت والله ..

وفي حدود الساعه 4 ونصف
مريم وصلت سوسن واماني الى البيت ورجعت بيتهم
علاء كان في آخر كشخته واقف صوب سيارته الكشخة ينطر الشغالة تييب المفاتيح لان الاخ ناسيهم داخل
سوسن من شافت علاء الا تنبه اماني : اقول .. شوفي منو في ويهج
اماني رفعت عينها الا بعين علاء وتنصعق البنية
علاء كان فرحان موت بعد شاف اماني من بعد هالتحسن الكبير رجع لونها الطبيعي ويدها تشافت ومتنت شوي واستايلها الفن وشعرها اللي كان يرف على جتفها
سوسن وهي ترفع التنورة تركب العتبه عشان تدش الفلة : بسج عاد لا تدعمين في الطوف
اماني : هههههههه مالت عليج
سوسن حبت تتعلف في علاء اخذت يد اماني وراحت يمه
علاء انصعق يشوفهم ياين بإتجاهه : يمة شفيهم ذلين .. لايكون ناوين على شي !
سوسن شافت نظرات الرعب في ويه علاء فشوي وتموت ضحك
اماني : سوسنوووووو امشي ندش البيت شلينا خص بالريال
سوسن : صبري علي شوي براويه السنع
وقفت سوسن يم علاء
وعلاء كان فيه الضحكة بس ميودها
لان سوسن يم علاء نملة .. اهو عملاق كأنه بناية واهيا كأنها بيت صغير
سوسن : السلام
علاء وهو يطالع اماني : وعليكم السلام
سوسن بحركة فكاهية : الحين منو يسلم آنه لو اختي ؟
اماني منحرجة حيل
علاء : .. سوري ما شفتج
اماني هني بتموت ضحك
سوسن عصبت بس بفكاهة اكبر : اي الجيكر ما يشوف الا الجيكر .. وانت ما شفتني لاني الحلا كله
علاء : لا والله .. بس انتي وايد قصيرة يا اختي .. روحي لعبي باسكت بول ..
سوسن : يعني من طولك انت
علاء : اطول منج يالبجية
سوسن تضرب علاء بجيس المشتريات : البجية مرتك يالاثول
علاء : هههههههههههه زين له
سوسن : الا صج وين بتروح هالحزة
علاء : وانتي شعليج
سوسن وهي ماخذة الامر بكل برود : والله علي هدوم
وتيي هني الشغالة وتسلم علاء المفاتيح
سوسن : لا وبعد ييبون له المفاتيح .. ما تبيها تشغل السيارة وتوصلك
علاء : اذا تبين تتبرعين فمو مشكلة
سوسن : هههههههههه لا والله مابي اتبرع .. المهم خووك
علاء : هلا
سوسن : سلم على خواتك كل ابوهم وذكرهم بحفلة زواج بنت خالتي
علاء : والله البيت في ويهج دشي وكلميهم
سوسن : لا ريلي ما يرضى
علاء : ههههههه زين عيل بسلم عليهم وبقولهم
سوسن : خوش شي .. يالله بنمشي احنا
علاء : في امان الله .. بس بسألج
سوسن : قول
علاء : هذي الاخت اللي يمج .. غتمة
علاء وسوسن : هههههههههههههههههههههه
اماني : غتمة ويهك
علاء : واخيرا
اماني عصبت وسحبت اختها ودخلو الفيلا
وعلاء تم يضحك على خبالهم
سوسن واماني دشو الفيلا
الا بيت عمهم هني
يوسف تلألأ ويهه
سوسن واماني : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام
ام محمد : مب قايلة لكم عجلو في اليية .. متصلة لكم الساعه 10 ونص الصبح والحين شوفو الساعه جم
اماني يت وباست راس عمها ومرت عمها : والله لو ندري ان عندنا ضيوف جان احنا من زمان هني
يوسف بلهف : شخبارج امون ؟
اماني باستغراب : الحمد لله .. ليش شايل اللففافات من على راسك
سوسن هني تاخذ اغراضهم وتركب فوق
يوسف : راسي يبي يشم الهوا شوي
الكل : ههههههههههههههههههههههههه
ام يوسف حبيبتي .. ما رحتي الجامعة اليوم
اماني : اليوم اجازة له !
ام يوسف: صج . وشخبارها معاج
اماني : تمام
بو يوسف: الله الموفق .
بو محمد وبو يوسف ظلو يتكلمون عن الشغل
وام يوسف وام محمد هم انشغلو في السوالف
يوسف ظل ساكت يطالع اماني واماني كانت تلم شعرها
يوسف كان يبي يكسر هالجليد
يوسف وهو يطلع تلفونه : اقول ما عندج ويفات
اماني وهي بعد تطلع تلفونها : بلا .. تبي لمن
يوسف فرح لتجاوبها : على ذوقج
وقعدت اماني يم يوسف وطرشت له
وبعدين
اماني : بسمعك شي فن
يوسف : يالله
اماني دشت على قسم الكوميديات في تلفونها وسمعته شي
يوسف : هههههههههههههههه والله فن .. طرشيها لي
اماني : هههههههه مينون هذا
يوسف : صج !! .. ههههههههه حسبته بس جذي
اماني : لا والله مينون ما تشوفه يخربط في كلامه
يوسف : اي مرة هندي ومرة مادري شنو
اماني : اي هذا هو

ام محمد وام يوسف شافت الاثنين في حالة حلوة
ام يوسف : اقول .. شرايج اماني الى يسوف
ام محمد : هههههه لا حرام عليج توهم يهال خلهم شوي يتهنون .. وثانيا اماني من زمان مسمية الى يوسف .. يعني لا تحاتين ما راح تروح مكان
ام يوسف : زين عيل .. طمنتيني .. قاعده اجيس النبض
ام محمد : هههههههههه

أحمد العراقي
31-10-2008, 11:23 AM
اوووووووووووف خوفتيني!!!!!!!



صج اماني يوسف ؟
يعني بالاخير اماني تصير حق يوسف؟
جاوبيني ولاتعذرين اترجاج

بَـ ح ـرُ الأمَـل
01-11-2008, 12:30 PM
يا اخ احمد ..
لا تستبق الاحدااث ..
والايااام جااية علشااان ..
تعرف أماني بتاخذ من ..


واخليك ويه البارت الجديد . .


جــــــــــــــــــــــــــــزء 40


أذن أذان المغرب
اماني وسوسن تيهزو للصلاة

ويوسف طلع مع احمد اللي توه قاعد من النوم وتقابلو مع انور وفرهاد

احمد : عيل وينه علاء

يوسف حس بغصة ..

انور : علاء راح الى بيت عمتي .. بيتعشى هناك

احمد : صج نذل ولا يعزم

فرهاد يدش عرض : على قولته والله ترترة .. وين تبي ترز ويهك

احمد : ههههههههههه

يوسف ما كان مستسيغ انور وخاله بتاتا بس سكت

مرو هاليوم على خير

حيث ان بيت بو يوسف تعشو مع بيت بو محمد والكل كان سعيد ومافي اي شي

ونيي الى اليوم الموعود

من الصبح كل البنات في الصالونات يتعدلون ويخلصون

وفي المغرب
وصلو العايلات الى الصالة

وبقت اماني وسوسن مع رهام في الصالون

رهام بتوتر : اتصلي في ابراهيمو قولي له لا يتأخر عن الصالة لا اقتله

سوسن : هههههه يمة صج ينخاف منج

اما اماني فكانت في آخر انسجام متكشخة ومتعدلة
(( اماني كانت لابسة فستان بلون السماوي الاخضر .. وشعرها كله مرفوع على فوق مع بعض القصصات الى تحت .. وحاطة لها تاج مرصع باللؤلؤ على راسها .. وفي يدها سويرة من الفضة .. وقلادتها طويلة وفيها ألوان فستانها كلها .. الميك آب كان فن .. لون الطاؤوس الهادىء محدد على العين وشدو ازرق خفيف .. وكانت الجنطة لونها الروعه وحذائها بو كعب متوسط باللون السماوي بعد .. ))

اما سوسن فكان شكلها ملاكي بس ما يعدي جمال اماني ..
(( كانت لابسة فستانها الوردي اللي مليان زيج ذهبي .. وشعرها كان مفلول وبعض الخصلات الذهبية على الجتف ولابسة مثل الطرحة الصغيرة اللي تنتهي بنهاية جرار الفستان .. اما الميك آب فكان كلش خفيف ناعم على الفستان .. ))

ورهام وما أدراك ما رهام كل ابو السوق محطوط على جسمها
(( رهام كانت لابسة فستان ابيض طبعا محفور .. والطرحة كانت حلوة موت لانها تزحف على كبر المكان ولكنها مجعدة من تحت عشان يسهل لها الحركة .. الميك آب .. كان اسود غامج ورصاصي حول العين .. والشدو فضي .. البلاشر كان وردي على احمر .. والقلوز كان باللون الوردي اللامع .. ورشو على صدرها شوي من الزري .. اما التسريحة فكانت لا تفوتكم .. لفافات صغيرة من جدام .. وشوي من شعرها مفلول الى تحت ومسشور الى الداخل .. والبوكيه كان حلو كلش .. ورد باللون البرتقالي والشرايط سودة .. يعني كلها على بعضها كانت قمر .. ))

وهني تتصل سووسن الى ابراهيم

سوسن : اي صايرة قمر .. هههههههههههه .. الله يهنيكم في بعض .. على هالحسبة السنة الياية شاحنين لنا عيال في البيت .. هههههههههه .. ان شاء الله .. ومبروك صج .. اوكي تقولك اذا ما ييت قبل الوقت بتقتلك .. تبي تطلع معاك بالمسرح .. اها .. ان شاء الله .. على خير .. في امان الكريم يبة ..

رهام وهم يحطون لها المسكرا : شقال لج ؟

سوسن : قال الحين اهو بيمشي الى القاعة

رهام : اوكي عيل .. الا اقول شفيها هذي اختج الخبلة ..

سوسن : هههههههههه اموون .. امونة .. آمنة

اماني كانت شاردة ولا حاطة بالها الى احد

رهام : المفروض انا الي اكون بمحلها

سوسن : خلها يبة تفكر

وبعد ما انقضت ساعات

خلنا نيي ندخل الصالة ونشوف بنات العايلة شلابسين

اولشي نبدأ بأم رهام
(( جلابية سودة فيها كلا زري احمر .. وشيلة حمرة بلون دم الغزال .. والميك آب كان خفيف ولكن حلو ))

شيخة
(( فستان قصير لونه كرزي .. ميك آب فل .. وكان روعه صج .. ونعال بو كعب عالي .. وكانت ترقص على المسرح والكل منسحر فيها ))

غادة
(( بسسب انها في الشهر التاسع يعني صايرة ضخمة .. ففستانها كان شوي واسع .. وكان باللون الابيض المايل الى البيج .. وكان الميك آب كشخة . واللي محليها الاكسسورات اللى كانت مليانة يدها ورقبتها .. ))

ام ابراهيم
(( فستان محتشم باللون الازرق الغامج .. وميك آب روعه ))

عايشة
(( فستان قصير باللون البني وهم الميك آب مالها كان حلو والاكسسورات حلوة ))

نوال
(( جلابية من افخم الجلابيات .. مخصرة ولونها احمرر وميك آب روعة من جد ))

هذي بالنسبة الى العايلتين

اما بيت بو علاء
نورة كانت لابسة جلابية خضرة مايلة الى الازرق وميك آب بسيط

فاطمة وشهزلان ومنى للحين ما يو

وفي قاعه الريايل

كان الحضور فللللللل علاء يا وخالد

اما محمود فكان يرقص مع هاني هههه والكل يضحك عليهم

والرييال يتوايهون ويباركون للمعرس

والساعه 11 الا ربع زفوه الى القاعه

الساعه الحين 11 مساءا بتوقيت الكويت الحبيبة

حطت المسؤولة عن القاعه موسيقى هادئة وفيها صوت عصافير ورفيف الشجر وهديل الحمام واضواء كانت وردي تجول على ارض القاعة

ودخلو المعرسين اللي لفتو كل الانتباه

ابراهيم ميود يد رهام بكل نعومة ورومنسية

وام ابراهيم وام رهام كانو ورا يفلتون ريحان وورد جوري عليهم

اما من قدامهم فكانت ياهلة من اهل رهام ميودة الشبكة والعقد والقرآن اللي كان تحفة

والمصورة من قدام تصور كل خطوة لهالعاشقين

رهام كان التوتر موصل للألف وميودة يد ابراهيم بأقوى ما عندها

ابراهيم كان ميت من الخجل .. يمينه وشماله كلا نسوان وحريم .. وين يودي ويهه

وهم في هالممر الطويل اللي قربو انهم يركبون المسرح يت شيخة و عايشة ونوال يساعدون المعرسين وهم يزغرطون

شيخة و عايشة ونوال : كللللللللللللللللللوووووووووووووووش

ام ابراهيم وام محمود : الف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد

وتنحط اغاني على اغاني والكل يركب على المسرح ويرقص

وابراهيم ورهام كانو يصورون

مرة ابراهيم يبوس راس رهام .. ومرة العكس .. وحركات وجذي لين ما اكتمل الألبوم الروعه من الصور الحلوة

وبعد هالسهرة .. رهام سوت حركة فكاهية حلوة .. يمعت الكل وراها وفلتت البوكيه وتوقعو صار عند منو !!

عند اماني ... الكل ضحك وفرح بهالليلة

وعلى الساعه 1 الليل

الكل رجع البيت اما العايلتين فوصلو ابراهيم ورهام الى المطار ورحلتهم كانت الى اليونان

رهام وهي تبجي في حضن امها : تحملي بغادو يمة وشيخو خلها تروح الجامعه مب تنام وداري محمود اخوي تراه بظل بروحه مع مرته وسلمي لي على رشود اذا طلع

الكل : هههههههههههههههههههه

ام محمود وهي تبجي : لا تحاتينهم حبيبتي .. تراهم في عيوني

رهام ودعت الكل وبطرف عينها دموع تذبح

سوسن باست يدها وطرشت البوسة الى رهام وشيخة كانت بحضن اماني تبجي

غادة ماتدري وين الله قاطها لاهي ولا هالدبة ههههه

وفي هالاثناء الكل رجع من هالسهرة الطويلة والحلوة

وفي الطائرة

ابراهيم بحنان يمسح دموع رهام : مابي اشوف هالدموع على ويهج فاهمة ؟

رهام وهي تشهق : ان شاء الله

وبعد ساعتين ونصف تقريبا وصلت الطائرة بأمان

وابراهيم ورهام دخلو الفندق

تقدمت رهام الشقة

وابراهيم وراها وقبل ما يدخل قلب اللائحة اللي عند الباب ومكتوب عليها privet

طبعا باليوناني .. بس آنه شفهمني بهاللغة

ننتقل من اجواء يونان الرائعه الى الكويت الأروع

الساعه الحين 5 الفجر
في بيت بو محمود
غادة حست بأنها بتولد الحين العرق يزغ منها وقاعده على الفراش ومب قادرة حست بآلام الطلق اللي يتكلمون عنها حست بأن هالياهل يبي يطلع ويطلع روحها وياه

غادة ما قدرت تسيطر على روحها خلاص الا بصصصصصصصرخة تهز المكان هز

محمود نط من مكانه : اسم الله عليج اسم الله عليج شفيج ؟

غادة : بولد محمود بوولد ودني الطبيب بسرررررررررررررعه

محمود على طول قام لبس ثوبه وراح كب ماي على ويهه واخذ مرته وعلى طول نزل للسيارة وطول الطريق كانت غادة تصرخ وتنادي بأسم محمود

ومحمود حالته حالة مب مصدق مرته تتألم صوبه ومب قادر يسوي شي

وهو في طريجه للمستشفى اتصل لهم وقالهم برزو سرير متحرك بسرعه

وفعلا او ما دخل سحبو غادة وحطوها على السرير المتحرك والممرضات تحركو بسرعه يبون يفسحون المجال خلاص الحرمة بتولد

على طول غرفة الولادة

محمود مب قادر قاعد يبجي الريال يبي يدخل معاها

الممرضة : يا استاز مرتك في حالة المخاض يعني في اي تانية راح تولد .. لا تعطل عملنا وتفضل ارتاح على هزيك الكراسي

محمود بعصبية : ارتاح من امج ارتاح دخليني لها بسرعة

الممرضة تمنع محمود : ما يصح كذا يا استاز لا توتر المدام

محمود شوي ويصفع الممرضة : قلت لج خلني ادخل بالطيب لا ألعن لج طوايف اللي يابوج

الممرضة خافت من قلب واستأذنت من الدكتورة اللي داخل وسمحت له ان يدخل

دخل محمود وكله توتر يشوف مرته تتألم وتصرخ وتمد يدها له

يركض محمود يمها وييود يدها

الدكتورة : يبي لج دقايق يا مدام رخي نفسج شوي انتي الحين في حالة ولادة مب مخاض صار لج اكثر من 3 ساعات وانتي تطلقين

محمود ما يدري شسالفة وهو يطالع غادة وعلامة ويهه تملأه الاستفهام

غادة تيود يد محمود بقققوة حتى اهو حس ان يده بتتفتت : حبيبي محمود لا تخليني

محمود بكبره منصدم ومايدري شسالفة كلهم على مرتي شسون ذلين يطلعون ياهل لو خرتيت : وين بروح انا .. معاج ياعمري

الممرضة وهي تمسح العرق عن ويه غادة وهي تضحك على حالة محمود

محمود إلتفت لها : في شي يضحك يعني .. مكتوب على ويوهنا نكتة عشان فاطسة ضحك

الممرضة انحرجت وراحت يم الدكتورة

الدكتورة وهي تستعد الى استقبال البيبي : يالله الحين دفعي دفعي بأقصى ما عندج

غادة وهي في آلام مستمرة .. كابوس ما تشوف الا اشياء سودة تطوف على راسها .. يدها بتنفلت من يد محمود وحالتها حالة تعرق من صوب وهذي تقولها دفعي ومادري شنو

(( شدراها البنية اول مرة ))
محمود شكله كل شوي يتغير شسالفة شصاير

وبعد مرور ساعة ونصف على هذي الحالة

الدكتورة واقفة يم غادة : يالوالد تعال شوف ولدك كا طلع راسه

غادة في وين ومحمود في وين وهالاخت في وين

محمود .. اول ما شاف راس ولده داخ كأنه اهو اللي قاعد يولد

الدكتورة : عفية عليج .. يالله بقوة اكثر

غادة وهي تدفع وتدفع لين ما روحها تطلع

محمود قاعد ويراقب ولده شلون طالع على هيئة سجود ويده مجمعتين على بعض

واول ما طلع جسمه كامل الدكتورة قلبته وضربت من ورا واهيا تضحك

محمود على طول رفع يده : اللهم صلي على محمد وآل محمد .. الحمد لله الحمد لله

غادة وصوتها رايح : محمود محمود

محمود وينه ذيك الحزة مغمور من الفرحة شوي وينسدح : ياعيونه يالغالية

غادة : راشد يا ؟

محمود وعيونه تدمع : اي راشد يا حوبي راشد

الدكتورة اخذت الياهل ولفته وتوها بتعطيه الى امه

الا غادة تأشر الى محمود

الدكتورة عطت الياهل الى محمود .. ومحمود شعرفه في حمل اليهال .. اخذه بين حضنه

وقربه الى غادة .. غادة نست كل الألم كل اللي صار نست اللي حواليها ما تشوف الا محمود وولدها بس .. غادة تلمست ولدها تشوف صج لو اللي تشوفه خيال

غادة بكل تعب : الحمد لله ياربي .. لك الحمد والشكر يا ربي

وعلى هذي الكلمات استسلمت غادة للنوم .. تبي تنام خلاص من بعد هالرحلة الصعبة

محمود خاف عليها موت : دكتورة دكتورة .. شفيها مرتي شفيها نظر عيني

الدكتورة واهيا تاخذ الياهل : خلها .. قاعده ترتاح

محمود بدهشة : وين بتودون ولدي

الدكتورة : بننظفه وبنيبه لك .. انت روح ارتاح وباجر صباح رباح

محمود ومب شايلته الارض : انا صرت ابوووووو .. انا صرت ابوووووووو ..

الممرضات يضحكون عليه

ويا يهز يد ممرضة اجنبيه من الفرحة والخبال : im a father .. Alrrrrright

الكل ضحك عليه وبعدين طردوه من الغرفة هههه

نظفو غادة وودوها جناح خاص على حسب طلب بو راشد

محمود مب قادر يصدق .. شاف بعينه ولده الغالي .. كان بمساندة مرته وحبيبته .. استين الريال كأن اول واحد في العالم يصير أبو .. !!

على طول اتصل لامه يبشرها : يمة يمة ابشرررررررررج .. غادة يابت راشد

طبعا امه مب مصدقة قالت اكيد جذاب .. بس قامت من مكانها تبي تشوف الخبر صج لو مجرد مزاح قعدت شيخة من النوم عشان توديها المستشفى

شيخة وهي مصدومة وقاعده تتثاوب : غاااااااااااااااااااااااااااااادة ولدت ؟؟

ام محمود : اييييييييي ولدت قووومي وديني المستشفى

على طول شيخة تلبس أي شي وترفع شعرها وتاخذ مفاتيح السيارة وعلى طول للمستشفى

وفي المستشفى الساعه 10 الصبح

محمود مب قادر يوقف محل : انا بسوي له قصر من الألعاب .. أي شي يبيه بسوي له .. بفتح له حساب ب 20 ألف دينار .. الحين انا لازم اروح احجز له في احسن مدرسة وجامعه واشتري له تذكرة حق يدرس برا .. حبيبي والله رشود

شيخة وام محمود : ههههههههههههههههههههههههه

شيخة : يالمينون .. شفيك انت ؟

ام محمود : خليه مخترع

محمود وهو يبي يثبت مكانه : انتو لو شفتوه ما قلتو هالكلام .. شفته لما طلع ويده الصغنونتين يينن يشبه امه يشبه حبيبتي نور عيني فديتها الغالية

شيخة : بسك عاد شوي شوي .. شفيك يبة ؟

الممرضة وهي تقطع الموقف : تقدرون تيون تشوفون ولدكم في الحضانة ..

محمود بلهفة : شحال غادة ..؟؟؟؟؟ شخبارها

المممرضة واهيا تبتسم : الحمد لله تمام .. الله سهل عليها والحين اهيا ترتاح

محمود بتعجب : صار لها اكثر من 6 مدري 5 ساعات ترتاح فيهم

شيخة : يه صج منخرع

ام محمود : هههههههههه مرتك طالعه من حالة ولادة مب من جري سريع

الكل : هههههههههههههههههههههه

والكل توجه الى غرفة الحضانة

وقبل ما تتكلم الممرضة على طول محمود أشر على ولده : شوفوه شوفوه هذا اهو

الممرضة : ههههههه زين عيل .. انا بخليكم ..

شيخة بفررررررررح كبير : اللالالالالالالالالالالالالالالالاي سغنوني الابيض يدنن

ام محمود : الحمد لله يارب .. يينن حبيبي والله

ام محمود وهي تبجي وتضرب على راس محمود : سويتي عيوز يالكريه صرت جدة

محمود : ههههههههههه

شيخة شوي وتطب من الدريشة : يدنن ابي آكل خدوده ابي ادودهم (( اونه يجنن ابي آكل خدوده ابي اعضضهم ))

محمود وهو فرحان حيل : شووفيه شلون يتمغط .. يينن بموت عليه انا

ام محمود وهي تمسح دموعها وتتذكر اول ما ولدت في محمود : والله يشبهك يوم كنت صغير .. بالضبط

محمود : لا لا .. هذا يشبه امه .. مابيه يطلع جيكر مثلي .. ابيه يطلع على امه

شيخة : المهم انا علي جامعه الحين .. يالله يمة خلنا نرد والعصر نيي نشوفهم

ام محمود : حبيبي انت متى بترجع البيت ؟

محمود : انا بروح الشغل الحين بقدم الاجازة لان حسبالي ان الاسبوع الياي الاجازة

ام محمود : عيل بروح مع شيخة

شيخة واهيا تطلع مفاتيح سيارتها : يالله عيل

وهني تطلع شيخة وامها للبيت وعلى طول شيخة راحت الجامعه

محمود بعد ما كمل اجراءات الياهل طلع للشغل وبشر ربعه اللي هناك بأنه صار ابو

نيي شوي الى شركة بو محمد

محمد ويعقوب شافو ان في غلط كبير في المناقصات اللي تييهم وتخسرهم في كل لحظة آلاف الدنانير

محمد بعصبية : شنو هذا .. انت قاعد تغشنا يلعن طاريك

الموظف بتردد : لا لا انا ما سويت شي .. اكيد الغلط من الاقسام الثانية

محمد واهو يضرب على الطاولة : الغلط منك انت يالاثول انا شسوي الحين

يعقوب واهو يركض الى محمد : بوجاسم بو جاسم ترا مستوى الارباح نزل

محمد وهو يفج عينه : شنو ؟

يعقوب وهو يمش العرق : اي ياخوك .. الموظف اللي يمك استنزف مبلغ ب90 ألف دينار لحسابه من الشركة

محمد وهو يطالع الموظف : اللي اسمعه صج ؟

الموظف قعد يبجي ويتوسل : صدقني مب آنه .. آنه مالي دخل

محمد وهو يتصل الى ابوه : الحين بنشوف

محمد وهو يكلم ابوه في التلفون : يبة .. (( وصارت المحادثة الطويلة العريضة ))

وبعد دقايق
دخل بو محمد المكتب : واخذ الموظف من ثوبه .. أه يالنذل .. بعد كل هذا .. العز اللي انت واهلك فيه .. والثقة اللي عطيتك اياها .. تخوني صج انك حقير

طلب يعقوب من السكيوروتية ان يجون وياخذونه ومحمد على طول بسرعه بديهة دخل من الكمبيوتر ورجع كل فلس هالموظف اخذه بتحويل كل حسابه للشركة

بو محمد نزل مع الموظف الى قسم التحقيق وعلى طول فصل تام وفتحو له قضية في المحكمة

محمد ويعقوب كانو محل اعجاب لموظفين الشركة كلهم

وهني
بو يعقوب كان توه راد من التحقيق يود محمد ويعقوب من جتفهم وقال للموظفين : اتمنى ان الكل يصير مثل هالشابين الشهمين .. ترا حلالنا امانة في رقوبكم .. ولا تنسون انه مصدر رزقكم .. وان شاء الله هالموقف يكون درس للكل ..

كل الموظفين اللي كانو هناك صفقو وتقدمو الى محمد ويعقوب يهنونهم على الملاحظة السريعه اللي لو تأخرو عنها جان الشركة راحت في ستين داهية

الحين الساعه 3 الظهر

محمد قبل ما يرجع البيت اخذ خطيبته وراح تغذى معاها وبعدين رجعو

وفي البيت
اماني كانت تتصفح الكتاب والموسوعه اللي عندها

مريم كانت يالسة مع محمد يسولفون

وبو محمد كان بداره

احمد كان يحل واجباته بعد ما رد من المدرسة

سوسن كانت مع خالد يتصفحون مجلة يقررون فيها اللي بسونه للعرس

وام محمد كانت تتكلم بالتلفون : صججججججج ؟ كللللللللللللللوش .. الحمد لله على سلامتها .. يتربى في عزكم ان شاء الله .. اممممم حوالي الساعه 4 احنا بنكون عندكم في المستشفى .. على خير يبة .. ان شاء الله .. تامرين امر .. الله يسلمج .. حياج الله

اماني على طول دشت عرض : شصاير يمة ؟

ام محمد والفرحة غامرتها : مرت ولد اختي ولدت

سوسن واماني بدهشة : غااااااااااادة ولدت ؟؟؟؟

ام محمد : اي يابت راشد

الكل : الحمد لله على سلامتها وسلامته

ام محمد : الله يسلمكم .. يالله عقبال مريم وسوسن

مريم طالعت محمد وهو يبتسم لها وعلى طول تورد خدها ونزلت راسها

اما سوسن : لا يبة مانبي عيال الحين .. على الاقل سنة وبعدين نييب

خالد وهو مب هامه كلام خطيبته : لا والله انا مستعيل ابي اشوف وليد

سوسن وهي معصبة : لا حبيبي لا تصير مزهوق

خالد : والله مب على كيفج هههه

سوسن قاعده تتحلف في خالد وتهاوشه وهو يضحك عليها

الكل : ههههههههههههههههههههههه

احمد : ذلين للحين ما تزوجو وقاعدين يحاتون العيال ..

اماني : انت اسكت وخلص واجباتك ولا تتدخل فيهم

احمد وهو يسكر الكتب والدفاتر : الحمد لله خلصت .. يمة انا بطلع مع ربعي

ام محمد : وين بتروح .. اقعد بعد ساعه بنطلع بنروح المستشفى

احمد بملل : شسوي انا اروح ..

ام محمد : تحمد لولد خالتك بسلامة مرته واقعد شوي واحنا طالعين معاك

احمد بأصرار: ياحبكم للرسميات انا واحد ببدل هدومي وبطلع ولا علي لا من هذا ولا من ذاك

محمد : يمة خليه على راحته

احمد وهو يغمز الى محمد : تسلم حبيبي والله

مريم بغيرة فكاهية : هي انت .. نحن هنا

الكل : ههههههههههههههههههه

وبعد ساعه
تجهز الكل وطلعو للمستشفى

كانت المفاجئة ان بيت بو خالد كانو هناك

محمود كان واقف برع مع ابوه وبو خالد يسولفون ويخلون الحريم على راحتهم

يا محمد وخالد : السلام عليكم

محمد : مبروك ما ياك والحمد لله على سلامتهم

خالد وهو يتوايه مع ولد خالته : يتربى في عزكم ان شاء الله

محمود كان فرحان موت .. اهله يباركون له .. وربعه كل شوي اتصال يسلمون عليه .. حس ان هالياهل .. بيفتح درب كبير .. يملأ فيها حياة امه وابوه

وفي الغرفة

غادة كانت قاعده وتعبانة حيل

اماني وهي ميودة راشد : يينن .. اللهم صلي على محمد وآله .. يشبهج غادوو

سوسن كانت تتكلم مع رهام على التلفون وخبرتها ان مرت اخوها ولدت ويابت راشد .. رهام راحت الى ابراهيم وقالت له قوم نرد الكويت .. ابراهيم ضحك عليها

ابراهيم : مينونة انتي .. يبة احنا في شهر العسل

رهام : اي عسل اي بطيخ .. العسل هناك في الكويت .. غادة ولدت

ابراهيم برومنسية : يعني اللي يمج مب عسل

رهام بدلع : لا .. انا العسل

ابراهيم يكشر ويهه : عيل قلبي ويهج

رهام : ههههههههههههههههه

ام خالد : يتربى في عزكم ان شاء الله .. وحطت تحت راس راشد قرآن صغير

اماني كان ويهها متلألأ بهالويه الملاكي .. وتمنت انها تشوف ولاد اخوانها واختها بأسرع وقت

غادة ما كانت تقدر تتكلم بس كانت تبتسم او تأشر

إلهام كانت واقفة يم غادة وتعدل شعرها : يالله عقبال ما نشوف بنتج

غادة وبالغصب تتكلم : حبايبج

الكل : ههههههههههههههههههههه

إلهام راحت يم اماني وخذت منها راشد : بسم الله الرحمن الرحيم ..

ام خالد : إلهام عطي مرت اخوج راشد عشان من تتزوج بسرعة تحمل

سوسن فجت عينها .. شفيهم ذلين

اماني ضحكت على حالتها

إلهام لمصرقعة .. : اي يوديه .. نبي نشووف وليدوو بسرعه .. ترانا مستعيلين عليه

سوسن وهي تضحك : تزوجي انتي وييبي لنا

إلهام : اسم الله علي .. اذا اماني تزوجت انا وراها .. مافي الا احنا العزوبية

شيخة كانت توها داشة الغرفة : وانا بعد له نسيتو

إلهام : يمة عليج .. صج منخرعة

الكل : هههههههههههههههه

وعلى هذي الضحكات

بعد ساعة عطو راشد الى امه عشان ترضعه .. واهم استأذنو وقالو لها انهم بيرجعون مرة ثانية

استرخصو لريال

محمد خذ مريم وراح معاها يدور عند الشاليهات والبلاج

خالد وسوسن قالو بمرون على نورة ويعقوب وبيتعشون مرة وحدة

ويوم رجعت اماني وامها الى البيت

كان احمد يطالع التلفزيون

ام محمد : توك ياي من هياتتك ؟

احمد يطالع الساعه : الساعه الحين 7 وانا رديت عقب صلاة المغرب

ام محمد : زين عيل

ام محمد خذت روحها وراحت لدارها ترتاح

اما اماني فكانت يالسة مع احمـد

أحمـد كان مستلقي .. وحبت اماني انه تسأله

اماني : احمد .. ليش انت غير عنا ؟

احمد متعجب : شلون غير عنكم .. كائن فضائي انا ؟

اماني : ههههههه .. اقصد شخصيتك غير

احمد : اي فيني انفصام

اماني : هههههههههههه يالكريه اكلمك جد

احمد : شدراني فيج مع اسئلتج الغبية

اماني بجدية : الغبية مرتك .. اقصد يالخبل .. مثلا محمد انطوائي يحب الوحدة وقليل ما يجتمع في احد .. سوسن .. اجتماعية بشكل كبير .. أي شخص يقدر يتكلم وياها براحته . اما انت فمزاجك كلا غير .. مرة تضحك .. مرة مب طايقنا .. في شي مكدر خاطرك

احمد وهو يسوي حركة غباء : الاخت محللة نفسية

اماني وهي تقوم من محلها : هههههههههههه كرييه ما اشتهيك

احمد : دامج قمتي .. يبي لي شي آكله

اماني : اذا صرت خدامة مرتك ذيك الساعه آمر على كيفك

اماني خذت نفسها وراحت للغرفة

كانت متمللة حدها وضايقة فيها الدنيا

قعدت شوي على المسنجر

وشافت اضافات جديدة .. ما قبلتهم .. وظلت قاعده مع ربعها وتتذكر معاهم ايام اول في المدرسة .. شلون كانو مصرقعين .. يزورون علامات .. ويعرقلون للابلات .. وشلون يمثلون عشان يطلعون من المدرسة .. وحركات وايد .. اخذ اماني الوقت

والحين الساعه 1 الصبح !

ما حست بالوقت كلش .. يمكن من كثر ماهي متمللة ضيعت وقتها كله على النت .. دخلت مواقع ومنتديات .. وتقرأ معلومات .. ومرة وحدة تطلع لها تقارير

وفي هالوقت دق تلفون اماني

هني البنت انزهقت من يتصل هالحزة ! .. رحت ليم تلفونها وشافت رقم غريب .. ردت عليه : ألو ...

الطرف الثاني : مرحبا الساع

اماني باستعجاب : ياهلا ..

الطرف الثاني : عندج دقيقة نتكلم فيها ..

اماني وعلى ويهها علامات استفهام : خير ؟

الطرف الثاني : انتي ليش قاعده لهالحزة ؟

اماني يت لها الضحكة .. شفيه هذا .. ولي امري : وانت منو عشان تسأل؟

الطرف الثاني بضحكة : انا علاء

اماني : ههههههههههههه يمة والله خرعتني

علاء : ههههه .. شخبارج

اماني وهي تنهد : ناقصتني شوفتك

علاء : صج .. عيل الحين بوقف يم دريشة غرفتج وشوفيني عشان تصير تمام 100%

اماني : هههههههههههه .. مينون

علاء : بحبج

اماني انحرجت ..

علاء : يقولون يابو لكم رشود

اماني : ايييي .. يينن

علاء بابتسامة : يتربى في عزكم ان شاء الله .. ها طلع يشبهج ؟

اماني وهي تنبطح على السرير : لا ما يشبهني .. اهوا يصير ولد ولد خالتي هههههه

علاء : ههههههههههههه يعني بعيد .. انزين مافيه ولا قطرة شبه منج ؟

اماني : لا مافيه .. طالع على امه

علاء : احسن .. مانبي يطلع لنا قمرين بعدين نحتار نتعلق في منو اكثر

اماني : هههههههههههههههههه

وعلى هذي الكلمات المتبادلة

سهرت اماني مع علاء على التلفون للساعه 3

بعدين يوم عينها سكرت ومافي امل .. استأذنت منه ونامت لإن باجر اهو عليه دوام واهيا عليها جامعة

مر اسبوع كامل وخلته من الاحداث المهمة

ولكن بعيد عليكم بعض الاشياء

.. اماني وعلاء ظلو على هذي الحالة .. وعلاء كلم ابوه على انه يتقدم الى اماني

علاء بحرج : يبة طلبتك لا تردني

بو علاء : افا عليك يالغالي أطلب

علاء وراسه في الارض : يبة انا ناوي اكمل ديني

بو علاء تهلل ويهه : يا ابركها من ساعة .. ومن هذي بنت الحلال المحظوظة ؟

علاء : اماني بنت بو محمد شريف

بو علاء ويهه تهلل اكثر : يا محلى الاختيار والله .. على خير .. اليوم اكلم ابوها

علاء : عفية عليك يبة .. الله يخليك ذخر لنا

علاء باس راس ابوه وقام

اما .. اماني فما تدري في الموضوع .. واصلت حياتها وكانت تبذل جهد كبير للجامعه .. احمد هذي آخر سنة له ويتخرج هالجذي شاد حيله في الدراسة .. محمد متابع وحدة وحدة في الشركة .. وطبعا ما نسى حبيبة قلبه مريم .. على طول معاها .. سوسن وخالد .. هالعاشقين كل يوم مطلعين لنا سالفة .. ومسوين في البيت حيوية

وبالنسبة الى بيت بو محمود .. غادة طلعت من المستشفى والكل راح لها وبارك لها بمولودها وقرة عين ابوه وعمها وشحنو بيتهم هدايا واهيا الحين في بيت ابوها تقضي الاربعين مع ولدها .. وطبعا محمود لازق فيها لامخليها ولا مخلي ولده .. وفي هالاربعين يوم مسوي لها مفاجئة .. يايب منسق للديكور وخلاه يعدل غرفة نومهم كل ابوها ومسوي ركن خاص لولده وكانت صج الغرفة كأنها روضة من رياض الجنة

بالنسبة الى رهام وابراهيم فهم الحين يتجولون على احلى الارصفة ويزورون المتاحف والمدن والتماثيل الاثرية .. اما شيخة فكانت على طول مع إلهام يتشغلون على تقرير للجامعه ..

والحين في الليل الساعه 8

يعقوب ونورة يالسة على ريله : مب أنج مصختيها .. كسرتي ريلي

نورة واهيا تتدلع : انا خفيفة مب مثلك يالدب

يعقوب وهو يمثل : آآآآه .. ركبتي راحت

نورة وهي خايفة على طول تباعدت : سلامتك حبيبي .. مسامحة عمري

يعقوب بنظرة مسرحية : وين اصرف مسامحة انا .. يالله بوسي ركبتي

نورة عرفت انه يمثل سوت روحها بتبوس ركبته الا بعضة خرمت عظمته وعلى طول شردت .. يعقوب يضحك وهو وراها : تعالي يم الليف خلني اراويج شغلج

يوسف وهو قاعد في الصالة : بسكم ازعاج ياعيال

نورة وقفت وهي منحرجة : يسوف .. شوف اخوك

يوسف بتمثيل : يعقوب اوقف !

يعقوب وهو خايف : خير

يوسف وهو يدور حوال يعقوب ونورة ميتة ضحك : ريال طول بعرض قاعده تلعب الصيدة ويا مرتك .. صج انك اثول وما تستحي .. يالله على غرفتك

يعقوب حس ان يوسف من صجه يتكلم لانه مو لهناك يحب يمزح .. هالجذي يود يد نورة وسحبها عشان يدخلون الغرفة

يوسف كان ميت ضحك وبصورة سريعة : يعقوب ! انا قلت لك بروحك مب مع نورة

يعقوب ترك يد نورة وركيض وهجم على يوسف

يوسف مبطوح على الارض وهو يضحك : قوم عني يالاربد قوم

يعقوب وهو يضحك : عيل انت يا عسعس الديرة تهدد والله لأراويك شغل ابوك

نورة ميتة ضحك مب قادرة تقول شي : يعقوبو قوم عن اخوك

وظلو هالاثنين يتصارعون الا بو يوسف كان داخل

بو يوسف فرح قلبه ان هالاثنين رجعت فيهم الحياة شوي وصارو مثل قبل ولكن بصوت يهز المكان : هيي انتو شتسون !!

يعقوب خاف وقام وقوم معاه اخوه ووقفو وراسهم في الارض .. نورة كانت شوي وتموت من الضحك .. يا بويوسف الى نورة : تسوي روحج بريئة يالله اصطفي معاهم انتي بعد معاقبة .. يوسف ويعقوب انبطو ضحك على نورة .. نورة وهي دالعه برطمها الى تحت ومجتفة يدينها وواقفة يم يعقوب ويوسف

وبويوسف يسوي روحه يعاقبهم : يوسف يالله على غرفتك .. يعقوب روح المطبخ نظفه .. نورة تعالي همزي راسي

الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههه

وعلى هذي الضحكات

نجي شوي الى بيت بومحمد

اماني كانت منزلة راسها : اللي تشوفنه يبة

بومحمد بكل فخر : هههههههه حلوة ذي .. يعني انتي موافقة ؟

اماني بحرج : .................................

بو محمد وهو يضرب على جتف اماني : جاوبي له

اماني ضحكت وركضت لغرفتها

بومحمد وام محمد : ههههههههههه

بومحمد : ياحليلها كبرت بنتي

ام محمد : ويلي عليها والله

احمد كان ميت ضحك على الموقف وعلى طول راح غرفة محمد وخبره

مريم كانت مع محمد ويوم سمعت الخبر طارت لغرفتها

سوسن كانت مع اماني يصارخون ويتناقزون : واخيرا واخيرا علاء لاماني واخيرا

مريم دخلت على هالفوضى : شصاير ؟ شفيكم منخرعين

على طول اماني وسوسن ثبتو مكانهم : هههههههههههههههههههه

مريم وهي تحضن اماني : مبرووووووووك يا عمري مبروك

اماني والدمعه في عينها : الله يبارك فيج

وفي بيت بو علاء

علاء بحنية : يمة ابيج باجر تروحين تخطبين لي ..

ليلى بانصدام : شنو ؟؟

علاء : اي يمة ..

ليلى بعصبية : ومنو هذي مقرودة الحظ اللي تبيك ؟

علاء .. يالله بدينا بأسطوانة الاسبوع : ههههههههه اي صج مقرودة الحظ .. اهي اماني بنت جيرنا

ليلى بأنصدام وتعجب ! : شنووووووووووووووووووو ؟ شمعنى اهيا

علاء وهو يقوم من مكانه : انا مابي اخطب من بعيد ويمي بنات ولا غيرهم .. هالبنت بالذات محترمة وحلوة وزود عن هذا اهي مترافجة ويا نورة اختي .. وانا شفت انها مناسبة لي .. فأخترتها .. وقلت لابوي وكلم ابوها بالموضوع اهو وافق مبدئيا .. باقي راي البنت

ليلى بغرور : بتلقى اهيا احسن منك ؟ ثانيا انا مقررة انك تاخذ بنت رفيجتي

علاء : حاول مرة اخرى .. هههههههههههههههههههههه

ليلى بأشمئزاز : شنو اسمها قلت ؟

علاء برومنسية : اماني بنت شريف

ليلى انصدمت انصدام عمرها ما انصدمته : !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! قلو بنات العالم

علاء بنرفزة : ليش شفيها ؟

ليلى بعصبية : انت تدري ان هالبيت انا ماطيقه لا اشتهي امهم ولا حبايب اللي انسلهم

علاء : اها على راحتج المهم انا اشتهيهم واحبهم .. بتروحين باجر لهم لو لا ؟

ليلى : مستحيل .. ويالله أذلف عن ويهي

علاء ماسك اعصابه : اوكي على راحتج .. بقول للشغالة نانسي عشان اهيا تروح

ليلى بلا اهتمام قامت من محلها وطلعت

علاء مب قادر خاطره يقتل له احد ..

قال خلنا نتصل الى امون حبيبتي

دق على اماني

وسوسن كانت مع مريم ومعاها يقروون شبسون في حفلة الخطوبة

ومرة وحدة يسمعون صوت التلفون

دور انه علاء قامو يصفقون ويصفرون

اماني كانت منحرجة حيل : شفيه هذا مستعجل

اماني بكل حيا : ألوو

علاء من سمع صوتها نسى كلشي : يا محلى هالصوت

مريم وسوسن كانو شوي ويطبون داخل التلفون

اماني بصوت خفيف : قومو وريح فيكم

علاء بدهشة : معاج احد ؟

اماني بسرعة : ههههههههه لا .. قصدي اي .. لا لا

علاء : هههههههههههههههههههههههه

اماني وهي معصبة على اختها ومرت اخوها : ...................

علاء برومنسية : ها نيي لكم باجر ؟

اماني بحرج : ..............................

علاء : ههههههههههه يحليليج ردي علي عاد مسويتني سبال اتكلم بروحي

اماني باندفاع : هههههههههههه حاشاك حبيبي

هني مريم وسوسن سمعو حبيبي قامو يصوفرون ويسون حركات صبيبانية عشان يعصبون اماني ويطلعونها من طورها

اماني : لحظة شوي

قامت اماني وفلتت على سوسن ومريم لمخاد : هههههههههه يامسودين الحظ يالباهتين .. عساكم بس شقول . سكتو شوي عاد لا اطردكم من الغرفة

سوسن ومريم سوو حركة ان في جرار في ثمهم وسو روحهم ساكتين

اماني : باك

علاء وهو يضحك لانه سمع اللي قالته اماني : ههههههههههه زين تسوين فيهم

اماني بحرج : هههههههه وصل صوتي

علاء : اكيد .. حتى لو انتي ساكتة اسمعج

اماني بحيا : هههههه سبحان الله عندك الحاسة السادسة

علاء وهو يضحك : اي .. المهم .. نيي باجر لو لا ؟

اماني وخدودها توردت : حياكم ..

علاء شوي وينسدح : الله يحيج على بعد عمري

اماني شوي ونصها يسيح وتشوف مريم وسوسن شوي ويموتون ضحك : المهم عمري .. بخليك انا بربي هاليهال شوي

علاء : هههههههههههههه لا خلج شوي

اماني وهي تسمعه يترجى : لا بسك مني عاد

علاء اونه زعلان : اوكي عيل .. باي

اماني : هههههههه بايات

سكرو الخط .. واماني بدت حرب المخاد خذت كل المخاد وتضربهم في مريم وسوسن وهو يضربونها وتصير مصارعة بنات وحدة تعض ووحدة تدوس ووحدة تمشع الشعر

وبعد ربع ساعة تعبو الا بصوت مريم : آآآه البيبي

سوسن واماني بدهشة : أي بيبي ؟ أي بيبي ؟

مريم بتمثيل : ذبحتو حشاشة يوفي

سوسن واماني مب مصدقين : انتي حامل ؟

مريم وهي تضحك : ويوهكم هههههههههههه

سوسن واماني خذو المخاد وهو يكملون ضرب ومزاح

وعلى هذي الحالة نخليهم يكملون دلاعتهم

نيي شوي الى اليونان .. المشهورة بتاريخها العريق .. ورياضتها المعروفة .. ومدنها الحلوة .. واغراضها الاحلى

رهام خمت الاسواق خم .. وخاصة يوم درت ان مرت اخوها ولدت .. واماني بتنخطب .. خذت كلشي

وفي الشقة الفخمة اللي كانت بالفندق
ابراهيم كان لابس بدي وبرمودا وقاعد : انتي مب كأنج فلستيني

رهام وهي تعدل جنطتها : ههههههههه لازم يتحجج ولا ما يقدر

ابراهيم وهو يعدل شعره الحريري : مافي احد الا ويهج .. لازم نتحجج فيج

رهام وهي تقوم من مكانها وتيي ورا ريلها تعدل شعره ولكنها تسحبه وتعوره : اذا ردينا الكويت بعلمك السنع .. بشتكي عنك عند عمتي

ابراهيم : آآآخ تركي شعري ذبحتيني .. روحي اشتكي عندها مردج بتيين لي

رهام وهي تنزل بمستوى ابراهيم وتبوسه على راسه : وانا لي احد غيرك

ابراهيم : لا طبعا .. ومن بيتجرأ يكون لج غيري

رهام : محد

ابراهيم : زين عيل .. قومي سوي لي شي آكله

رهام اونها زعلانة : صج كريه .. ما يعرف للحريم ابد

قامت رهام للمطبخ تشوف اذا في شي عشان هالفحل ياكله

لكن هيهات ابراهيم يخليها ركض وراها ويودها من خصرها وهي كانت عند الثلاجة تشوف اللي فيها : تسمحين اساعدج

رهام بكل حيا : لا .. روح اقلب ويهك يالله

ابراهيم يسحبها من يدها : واللي ما بقلب ويهه

رهام : انا بقلب ويهي

ابراهيم وهو يحمل رهام ويطلعها من المطبخ : يالله وريني

رهام : نزلني ابراهيم يالمينون هههههههههههه

ابراهيم دخل الغرفة واهو حاملها : ههههههههه مينون ها شوفي شلون بيطلع الينون

وبريله يسكر الباب طرااااااخ

( وين ما نروح يطردونا ها .. يالله خلنا نقلب ويهنا من اليونان الى الكويت هههههههه )

وفي بيت بو خالد
إلهام في التلفون : صجججججججججججججججج .. مبروك حبيبتي .. ياعلني ماابجيج .. يالله منه المال ومنج العيال

اماني بحرج : ههههه باجر ابيج تيين ها مب ما تيين انتي وخالتي

إلهام : شي طبيعي يبة .. ما يحتاي تقولين

اماني : أي شي طبيعي بطيخ .. اصلا صار لج مدة مختفية مايندرى عنج .. قبل كلا ويا بعض والحين محد يدري في الثاني

إلهام : شسوي ياختج .. الايام قدامنا وراح نعوضها

اماني : ان شاء الله

وظلت اماني سهرانه مع إلهام في التلفون ويوم تعبو راحو يكملو السهرة في المسنجر

ويوم ثاني ................

يا اليوم الموعود في الليل

اماني بكل حلتها وسوسن كانت حاظرة طبعا ومريم وإلهام معاهم

بو علاء وعلاء وفرهاد كانو في الميلس مع بو محمد .. ومحمد . خالد و احمد كانو معاهم

بعد ما تكلمو في الموضوع وعلاء قال اللي بخاطره اللى عمه المستقبلي .. بو محمد استأذن يروح يأكد على راي بنته مرة ثانية

كانت في الغرفة مع اختها ومرت اخوها وبنت خالتها ويوم شافو بو محمد دخل خذو روحهم وطلعو .. اماني كانت منحرجة حيل وتبيهم يقعدون

بو محمد بكل فخر : ها حبيبتي .. ترا علاء خوش ريال .. وهو ولد رفيجي .. وولد جيرنا .. لا تنسين انكم تربيتو مع بعض .. وعلاء مشهور بأخلاقه وخلقه وجمال تصرفاته وشهامته .. ما يحتاج امدح فيه لا تقولين اغازله

اماني : هههههههههههههههههههههههههه .. أدري يبة

بو محمد وهو يبتسم : شأرد عليهم الحين

اماني منزلة راسها واهيا تهزه

بو محمد مات من الفرحة باس راس بنته ونزل لهم وعطاهم الموافقة ..

اتفقو الريايل على كل شي .. باقي بس الحريم

طبعا ام محمد كانت مع ام علاء ههههه ! استغربتو لا ؟ .. لكن ليلى يت .. صج قلبها قاسي وتعامل عيالها بقساوة .. لكن هالايام قامت ترخي شوي معاهم .. اتفقو الحريم على الحفلة وعلى كل شي .. وبعد اسبوع راح تتم الخطوبة

بعد هالليلة اللي قضت .. والفرح اللي تم

في بيت بو علاء
شهزلان لأول مرة تفرح من قلبها .. سوت خريطة لبكرة عشان تقضيه في السوق وتشتري احلى فستان واحلى زينة الى ليلة الخطوبة

نورة كانت تدري اول وحدة .. لان اماني وعلاء خبروها .. هالجذي قررت انها تروح مع خواتها عشان يتسوقون ..
رجاء هم كانت فرحانة حيل وبعد قالت بتروح معاهم عشان تشتري لها وتشتري لبنتها

انور اول ما درى حضن اخوه وضماه بكل قوة وبارك له وفرح له من قلب

اما نورة فكانت على طول تبتسم .. حتى يعقوب يطنز عليها قالها : انتي حتى لو تشوفين صخلة تمشي يمج .. تضحك في ويهها

نورة عصبت وردت عليه بأقوى : اي كا انت الصخلة وانا اللي اضحك في ويهك

ههههههههههههههههه نورة شرسة ما تسمح لاحد انه يطنز عليها واهيا ساكتة

مرررر اسبوع بأسرع من البرق

محمود ما استحمل بعاد مرته .. اخذها واخذ ولده للبيت ويوم غادة شافت الغرفة والمفاجئة اللي سواها لها استانست حيل

غادة وهي حاملة راشد اللي بلغ من العمر اسبوعين : فديتك يابعد هلي

محمود وهو يسكر باب الغرفة ويي حذالها : تفديج العافية ياعمري

اخذ ولده ووداه لسريره المخصص وقام يلعب معاه لين ما نام .. غادة طلبت من ريلها انه يوديها السوق بكره عشان تتسوق وتاخذ لها ثياب الى خطوبة اماني

شيخة ما صدقت .. اماني الياهل تنخطب .. من كبرج يعني انتي .. فرحت من قلب وقالت لمحمود انها اهي اللي بتودي مرت اخوها وبتتسوق وياها

إلهام طبعا هذي الايام صارت لزقة اماني ههههههههه .. كانت تتسوق معاها وتشتري وياها .. خالد كان يتذمر من سوسن لانه ما يشوفوها وايد .. وسوسن تسكته وتقوله بعوض عليك هالايام .. اما محمد فكان اهو بنفسه يودي مريم للسوق ويشتري لها (( حلوين هالثنائي مو ؟ ))

طبعا لو تدرون بعلاء شحالته .. مات من درى انه بعد اسبوع خلاص بيرتبط في حبيبه قلبه واسيرة حبه .. طبعا خبر ربعه وعزمهم .. ونورة شرت له طقم حلو من الساعة وغيره .. والكل كان مبسوط بهالمناسبة .. الكل تحضر لها .. حتى ليلى .. صارت معاملتها غير مع عيالها .. وراحت مع بناتها تتسوق .. ولاول مرة يحسون بأن عندهن ام وخاصة شهزلان ..

بَـ ح ـرُ الأمَـل
01-11-2008, 12:31 PM
جـــــــــــــــــــــــــــــــــــزء 41

وقبل 3 ايام عن الحفلة ..

رهام سبت اماني سب .. لانها ما اخرت خطوبتها اكثر .. فأصرت على ابراهيم انهم يرجعون الكويت .. ابراهيم ماكان يبي يرجع .. يبي مرته يابوو .. ويدري اذا رجع الكويت .. رهام بتسهى عنه وفي السوق وبيت خالاتها .. خبركم هذي خطوبة البنت الحبوبة اللي كل يحبها فأكيد التجهيزات كلها بتكون على احلى من العسل

بعد ما رهام تحايلت على ابراهيم ورشته بأشياء وايد هههههه وعطته من الكلام العسل (( ياحبيبي .. يا عمري .. يا قلبي .. يا فؤادي .. يا بعد هلي .. يا قمر دنياي )) خبركم الريال يهالو ينقص عليهم بهالكلام ههههههههه .. فوافق ابراهيم ورجعو الكويت

والكل كان بأستقبال رهام من صغير وكبير وعمت الفرحة ذاك اليوم

ومن شافت رهام اخوها محمود طبت في حضنه وظلت تبجي وركضت لحضن امها واختها وآخرشي الى غادة اللي تحمدت لها بالسلامة وما هدت ولد اخوها راشد اللي ظلت تمدح فيه وتقول هذا سند العايلة ..

وفي هالاسبوع
اماني كانت تسرق الوقت عشان تكلم علاء .. لانها كانت مشغولة وايد .. محد كان يخليها تقعد لحالها .. كلشوي يسألونها وكل شوي يطلعون يشوفون الصالة الفخمة اللي كانت بفندق مشهور .. واللي يعزم واللي يوزع بطايق واللي واللي .. هالحفلة بتكون كلش كبيرة وفخمة .. واللي مخمنها بو علاء وبو محمد .. ما خلو شي الا وسواه

احمد ذاك اليوم استصرع يم اماني والكل ضحك على حركاته

احمد يسوي روحه يبجي : حبيبتي والله بتتركيني .. مابقى لي احد . مافي الا انا العزوبي

غادة ضحكت عليها ورهام ردت عليها وشيوخ قالت له انها بتدور له مرة وأشرت على إلهام واحمد سو روحه بيرجع ( يكرم القارىء ) وخلا الكل يضحك إلهام سوت روحها مشمئزة : آنه آخذك يا هيس الزريبة .. خسي ..

محمد دخل عرض وفلع عليها كوب بلاستيك وقالها لا تغلطين وخالد تهاوش بمزاح مع محمد عشان ما يضرب اخته هههههه وكانت جمعة حلوة كلش

وبعد هالاسبوع اللي قلته لكم بالتفصيل الممل ....
ندخل الحين في حياة اماني وعلاء (( توا الناس ههههههه ))

وفي الليل بعد ما الكل طلع من الصالون والبنات بأحلى حلتهم والريايل في الخيمة

على الاغاني والفرقة يرقصون .. وفرحانين حيل
والحين بنيي لأحلى جزء نطالع ثياب البنات ههههههههههه

نبتدي بأماني العروس طبعا اول ..
(( فستانها كان ولا أحلى .. وردي ومطرز بنقشات روعة باللون الاحمر .. محفور في الصدر وفيه سلاسل تدلدل للصدر .. الطرحة كانت باللون الاحمر ومحددة بالوردي .. الميك آب ولا أروع .. الحمرة وردية فاتحة .. والشادو احمر فاتح والعين محددة بالكحل دور مدار .. والبلاشر كله زري باللون الاحمر .. التسريحة كانت بسيطة عشان يبينون تشكيلة التاج اللي كانت اماني لابسته .. وهو تاج من ألماس قدمته امها لها هدية .. يدها كانت محنية فكانت كلش روعة .. النعال كعب عالي عشان توازن علاء في الطول .. البوكيه وما ادراك ما البوكيه .. كانت الورود اللي فيه كلها حمرة .. والشرايط وردية ومزخرفة بالاحمر .. وكانت حاملة معاها مثل الجنطة الصغيرة بس لتشكيلة الفستان ))

سوسن كانت ترقص على المسرح
(( فستان سوسن ولا احلى .. لون رصاصي وفيه وردة كبيرة في الوسط باللون الاصفر .. الميك آب كان فلة وما يتفوت ههه .. اللي محلي تسرحيتها .. كانت الفصوص الصفرة اللي مالية شعرها الاشقر .. حطت لها عدسات زرقة من بين من جمالها .. ))

ثريا ام محمد
(( فستان فيروزي مستر .. والشيلة باللون الاسود المدموج مع الفيروز .. ما خلت معضض ولا سلسلة ولا سويرة الا ولبستها .. ميك آبها كان حلو يناسب عمرها ويبين انها ام العروس بسسب الزينة الفاخرة والثياب الراقية )) ..

اما بالنسبة الى خوات علاء

ام علاء
(( كانت فرحانة حيل .. وصج حست انها تغيرت ومعاملتها صارت شوي احسن عن قبل .. وكانت لابسة جلابية سودة .. وفيها زخارف باللون الاخضر .. الميك آب والتسريحة مرجعينها شباب والكل عرف انها ام المعرس لانها كلش كول وكشخة وما يبين عليها انها ام الى 7 عيال ))

نورة كانت واقفة مع ربعها تحاجيهم
(( فستانها احمر متروس فصوص سودة .. واحلى مافيها كان التسريحة .. وكانت لابسة سلسلة من الذهب الابيض على كلش شعرها .. والميك آب كان حلو من قلب حتى الكل مدح الصالون اللي راحت له .. وحاطة بيدها بوكيه صغير فيه كلا ورود جوري ))

رجاء مع بنتها لابسين مثل الطقم واهيا كانت يالسة حذال امها
(( رجاء وبنتها لابسين فستان باللون البني قصير .. بس رجاء كان طويل وشوي واسع لانها الحين في الشهر الخامس يعني يبين عليها الحمل .. الميك آب كان روعه ويشد الانتباه .. واللي محلي الحفلة وجود زهرة اللي سحرت الكل بجمالها مع انها صغيرة ما تبلغ 5 سنوات من عمرها ))

شهزلان كانت يالسة مع إلهام تسولف لها عن السفر اللي بعد كم اسبوع

(( شهزلان اهيا زينة الحفلة .. كانت لابسة غير عن الكل .. ساري هندي .. باللون البرتقالي الممزوج مع الابيض ومطلعها قمر .. شعرها كان مفلول مثل الممثلات والميك آب ولا اروع .. العين كلها مكحلة ومسوينها مثل اللي يطلعون بالافلام الهندية .. ووايد ناس شافوها وحبوها .. واولها عمتها ام رائد اللي كانت يالسة حذالها وتسولف اذا سكتت عنها إلهام .. ))

فاطمة هذي لمصرقعة كانت في المطبخ اللي في الفندق تنبه المضيفات لوقت تقديم الاكل اللي كان بوفيه فاخر يتمتع بكل صنف ونوع من الاكل

(( فاطمة هم غيرت من ستايلها وكانت لابسة فستان صيني .. ولافين شعرها مثل الصينين والميك آب كان خليجي . مما خلاها مميزة عن خواتها .. وكانت من صج كشخة ))

منى كانت ترقص مع سوسن وكان الفرح مالي قلبها
(( منى لبست فستان ازرق وكله زري وكان قصير .. ولابسة بوت اسود لامع .. وسلاسل طويل وتراجي كبار .. ولابسة قبقب ذهب على راسها والميك آب كان ستايل وحلو ))

اما بالنسبة الى عايلة بو خالد
ام خالد كانت واقفة تزغرط وترحب بالحضور
(( هذي ام خالد في كل مناسبة لازم كشخة .. كانت لابسة جلابية اماراتية .. الجتوف عريضة ومخصرة .. وكانت باللون الاخضر والازرق السماوي .. الشعر فالته والميك آب كان حلو موت .. حتى انهم كانو يحسبون انها اخت إلهام مب امها هههههه ))


إلهام كانت هم كشخة واختارت فستان مثل لون فستان اماني
(( فستانها كان وردي وتتدلى منه قماشات باللون الاخضر .. الميك آب روعه .. وكانت لابسة نعال هبيط ومعاها بوكيه باللون الاخضر .. والورود منثرين على فستانها ))

بنات بو محمود
ام محمود كانت يالسة مع خواتها ام خالد وام محمد

(( لابسة جلابية بنية .. وشيلة متروسة زري .. وسلسلة حلوة هاديها لها ولدها .. وكان الميك آب بسيط لكنه حلو .. وتسريحتها لفايف صغيرة .. ))

غادة (( لابسة فستان اسود مخصر .. طويل .. وفتحة كبيرة عند الظهر .. شعرها كله رافعته وصابغته باللون الزيتي اللي طلع عليها كلش حلو

والميك آب روعه وحلو موت حتى محمود يودها وماكان يبي يهدها ههههه انسحر فيها .. ولابسة بوت ولكن كعبه هبيط لان توها في اربعينها وولدها مع ابوه .. ))

ام يوسف مرت عم اماني هم كانت موجودة وكانت يالسة حذال شهزلان اخت مرت ولدها
وكانت لابسة ثياب فخمة بالفرو وحركات ههههههه .. وكانت معصبة ليش انها قالت الى ام محمد ان تبي اماني الى يوسف .. لكن ما حصل نصيب واهيا تفهمت الموضوع ويت حفلة بنت اخو ريلها .. هذا الواجب ولازم تسويه

رهام كانت فوق المسرح تصور
(( رهام لباسها كان لباس يوناني .. باللون الذهبي والميك آب كان كلش روعة .. الكل حجز فستانها يبونه هههه لكنها تقولهم حقوق الطبع محفوظة .. نعالها كان حلو وبسيط .. وكانت تسريحتها لفايف فيهم فصوص ذهبية .. وكانت لابسة سويرة ذهبية وخواتم حلوين .. وشافتها وحدة من المعزمات وسألتها انتي محجوزة لحد ؟ ردت عليها واهيا تضحك : من اسبوعين انا كنت في شهر العسل مع ريلي ههههههه ))

شيخة الخبلة للحين ما يت الفندق .. ضيعت .. واتصلت في اختها عشان تدليها

(( كانت لابسة فستان بنفسجي قصير وكان حلو وايد والوانه سماوية .. تسريحتها كانت شلال على برع وصابغته باللون الكستنائي .. وكانت لابسة نعال بسيط وحلو ))

عايلة مريم خطيبة محمد هم كانو هناك

ومريم لفتت كل الانتباه لانها لابسة فستان ولا أروع وكانت يالسة مع اماني داخل غرفة قبل ما تدش الصالة لانها تنطر علاء

(( كان فستانها طويل يزحف في الارض من حلاته .. كان باللون البيج .. الميك آب غريب حتى الكل سألها عن الصالون اللي راحت له .. التسريحة كانت حلوة وايد .. وشعرها لانه حلو ولونه هم حلو فحسبوه الناس انها لابسة باروكة ههه ))

خلصنا من بنات العيالات نييي لوصف هالقاعة

قاعة الفندق كانت فخمة كلش وبو علاء وبو محمد خصصو ناس مسؤولين بأنهم يحطون اثاث من افخم الاثاث بالكويت .. ويحطون الوان مناسبة مثل الوان فستان اماني .. والمسرح كان كلش كبير .. وكان كلش حلو وفخم مرة .. كان كل ابوه احمر ومخاد صغيرة باللون الوردي وعليه شاش باللون الاحمر .. والطاولة الحلوة كان عليها شموع وردية .. وورود على كبر الطاولة ..

اما برا الصالة مكان استقبال البطايق فكان في دفتر كبير عليه قصاصات حلوة من صور علاء وصور اماني يوم كانو صغار .. حيث ان كل من يدخل يكتب كلمة يهديها لهم

في خيمة الرييايل

خالد . محمود . محمد . احمد كلهم كانو يرقصون في وسط الجمعه والكل يضحك ويصفق لهم مما خلا بو محمد يقوم ويشاركهم بحركة وهو ياخذ السيف ويفتر فيه .. او يرقصون الدبكة .. علاء كان لابس زي اماراتي .. ثوب غليط لكنه حلو .. يتدلى منه شقاقات من الألماس .. والغترة كانت ملفوفة مثل الطريقة الاماراتية .. الكل قاله ان يلبس زي كويتي لكنه ما رضى قال في عرسي ان شاء الله ههههههه .. كل الرييال كانو يباركون له ويتمنون ان حياته تظل مع اماني بكل لحظة وبكل ثانية سعيدة .. محمود كل شوي تتصل فيه غادة تقوله شخبار راشد ايي آخذه .. وهو يقولها لا الكل متانس فيه خليه معاي

لو تحطون بالكم اني مايبت طاري بيت بويوسف (( اقصد الريايل ..

يعقوب توه بيلبس البشت .. كان في آخر الوسامة .. الاخ تأخر لانه كان نايم

يوسف توه راد من الطلعة وشايف اخوه على آخر كشخته

يوسف باستغراب : ها يالمعرس على وين ؟

يعقوب وهو ناسي المشاعر اللي يوسف يكنها الى بنت عمه : ما تدري ؟؟

يوسف بصدمة : لا ؟

يعقوب بتردد : الليلة خطوبة اماني بنت عمنا

يوسف اهني انصرع !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! شنوووووووووو .. اماني الليلة خطوبتها .. يوسف واختفى لون ويهه.. وجذب سمعه ورد سأل : خطووووبة من ؟؟!؟!؟!؟!؟!؟

يعقوب وهو متندم .. حسباله يدري : خطوبة اماني

يوسف بموت قهر وغيط وحس ان بصير شي اليوم .. مافي امل انه يبقى دقيقة وحدة : ومن منو ؟

يعقوب : علاء .. اخو مرتي

يوسف انبط .. انفجر .. عينه طلعت من محلها على طول يلس لأنه حس انه بطيح وبيغمى عليه .. يعقوب على طول لحق عليه : خوك شفيك

يوسف وهو منصدم ومب قادر يتكلم .. يعقوب خاف على اخوه وركض ياب له ماي وشربه : ياخوي شفيك رد علي ؟؟ اوديك الطبيب

أي طبيب أي بطيخ .. حبيبة قلبه بتنخطب وتوه يدري ؟؟؟ ليش ما خبرتوني ليش خشيتو عني .. وانا اقول ليش اماني تتعامل وياي جذي .. بكل جفاء وبكل استصغار .. يوسف حس ان راسه قام يدور وحس ان الورم راح ينمو مرة ثانية على هالسالفة

يعقوب قام يبجي على اخوه لانه انصدم وكأنه شبه ميت يحركه ويسطره ومافي امل
توه يعقوب بيتصل في الاسعاف .. لان حركته اهو الثاني انشلت .. الا يوسف يتحرك .. وهو يتصنع الضحكة : ههههههههه قصيت عليك .. الله يبارك لها يالله روح لا تتأخر

يعقوب انصدم شفيه هذا توه كان ميت .. الحين قام صج نذل : يوسف لايكون انت تحب اماني ..

يوسف انصدم : لا يبة لاحبها ولا هم يحزنون .. مجرد مشاعر تروح وتيي

يعقوب : عيل قوم وياي نروح

يوسف : لا روح انت انا ماقدر .. شكلي بقوم ارقد

يعقوب وهو ميود جتف يوسف : تبيني اقعد معاك

يوسف بنظرة حزن وعتاب : لاياخوي انا اذا حسيت روحي صرت تمام بيي

يعقوب وهو يقوم : على راحتك

يعقوب طلع وهو في الطريج الى الفندق

اما يوسف وما ادراك ما حالة يوسف

يوسف تذكر كل لحظة قضاها مع اماني يوم انها كانت صغيرة وتذكرها شلون كانت تداريه في المستشفى وشلون كان يكلمها في التلفون يوم رجعو الكويت .. تذكر انه قبل ما يتخرج شلون يشوفوها في الجامعه ويقعد يسولف وياها .. تذكر سوالف على المسنجر وشلون تضحك لين يكلمها على السبيكر .. يوسف كان يحب اماني ويغار عليها حتى من نسمة الهوا شلون هذا ياخذها مني .. وانا شلون ما قلت لامي انها تحجزها لي .. ليش انا حمار .. محد خبرني ولا قال لي .. شلون يخبروني وانا 3 ايام مب بالبيت كلا في المستشفى وهم يحسبوني مع ربعي .. يوسف خلاص حس بأنه يموت موت بطيء

اول ما درى بخبر ان العملية نجحت واستأصلو الورم ولكن انتشر في جسمه هالشي حتى يوم استأصلوه وحياته على المحك .. يوسف كان مقهور من قلب .. صج انه يحب اماني موت .. لكنه ابد ما فصح له ولا قال لاحد حتى اخوه الاقرب واحد له في الدنيا .. لان ما يبي تكبر احلامه وهو مرده الموت ..

حس يوسف انه لازم يرتاح ويرتاح للابد .. جته افكار ابليسية مرة يبي ينتحر مرة يبي يقتل علاء .. يفكر باشياء عنيفة .. مما خلاه في حالة جنونية .. يوسف خلاص مب قادر يسيطر على روحه .. قعد شوي يفكر .. وظل يفكر ..واخذه تفكيره انه يترك اماني لحالها مايبي يعذبها .. حتى لو تزوجتني اقل من سنة وانا بموت ارملها يعني .. بس انا بستسلم مع اني خسران من زمان بس الله كريم .. يوسف كان مخبي هالخبر على امه وابوه .. وقال اذا يت الفرصة بقولهم هالخبر الشين .. خبر موتي .. اللي ما عندهم الا كم شهر واغيب عن عينهم

يوسف قام يبجي بحرقة قلب .. واستغفر ربه وقام يصلي له ركعتين ودعى الى بنت عمه بالتوفيق مع انه كان ميت بحبها ولكنها ماتدري بهالشي ..

وعلى هذي الاحداث يعقوب وصل الخيمة وسلم على علاء وقعد حذاله يسولف له عن مواقف اماني وحركاتها الصبيانية يوم انها كانت صغيرة وعلاء يضحك ويبيها الشارة عشان يطنز عليها هههههههه مسكينة اماني

يت اللحظة اللي لازم يدخل فيها العروسين

علاء كان قلبه يرجف .. شتقول اماني ههههههه .. اماني كانت شوي وتصيح ومريم وسوسن يسكتوها .. الحضور كان ضخم من اهالي علاء وربعه واهالي اماني وربعها .. كان حوالي 1200 شخص هناك .. رهام ميودة الكاميرا وتصور في الاهل .. انزين الكل صور بروحه وراحو الاستديوهات بعد انتي ليش حاشرة نفسج .. والله عاد بكيفي هههه :p

طلعت اماني من الغرفة وفي ويهها علاء

اماني قلبها يطق بسرعة وتعرق وسوسن ميودتها وتقولها بس سكتي لا يخترب الميك آب

اماني في شنو واختها في شنو وقفت اماني وعلاء في ويهها

يابو محمد ابوها .. ويود يدها وحطاها على يد علاء

واخيرا هالجسم تلامس الجسم الثاني .. القلوب كانت متعلقة .. والحين الجسمين كذلك

علاء كان مندهش من تغيير اماني لستايلها كامل وحلوت بنظره اكثر

وهم اماني استعجبت من ستايل خطيبها .. وحسدت روحها لانها ماخذة ملك جمال هههه مب ريال ..

اول ما يود علاء يد اماني شعر بشي في قلبه .. واخيرا انتي ملكي .. محد بياخذج مني

وعلى ألحان موسيقى ناعمة .. فيها علاء القى شعر .. خله كل الحريم اللي في القاعة يستخفون .. حتى انهم كلهم حسدو اماني على علاء .. وام خالد كانت تمشي وتقول تف تف في عين الحسود هههههههه .. علاء حس انه بطيح من نظرات الحريم له .. واماني كانت تيود يده بقوة اكبر عشان يحس انه مب بروحه هالجذي تطمن وكاهم يمشون خطوة خطوة .. علاء واهو يمشي وبكل خطوة يقول لاماني بصوت مسموع : احبج .. احبج .. احبج

واماني كانت تبتسم وتنزل راسها .. حتى رهام استخفت .. ألف مرة قالت لها رفعي راسج نبي نصور ههههههه

زهرة بنت اخت علاء كانت تمشي بكل برائتها جدام المعرسين وتفلت على الناس فلوس وحلاو ..

ويوم وصلت اماني مع علاء في نص القاعة .. باقي عليهم النص الثاني

اماني عطت علاء اشارة انهم يسوون اللي اتفقو عليه

وبوسط عيون الكل .. حيث ان الكل انزهق واستعجب وكانت البسمة ما تفارج ويهه

اماني سوت نفسها طيحت نعالها وعلاء اختفى عن الوجود وركضت راحت للمسرح وقعدت على الكوجة اللي هناك وهي تسوي روحها تبجي

المصورة اللي تسوي الفيديو كانت مصورة كلشي وتتابع كل حركة .. لان اماني وعلاء قالو لها اللي بصير .. يبون يضيفون نكهة حلوة على الخطوبة يعني ان امااني تمثل دور السندريلا اذا ضيعت طبقة من حذائها وهيا في الحين في بيتهم الا واهو المسرح ويي الفارس الشجاع الوسيم الا وهوا علاء اللي يدور على الحذاء ويلبسها اياه وبعدين يتم تبادل الدبل وهلم ما جرى

الكل اندهش حتى سوسن ورهام وإلهام وخوات علاء

نورة كانت تضحك .. لان تدري هالاثنين لازم بسوون شي

اما شهزلان فكانت مبطلة حلجها وكل شوي تقول لرجاء شفيهم هالميانين

ام محمد كانت مستانسة حيل على اتفاق هالثنائي

احمد ومحمد كانو مستنين في الاكل ولا احد هامهم

اما خالد فكان مع مرته يالسين يطالعون .. ومحمود ميود غادة حسباله بتهرب منه

نكمل ....

ركبت اماني على الكوجة وحطت البوكيه على جنب .. وسوت نفسها مهمومة وحزينة

علاء من بين الحضور طلع وهوا عنده سيف يزعم يقطع فيه الاشجاء وجذي .. والألحان اللي كانت محطوطة ولا احلى .. كل لحن يناسب المقاطع اللي يمثلوها هالاثنين .. شاف علاء النعال وهو يضحك لانه صغير هههه .. والكل ضحك معاه مب لانه شافو لنعال .. لا بس كانو مندمجين في علاء وانتو تعرفون اذا الواحد اندمج في شي يسوي مثله هههههه ومثل الرياكشين اللي يسويه .. مشى علاء للمسرح وهو يطالع اماني بكل رومنسية واماني مشغلة نفسها بفستانها .. وهني اضواء المسرح كلها تنغلق بس ينحط ضوء باللون الوردي على اماني وضوء باللون الاحمر على علاء .. يي علاء ياخذ ريل اماني ويبوسها مما خلا الكل يدوخ ههههههه ولبسها النعال واماني سوت نفسها مستعجبة ليش لنعال دخل في ريلها ههههه .. علاء يود يدها وباسها وقامت من مكانها .. بعدين انحنى على ريله مثل الروميو وكل البنات اللي هناك انحنت قلوبهم وراه ههه .. وطلع علبة صغنونة حلوة موت .. وفيها دبلة من داخلها محفور اسم اماني وعلاء شبك .. وقدمه الى اماني .. اماني بكل خجل وحيا وبتمثيل طبعا .. لان كل المشهد تمثيل بس بنفس المشاعر .. يودت الخاتم ولبسته قام لها علاء وحملها ومرة وحدة وقف على مكان معين على المسرح وضغط حبة من تحت وتساقطت عليهم اوراق من الورود خلت حتى الرياييل يصفقون لهالموقف الرومنسي

رهام كل شوي كانت توعي شيخة : هي انتي يالخبلة وين رحتي

شيخة وهي مندمجة : ها شنو ؟؟

رهام ضحكت على خبالها .. وشافت ابراهيم من باب القاعة واشرت له انه يقدر يدخل .. دخل ابراهيم ورهام قالت له فاتك مسوين فلم هذيلا .. ابراهيم قالها : مب احلى من افلامنا .. رهام ضحكت عليه وقعدت يمه لانه وحشها اسبوع ما شافته ولا هو شافها

وعلى المسرح تقدم المصورين وعطو اماني حركات تسويها مع علاء عشان يصورونهم

علاء كانت كلش رومنسي ذيك الحزة واماني كانت بالغصب تتحرك لانه ما يخليها مرة والمصورات كانو شوي ويطبون على علاء من وسامته .. انزين يابو اماني احلى منه ليش ما تطالعونها .. ( بلا نطالعها وميتين غيرة لانها ملك لهذا ) وبعد ما صورو يا وقت لبس الدبل .. المصورة طلبت من اماني انها تفصخ الدبلة ويرد علاء يلبسها .. اماني رفضت وقالت لها دامها دخلت هالصبعة مستحيل تطلع الا اذا الموت أخذني وفرقني عن حبيبي .. علاء كان فرحان طبعا .. ونظراته كلها رومنسية الى خطيبته .. فعلاء حط يده على اصابع اماني يعني انه لبسها وتم التصوير .. يت فاطمة اخت علاء اللي كانت متشققة وعطت اماني الدبلة .. ولبسته لعلاء .. والكل كانو ذايبات على هذي اللحظة .. وعللى صوت مسجل في الموسيقى يقول ( نعلنكم الآن خطيبين .. فمبروك لكما ) والكل صفق وضحك على هذي الحركة .. شنو نعلنكم .. من زمان كتبو العقد يابو

بعد هالمقطع .. يابو الكيكة اللي كانت رفيعة وافخم كيكة كانت بالكويت من كبرها وألوانها لا ومسوينها طلبية من ايطاليا .. يود علاء يد اماني وقطع الكيكة .. اولشي أكل الكيكة لاماني وبعدين اماني أكلته .. قعدو على الكوجة .. وام علاء بنفسها يابت العصاير .. علاء قال رحنا فيها دام الوالدة تدخلت في الموضوع .. بس ما يدري في هالاسبوع تغير كلشي .. ام علاء واهي تحط الصينية كانت تبجي دموع .. اماني على طول قامت : شفيج عمتي .

ام علاء حست بالندم على اللي سوته طول عمرها ولكن بابتسامة : مافيني شي عمري .. حطت الصينية ونزلت .. علاء كان فرحان لانه حس ان امه حبت اماني .. فأخذ العصير وعطاه لاماني وبعدين اخذ العصير ودمجو اياديهم .. وكل واحد شرب العصير للثاني .. ويوم خلصو استراحو شوي .. الا خوات علاء كلهم ركبو المسرح .. يباركون لاخوهم وعروسته .. ورجاء حطت على حضن اماني بنتها زهرة بطلب من اماني .. وبعدين تقدم ام اماني وسوسن ورهام وإلهام وغادة ومريم وشيخة الى اماني اللي كلهم بجو وهيا ميودة نفسها .. رهام وهي تمسح لدموع : كبرتي يالنحسية ها

اماني بضحكة وهيا تأشر على علاء : هذا اللي كبرني

علاء بضحكة وهو قاعد : ههههههههههه بوسي يدج

الكل : هههههههههههههههه

ام محمد كانت لامة بنتها بقوة ولا تاركتها .. اماني كانت شوي وتبجي وعلى طول علاء قام واخذ عمته وقالها : حضنيني انا بعد له .. خلاص صرتين امي .. اغار اذا كلا عند بنتج

ام محمد فرحت حيل وضمت علاء لصدرها وهمست له وقالت له :مثل ما اسعدتي في هاللحظة الله يسعدك مع حبيبة قلبك ..

شيخة وهي تعاتب اماني : يالبقرة ليش ما قلتي لنا انج بتسوين هالحركة

اماني وهي لافة ويهها: حبيتها تصير مفاجئة

غادة يت لاماني وحضنتها وباركت لها واماني خذت منها راشد وعطته لعلاء لانه كان يبي يشوفه وطاح فيه تبوس حتى محمود يا له من ورا وقاله بلعن خيرك الحين علاء ضحك من قلب عليه وعطاه ولده (( حشا اول مرة نشوف يهال )) نوال كانت توها حاضرة القاعة ومن شافت رهام رهام طاحت فيها زف .. وتقدمت نوال الى اماني مع ان المعرفة بسيطة لكنهم توايهو وباركت لها .. سوسن كل شوي خالد ينزلها من المسرح والكل كان يضحك عليهم سوسن .: هههههههههههههه والله براويك شغلك .. خلني مع اختي

خالد بحزن : بتطير اهيا يعني .. يالله تعالي يلسي معاي .. شوفي كل الحريم مع رياييلهم

سوسن وهي تباعد يد خالد : روح اقعد دقايق وانا راجعه

خالد ابتسم وراح قعد يم ابراهيم .. الا ابراهيم بعد كان متحلطم لان رهام مب وياه

مريم ونورة كانو يضحكون عليهم

ام خالد وام محمود وام يوسف ركبو المسرح وباركو لاثنين

ويوم الكل نزل

يت ام علاء وباست ولدها وباست مرت ولدها وقالت لهم الله يهنيكم ببعض وعطت كل واحد منهم قطعة من السكر عشان تكون بركة عليهم

وبعد ما نزلت ام علاء

يو ربع اماني الشحنة وسلمو عليها وباسوها وكل شوي يقولون لعلاء حطها بعينك ودارها واذا سمعنا انك ضايقتها كلنا منغتالك ههههههههه .. علاء كان يضحك عليهم وهو يقولهم ان شاء الله تامرون امر

وبعد ما الكل خلص .. اماني تعبت وعلى طول قعدت وعلاء ضمها بيده وهو يبتسم يقولها : ماشفتين شي يبة .. انا يومني في الخيمة 3 ساعات واقف اسلم على الرياييل وابوي تكسرت رجايله ومسكين انور كل شوي يروح يقول للمضيفين يبو قهوة يبو شربت صار بو خماس الاجلح

اماني نست تعبها وقامت تضحك على علاء

حطو الاغاني وعلى هالاغاني الكل تم يرقص سوسن كل شوي تبي تراضي خالد وما يرضى يتدلع عليها لين ما سحبته وتمت ترقص معاه ههه وابراهيم هم كان زعلان وكل شوي يقول لرهام اذا رحتي عني الحين بقوم اطلع ورهام تبوسه وتقوله مب على كيفك

محمد مخلي مريم على راحتها لا يقولها تعالي ولا شي لان اهو اللي كل شوي يروح لها يتطمن عليها

شيخة وإلهام وفاطمة كانو كلشوي يزفرون ويتحلمون بعريس المستقبل

لين ما منى قطعت عليهم : انتو وش فيكم يالمزاهيق

الكل : هههههههههههههههههههه

شهزلان واهي تستأذن من ربعها :لحقو بنات .. هههه كاهم ربعي يسألوني عندج اخذو غيره .. يبون يحجزون انور ههههههههههه

فاطمة : ههههههههههههههه حلوة ذي مادري اروح اقول لاماني انهم يغازلون ريلها وتنزل من المسرح تكفخهم تكفيخ

شيخة : ههههههه مستحيل شوفي علاء شلون ميودها وكأن بتيي عاصفة وبتطيرمنه

الكل : هههههههههههههههههههههه

وعلى هذي الضحكات والرقصات

شقت المكان انسانة لا يت لا على البال ولا على الخاطر

توقعو من ؟؟؟؟؟؟

علاء من شافها تركب المسرح انصدم !!! وقال واويلاه .. وعلى طول نورة شافته ولحقت على هالبنت .. اماني كانت مب منتهبة لان امها كانت تكلمها واهيا لافة ويهها

علاء كان يعرق وميود يد اماني بقوة ويبي يقوم ينحاش او يشيلها برع ..أي شي بس ما تصير مصيبة الحين

نورة قالت لها : هيي انتي اذا ناوية على المشاكل فقلبي ويهج من الحين لا اسوي لج فضايح .. نورة أشرت الى منى انه تقول للمضيفات يضيفون الحضور عشان الحضور ما يلتفتون اليهم وفعلا كانو مهتمين للاكل ههههههه

شيرين وهي تبجي : تباعدي يعلج العمى .. حبيبي يتزوج وانا آخر من يعلم

نورة شوي وتصفع شيرين ويعقوب كان قاعد مع ابوه ويشوف توتر نورة : أي حبيب أي بطيخ ؟ لا تنسين اني قلت لج من قبل ان علاء انتهت علاقته معاج ولا شقول انا لاكان في علاقة ولا كان في شي يالله اقول قلبي ويهج الحين لا اييبج بطراقات

شيرين وهي تباعد نورة : اقول قومي عني مع هالراس

نورة حاولت تمنعها لكن مافي فايدة

شيرين تقربت الى علاء واماني

وام اماني راحت واماني توها بتلتفت عشان تشوف اللي جدامها

والا تشوف بنت تبجي .. اماني نست من هالبنت هالجذي قامت لها : شفيج حبيبتي .. علاء كان متوتر وموصل للألف شوي وينفجر .. شيرين كانت تناظره بنظرات حقد

اماني حست ان في شي فحجبت شيرين عن علاء وسوت روحها تحضنها وقالت لها يالله عقبالج .. شيرين ما كانت تشوف ولا تسمع الا علاء تبي تتقدم له وتقتله .. لكن نورة سرعان ما وقفت يم علاء ويودت جتفه وعلاء حس بان في احد يمه .. اماني يلست حذال علاء .. وتقدمت شرين : الله يا محلى هالثنائي (( وبقهر )) .. اللي بعد جم يوم بصير احلى واحلى واحلى واحلى واحلى

اماني منصدمه لكنها ضحكت عشان ما توتر علاء اكثر

نورة : ان شاء الله .. الله يسمع منج .. كا في وحدة تناديج ورا

شيرين وهي تبجي : علاء .. مب تقص على اماني ها .. حطها بعينك

علاء بتوتر جامح : ان شاء الله

نورة هني خذت شيرين وعلى طول نزلتها لان حلفت بالله اذا سوت شي تخرب هالامسية راح تلعن لها خيرها .. يافرحة ما تمت

علاء ارتاح نفسيا وكان خايف من ردة فعل اماني .. لايكون تذكرتها .. والله ورطة

اماني كانت ناسية شيرين بالمرة وشافت علاء وهي تمسح على خده وبكل حنان : علامك حبيبي ؟

علاء شوي ويبجي على نظراتها وحنانها : شدراني فيج تباعدتي عني دقايق وشوفي شصار فيني ... اماني ظلت تضحك وكان تبتسم للحضور وتلعب مع زهرة اللي كانت تاكل الكيك .. وعلاء بعد كل شوي يغربلها ويقولها خلي الحلاو لا تخلصينه هههه .. واماني تقوله يوز عنها خل حبيبتي بروحها .. وعلاء كل شوي يسوي روحه زعلان وهيا تراضيه لينا مازهرة قالت : ثدق انك بليته (( صدق انك بليتة )) وعلى طول زهرة هربت لحضن امها .. واماني ماتت ضحك على علاء وهو مندهش هههههههههه

الساعة الحين 2 بالليل ..

كل الضيوف طلعو ما بقى الا الاهل ..

فطلبو من المصورة انها تصور العائلة كلها للتذاكر

وفعلا كانت صورة ولا احلى

غادة تعبت شوي وقالت الى ريلها انهم يرجعون البيت .. فباركو مرة ثانية للمعرسين واستأذنو ..

يعقوب قال الى نورة انه بيرجع البيت مع امه وابوه لان يوسف شوي تعبان .. فاهم بعد استأذنو ..

ابراهيم فرح فرحا جما ههه لان ايام التسوق وغيره خلص واخيرا بيقضي باقي عمره مع حبيبة قلبه رهام .. رهام كانت يالسة عند اماني وبعد ما ابراهيم حس انه شوي وبينام بارك لعلاء واماني وقال لأخته عويش وامه ومرته انه برجعهم للبيت ..

بعد نص ساعة الكل رجع لبيوتهم

و فرهاد تكفل في انه يسك باب قاعة الفندق ويسلم المفاتيح الى الموظفين

وفي السيارة المزينة بأحلى زينة ..

علاء واماني كانو عند البحر .. ويا سلام .. الجو رومنسي حيل وكان في عشا فاخر مسوا خصيصا لهم ..

أماني كانت ساكتة وتطالع خاتم الخطوبة

اما علاء فكان يطالع ويهها الملاكي وحب انه يفتح معاها موضوع :

اماني ..

أماني وهي ترفع راسها : عيونها يالغالي ،

علاء وهو يبتسم : تسلم لي عيونج حبيبتي .. انا ببدي قصة حياتي معاج ولكن ابي اقولج شوي عن ماضيي ..

اماني على طول قامت من مكانها وراحت ورا علاء وحطت يدها على ثم علاء وهمست له في اذونه : انا مابي ماضيك .. انا ابي حاضرنا ومستقبلنا اللي اتبدى من هاللحظة .. الماضي نعوفه والحاضر نشوفه يا عمري ..

علاء يود يد اماني وقام من مكانه وباس راسها : الله يخليج لي يالغالية
وبعد ما تعشو ذاك العشا الفاخر والرومنسي .. علاء دخل مع خطيبته السيارة ووصلها لبيتهم واهو راح بيته اللي يم بيت اماني بعد ما تبادلو الكلام الرومنسي والتوصيات اللي كل شوي علاء يوصيها لأماني .. خبركم اهم في جادة وحدة ..

بَـ ح ـرُ الأمَـل
08-11-2008, 10:35 AM
السلامُ عليكم ورحمة الله وبركااته ..

كيف حالكم .؟!! .. .

اين انتم . .؟
اين اختفت ردوودكم ؟..

ارجووا ان ارى حتى ولو كان ردا وااحداا . .

أين ذهبت اخي أحمد العرااقي ؟..

اتمنى منكم التفاعل معي . .


تحياااتي . .
. بنت الهواشم ..

أحمد العراقي
08-11-2008, 12:26 PM
اهلا بنت الهواشم
متابعين وبلهفه
والله القصه روعه
ريحتيني من خطبتو علاء لاماني

يلا ننتضر البقيه
تحياتي
احمد العراقي

بَـ ح ـرُ الأمَـل
09-11-2008, 11:48 AM
اهلا وسهلا برجعتك يا احمد العراقي ..
في صفحتي .. :rufaiah222:
وهذا البارت الجديد . .
جـــــــــــــــــــــــــــــــزء 43

وعلى الساعه 9 الصبح
محمود كان نازل من غرفته ويدور مرته وولده .. شاف غادة نايمة على الكنباية وشيخة ميودة راشد في يدينها وتعطيه مرضعة ..
محمود يي صوب مرته وبكل حنان : ام راشد .. يا عيوني .. قومي ارتاحي في دارج
شيخة : خلها ما نامت شي .. رشود ما خلاها تنام
ويي محمود صوب شيخة ويسحب ولده ويلعب معاه
وبعد ثواني
رشود رجع كل اللي في جبده على ويه محمود
شيخة فاطسة ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
محمود مب قادر يشوف شي على طول نزل ولده وركض الحمام
شيخة : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله بموت ماني قادرة
غادة تسمع ضحك بعنف على طول قامت : يمةة ولدي .. شصاااير ؟؟
غادة شافت راشد ملعوز وشيخة طايحة في الارض تتدحن ضحك : هههه شفيج ؟
شيخة تأشر على الحمام : ههههههههههههههههههههههههههههههههه محمود ههههههههههههه راشد ههههههههه رجع على ههههههههههههههههههه محمود في ويهه
غادة بقلق : ووووويلي عليه
وتركض له على الحمام وتشوفه يغسل ويهه : تفضل المنشفة
محمود : هههههههه شوف شسوا فيني ولدج ؟
غادة : ههههههههههه ههههههههههههههههههههه
محمود : اي ضحكي .. مب كافي ذيج البقرة اللي ميتة ضحك
غادة : هههههههههههه .. تشوفها قاعدة تعطيه المرضعة .. ليش تلعب معاه
محمود : وانتي شدراج مب كانج كنتي نايمة يالساحرة
غادة : هههههههه لا بس شفت ولدي ملعوز .. والمرضعة مفلوتة يمه .. قلت اكيد سواها في ابوه ههههههههه
محمود : هههه هذا من صغره جذي .. لي كبر شبسوي
غادة : ههههههههههههههه
طلعت غادة ومحمود للميلس
محمود يرفس رفسة خفيفة اخته : قومي يلعج الويع للحين تضحكين
غادة شالت ولدها وقاعدة تبدله : ههههههههههههههه
شيخة ويهها صار احمر ومنتفخ : هههههههههه والله بموت .. خلها تيي رهاموو بقوووووووول لها
محمود بفرحة : بتيي اختي ؟؟؟؟
شيخة للحين ميتة ضحك
غادة : اي له اليوم اليمعة ..
محمود : شيخو بسج ووجع في ضرسج
شيخة تمسح دموعها وتقوم : هههههههههههه نعيما .. خوش حمام مغربي من رشود
محمود : هههههههههههه عسل عسل .. حرة في قلبج
وعلى هذي الضحكات
مرت الساعات بسرعة
وطاف الوقت
وصارت الساعه 10 ونص
ورهام تدق الباب بقوووووووة
بومحمود كان توه طالع من المطبخ : انزين عاد بتكسرون بابنا
رهام تحاجي ابراهيم : هههههه فديته ابوووي
ابراهيم : يالله عاد لا تقعدين تتفدين احد يمي
رهام : عمري على اللي يغاروووووون
بو محمود فتح الباب والا رهام تنط في حضن ابوها : هلالالالا ابو الشباب
بو محمد : هههههههه وانتي ما بتيوزين .. زوجناج عشان تعقلين تصيرين اخس
رهام : انا من اشووفك استين يبببببببة
رهام تبوس راس ابوها ويده وتدخل داخل
ابراهيم سلم على عمه ودشو الميلس مكان ما قاعدين الشباب
اول ما فتحت رهام باب الميلس
ركض لها محمود وشيخة
شيخة تلم وتحضن في اختها وهم محمود
رهام : بوووووووووووووووو .. اللي يقول مب شايفني من سنة يالله قومو
محمود : ههههههههههههه لعن الله هالويه من صباحة الله
وراح محمود يسلم على ولد عمه
شيخة : يا حليلج شوفي شلون تغيرتي .. الله الله عليك يا ولد العم شمسوي في اختنا
رهام تعص على ريل شيخة وتنبهها ان ابوها هني
بو محمود بجد : شيخو قلبي ويهج يبي شي لاهل الدار
شيخة وهي منزلة راسها : ان شاء الله يبة
ركضت رهام الى ما قاعدة غادة وباستها وعلى طول خذت رشود : يا عيون اخوي يا قرة عين ابوي يا نظر عين امك يا بؤبؤ عيني يا عمري والله
محمود : احم احم .. ابراهيم هنا
الكل : هههههههههههههههههههههه
رهام قعدت تبوس في راشد وتلعب معاه وبعدين خذته وودته الى ريلها وظلو طول الوقت ميودينه ويلعبون في يده
ام محمود كانت توها قاعدة من الرقاد : اووووه وانا اقول ليش منور البيت
وعلى طول رهام ركضت لامها وحضنتها وباست راسها
وقام ابراهيم وسلم على مرت عمه
شيخة يت وقعدت
والكل قعد ويسولف
شيخة : من شوي كنت اعطي رشودي مرضعه .. يا الملقوف ابوه وسحبه من عندي وتدورن شصار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
غادة حاطة يدها على فمها وتضحك
ومحمود : جب لا اصفعج بالنعال
رهاااااام : قوووووووووووووووووووووووولي
ام محمود وبو محمود وابراهيم مستغربين !!!!
شيخة وهي بتموت ضحك : هههههههههههههههههه رجع رشود كلشي شرب في ويه ابوه
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههااااي
ابراهيم : ههههههههههههههههه هاردلك بو راشد
رهام وهي ميودة بطنها : اووووووووويلاه ويلي بموت ضحك
محمود : تدورن انا بمشي
بو محمود : اقعد يا ولدي شوي .. للحين ما كملو فضايحك
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
وعلى هذي الضحكات
في بيت بو علاء
كانو الكل يالسين يم اماني ويسولفون معاها
حتى ام علاء بنفسها !
فرهاد كان يتكلم مع ابو علاء عن اماني ويقول له يامحلاها ان شاء الله تصمد في ويه اختي ههههههههههه
بو علاء : تدري .. تغيرت شوي ليلى مو مثل قبل !
فرهاد : الله يهدي الكل
شهزلان وهي تطالع حنة اماني : اقوولج عاد .. شهررر واحد واتخرج من هالثلاث سنواات وافتك
فاطمة تكمل : اي اي درينا .. وبتسافرييين
اماني : صج والله ؟؟
منى : ايي .. بتهدنا وبتروح
شهزلان : يالله عاد .. الحين بتقلبونها لي صياح .. لا لا ماقدر جذي
الكل : هههههههههههههههههه
انور كان هم قاعد معاهم : انا ومنى في نفس المستوى .. السنة الياية بنروح توجيهي
فاطمة : وانا السنة الياية في الجامعه
علاء : واحنا السنة الياية معرسين .. مو ام دعيج ؟
اماني نزلت راسها وكانت منحرجة حيل
فاطمة : شنو شنو شنو ؟؟؟؟ لا يبة .. مانبي دعيج
علاء : وانتي شعليج .. مرتي وكيفي ؟؟
شهزلان : وشو هالاسم دعيج ؟؟ لا مانبيه علاوي
علاء وهو ميود اماني : يه ! وانتو شعليكم ؟؟
منى : صج مب حلو الاسم هههههههه (( عذرا للي اسمه دعيج لا يعصب ههه .. ))
اماني لفت ويهها الى عمها : عمي اول ولد اييبه او اول بنت اييبها .. انت تسميه ؟
بو علاء بنظرة حنية : ان شاء الله
فرهاد : ليش هالعنصرية يعني ؟؟ وانا ليش ما تاخذون رايي
الكل : ههههههههههههههههههههههه
علاء : انت اسكت يالايراني ههههههههههههه
انور : خالوووو .. انت من يابو لك علاوي سكتوك
الكل : هههههههههههههههههههه
علاء وهو ماسك يد اماني : يالله نسترخص بنمشي الحين
الكل : وووين ؟؟؟؟؟؟؟
اماني وللحين ما شبعت من القعدة مع اهل زوجها : وين ؟
علاء وهو يسحبها : قومي براويج شي
قامت اماني مع علاء ونزلو للطابق الاول مكان غرفة علاء
فتح الباب ودخلت اماني ودخل اهو وسكره ..
دخل داخل الغرفة .. واقتربت اماني منه وفتح خزانة مخفية في الجدار
والا بمفاجأة تصعق اماني ..
اماني وهي فرحانة حيل : شووووو هذا ؟
علاء وهو يراويها : هذي رسايلج اللي كنتي ترسلينها لي ..
اماني ما قدرت تتحمل على طول طاحت في الارض وهي تبجي
علاء خاف حيل عليها ونزل لحذال ارتفاعها : شو فيج يا عمري ؟؟
اماني تشهق وتبجي ومرة وحدة ضحكت ورفعت عينها : هالقد تحبني ؟
علاء ابتسم وفلت عمره في حضن اماني : بشكل ما تتصووووورين
اماني تمسح دموعها وتمسحها على شعر علاء : ليش ؟؟
علاء وهو يتأمل دموع اماني اللي بدت تعلن انسحابها : لان ملكتيني وأسرتيني بشخصيتج وادبج واحترامج وجمالج وحلاوتج ..
اماني تذكرت يوسف وتذكرت نظرات يوسف في ويه علاء فسكتت
علاء حس في شي ويهها تغير شصار ؟؟
قام من مكانه : اماني بقولج شي ؟
اماني وهي مب منتبهة : ...............
علاء وهو يهز يد اماني : حبيبتي امووون .. !!
اماني : ............
علاء : امــــــــــــــــاني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!
اماني : نعم نعم .. هههه مسامحة شوي شردت عنك
علاء وحاس الوضع مب طبيعي : اماني فيج شي ومخبيته عني صح ؟
اماني اندهشت شدراه ؟؟ هالقد يبين في ويهي
علاء وكأنه قرأ افكار اماني : مبين في ويهج انج مخبية عني شي
اماني في قلبها بللللل يعرف أفكر في شنو
اماني : ماشي .. !
علاء : لا في شي .. قولي
اماني بدون تردد : يوسف في حالة خطر .. وحالته لله .. وللحين ما ردو علينا خبر
علاء : صج والله .. واحنا شمقعدنا هني . قومي نروح له المستشفى ..
اماني بفرررحة : صجج والله ؟؟؟
علاء وهو مقدر شعورها لكن بغيرة : وانتي ليش تبين تروحين
اماني نزلت ويهها : ليش انه حسبة اخوي .. وانا وقفت معاه يوم انه كان بالغربة . فشلون ما اوقف وياه الحين
علاء: يالله عيل نروح
وفعلا علاء اخذ اماني وراحو على طول للمستشفى
اماني سألت ودلوها على مكان الغرفة
كانت تلهث تبي تروح تشوف يوسف وتعرف آخر اخباره
وعلاء كان متعجب من تصرفاتها
اول ما راحت اماني شافت ام يوسف تبجي وحالتها لله وعلى طول رمت في حضنها
بو محمد ويوسف كانو هناك وراحو الى علاء يسلمون عليه
ام يوسف : لا تخبريني يا اماني والله حالته خطيرة مايبي احد حتى آنه ما يبيني
ومرة وحدة يا الدكتور اللي كان طالع من غرفة يوسف
الدكتور على عجلة : من فيكم اماني ؟
اماني انصعقت وعلاء تبدل ويهه وبو محمد مايدري شيسوي
اماني بسرعه : آنه ....... !
الدكتور : دخلي بسرعه
علاء يجي صوبهم : ليش شصاير ؟
الدكتور بحقارة يباعد علاء ويدخل اماني داخل : بعدين بتعرف
بو محمد يود علاء اللي ما تمالك نفسه وباعده عشان يفهمه الموضوع
بو يوسف : لايبو محمد
بومحمد : لازم يعرف
علاء معصب : شفيكم انتو ؟؟؟؟؟
بو محمد : تفضل معاي نروح مكان هادىء عشان افتح لك الموضوع
علاء متوتر وهو يحاتي اماني : صار
وراحو مكان بعيد شوي
اماني الحين في الغرفة
شافت يوسف وهو يصارع الحياة والموت وحالته ما يعلمها الا الله .. تشوفه يحط ريل وينزل ريل .. ويمسك ويعصر نفسه بالغصب .. آلات من كل جانب .. والممرضات ييودونه .. والدكتور يهدأه ويبي يقوله ان اللي تبيها يت يت لك ..
اماني في وسط من الحزن والدموع وعلى طول قربت الى يوسف
يو لها الممرضات بسرعه ولبسوها اشياء خضرة وسدو ويهها بكمامة قطن
اماني ماتدري شصاير بس ما اهتمت تقربت اكثر ليوسف
يوسف شم ريحة اماني بس حسب نفسه هذا كابوس ثاني ظل يطلع صوت أنات وأنين وبكل انه ينادي اماني وبكل صرخة ينادي اماني
اماني كل ما تشوفه تشهق بجي وتتذكر علاء
يت اماني حذاله في وسط من الذهول ويودت يده وبكل حنان : يــــوسف
يوسف نسى ألمه . نسى وضعه . تناسى الأوجاع اللي تجيه من كل صوب : أمـــــــاني !
اماني ودموعها خلاص اعلنت الانهمار حتى الكمامة انشحنت دموع ( فلم هندي ههه ) : عينها يا بعد عيني والله يا ولد عمي آمرني شتبي ؟؟
يوسف والعرق تم يطلع منه بغزارة وحس ان نار تشب في معدته وراسه : اماني انا بموت .. حاس روحي بتطلع
اماني وهي مب قادرة تستحمل : لا يا يوسف لا تقول جذي
الممرضات كانو كلهم يطالعون هالموقف وكل وحدة تبجي ودموعها تطيح
يوسف وهو يأشر الى اماني مكان الآلام وأولها أشر على قلبه وبعدين راسه وبعدين معدته وصدره وكل مكان .. السرطان يا ناس انتشر ويوسف ما عنده مناعه . ولا له علاج . خلاص بموت يا ناس بموت
اماني ما تحملت ازيد : حرررررررام عليك يا يوسف لا تعذبني وين الوعد يا يوسف . وين وعدك لي ؟ ما قلت لي ذاك اليوم انك بتتحمل كلشي عشاني . ليش بتخليني وبتروح ؟؟
يوسف بنظرات كلها عتاب وهو يأن : اماني لا تلومني . لومي نفسج . لومي نفسج يا اماني . لومي نفسج
اماني وهي تتلفتت وتشوف منظر الممرضات وتشوف ان الدكتور يائس وما يقدر يسوي شي : ليش انه شسويت ؟
يوسف ودموعه تنهل ويتلمس دبلتها : هذي يا اماني هذي ؟
اماني نزلت راسها وشافت انه حاط يده على دبلتها وانصعققققت
اماني وعينها إلتهبت احمرار وصارت مثل الجمر ما يطيفيها الرماد : سامحني سامحني
يوسف يعرض ويهه : طلعي برا . ابي اموت براحة . طلعي لا تعذبيني
اماني مب قادرة تستحمل كلش : لا يا يوسف لااا
يوسف وخلاص استلسم وماعاد فيه حيل انه يعيش أكثر : اماني احبج والله احبج
. ولا تنسيني في صلواتج . وتذكريني في خلواتج . واللي يعافيج زوريني في قبري . وسمعني انيني .. سمعي انين روحي .. سمعي انين الروح اللي تحبج وتبيج سمعيها .. اماني كاني اشوف شخص ياي حذالي بياخذ روحي . في وداعه الله في وداعه الله
اماني تلفتت الى يوسف وتوها بتتكلم
الا يوسف ينطق الشهادتين اللي بالغصب قالهم وهو الحين يعاني من سكرات الموت . خلاص . يوسف راح يا اماني يوسف راح
اماني بتموت وراه وانخطف لونها تجمدت في مكانها تشوف الدكتور والممرضات من كل جانب عليه تركت يده تباعدت طاحت في الارض ضربت على راسها لطمت على خدها صرخت بأعلى صوتها : يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوسف
ام يوسف انهزت وكأنها حست بأن صاير شي
وصلت الصرخة الى مسامع علاء اللي كان مندهش من السالفة ترك بو محمد وبويوسف وركض لغرفة العمليات
مر على ام يوسف وشافها تبي تفج الباب باعدها وفتح الباب بقوة وكسره من قوة الدفعه
تلفت يمين شمال يدور اماني يدورها .. شاف الدكاترة على صوب يعاينون يوسف اللي عيونه كانت مفتوحة اتجاه اماني وشكله يخرع ونظرته كانت نظرة عتاب وقسوة
واماني كانت في الزاوية فاجة عينها بعين يوسف وترتعب خوف وتصيح وحالتها هستيرية .. اهو بكبره خاف منها . كأنها شايفة شبح طايف عليها
وقف علاء متيبــس محله والا بدفعه قوية
بويوسف يركض لجثة ولده وبو محمد راح معاه
ام يوسف استصرعت وراحت تهز في اماني : اماني اماني كلميني طمنيني شفيه يوسف . لا تصرعيني . شفيه ولدي . شفيه ضناي . شفيه نور عيني
اماني بكبرها بتموت من زود الصدمة : انخطف لونها وصارت مثل الميتة . وللحين حاطة عيونها بعيون يوسف اللي ما انشالت وكأنه يعاتبها للحين على قعدتها بدون ما تسوي شي . يعاتبها على برودها . يعتابها على وضعها اللي هي فيه الحين
ام يوسف درت ان اماني مابترد عليها ركضت يم الدكتور ترجته شوي وتبوس يده : لا تقول ولدي راح والله لأفزع لك المكان
الدكتور ومهو متأسف : ولدج عطاج عمره . عظم الله اجركم والبقية في راسكم
وطلع من عندها وطلعو الممرضات وراه عشان يتصلون ويسون الاجراءات عشان ينقلون يوسف عشان يتم غسله ودفنه
ام يوسف اغمى عليها على طول
وبو يوسف ضاع بين الامرين واحتار مع الوضع اللي عايش به
علاء واقف مب قادر يسوي شي على يمينه يشوف حبيبته اللي انهزت حيل وويها تغير لونه ويشوف على شماله بومحمد ويوسف على جثة يوسف والممرضات متجمعه على ام يوسف .
سمع صوت ركيض صادر من برا .. الا وهو يعقوب ومحمد يركضون
محمد دخل الغرفة بسرعه وانصدم لانه شاف علاء وشاف اخته بهالحال
ويعقوب من زود السرعه طاح واتقلب على ويهه وعلى طول قااااام ويشوف اخوه وروحه وحياته اللي ما عنده الا هو
- شحالتكم يا عايلة بو يوسف والله مب قادرة اكمل –
يعقوب يباعد ابوه وعمه ويحضن ويضم اخوه بأقوى ما عنده : يابو يعقوب يا بعد عمري ياخوي وين رحت وهديتني رد علي ياخوي رد علي . لا تسكت ياخوي لا تسكت .يــــــــــــــوسف لا تروح عني انا اخوك ما عندي غيرك يا عزوتي
بو محمد وهو يمسح دموعه يباعد يعقوب اللي تثبت في اخوه : اذكر الله يا ولد اخوي .. تباعد عنه .. ادع له بالرحمة
يعقوب وهو يبجي من قلب ودموعه تجري مثل الشلال : تباعدووووو عني . يوسف قوم . يوسف قوم . يــــــــــــــــــــــــــــــــــــوسف
بو يوسف ارتفع ضغطه وطاح عليهم
بو محمد لحق اخوه وعلى طول ناد الدكتور ونقلوه في غرفة ثانية
وام يوسف على الكرسي يحاولون الممرضات انهم يسعفونها
ويعقوب مرتمي في حضن يوسف ويصيح ومب قادر يسيطر على نفسه ومحمد يترحم على يوسف وهو يمسح دموعه : الله يرحمك يالغالي . الله يرحمك
اماني نزلت راسها وتصيح وتصيح
علاء ضايع بين الامر . يبجي . او يصرخ . يعصب . او يضحك . انقلبت المواجع . انقلبت الآهات . علاء منصدم مايدري شسوي الحين
راح لحذال اماني ورفعها وعلى طول حضنته : علاء قول لي يوسف ما مات ما راح
علاء وبدمعه حاااارة تطيح على شعر اماني : يوسف عطاج عمره يا اماني
اماني منصقعه تيبــست محلها في حضن علاء . وعلاء يهزها : اماني اماني اماني ..
شراح يصير الحين
تابعو معاي هالجزء

جــــــــــــــــــــــــــــــــزء 44

وبعد مرور 3 ساعات
وصل الخبر للعايلات وتجمعو في الجناح
اللي تواسي الثانية واللي يربت على جتف الثاني
اماني في غرفة . بو يوسف في غرفة . ثنينهم تحت الصدمة
ام يوسف اعتلاها الهم والحزن ومرة وحدة : ياريت الموت اخذ روحي وسكنت القبر . ولا شفت نظرات ولدييييييييييييييييييييييي .. وياريت عمري بدل عمره . وينك يايمة ما تشوف حالي . وينك يا ضناي . وين رحت وخليتني . وينك يلي ما تهنيت بشبابك . والمرض أكل حالك .... دخيلك ارجع لاحضاني . والله اشتق لريحتك يالغالي
ام محمد ركضت لها ويودتها وطاحو في الارض يبجوووون
سوسن ما تحملت يوم سمعت هالكلام راحت لعند مرت عمها وتخفف عنها
إلهام واقفة يم باب غرفة اماني وتشوف اماني على السرير وتناظر السما وكأنها وحدة ميتة ..
محمد وخالد وعلاء واحمد ميودين يعقوب اللي طار عقله ومب قادر يصدق
بو محمد قاعد في نهاية الجناح ومنزل راسه وفي صمت قااااااتل ..
جا الدكتور بعد ما عاين اماني وبويوسف
وركض له خالد : بشر يا دكتور ؟
الدكتور بابتسامة صفرة : ماعليهم شر . ثنينهم بحالة تمام . وما يستدعي وجودهم في المستشفى . تقدرون تاخذونهم للبيت يرتاحون . وخصوصا الوالدة . لانها هني من الفجر !
خالد : ان شاء الله ...
خالد راح وقال لمحمد ومحمد حاول يقنع ابوه
وفعلا بو محمد اخذ اخوه اللي حطوه على كرسي متحرك واخذ ام يوسف ووداهم البيت وخلاهم مع سوسن ومرته ..
خالد واحمد اخذو يعقوب وطلعو معاه برع المستشفى
ما بقى الا محمد وعلاء وإلهام
محمد بتعب : يابو دعيج .. اخذ اماني وإلهام ورجعهم البيت . وانا بتكفل بالأمور
إلهام : وين ياخذنا . شوف اماني حبيبتي وش فيها ؟؟
محمد بعصبية : إلهاااااااام بلا هالمصخرة لا اهفج كف يطير ويهج . انا مب فاضي لسخافاتكم هني . ياخوي خذهم ودهم البيت
علاء وهو يشيل اماني من على السرير : يالله ياعمري قومي
إلهام تساعد علاء وبالغلط تلامست يدها بيده انحرجت حيل وتباعدت
علاء ما حس ولا عطى الموضوع اهمية : روحي ييبي كرسي بسحبها احسن من جذي ..
إلهام راحت تدور كرسي متحرك ويابته لعلاء . وعلاء نقلها الى سيارته
محمد كان في قسم الجثث وكمل اجراءاته معاهم ..
إلهام فاجة الباب وقعدت مع اماني ورا السيارة
وعلاء ركب السيارة
في الطريق ...
إلهام بحزن : علاء !
علاء انفتح جرحه : نعم اختي ..
إلهام حست بأن ويه علاء فيه شي : شصار بالضبط لاماني ؟
علاء وعيونه بدت تبدي احمرار : ماقدر اوصف لج ................
إلهام : ............................
علاء وقف السيارة على صوب وحط راسه على سكان السيارة : سمعت صرررررخة قوية هزت قلبي ركضت يم غرفة العمليات وكسرت الباب واشوف نظرة يوسف الصفرة اللي كلها قسوة وعتاب على عين اماني . واماني متمجدة محلها وتطالعه وكأنها شايفة شبح . تغير لونها ووقف شعر يدها . وكأن روح يوسف واقفة في ويهها
إلهام تخرعت ودموعها بدو يطيحون : واعليا عليج يا بنت خالتي . ........
وبعد ربع ساعه
علاء حمل اماني لين ما غرفتها وإلهام وراه
وحطاها على السرير وغطاها وقال لإلهام انها تتحمل فيها وهو بروح بخبر نورة وبيرجع
او ما راح علاء يخبر نورة ماعرف شيقول
نورة بقلق : علالالالالالالالالالالالالاء .. شصاير ؟؟؟؟؟ شفت يعقوبوو ما يرد على اتصالات .. شفته وين ؟؟؟؟؟؟؟
علاء بابتسامة شاحبة : توج ياية من الشغل ؟
نورة بقلق اكثر : ايه توني ياية
علاء : روحي اكلي لج شي وبعدين بفهمج .....
نورة فجت عينها : شنو آكل ما آكل شفيه يعقووووب ؟؟
علاء بعصيبة : وأنا شدراااني فيه . شايفتني 24 ساعه معاااااه
ام علاء كانت توها طالعه من المطبخ مع منى
ام علاء راحت يم نورة : شفيكم ياعيالي ؟
علاء من شاف امه حضنها بقوووووة وقعد يبجي في حضنها .. اول مرة في حياته ..
ام علاء اللي كانت حقود وزفته في طباعها بجت معاه : شفيك علاء شفيك يمة ؟
نورة منصدمة : شصايررررررررررررررررر ما تخبرني بموت انا بموت
علاء ترك امه : يـــــــــــــــــوسف عطاج عمره
نورة من سمعت الخبر طاحت على الارض : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
منى بجت على طول وراحت لعنده اختها اللي قامت تضرب روحها بحالة هستيرية
منى : لا خيو لا تسوي جذي لا
نورة : لايوووووسف ما مات شنو يموت لا لا .. يعقوب يعقوب بموت وراه . اماني بتموت وراااااه . عمتي بتموت ورررررراه لا لا
علاء سمع اماني وراح يهز جتف اخته : شدخل اماني شدخلها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نورة طلع من لسانها : يوسف يحب أمــــــــــــــــــــــاني واماني تحببببه ......
علاء ترقع ويهه انصدم انصعق انفجت جروووووحه تذكر إلهام وشرين وكل شي صار بينه وبين اماني . اي يحبها وهي تحبه . بس يوم درت ان مافي علاج ليوسف يت تتقرب لي . إلين ما خطبتها واخذتها . آآآه يالنذلة آآآه يالوصخة ................
ام علاء شافت ولدها يبـس : عــــــــــــلاء قوم من الارض شفيك ؟؟؟؟؟؟
منى تصررررخ : فاااااااااااااااااااطمة . شهزززززززلااان لحقوووووووو عليييي
شهزلان كانت حاملة كتابها ونظارتها في يدها واول ما شافت المظهر الرهيب فلتت كلشي وركضت وطبت في حضن نورة : شصايرررر عسى ما شر ؟؟؟؟؟
علاء بكل هدوء قام من محله وراح ورا غرفته وصرخ صرخة : لاااااا حد يدش ولا يززززعجني لا والله اراويكم شغللللللللكم
وطررررررررررررررررررررررررررررررررراخ سكر الباب
نورة نهز جسمها
وتجمعو عليها خواتها وامها
منى بقلق : يالخبلة الحين علاء بيقتل امااااني ؟
نورة شالت يدها من ويهها وانتبهت : ليش انا شقلت ؟
منى : قلتي ان يوسف يحب اماني !!!!!!!!!!!
نورة يبست مكانها : بييييييييه شسوووووووووويت انااااااااااا
شهزلان : قومي روحي شوفي شحالة اماني
ام علاء : لا يبنيتي قومي اتصلي في ريلج شوفيه
نورة تلخبطت اماني او يعقوب ياااااربي
قامت نورة من مكانها وشعرها يتطاير وراها وأول ما فتحت الباب صدمت في اختها فاطمة اللي كانت توها ياية مع رجاء وزهرة
فاطمة :آآآآآآخ يعلج الماحي ههههه شفيج مستعجلة
رجاء وهي تنزل بنتها اللي ركضت الى يدتها : هههه يمكن حبيب القلب قاعد ينطرها في الحديقة
نورة بهستيرية : تبااااااااااااااااااااااعدوووووو عني
وعلى طول طلعت
رجاء : يمة !! شفيها هذي
فاطمة تطالع الارض الا منى منزلة راسها وتبجي وشهزلان تبتسم بأصفرار لهم
شهزلان: حياكم
رجاء حست بشي راحت لامها وباست راسها : يمة شصاير ؟
فاطمة بقلق يكسر الصخر : ابووووي فيه شي . خالي فيه شي ؟؟؟؟؟
ام علاء : اخو ريل اختكم توفى .....
فاطمة فجت حلجها !!!!!!!!!!!
رجاء : الله يرحمه ويصبر اهله
منى قامت تصيح وعلى طول راحت لغرفتها
شهزلان : بروح لها انا
فاطمة : وانا معاج
ولحقو ورا اختهم عشان يهدونها
ام علاء : خلنا نروح لبيت بو يوسف ....
رجاء : يالله عيل
ام علاء : خلني بدق على ابوج بخبره
رجاء بأبتسامة : على خير
ام علاء تغيرت فوق تحت . بسبب الظروف اللي صارت والاحداث اللي تعاقبت
ومن كثر الاحداث اللي صارت ما قلت لكم شلون تصالحو
قبل معادلة اماني وعلاء
بو علاء كان مع فرهاد قاعدين ويت لهم ام علاء
ام علاء : السلام عليكم ..
فرهاد وبو علاء مندهشين .. ليلى تدش وتسلم غريبة
اثنينهم : وعليكم السلام
فرهاد : حياج ...
ام علاء قعدت يم بو علاء وباست راسه والدمعه في عينها : سامحني يبو عيالي
بو علاء زين ما جته جلطة .. مو مصدق ههههههه
فرهاد فاطس ضحك : ههههههههههههههههههههههههه .. لعبيها على غيرنا
ام علاء يودت يد ريلها : حقك علي .. وان شاء الله أغير اسلوب معاملتي معاكم
بو علاء للحين على الصدمة
فرهاد : يا عيــــــــــــال تعالو شوفو الفلم الهندي
والكل يركض
علاء ولأول مرة يشوف امه مع ابوه قاعدين يم بعض من جم سنة : !!!!!!!
شهزلان مو مصدقة وفاطمة ومنى بعد
انور : ما تدروووون
الكل : شنوووووووووووووو
انور بفرحة وهو يركض لحضن امه : امي صارررررررت مثل السمنة على العسل
الكل : ههههههههههههههههههههه
ومن هني الكل تصالح
وام علاء وعدت ريلها انها ما تماشي هالحريم اللي خربو علاقاتهم ببعض
وفي نفس الليلة راحت بنفسها الى ام محمد تخطب بنتها لولدها ........

نرجع للاحداث اللي تصير الحين
حوالي الساعه 4ونص العصر
نورة قاعدة يم اماني وتبجي : اماني قومي عاااااااد بسج
إلهام : نورة .. !! وينه علاء ؟
نورة حست بغصة : الحين بيي ........
مرت ربع ساعه صمت
نورة تطالع في ويه اماني الشاحب وتشوف رعشة يدها ... وإلهام فارة ويهها تطالع الدريشة والا بأتصال من رهام
إلهام : هلا رهام .. بل بل . اماني بخير كاهي معاي . تبين تكلمينها ؟؟ ياختي اذا مب مصدقة تعالي . في الطريج انتي ؟ . على خير عيل . بايات
اماني فتحت عينها : ابي ماااااي
إلهام ركضت لبرع الحجرة تييب ماي الى اماني
نورة بدموع : ياعمري عليج قومي حبيبتي قومي
اماني متحيرة وخيال يوسف مب مفارقها وتشوف روحه ورا نورة : يوسف تعال يمي .. تعال يا ولد عمي اقعد هني
نورة خافت ودارت وراها وماشافت احد : بسم الله عليج .. شفيج ؟ ماكو احد
اماني ما اهتمت وقامت من مكانها وراحت تبي تاخذ يوسف : تعال هني . اوعدك اني ما اخليك ابدا
نورة ازداد خوفها اكثر تشوف اماني تتلمس الهوا وتتكلم بروحها وقامت من مكانها وهي ترتجف خوف
إلهام اول ما دخلت الغرفة وشافت اماني بهالحالة استصرعت : ييممممممممممة
وطاح من يدها قلاص الماي وانكسر
واماني مرة وحدة اوتعت لنفسها وشافت روحها في وسط الغرفة .. على يمينها نورة اللي شعرها مفلول وطايح على ويهها وتبجي وخايفة كأنها شايفة جني .. وعلى شمالها تشوف زجاج مكسور وإلهام حاطة يدها على بوزها
أماني وهي تطالع روحها في المنظرة : ......................
وأول كلمة نطقت بها : عــــلاء
نورة على طول ركضت الى اماني وحضنتها بقووووووووووة وقعدت تبجي
واماني تبي من يواسيها حطت حرتها كلها في البجي
إلهام تقربت لهم : بسكم والله جذي تقطعون قلبي . بدل ما ندعو له بالرحمة نسوي جذي
اماني تذكرت يوسف وبصورة هستيرية : جااااااااااااااااب ولا كلمة . يوووووووووووسف ما مات . يوووووسف بعده حي بعده حي وطاحت على الارض وهي تردد : يوووووسف بعده حي بعده حي
إلهام تقربت للاب توب وحطت قرآن عشان تهدأ النفوس
وشالت اماني مع نورة من الارض وحطوها على السرير
ويابو هم قرآن وحطوه على راسها وقعدو يسمون عليها
لين ما ارتاحت نفسيتها شوي ونامت وهي تبتسم
مرت حوالي ساعه الا ربع
نورة : بما ان اماني ارتاحت شوي . انا بقوم بروح ليعقوب
إلهام : وانا بظل معاها . طمنيهم علينا
نورة : ان شاءا لله
الا بدخلة رهام اللي كانت مفجوعه على حالهم وعلى طول نطت على اماني
رهام : اماني حبيبتي ردي علي .. شفيهااااا ؟؟ ردو علي
الهام : بسم الله الرحمن الرحيم
رهام قامت : شايفة شبح يعني انتي ؟
الهام نزلت راسها
رهام حست بان نورة هني : عظم الله أجرج واحسن الله لكم العزاء
نورة طاحت دمعاتها : اجرنا واجرج .. أستأذن
وعلى طول راحت نورة وفتحت باب البيت وعلى طول بسيارتها لبيت خطيبها
رهام : علميني شصار بالضبط ...!
وظلت الهام تقول لرهام اللي صار ومرة رهام حزينة ومرة متفاجأة ومرة منصرعه
نيي شوي الى البيت اللي إنصبت فيه الاحزان بيت بو يوسف
بويوسف : سكتو الحرمة والله مب قادر
بو محمد : احمد قوم ياولدي ودخلهم داخل الميلس
احمد : إن شاء الله يبة
محمد : ............
يعقوب كان قاعد على الكرسي بعيد عن ابوه وعمه واولاد عمه وناسي الدنيا ومافيها يتذكر ايام قبل شلون كان يوسف يلعب معاه ويسوي مقالب في امهم وابوهم .. وشلون يدافعون عن بعض اذا صار نجرة بين الصبيان . وشلون يفلتون حجر على البنات .
يوسف : هههههههههههههه شوفها الحين بتعصب . إرم عليها حجرة ثانية
يعقوب : ياخوي كاهي فصخت نعالها
يوسف : ششششششششششششششيل علييييييييييه كاهي تلللللللللحق ورانا
ويركض يوسف ويعقوب وهم يضحكون والبنت تصرخ وهي تلحق وراهم
كانت ذكريات مليئة بفاقاعات وردية وأوراق خضرة
وتذكر بعد
شلون يربون الحيوانات مع بعض .. الين ما وصلت به الذاكرة الى الوقت اللي اكتشفو في يوسف ورم في مخه . وشلون كانت الدهشة والألم الي تعصرهم .. وبعدين شلون يوسف انقلب حاله من شخص مزاحي الى واحد جدي وما يحب يشوف احد او يكلم احد .. وتذكر يوم ينقلونه الى لندن .. ونظراته الحزينة اللي كان ضايع بينها . وآخر حدث استقطعه .. نظرته الوداعية اللي قالها قبل ما يقابل اماني .....
وتذكر اماني .. كلا منج يا اماني كلا منج
وبعد هالتفكير العميق
طاحت من عينه دمعة حارررررة تلهب جمر .. ظليت وحيد في الدنيا . لا اخو لا سند لا ظهر .. ياخوي وينك تربت على ظهري وتقول شد همتك . ياخوي وينك عني يوم اني احتجت لك . ياخوي والله اشتقت لك . وينك يانور هالبيت ..
محمد لاحظ يعقوب اللي ظل يبجي لا إراديا . وخلاه على راحته
وفي الميلس
ام محمد ساكتة وميودة يد ام يوسف
وسوسن تمسح على راسها وتقرا عليها قرآن
الين ما يت نورة وفتحت الباب وظلت تدور يعقوب لكن ما لقت الا سوسن وعمتها وام محمد تقربت من عمتها وباست راسها وهي ميودة روحها : عظم الله أجرج في ريحة الغالي
شهقت ام يوسف وصرخت : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهـ
لمت نورة عمتها بكل ما عندها وطمنتها : يا يمة .. حرام اللي تسوينه في نفسج .. انا يمج ويعقوب يمج وريلح يمج . كلنا يمج . كلنا حواليج . حتى يوسف حولج يايمة . ترضين انه يروح لربه وقلبه متقطع لمنظرج الحين . يايمة قومي ندعي له ونقرا على روحه الفاتحة . هذي مشيئة الله . وهذي بلاء من عنده عشان يقيس مدة صبرنا . وحطي في بالج .. ان مهما كان قرار الله قاسي . فأكيد رحمته بتوسع كلشيء .. مثل ما اخذ منج يوسف . بعوضج بأكثر من هالشي ........
ام يوسف كانت تسمع الكلام وتذكرت يوسف اللي كان يكلمها جذي لين يشوفها حزينة : انا مليانة حزن على شي . اني ما رحت لعنده في لندن وقعدت معاه . ولا دخلت غرفة العمليات . شكثر انا جبانة . كنت خايفة من هالوقت . خايفة من هاللحظة
سوسن : الله يلهمنا الصبر والسلوان ........
ام محمد كانت ساكتة وصامتة وكانت تعاتب روحها ..
بعدين
نورة دقت الباب على الصالة اللي تطل لممر الفيلا وطلع لها محمد
نورة وعلامات الحزن والقلق والشوق : السلام
محمد : وعليكم السلام
نورة : ممكن تنادي لي يعقوب
محمد : امرج . دقيقة بس
راح محمد لين ما يعقوب قاعد وقاله يطلع شوي في احد يبيه
يعقوب كان جثة بلا روح يتحرك ومادري وين يروح
اول ما فتح الباب شاف نورة
تفتحت نفسه
ونسى همه .. سكر الباب
ولماها بقوة
وقعد يبجي : ويييينج يا نورة عني وينج
نورة بكبرها مب قادرة تستحمل : انا هني يا عمري هني
يعقوب : ما دريتي شصار فيني نووورة
نورة : ما يحتاج تقولي . كلشي باين
وقف يعقوب وقفة ومسح دموعه ورفع يده للسما : الله يرحمك يا يوسف
تدرين كان يقول لي على طول دير بالك على نورة ولا تخليها تبجي
وانتي الحين تبجين تبين تعذبين قلب اخوي .. بس سكتي
نورة ما قدرت شهقت وبجت وقالت : تدري ان يوسف قال لي لا تزعلين اخوي ولا تخلين خاطره مكدر حتى لو اهو غالط عليج .. وانا مب بس اشوف خاطرك مكدر انا اشوف دموعك تطيح بعد
يعقوب ما تحمل .. حتى واخوه مريض يوصي عليه .. يا طيبك ياخوي ..
نورة ردت رجعت لحضن يعقوب وظلت تبجي وتواسي حبيبها وخطيبها
بعد اسبوع
في احد المواتم الحسينية
كانو قد اقامو الفاتحة .....
اماني شوي حالتها صارت احسن ..
وبو يوسف ارتاح شوي وتقبل قضاء الله وقدره
وحتى يعقوب تقبل الامر لانه يدري مافي مفر ..
وطول هالفترة علاء ما كان يكلم اماني ولا حتى يشوفها
وعلى هالحالة
طاف شهرين كاملين
اماني كانت تتصل في علاء وتسأل عنه ومحد يدري بشي
في هالفترة
شهزلان خلصت امتحاناتها وسافرت تدرس برع ......
في المطار
ام علاء : تحلموو فيها ها مب تخلونها بروحها
البنت : ههههههههه يه عمتي .. شهزلان في عيوني
وظلت شهزلان تودع بيتهم وآخر شخص كان علاء
: انا مابي ارد عليك جروحك . لكن حط بالك الى اماني . ولا تعذبها
علاء نزل راسه وباس اخته ومشى عنها
فاطمة خلصت هم من الامتحانات والحين راية تييب النتيجة
فاطمة بفرررررررحة وتصرخ وتزعق : دانووووووووووووو نجحت نجحتتتتتت
دانة رفيجة فاطمة : مبرووووووووووووك حبيبتي مبرووووووك
وبشرت والدتها وابوها واخواتها وكلهم سوو حفل عائلي بسيط
فرهاد رجع ديرته بعد ما ودع علاء وولاد اخته .......
وفي بيت بو محمود
يوم الجمعة بعد صلاة العشاء
غادة كانت قاعدة مع عمتها ...
غادة : شيخة جم بقالج وتخلصين من الجامعه
شيخة بملل : ما بخلصها شكلي ولا هم يحزنون
ام محمود : لانج ما تدرسين
شيخة قامت : كلااااااا تقولي ما ادرس لا ما ادرس كلش
ام محمود : شهالنفس هذي ؟؟؟؟؟
شيخة سكتت
غادة سكتت ..
الا بدخول ابراهيمـ واخته عايشة وهي حاملة ولد اختها طلال : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ام محمود قالت لشيخة انها تروح للخدم عشان ييهزون القدوع
رهام كانت توها داخلة وراحت قعدت حذالهم : وينه رشود
غادة : اخذه محمود وبيون بعد شوي
ام محمود وهي تشيل طلال : بسم الله .. الصلاة على النبي .. يشبه برهووووم
عايشة : هههههه ويشبهني بعد خالتي . خبركم انا نقاتيف من بو خلول
رهام : تخسيج
الكل : هههههههههههههههه
عايشة : صج .. شوفي لون عيوني وعيون اخوي خضرررران نلق . وشعورنا شقررررررررررران
رهام : عدااااااااااااااااال يا بنت جون وميري
الكل : هههههههههههههههههه
ابراهيم : ويلي يحبووووووووني
رهام : لا تسيح عاد
الكل : ههههههههههههههه
وعلى هالضحكات تعشو بعد ما يا بو محمود ومحمود ومعاهم رشود..

وعلى العشا في بيت بو محمد
محمد مع مريم في غرفته : شرايج بعد شهر نتزوج حبيبتي
مريم : لا حبيبي .. توه من وفاة يوسف شهرين . مانبي نستعيل . على الاقل بعد 3 اشهر .. لين ما نبرز البيت وابرز حالي . وافنش من شغلي
محمد : البيت بارز .. باقي بس نفرش الميلس والمطبخ ..
مريم : لا بس بعد نبي نصبر
محمد : على راحتج .. انزين بقولج
مريم كانت تلعب بزرار قميص محمد : هلا
محمد وهو ينبطح على السرير : انتي رفيجة اماني عدل .. فبسألج سؤال .. لان سألتها من قبل وما ردت علي
مريم بتوتر : اوكي
محمد : علاء ما يي الى اماني ؟؟
مريم ماتدري شتقول وقامت من مكانها وسوت نفسها تطالع لون الغرفة : حبيبي لون غرفتك حلوة .. شرايك نصبغها لغرفة نومنا اليديدة ؟
محمد قام من مكانه : على امرج .. بس ليش تغيرين الموضوع ؟؟
مريم عطت محمد ظهرها : انا مالي علاقة بينهم .. صج انها اختك وحماتي ورفيجتي .. بس مب معناتها اني اقولك كلشي عنها .. وبصراحة .. انا مايدخلني بينهم
محمد وهو ميود يد مريم : تدرين ان اماني اقرب وحدة في عايلتنا لي .. واي شي في بالها افهمه على طول .. وما يحتاج تقولي .. بس هالمرة كل ما اطالع بعينها . اشوف الغاز وحزن وغموض . وما اقدر افسر اللي يصير . !
مريم تحاول تهدأ محمد : لا مافيها الا كل خير .. بس خلها على راحتها هالجم يوم .. لانها للحين ما تعدت المرحلة اللي اهي فيها .. كافي ان يوسف عاتبها عتاب قاسي .. وناظرها بنظرة قاسية .. مسكينة اماني .. حتى واهي نايمة تشوفه في احلامها .. وحتى وهي قاعدة .. تسهى وما ترد على احد . وايام الامتحانات تروح بدون مراجعه .. بس الحمد لله ناجحة لكن حفلة التخرج ما راحتها ولا استلمت شهادتها ..
محمد بحزن : واللي متعبها اكثر علاء .. ولا يكلمها ولا حتى يمرها
مريم ...........................
محمد : انا ادري ان علاء فيه شي وحامل على اماني . بس شنو مادري ؟
في الصالة
خالد وإلهام وام خالد قاعدين يشربون شاي
سوسن كانت تسوي برتقال الى خالد
وإلهام تسولف مع احمد
واماني قاعدة تطالع التلفزيون ولكن بالها بعيد
بو خالد : عاد تدري .. انا قايل بعد شهرين راح آخذ لعيال ونسافر برا الديرة كم يوم .. ومرة وحدة يكون شهر عسل خالد وسوسن ولا انت شرايك ؟؟
بو محمد : خوش فكرة .. بس ها . لازم تاخذ راي معارسينا بالأول
بو خالد : هههههههه .. والله كبر ياخوك . وصرنا ناخذ رايهم وشورهم
بو محمد : اي والله .. غمض عين وفتح عين . وباجر بتشوف يهالهم يركضون يمنا
بو خالد : الله يقرب ذاك اليوم . خبرك انا ما عندي الا هالاثنين خالد وإلهام . وماشفت غيرهم في دنياي . على الاقل ازوجهم وييبون لنا احفاد نتسلى معاهم ونتذكر ايام الشباب ولا شرايك ؟
بو محمد : اي والله . وانا ماباقي الا هالتلح احمدو
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
احمد بنظرة اكشنية : لا والله .. قاعد فوق جبدك ها
بو محمد : هههههههههههه اي والله مستحلنه . ما تقوم ياخي . روح عرس
إلهام : اي والله . لمتى بتقعد . يالعانس
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
احمد : انا الاسبوع ياي بسجل في الجيش
خالد : اقول انجعم محلك . ما ياخذون يهالو
احمد : ويهك . انا اولشي بقدم الى شرطة مجتمع . وبعدين بدخل الجيش
بو خالد : انت يبت شهادتك اول ؟
احمد وهو منزل راسه : لا
بو خالد : عيل اقعد محلك
الكل : هههههههههههههههه
احمد : يمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة شوفيهم
الكل : ههههههههههههههههههه
سوسن : والله انك ياهل ههههههههههه
احمد اونه زعلان : جب انتي .......!
خالد : جب يجبك يا فار المجاري
احمد : انا ما برد عليك مو عشان سواد عيونك او سواد عيون مرتك هالحولة .. انا بسكت لان الحين وقت الحلاو . وانا مابي املي بطني هوا
الكل : هههههههههههههههه
إلهام : صج ملقوف
احمد : الملقوف ولدج الخبل
إلهام : اوهو انا بروح مع حبيبتي اماني احسن لي من مقابلة ويهك
احمد : ذلفي ذلفج عبد
الكل : ههههههههههههههههه
راحت إلهام الى اماني اللي كانت تحوس بتلفونها : شخبارها حبيبتي الحين ؟
اماني شالت عينها و عطتها إبتسامة شاحبة ...... !!!!
إلهام بحزن : اليوم يات لج فاطمة ومنى بس انتي كنتي نايمة
اماني ...... : ونورة ؟؟
إلهام : ما يت !
أماني : ليش ؟
الهام : مادري
اماني : الساعه جم الحين ؟؟
الهام : كا عندج ساعة تلفونج
اماني : ابي اعدلها .. من زمان ما احوس بتلفوني
الهام : الساعه 8 وثلث
اماني : شرايج اروح بيت نورة ؟
الهام بفرح .. لانها تبيها تروح عشان تشوف علاء : ايي معاج ؟
اماني : على راحتج
ام خالد بصوت عالي : يالله الهام برزي روحج بنمشي بعد شوي
الهام . اففففففف : حاضر يمة
الهام : سامحيني حبيبيتي .. مرة ثانية ان شاء الله ؟
اماني : اوكي
قامت اماني توايهت مع الهام وامها وسلمت على ريل خالتها عشان انهم الحين بمشون
سلمو على بعض وبو خالد طلع مع حرمته والهام وراهم
احمد راح يسكر الباب وراهم
وسحب الهام من شعرها
الهام : وووووووووووووويعه
احمد : هههههههههههه اقول يا عمري . دزي لي مسج ها
الهام : بدز لك نعال يتربع على ويهك .. يالله استح انا حسبالة امك
احمد : يالخبلة وانا مرقع عشان اغازلج وووووع . بس اجرب عليج . خبرج تخرجنا الحين من مثلنا ؟؟ .. لف في المجمعات ومع الشباب وتررررقيم في البنات
إلهام بأستحقار الى كلام احمد : هذا انتو يالطايشين حق غربال بنات الناس وتعفيس المكان استاذين . ما تروحون المسيد تتعلمون لكم شي . او مكان تتعلمون منه حرفة . كلا دوارة في الشوراع وبس
احمد : هههههههه بل بل بل . في ذمتج انا اسوي جذي ؟ تخسي . انا امي وابوي ربوني على اني احترم نفسي اولا بعدين احترم الناس . لان اذا ما احترمت نفسي ما بحترم احد ولا احد بيحترمني . ثانيا كنت امزح معاج
الهام : ادري ياويه البقرة بس امزح انا بعد خخخخخخخخخخخ
احمد : اقول قبضي الباب مع ويهج تقول كوع باكستاني
الهام واهي تطلع : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه مردودة !!
احمد : ماعليه عاد
اماني كانت تسمع كلشي دار بينهم : وانت ما تيوز عن حركاتك ؟
احمد : اذا انتي عدلتي ويهج وما شفت هالتكشير في فيسج . وتكلمتي معانا وصرتي مثل اول وأحسن . ذيك الساعه بعدل من حركاتي !!
احمد وهو يمشي ويروح لعند ما الشباب قاعدين
اماني ناظرته بنظرات غريبة كلها تساؤل .. علاء ييننها ما يتصل ولا يي . ولا حتى يسأل .. قالت بتروح تشوف نورة . حجة عشان تشوف مرة وحدة علاء وتتطمن عليه
اماني أستأذنت من امها وابوها وفتحت الباب ونطت الشارع وراحت لعند فيلا خطيبها .........
الشغالة : هلا ماما اماني . دخلي جوا
ام علاء او ما شافت اماني راحت ولمتها بالأحضان : وينج حبيبتي ما تبينين .. كل هذا علاء ماخذ عقلج . تطلعين وياه ولا تيينا ها
اماني منصدمة : ههههههه حتى ولدج ما اشوفه وايد
ام علاء : هههههه تقصين على منو. علاء كلا طالع ولين نسأله وين رايح يقول بروح لج .. بس على حظج كاهو في الغرفة نايم . روحي وقظيه عشان يقعد
اماني منصدمة .. ويجذب عليهم بعد : ان شاء الله عمتي
راحت اماني لعند غرفة علاء ودقت الباب وماكو جواب .. فتحت الباب ودخلت وسكرته ..
وأول ما دخلت . شافت غرفة مخيفة ومرعبة مب مثل قبل .. الرسايل اللي كان ميمعها علاء كلهم محروقين ومفلتين في كل مكان .. وشاف على صورتها اللي بغرفتها كلمة كبيرة " خايـــــنة " .. شافت ويهه وجسمه .. حبيبي ضعف حيل . شفيه متغير لونه .. فتحت الكبت ماله .. ثيابه كلهم معفسين .. نصهم في جنطة سفر .. ونصهم ملفتين على الارض ..
شافت انه مطلع جوازه وبطايقه .. وكأنه بسافر
اماني تعجبت واندهشت واهي تطالع بالأغراض .. علاء كان نايم وما يحس بشي ..
كانت اماني صوب الرسايل وهي تبجي وتصيح وتشيل الرسايل من الارض .. وطاحت وحدة شكلها غريبة وملمسها غريب
فتحتها وقرتها !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
قووووووبش

أحمد العراقي
19-11-2008, 07:55 PM
اقووووووووووول بنت الهواشم
انتي ساعه تفرحيننا
وعشرة تطيحين قلوبنا شنو السالفه
يلا عزيزتي متابعين
ونريد البقيه لا تطولين



مع تحيات احسن عضو متابع واحلى واحد بيهم طبعا ولد وبنات



احمد العراقي

الوديعة
20-11-2008, 08:14 AM
العلوية بنت الهواشم
عذريني يالغلا ما جنت موجودة من البداية
هسه جايه اتابعج وأقراها من الأول للآخير
بس حبيت اسجل أسمي هسه
وراجعتلج لا تطولين علينه
أم زينب

بَـ ح ـرُ الأمَـل
20-11-2008, 06:21 PM
اهلا من جديد .. اخي أحمد العراقي ..,
والله شسووي ياا خووي ..
هذي القصة ترتيبها .. وصياغتها ..
بيكون جذي ..

والله وصدقت ..
إنك احسن عضوو ..
والله انك اكثر عضوو ..
متوااجد معي ..


اهلا اختي .. الوديعة .. أم زينب ..
أفاا عليج ...
المهم ان القصة تعجبج ..
مو مهم انج كنتي بالبداية والله الحين ..

ومن عيووني ما اطول عليكم ..

والحين راح انزل اليكم البارت .. الجديد ..

بَـ ح ـرُ الأمَـل
20-11-2008, 06:24 PM
جـــــــــــــــــــــــــــــــــــزء 45




اماني دارت ابها الدنيا .. مب قادرة تتحمل .. خافت ارتجفت عصبت .. اماني بتموت خلاص .. رســـــــــــــــــــــــــــالة حب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ومن من ؟؟؟؟؟؟؟؟ من إلهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام !!!!!!!!!!!!!!!!!!!


فتشت بهستيرية على رسايل ثانية .. شافت رسسسسسسالة قديمة كلش .. وبعد من من !!!!!!!!! من إلهاااااااااااااااااااااام ؟؟ رسالة فيها رقم إلهام ومكتوب تحتها : إلهام ، اذا تبي اي شي دق علي


اماني فجت عينها إلهاااااااام ما توقعتج جذذذذذذذذذذذذذذي


يعني صح كلام رفيجتج سارة يوم قالت لي عنج .. بيييييييييه وانا طول الوقت غافلة


وانا اقوووووول ليش الهاموو كلا مطيحة معاي بالبيت وشايلتني وحاطتني . اثاريها مسوية جذي عشان تطرش له رسايل .. سود الله ويووووووووهكم


وقعدت اماني بعد تدور والا تلفون علاء يرن


اهو كان في سابع نومة .. بس اماني قالت بترد وتشوف .. وفعلا أخذت التلفون وشافت رقم غريب : آلو


الطرف الثاني : ............................


اماني : ما تردين يا مسودة الويه . سكتي يوم سمعتي صوتي .. انتي وين اهلج عنج . وخلصو الرياييل عشان تكلمين ريلي


الطرف الثاني سكر التلفون


اماني ودموعها اربع اربع وهي تطالع علاء .. شناوي علي يا علاء شتبي تسوي فيني اكثر .. ما تهنيت معاك بأول يوم خطوبة .. طول هالمدة انت مب معاي .مب معاي ..................


اماني ما استسلمت خذت تلفونها وسجلت الرقم واتصلت.. وغيرت صوتها عشان تكشف صاحب هالرقم ..


اماني : مرحبا .. هني سحر ؟؟


الطرف الثاني : اهلين . لا اختي شكلج مغلطة .. !


اماني ارتاحت لانها تكلمت عشان تكشفها : ههههه هذا تلفون من حبيبتي ؟


الطرف الثاني : معاج شيرين ..


اماني فجت عينها .. وطاح التلفون من يدها .. الصدمات تيي اكثر واكثر لها .. لمتى بتحمل .. لمتى بظل جذي .. كل دقيقة وانصدم اكثر


اولشي رسايلها كلها حرقهم . ويستقبل رسايل من إلهام . ويكلم شيرين .


تمالكت اماني نفسها وشالت التلفون مرة ثانية : مسامحة اختي .. بس تلفوني مادري شفيه هههه


شيرين : هههه لا عادي ....


اماني : شخبارج ان شاء الله ما ازعجتج باتصالي ..


شيرين : حياج الله في كل وقت ههه .. لا يبة ما ازعجتيني ولا شي


اماني : تصدقين كأني سامعة صوتج من قبل .. تغنين شي


شيرين : بووو .. اييي شدراج .. هالقد مشهورة


اماني وهي مشمئزة : ايييي الشهرة بلوة ها


علاء كان يتقلب ... بس رد نام


اماني تطالعه بنظرات حنان بس تذكرت اللي اهيا فيه الحين : تغنين في اعراس شي مني مناك ؟


شيرين : اي .. هذي شغلتي


اماني والنعم : انزين شرايج نتقابل وابي اخذ معاج موعد ..؟


شيرين : اوكي على امرج .. متى تبين ؟


اماني : امممممممم بعد اسبوعين حفلة زواج اخوي .. وقال لي اذا اقدر اني ادور له مطربة اعراس وجذي .. وسبحان الله ههههه على حظي اتصلت فيج وانا غلطانة بالنمرة ... شرايج اقابلج الحين . عشان نكمل الشغل ونتفق على كلشي ..


شيرين : اممممم الحين ما اقدر .. لاني بروح الفندق عندي حفلة هناك


اماني .. وع عليج يالوصخة : اها .. على العموم انتي سجلي رقمي .. وانا بتصل فيج بكرة ان شاء الله .. مع السلامة


شيرين : اوكي اتفقنا .. الله يسلمج


وسكرو التلفون


اماني قعدت تبجي وتصيح : وشيرين بعد !! اللي شفتك معاها .. يعني عيني عينك .. من وراي ومن جدامي تخوني .. والقهر كاتب على صورتي خاينة بعد


انحشرت اماني بزاوية في غرفة علاء وظلت تبجي وتبجي بقوة


علاء دق قلبه حس بأنه صاير شي .. قام من السرير وشاف ساعته والا الساعه 9 !


دخل الحمام وغسل ويهه وفصخ فانيلته وطلع والفوطة بيده


والا يشوف اماني وينصرع !!! : اماني


اماني شالت يدها من ويهها وحطت عينها بعينه .. الله عليك يا علاء الله عليك


علاء شاف احمرار عيونها وكأنها كانت تبجي .. شاف ان الرسايل كانت مبعثرة صوبها .. وحاملة بيدها تلفوني!! بااال لايكون ردت على اتصال من اتصالات شيرينو .. تذكر علاء يوسف . وتذكر الهام .. فدار ويهه وفتح كبته يدور له فانيلة


قامت اماني من مكانها ودزته وقعدت تدور بفانيلاته واختارت له فانيلة سودة وفلتتها على ويهه : إلبس هاللون يناسبك


علاء بأستحقار وغرور يطالعها بس سكت


اماني وويها راحت منه معالم الطفولة وابتدت تظهر ملامح جديدة ما تعود علاء انه يشوفهم في ويهها : البس هاللون يليق عليك تدري ليش ؟؟ لان سويت حياتي بهاللون .. سودت كل بقعه من عمري .. حياتي صارت من العدم من اول ما شفت اللي سويته فيني .. شهرين ما اشوفك ولا تشوفني ولا ترد على اتصالاتي .. و انزل روحي عشانك . عشان تحس وتشعر لكن مافي امل .. ما كنت ابي اسوي جذي .. بس لاني في ذمتك . وانا مابي اهلي يشكون .. ويقولون شفيهم مع بعض . اعض على نفسي وايي لك .. وما اشوفك . كلا طالع . واذا سألوني عنك . اغير الموضوع لان مادري بشي .. اثاري هالوقت كله كنت تلعب على الحبلين .. مرة عند إلهام .. ومرة في الاحضان مع حبيبة القلب السابقة .. شيرين


وما تشوف اماني الا كففففففففففففففففففف على ويهها طيحها على الارض


علاء ظل ساكت ولبس فانيلته وما عطى اماني أي اهمية ..


اماني طايحة على الارض وميودة خدها ودموعها مثل الشلالات .. : انا غبية ليش اني حبيتك . وضعيت وقتي معاك .. انا غبية لان عطيت لاشكالك فرصة معاي . ولا انت ما تستحق مني نظرة .. ابيك تطلقني . ولا ابي اشوف ويهك مرة ثانية


علاء يسمع وساكت قاعد يبرز اغراضه ويشيل جوازه .. خلص وقعد على السرير وبهدوء تام : انا ناوي اني اطلقج من زمان .. وانفصل عنج من زمان .. يعني لا تحاتين . ورقدي وانتي متطمنة . بس ها ؟ . انا مب مثلج . ما نسيت ولا لحظة فكرت فيج . ولا ندمت على اليوم اللي حبيتج . وعرفتج . بس ندمان على شي واحد


اماني تطالعه ومتحمسة تبي تعرف اللي يقوله


علاء وهو يضغط على ركبته : دامج تحبين ولد عمج يوسف .. ليش ييتي لي ؟ مخليتني على الفضيل يعني ؟؟ ولا شلون


اماني قامت من محلها : شنووووووووووووووووووووووووو ؟


علاء وهو يقوم وبعصبية يطالع عيون اماني المليانة دموع : اي تحبينه . بتنكرين يعني . بعد لو مو شايفكم جان قلنا ماعليه . الا عيني عينك


اماني هني ما تحملت وسطرررررت علاء سطارررررر


حتى علاء انزهق وفر ويهه . اول مرة احد يمد يده عليي !!!!!!!!!


اماني بنظرة قاتلة : انا لا عمري افكر اني احب شخص واخونه . ثانيا ولد عمي اعرفه من صغري . مو من امس ولا اليوم . ولو بحبه جان حبيته بدون ما استأذنك


وعلى أول دموع حارة : والحين ماااات . يوسف الحين مات . تبي ترجع همومي ليش ..


علاء بقهر وفكر بلي قالته : نورة اهيا اللي قايلة انج تحبينه واهو يحبج . ونورة رفيجتج .. وانتي تقولين لها كلشي


اماني انصدمت !!!!!!!!!!!!!!! نورة تقول سري له ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وياريت بعد صدق


علاء : انا عايش من شهرين في حيرة . ولا هالمنحطة الهامو . ما يسوى علينا شلناها وودينها للطبيب يوم طبت وطاحت واغمى عليها في باريس . وما يسوى علينا اني طمنتها وظليت معاها لين ما تحسنت حالها . حسبالج الرقم اللي عطتني اياه من امس ولا ذاك الاسبوع . الموضوع صار له سنتين ! والحين يوم شافتنا انا وياج بهالحال


قامت تطرش رسايل . مب رسالة وحدة رسايل . ولا شيرنو هالخايسة . اللي قاطة عمرها علي .


يا عمري انا ما اشوف غيرج بحياتي . لا تهمني هذي ولا ذيك . انتي بس .. لكن حتى اتتي الحين ما عدتي تهميني . وانا تحت امرج . الطلاق بيوصلج مثل ما قلت لج


اماني قامت من مكانها : قبل ما يوصلني الطلاق .. انا حبيت اقولك شي . انا والمرحوم يوسف علاقتنا ما تتعدى الاخوة .. واذا اهو كان يحبني . فبحني كأخته لان انحرم من نعمة الخوات . ومثل ما اخذ الله من عنده عطاه .. اما بالنسبة الى اختك نورة . فأكيد طلع منها الشي بدون ما تقصد . لان انا علمتها بلي صار في لندن ايام ماكان المرحوم يتعالج هناك ..


وقبل ما ننفصل . انا بتأكد وبشوف من الهام وشيرين .. وحط في بالك . ان مثل ما ظليت احبك سنين . اقدر انساك في لحظات .............


طافت اماني على علاء وشعرها يترفرف على ويهه ومن السرعه وهي تفج الباب طاحت شيلتها على الارض .. وسكرت الباب


الا بدخلة بو علاء : هلا والله ببنتي


اماني منزلة راسها وعينها تدمع : هلا عمي


بو علاء : افا يا بنتي .. علامج تبجين ؟


اماني وهي تمسح دموعها : سلامتك عمي


بو علاء شاف ان اماني كانت توها طالعه من غرفة ولده يعني اكيد علاء قالها شي يكدر الخاطر : انزين تعالي معاي شوي


بو علاء أخذ اماني الى الحديقة االلي في فلته وقعد معاها وظل يسولف


في هالاثناء علاء ركض يم الباب وسحب شيلة اماني وظل يشمها وعيونه تدمع : يمكن انا تسرعت وظلمتها . شهالقساوة ؟؟؟؟؟ ما بتفكني الا نورو


علاء اتصل على نورة ونورة كانت مع يعقوب بالبيت


نورة : آلو . هلا خوي ...


علاء : وينج انتي


نورة : مع يعقوب


علاء : ومتى بتردين ؟


نورة : ليش عسى ما شر ؟


علاء : ماكو شي .. متى ؟؟؟


نورة : امممممم يمكن بعد شوي


علاء : سمعي . من تيين تعالي على طول غرفتي اوكي ؟


نورة : اوكي . كاهو يعقوب يسلم عليك


علاء بدون نفس .. : الله يسلمه .. باي


نورة .. شكت انه في شي في علاء غامض : بايات


يعقوب كان قاعد يشرب جاي : شصاير؟


نورة بحزن : مادري ..............



علاء طلع برا غرفه : نااااااااانسي .. نـــــــــــــــانسي


الخدامة ركضت : نعم بابا


علاء : اذا ما عليج امر .. نظفي غرفتي


الخدامة : ان شاء الله ..............


علاء اخذ تلفونه وباكيت جقايره (( بدأ يدخن )) وطلع برا .. والا يشوف في الحديقة ناس يتكلمون .. قرب والا يشوف ابوه واماني .......... !!!!


بو علاء وهو ميود يد مرت ولده : يابنتي .. علاء يمكن أكثر واحد قاسى من خواته .. ليلى كانت متسلطة ووايد تعصب .. صج علاء كان متعلق فيها وايد .. وفيه شوي من طبعها .. بس صدقيني علاء حنون ومافي عليه . واذا يحب . يحب بصدق . ومستحيل يترك اللي يحبه جذي .. بالعكس يتعلق فيه ..


اماني منزلة راسها ..... يا عمي ودي اصدقك . بس تغيرت نظرتي لولدك


بو علاء يكمل : وانا ادري ان موت المرحوم كان صعب عليكم


كنت مع بو يوسف وكلمته وكانت حالته مأساوية


ساندته .. وخففت عنه شوي . وقلت له الهمة في يعقوب الحين


ذكرج مرة على لسانه .. وقال ان يوسف قبل ما يموت كان يردد بأسمج


اماني فتحت عينها وقعدت تبجي


وعلاء احترررررق بعصبية بس ظل يتسمع


بو علاء يكمل: يمكن لان كنتي اقرب وحدة له في خلال فترة مرضه . خصوصا ان اهو ما عنده خوات . وامه الله يهداها ما وقفت وياه بهالمحنة


مافي الا انتي .. يزاج الله خير .. ويا بخت ولدي فيج .. تراعين الضعيف والقوي . وطيبة قلبج ابيض يحب الكل . هالجذي انا من شفت دمعتج على خدج .. زعلت وتكدرت . لانج مرت الغالي . وانا من لي غيركم ياعيالي . ما ظل لي الا فاطمة ومنى وانور . والاخبل فرهادو مشى عني هههههههههههههه


اماني ضحكت من قلب .. لانها من تذكر خال علاء فرهاد ومواقفه تضحك : هههههه


علاء من سمع ضحكتها ردت فيه الروح وظل يبتسم مكانه


بو علاء : هههههههههههه اي ضحكي .. خلي صدرنا يتشرح شوي


اماني وهي حاسة بالأمان لكن بالضيقة .. ما تدري يا عمي اني بنفصل عن ولدك .. لكن شقول بس .. خزاك الله يا بليس : ان شاء الله عمي


بو علاء : شنو عمي ما عمي .. قولي لي يبة


اماني حست براحة اكثر : ان شاء الله يبــة


بو علاء يربت على جتف اماني : عفية عليج بنيتي .. سمعي بقولج


وظل بو علاء يهمس في اذون اماني


وعلاء شوي ويطيح على بوزه .. قاعد ويتسمع لكن ماكو فايدة


اماني : ههههههههههههههههه


بو علاء بصوت منخفض : روحي له لا ينكشف ههههههه


اماني: .. ان شاء الله


بو علاء سوا روحه ينظف نعاله .. قامت اماني تتمشى في الحديقة


ومن زود الظلام علاء ما كان يشوفوها . بس يسمع صوت مشيها


اماني شافت لمعه عيون علاء وطافت عليه


علاء يطالعها وهو مايدري شسوي .. باال صادتني وانا استمعهم


اماني طافت عليه وما قدرت تيود نفسها . شافته وبجت . وتذكرت كلام عمها وضحكت ........


علاء إبتسم


اماني وقفت وابتسمت


علاء ما كان يفكر الا بأن ياخذ اماني ويضمها لصدره . يبي يطلع كل ألمه


واماني ما كان ودها الا بانها ترمي نفسها بحضنه . وتاخذ من حنانه



وفعلا ....... خلاص مافيي حيل .. علاء يود يد اماني وسحبها لجنبه . شافها ما تقاوم وكأنها تبي تريح نفسها وتقوله عن المصايب اللي كانت تقاسي منهم


سحبها وضمها في صدره وحط راسه على جتفها وهو يشم ريحتها وريحه شعرها


واهي تبحي على صدره وتتمنى هاللحظة ما تخلص.....


بوعلاء تذكر ايام الشباب وضحك على خبالهم .. والله يهال .. أخذ نفسه ودخل الفيلا : ويييييييييييييين العشااااااااااااااااااااااا يا نااااااااااس



وعلى هذي اللحظة الرومنسية


تحت ضوء القمر اللي كان يحف هالحبيبين


علاء : سامحيني يا عمري سامحيني ..


اماني للحين متنسدة على صدر علاء : انت سامحني يا بعد حياتي


علاء رد رجع لحضنها وحس بالأمان والحنان .. بس سمع صوت


تباعد عن اماني .. وفتح الباب الكبير وشاف وحدة لابسة دفة وتتمشى بسرعه


خاف منها


بس شاف رسالة مفلوتة يم الباب .. اكيد هذي الهام


اماني راحت لمكان ما علاء واقف وشافته يركض ورا حرمة


علاء يود يد هالحرمة ولفها


وانصصصصصصصصصصصصصصصدم !!!!!!!!!


اماني انصصصصصصصصصدمت ....................


علاء : منو انتي . وليش هالرسايل اللي تبينيهم . لعنة على ويهج


البنت : قوم عني لا اتصل في الشرطة الحين


اماني وصلت لين ما علاء واقف : ســــــــــــــــــــــــــارة !!!!!!


سارة خافت وظلت ترتجف : انتيييي ششششتسووويييين هننني ؟


علاء بعصبية : انتي اللي شتسوين هني . وشلة تييبين لي رسايل


اماني فكرت بسرعة .. اهاااااااااااااااااا ..: تبين تنتقمين من بنت خالتي وتيبين لخطيبي رسايل وتكتبينهم بأسم الهام عشان تورطينا وتسوين لنا مشكلة .. صج انج ..


علاء عرف الحقيقة : سود الله ويهج .. صج انج قليلة ذوق .. لكن انا بعلمج السنع


اماني على طول يودت علاء : لا علاء .. لا تنزل لمستواها . ذيلا العذال ما يبون الا الشماتة . خلهم يولون. وانتي بموتي بقهرج يالعلة


علاء ارتاح كليا ما بقى الا هم شيرينو هالغبية يود يد اماني وبرومنسية قاعدين يتمشون


سارة انبطت عدل .. وتفشلت حيل .. خذت نفسها وراحت


علاء برومنسية : وين تبين تروحين ؟


اماني بنظرة حالمة : المطعم


علاء ضحك من قلب : ههههههههههههههههههههههههههه .. يوعتج ها


اماني ههههه حبيبي والله : لا بس ابيك تاكل . ما تشوف نفسك


علاء : كلا منج بعد شنو .........


اماني : بل !! ليش شدخلني


علاء وهو يفتح باب السيارة عشان تدخل اماني : حبج اللي سوا فيني جذي


اماني قبل ما تدخل السيارة باست خد علاء ودشت


علاء اتشقق واستانس وقعد يرقص صوب السيارة


اماني .. امبيييييه فشلة .. شلي انا ههههه وطلعت من الدريشة : علاءء بسك خبال .. ادخل لا تفضحنا


علاء مصرقع : وش علي انا .. انتي خطيبيتي وحلالي . كيفي


ويصررررررررررخ بأعلى صووووووته : يا نــــــــــــــــــــــــــاس احبها


اماني : علاءءءءءءءءءء بتوقظ الناس من نومهم .. ادخل لا تفضحناااا حراااام لا تسوي جذي


علاء : هههههههههههههه .. ان شاء الله


ودخل علاء وفتح السيارة وسك الدرايش وتقرب من اماني وباسها على خدها


اماني : وحدة بوحدة يعني


علاء : ههههههههههه اي ..................


وعلى هاللحظات الرومنسية



علاء اخذ اماني لأحلى مطعم وتعشو احلى عشا وبعدين الساعه 1 الصبح رجعها البيت وهو راح يرقد ,, وما تناقشو في ولا شي .. حبو يأجلون الموضوع لمرة ثانية


وكانت اول ليلة سعيدة اثنينهم ينامووووون فيها من شهرين ...........



يوم ثاني الصبح


الساعه 10


سوسن كانت بالشغل .. خلاص تخرجت


ام محمد مع ولدها احمد


احمد : يمة .. ملل له


ام محمد : لا ملل ولا شي ..


والا والباب مفتوح


ام محمد تلألأ ويهها : هلا حبيبي هلا بوليدي الغالي


تقرب علاء الى حضن عمته وباسها وسلم على احمد : هلا والله بو فاطمة خخخخخ


احمد : لا فاطمة ولا بطيخ .. لا تقعد تاخذ حنان من عند امي .. بس انا يالله


علاء : ههههههههههه زين عيل. بروح آخذ حنان من مرتي وينها ؟


ام محمد بأبتسامة : فوق نايمة


احمد : لا تصحيها لا افجرك


علاء وهو يركب الدرج سريع : هههههههه حاسب تراني ملغم


علاء ركب


ام محمد : هههههههه واخيرا شفناه


احمد : وشدراني فيه . شكلهم تصالحو


ام محمد وهي تاكل زيتون : الله يوفقهم . وييبون لنا الذرية الصالحة


احمد يبتسم بخبث : لا تحاتين . علاء واماني . بيترسون لج عيال هني بتشوفين


ام محمد تقوم تشيل الاكل : صل على النبي يالله .. وانت متى بتقر عيني وبتعرس


احمد : انا بعنس لا تحاولين


ام محمد : ههههههههههههههههههههه


وعلى صوت ضحكات ام محمد


علاء كان فاتح باب غرفة اماني


شاف الغرفة شلون انها بنوتية وحلوة ورومنسية


المكيف مشغل على هدوء .. والشموع اللي في كل زاوية .. ومكتبها المزين بالورود .. وسريرها الكبير المنقط بنقط خضرة وحمرة وصفرة ومرسوم عليها اشكال حلوة



سحب الشال اللي كان لافه على رقبته وحطاه على السرير



وراح حذالها يتلمس خدها .. ويلعب بشعرها .. وهو يطالع ويهها الملائكي


تقرب منها وهمس بأذونها : حبيبتي متى بتقومين


اماني كانت نايمة نوم يهال . وكأنها اول مرة تنام . نايمة بهدوء وبشكل غير طبيعي


علاء ما حب يزعجها اكثر


راح لعند لاب توبها .. وفتحه وشاف صورته معاها يوم صورو في الحفلة


وراح يدور البومات صورهم .. وقعد يتصفحهم فيهم ..


كان مرة يضحك ومرة يبتسم ومرة يدقق النظر في الصور ..


وآخر صورة كانت صورة جماعية


وسكر الالبوم


والا أماني قاعدة


علاء : يمـــــــــة خرعتيني


اماني : ههههههههههههههههه


علاء وهو قاعد على سريرها وعلى الحلاف مالها ..


اماني : قوم اطلع برا خلني ابدل ملابسي


علاء سند راسه وانبطح : والله مرتي وحلالي


اماني : يالله علاء لا تغربلني


علاء : يه ما بقوم ..


اماني : زين عيل بظل بالسرير


علاء يبيها حجة


تقرب لها


علاء برومنسية : صباح الخير لأحلى عروس ...


اماني توردت خدودها ....................


علاء : هههههه تخيلي الحين احنا تونا قاعدين من اول ليلة زواج لنا .. وحاجزين على غرفة تطل على البحرررر .. واويلاه


اماني نزلت راسها وغطته باللحاف


علاء : هههههههه حلاتهم يستحون


اماني طلعت راسها : علاء حبيبي .. ابي ابدل هدومي يالله عفية اطلع دقيقة بس


علاء يعاند : ليش انتي شلابسة يعني .. قومي دخلي الحمام وبدلي


اماني كانت لابسة شلحة من حريررررر قصيرة وفاضحة ..


علاء : ما بتحرك انا لا تحاولين


اماني : ههههههههههه زين عيل .. انا بظل مكاني


علاء يبي يطل من اللحاف


اماني ضربت يده : هييي .. هههههه الحين الحين تطلع يالله


علاء ما يبي يستسلم : تحلمين


اماني : علالالالالالالالالالالاء يالله عاااااااد


علاء : اولشي بوووووسة


اماني قامت من سدحتها وقعدت ورفعت اللحاف لصدرها .. بس اوردي يدها وظهرها يطلعون


علاء ارتفع الدم لوجهه وما تحمل .. انصم المسكين .. وقام محله وصار مثل الرجل الآلي يمشي .. لين ما طلع من الغرفة ..


اماني ظلت تضحك ههههههههههههه .. وقامت اخذت شاور على الخفيف ولبست بيجامة حلووووة وطلعت


ويوم طلعت


نزلت تحت وشافت علاء حاضن امها ويتعلف بأحمد


وقفت لعند الدرج تطالعهم .. وكأنها تشوف يهال مع امها ..


احمد : هد امي لا اولعك بهالخيرزانة


علاء يضم عمته : اي ماعليه


ام محمد وهي تضحك ومغمورة بالحنان من كل صوب هههه : كلكم عيالي ....


احمد بعصبية مضحكة وهو يعض لسانه : مو من عيالج هالتلح


علاء يبوس خد عمته : من عيالها ونصصصصصصصصص


احمد : اوووووووهو انت . روح لمرتك خل امي لي


علاء : محتر يالعانسسسسسسسسس


الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


حتى احمد تفرقع ضحك .. لان قايل لامه الصبح انه يبي يصير عانس


اماني وهي تضحك وتنزل من الدرج


لا امك ولا امه .. هذي امي وحبيبتي بس


احمد تفاجأ .. آمــــــــــنة رجعت لنشاطها الطبيعي . لون شحوب ويهها اختفى . والهالات اللي تحت عيونها راحت .. شاف خدها الممتلي باللون الوردي . وبيجامتها الوردية مع الزرقة .. كانت لابسة بدي وفي وسطه وردة زرقة ووردية . وبرمودا لونها اصفر ويغزوها اللون الوردي والازرق الفاااتح .. يعني بيجامة دلع . مالت يهال بس تطططططير العقل


علاء كان فاج حلقه وهو يطالع شعرها اللي مرفعته .. والبودرا الخفيفة اللي حاطتها .. والشال الازرق الفاتح اللي لافته على رقبتها بطريقة كلها دلع


ام محمد قامت من عند علاء وراحت تحضن بنتها : واخيرا يابينتي رجعتي مثل قبل


علاء يقول لاحمد : ليش شكان فيها ؟؟؟


احمد : مو انت يالغبي اللي سويت فيها جذي .. شهرين ذوبتها لعن الله ويهك


علاء : هههههههههههههههههههه الحب وبلاويه


احمد بنرفزة : العن ابو الحب اللي يسوي في اختي جذي .. مرة ثانية ان سويت هالحركات فيها . اقسم بالعلي العظيم .. لأراويك شغلك .. هذي شمعة البيت . ونور عيون امي وابوي .. ودلوعة اخوانها . لا تحسب اننا بنطوفها عليك فاهم ؟


علاء : ههههههه يابختها فيني عيل


احمد : ليش ؟


علاء يتفاخر بنفسه : لاني كبير البيت . والبجر . واوامري مطاعه . حتى لو كانت صعبة المنال . خواتي كلهم لئالىء تتلون . وانا بينهم صدفة . احميهم من كل شي . انضمت لهالعايلة اماني . وصارت داخل الصدفة . ومستحيل اطلعها . لا لك . ولا لغيرك . والسوالف اللي تصير داخل الصدفة . بيني وبينها . محد له دخل . الا اذا انا طلعتها من هالصدفة .. وهالشي مستحيل .. فيا اخ احمد .. اذا اهي كانت تسوى عندكم بالدنيا ومافيها .. تراها تسوى روحي ونفسي اللي اقدمهم لها هدية


احمد استانس واتطمئن : ادري .. بس اجيس النبض


علاء واحمد : ههههههههههههههههههههه


ام محمد واماني كانو يسمعون هالكلام .. واماني دمعت عيونها . وعرفت غلاتها عند اخواها وخطيبها


قعدت اماني صوب اخوها وباسته : تسللللم حبيبي حمودي


علاء غار وراح لعند عمته : شوفيها يمة .. ما تسوي لي مثله


الكل : هههههههههههههههههههههه


احمد ضم اخته عنده : انت ماخذ امي . وانا باخذ مرتك


علاء يبتاعد عن عمته : لا لا .. خذ امك .. وييب مرتي


ام محمد تضرب علاء على راسه : شوف الملعون يبيعني من يابو طاري مرته


الكل : ههههههههههههههههههههههه


احمد ترك اماني اللي انرعصت في حضن اخوها وتباعدت عنه وراحت ليم علاء


واحمد نط في حضن امها وحط راسه بين حضنها وهي تمسح على شعره .. احمد : انتِ الحياة .. أنتِ الحنان


علاء واماني : من شعاع قلبكِ لنا الأمااااااااااااااان


احمد يكمل : عندما تضحكين


علاء واماني وهو يضحكون : تضحك الحياة . تزهر الاماني في طريقنا


احمد : تشــــــــــــــــع بالجمااااااااااااااااااااال


كلهم وفي ويه ام محمد : إمـــــــي ..أميييييييي .. أمـــــــــــــي


اماني : من شعاع قلبكِ لنا الأمااااااااااااان


علاء : انتِ الحياة


احمد : أنتِ الحنان


أماني : من شعاع قلبكِ لنا الاماااااان


كلهم : عندما تضحكين . تضحك الحياة . تزهر الاماني في طريقنا .. تشع بالجمال


محمد كان داخل البيت وسمع اللحن : ماميتو .. ماما ..motheeeeeeer


الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


احمد : صجججججججججججج كريه خررررررب احلى لحظة


ام محمد كانت السعادة مالية وجهها ومسحت دموعها


وجا محمد وراح لحضن امه بعد ما باعد احمد .. وانهال عليها بوسات . وبعدين راح احمد حضنها من ورا .. واماني طبت يم ريلها .. وعلاء باس يدها


ام محمد : ههههههههههههه بس مافي مجال اتنفس


علاء وهو يمسح دموعه : لقد غُمرنااااااااا بالحنان


الكل : ههههههههههههههههههههههههه


احمد وهو يعدل فانيلته اللي قرمطها اخوه : بو جاس . ليش جاي من الشغل ؟؟


محمد : مالي خلق اداااااااااوم كلش . قلت بمر على مريم . بس قالت اهي في الدوام وما يرضى رئيسها تطلع


ام محمد : وليش ما تشتغل في شركتنا ؟؟


محمد : لان مجال شغلها غير عنا


اماني : يه !! عادي .. بتتعلم


ام محمد : اي صح


علاء : صج يكون احسن .. اذا انتو في غنى عنها . احنا نبيها لشركتنا


محمد : ههههههههههههههههههههه لا يبة .. اهي مرتاحة في شغلها


احمد : قول انك معين سكرتيرة يديدة وماتبيها تكشف


الكل :هههههههههههههههههههههههههه


محمد : ههههههههههههههههههه قطع !! يدري


الكل : هههههههههههههههههههههه


اماني : بووووووووووووووو ياريتها هني مريوم


محمد : امزح معاكم شفيكم


علاء : اي ماعليه


ام محمد ميتة ضحك : هههههههههههههههههههه وانا اشهد


الكل انقلب على محمد


محمد : لا بالله فلحنا .. يبة سكرتيرتي وحدة جلحة مشلخة تشليخ .. ويهها كأنه


اماني وعلاء واحمد : كــــــــــــــــــــــــــــوع هندي


الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه


محمد : هههههههههههههههههههههه هذا هوووووووووووووو


ام محمد بتفطس اكثر : ههههههههههههههههه عيب يا عيالي


احمد رن تلفونه .. شاف الرقم .. والسسسسسين


محمد يبي يقلب الوضع الحين على احمد : شفيك يبو سبيجة رد له


احمد : سبيجة حماتك الهيسة ..


اماني : اي ايي حبيبة القلب متصلة


محمد : اييي عيل ليش ما يبي يرد


علاء : كح كح .. مال اول سوالف التلفونات .. الناس تطورو الحين


اماني طالعت علاء : وليش يا استاذ .. تعرف عن سوالفهم انت ؟؟؟؟؟؟؟


علاء تبلعم


الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههه


احمد حب يحط على علاء وينجي نفسه : اي اكيد يعررف عيل ليش قال


اماني ومحمد : لا لا لا لا لا .. لا تغير الموضوع .. الموجة عليك


الكل : ههههههههههههههههههه


اماني : محمددددددددوو ليش تقرأ افكاري


محمد : هههههههههه شسوي تفكيري مثل تفكيرج


علاء : اي نذالة في نذالة


احمد : المهم انا مضطر اني ارد على هالمكالمة ........ : آلو .. هلا خوك .انا تمام . الاهل يسلمون عليك .. الله يخليك بو سمرة .. قوووووووووووووووول والله ......... الله يبشررررررررررك بالخير . تسلم حبيبي . نخدمك في عرسك .. هههههههههههه .. توا الناس ها . غمض عين فتح عين . وانت مالج ههههههه . اوووكي . اكيد بفرحها . على خير .. في امان الكريم


الكل : بشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر


احمد : قبلوووووووووووووووووووووني في شررررررطة المجتمع


ام محمد : مبروووووووووك يا وليدي .. الله يفرحني فيك ان شاء الله


والكل بارك الى احمد


واخيرا .. اكتمل حلللمه

بَـ ح ـرُ الأمَـل
20-11-2008, 06:26 PM
جـــــــــــــــــــــــــــــــــــزء 46




بعد هالفرحة


تم الوضع على خير وبسلامة


في الليل



الساعه 10


نورة كانت متردد انها تكلم اماني ... وقالت الساعه 10 .. مو وقت هالشي .. بس قالت يالله العن ابووووها ساعه بكلمها وانتهى الموضوع ..


اتصلت نورة : هلا عمري


اماني بفرحة : هلا بوووووي . هلا بلي قاطعينا . هلا بلي متصل . يا مرحبا بهالصوت .. شكلج مغلطة في تلفوني ههههههه


نورة ما صدقت ان هذي اماني ..: هلا فيج .. اختي لو سمحتي هني اماني ؟؟


اماني كانت تأكل علاء كرز : مالت عليج .. هذا انا اماني


نورة : ههههههههههههههههه والله ما عرفتج


علاء يأشر على اماني .. منو هذي .( اماني ) .. نوورة ..


اماني : ههههه بعد شنسوي


نورة : انزين اماني حبيبتي شخبارج شمسوية ..


اماني : انا بخير عالي العال . دام حبيب روحي علائي هني


نورة انصدمت .. شنووو .. علاء ؟؟؟؟؟؟؟: صج والله سلمي لي عليه


اماني : ههههههه يبة طاح الحطب .. وكلشي رجع مثل قبل واحسن


نورة : دووم يارب


اماني : انتي وين الحين .. تعالي فوق بغرفتي ؟؟


نورة : حبايبج .. انا عند يعقوب .. بعد شوي برد البيت


اماني : اهااااا .. اوكيزز عيل


نورة بفضول : اقول .. شقاعدين تسوون


اماني تضحك وعلاء كان يلقمها : ههههههههه .. قاعدين نأكل بعض كرز


نورة : عيب يبة عيب .. هههههههههههههههههه


اماني : مالت عليج ..


نورة : انزين في وين قاعدين


اماني : على البحر .. وين قاعدين بعد


نورة : انزين أكلي لا تغصين


اماني : ههههههههههههههه .. قاعدين على السرير نطالع فلم


نورة : ببات عندكم علاء ؟؟؟؟؟؟


اماني : بسأله


.. حبيبي تقولك اختك .. بتبات هني ؟


علاء وهو ياكل الكرز من يد اماني .. لا . بعد شوي برجع البيت . براجع المعاملات اللي رائدووو دزاهم لي ..


اماني : يقولج بيرجع بعد شوي بيتكم بيراجع المعاملات اللي رائدووو دزاهم له


نورة : اهاا .. زين عيل .. يالله سلمي على السوووووووس


اماني : الله يسلمج : تصدقين صار لي يومين ما اشوفها ..


نورة : لاهية مع الحبيب الغالي


اماني : ههههههههههه هذا هوووو .. يالله تشاو تشاو


نورة : حركات بعد . اوكي باييييووووووو


اماني ضحكت


علاء : فديت هالضحكة بس


اماني : تعبت من هالكلام بس


علاء : ههههههههههه هالقد ثقال يطلعون من حلجي ..


اماني : الا عسسسسسسل .. بس ما اقدر جذي .. الفلم كله رومنسي وكلام حب .. واللي يمي يقط كلام احلى . بذوب ياناس


علاء يبوس يدها : بس خلاص بسبج


اماني وعلاء : ههههههههههههههههه


علاء قام من محله .. كان مسندح يم اماني .. سكر التلفزيون . وشال صحن الكرز . وحمل اماني للحمام


اماني : علاء نزلني بلا جنووووووووووون


علاء دخلها الحمام .. وقعدها . وحط لها المعجون فوق الفرشاة : تسمحين لي اغسل اسنانج الكجرة ؟؟؟؟؟


اماني تسوي روحها ياهل : هههههههه .. وتهز راسها . وبتطل بوزها


وعلاء يغسل في اسنانها الصغيرة وكأنهم قطع لؤلؤ .. وبعدين نظفه بالماي


ورجع الفرشاة محلها . ورد حملها . وسكر الباب والليت ..


وحطاها على السرير .. وغطاها باللحاف .. وتوه بيطلع


اماني : بابا وين بوستي ؟؟


علاء : هههههههههههههههه بابا ويهج ..


تقرب علاء لاماني وبنظره كلها رومنسية وابتسامة مغرية .. باسها بوسة حنونة وحااااارة على شفايفها الوردية


وراح عندها : هذه البوسة تدعى .. بوسة الامريكان


اماني ويهها صار احمر هههه بس مستانسة الشرود ههههههه : ههههههههههههه


علاء : يالله عمري تصبحين على خير


اماني : وانت من اهله حياتي .....*_^


علاء وصل لآخر الروم وسكر الليت والباب وطلع


كان بو محمد ومريم قاعدين تحت


مريم : ههههههههه ها نامت ؟


بو محمد : هههههههههههههههههههه


علاء : هههههههههههه طردتني من حجرتها


بو محمد : ههههههه بل .. شمسوي في بنيتي


علاء : يشهد الله علي ما سويت فيها شي


مريم : ههههههههههه زين تسوي فيك


علاء : يعني بتسوين جذي في محمد ؟


مريم : اي واخس بعد


محمد كان طالع من المطبخ : حلفي


الكل : هههههههههههههههههههههه


بو محمد : قووووووووبش


محمد : يبة بلا حركات يهال . لا اصم علاء بطراق من الزين


مريم : هههههههههههههه بال عصب عليكم


بو محمد : شفيك يبة ؟؟ كنت اكح ؟


علاء : عمي كحتك قوووووووبش خوش شي


الكل : هههههههههههههههههه


محمد : عيار الوالد بعد


بو محمد : عيار بعد ؟؟ لا بالله اشوف تتمادى بعد .. لكن تدري .. محسوم من معاشك 20%


الكل : هههههههههههههههههههههههههه


علاء : هههههههههههه ذكرتني بالشغل عمي .. انا بمشي . بروح اراجع جم معاملة


مريم : اوكي خوي .. سلم على الوالدة وخواتك


علاء بابتسامة : ان شاء الله .. يالله الله يغنيكم على الريوق والغذا والعشا


بو محمد : هههههههههه اي فاتحين مطعم احنا ..


محمد : لا يبة فندق . بس الاخ مو ناوي ينام هني


علاء : ههههههههههههه .. فندق ذو خدمة فاشلة .. اختك طردتني


مريم : هههههههههههههههههه


بو محمد : ههههههههههههههه ..


محمد يطالع فوق : بقتلها وجه البوم


الكل : ههههههههههههههه


علاء : يالله .. مع السلامة


بو محمد : سلم على الوالد ..


علاء : يا عمي يا حبيبي .. كل يوم تشوفه بعد سالفة اسلم عليه


محمد : مو كأن 24 ساعه في المسيد هو وياه .. وضرب حش


الكل : هههههههههههههههه


بو محمد : جيف احنا حريم ؟؟


مريم : عمـــــــــي ؟؟ شقصدك


بو محمد : بل من وين طالعه انتي .. لا لا مو حريم . اقصد شي غير


مريم بابتسامة : احسب بعد


علاء : هههههه يالله استأذن



طلع علاء من بيت بو محمد



وراح لبيتهم


قعد شوي ويا امه وخواته


وفاطمة قالت الى اخوها .. انها انضمت الى لجنة الاخوة لمساعدة المحتاجين .. ودخلت كلية الطب والعلوم الصحية .. بعد نجاحها في الثانوية واختبار المرور للكلية


علاء فرح واستانس لها


وبعدين يا يعقوب ونورة


وسهرو مع العايلة


وبعدين علاء استأذن وراح يشوف المعاملات


ووقعهم وكملهم ونااااااااااااااااام



يوم ثاني في بيت بومحمود


ام محمود : ها شقلتي ؟


شيخة مستحية : .................


ام محمود : هههههههه يالله على بركه الله


شيخة استانست وهزت راسها وطارت لغرفتها


ام محمود : كلووووووووش ياربي توفقهم



(( تقدم شخص محترم ومؤدب ولد ناس أسمه اسامة .. الى شيخة .. وهو غريب يعني مو من العايلة .. شيخة تعرفه من الجامعه من سنتين . لكن اهو تخرج ويشتغل في شركة بترول .. وام محمود استشارت بنتها .. وبنتها عطتها الموافقة ))



وشيخة توها بتروح تبشر مرت اخوها


الا سمعت نقاش حاد صاير في حجرتهم


وقفت تسمع


غادة : لا يا محمود .. ما يصير جذي . اذا احنا طلعنا . وباجر ان شاء الله شيخة يجي نصيبها وتمشي .. عمتي بتظل بروحها . محد يونسها . واحنا بنروح آخر الدنيا مو قريب من هني !!!


محمود : لازم نطلع .. لمتى احنا محصورين في غرفة !!


غادة بتعجب : الله يا محمود .. الحين عفت هالغرفة .. شفيها .. شحلاتها كبيرة وتكفي 4 اشخاص .. وثانيا هالطابق كله لنا .. بس لان فيه غرفة شيخة غصيت ؟؟


محمود : يا حبيبتي .. لازم احنا نطلع .. نستقر في بيتنا اللي احنا تاعبين عليه . وانتي تنسقينه بفنج وذوقج .. وابي غرفة بروحها الى رشود .. فهمتي علي يا عمري ...


غادة ترضع محمود وبيأس : اللي تشوفه يا بو راشـــــــد



شيخة فجت عينها ....... !



هالقد انا مضايقتهم ؟؟؟؟؟؟؟؟ .. هالقد حاسبيني علة على قلوبهم ؟


لازم هالخطبة تصير بسرعه واطلع من هالبيت العلة


دخلت شيخة غرفتها ظلت تبجي



وطاف والوقت على الديرة بلمح البصر


ما بقول الوقت



الا بقول طاف 3 اشهر ونص عليهم


كانت تتخلله احداث عادية


تمت خطوبة شيخة


وكانت مجرد حفلة عائلية في الفيلا


لان اسامة طلب من شيخة هالشي


وفي حفلة الزواج راح اهو اللي بيتكفل فيها .. وبسوي الاحتفال في مدريد عاصمة اسبانيا .. والتذاااكر ببلاش .. فلازم انه يشتغل بهالمشروع


شيخة وافقت .. وقالت لها ليش اسبانيا وايد بعيد .. وهو قالها انه صار له مدة عايش هناك .. وامه اسبانية بعد .. هالجذي يبي هناك


فوافقت واصلا الفكرة كانت حلوة وقالت الى بنات خالاتها واستانسوو وتمنو اهم محلها


في حفلة الخطوبة



شيخة كانت لابسة ( العروس )


فستان بنفسجي طووووويل مزخرف باللون الذهبي الروووووووووعة .. وعند البطن شفاف وتتدلى منه ريش باللون الازرق .. والمكياااج روعه .. ستايل بمعنى الكلمة .. والاكسسوات اهي اللي حلته


عقد لؤلؤ طبيعي .. وفيه ذهب بالوسطى .. وتاج من ذهب فيه فصوص لؤلؤ .. وخاتم الخطوبة ولا أحلى ..


اسامة كان ريال الله ناعم عليه بالفلوس اللي تملي الديرة


مع انه ما يتعدى ال 24 سنة


لكنه ما شاء الله .. رئيس شركة مقاولات بأكملها ..



ام محمود


لابسة زي عماني .. باللون الاسووووود .. واللون الفضي اللي انهال على الفستان .. وكان ماشاء الله روعه .. اهي كانت زعلانة ليش انهم ما احتفلو في قاعه او صالة .. ولكن هذا راي المعرس والعروس فما تبي تتدخل



رهام وما ادراك ما رهام


ما عندها الا هالاخت وما تبينها تتعدل


اسبوعين تلف وتدور في الاسواق تدور احلى فستان




وفعلا حصلته ...


فستان باللون البني .. وفيه ألوان متداخلة من البيج والوردي الفاااااتح


والمكايج بت دشتي اللي سوته لها << شفيج كاتبتنا وايد متحمسة ههههه


وكانت لابسة صندل لونه ذهبي ونااااااعم وكلش كيوت


وشعرها ما سوت فيه أي شي .. خلته مرمي على جتفها ..



غادة هم متكشخة ومتعدلة


لابسة جلابية مارونية فخمة .. والشال يلف رقبتها


وشعرها كان مرفوع فوق .. ومنزل منه قصاصات ..


ونعالها باللون الاسود المرصع بالماروني



ورشود كانت ملبسته طقم جينزز وهو عند يدته



اما بقية الشلة


سوسن وإلهام واماني وفاطمة اخت ابراهيم ونورة بعد يت وفاطمة ومنى .. شهزلان خب مسافرة .. ومريم مرت محمد



كلهم متكشخات بس ما يسعني ان اعدد شلابسين .....



وزادت علاقة علاء بأماني


وصارو ما يفارقون بعض



وسوسن قررت مع مريم انهم يسون حفلة زواجهم في نفس اليوم


وخالد ومحمد وافقو



يعقوب حالته تحسنت شوي


وقال لنورة ان اول ما يبرز بيتنا على طول بنتزوج


ونورة وافقت



والى هني .........



في فيلا ابراهيم


رهام : سوزي .. مواعين العشا الله يخليج اوكي ..


سوزي : ان شاء الله ماما



رهام دايخة وتعبانة حدها .. ما تقدر تصلب نفسها


وابراهيم طالع مع ربعه مو موجود


رهام مسكت نفسها وراحت الصالة


وقعدت على احد كراسي الفيلا الفخمين


رهام بتعب وإرهاق : ياربييي .. سووووزي .. سووووزي


سوزي تركت المواعين : نعم ماما


رهام : سوي لي عصير ليمون برتقال اي زفت خلني اشربه احس روحي بموت


سوزي : حاضر ماما


بعد دقايق


رجعت سوزي الى الصالة


وشافت رهام مغمى عليها


ما تتحرك


نادتها ودموعها تسيل : ماما ماما رهام


ماكو فايدة


ويهها اصفرررررر وبتموت


سوزي ماتدري وش تسوي


ركضت ابرا الجيران


دقت الباب بقوة


طلعت حرمة : نعم


سوزي تصيح : مااما رهام .. رهااام


الحرمة خافت .. لان تعرف رهام .. خبركم رهام حبوبة وما تخلي احد الا وتتصادق معاه


ركضت الحرمة لفيلا رهام


وشافتها شفخامتها وشحلاتها بس تمت تركض لين ما رهام قاعدة


شافت شحوب لونها ودرجة حرارة جسمها منخفضة صايرة بارررردة


على طول : سوووزي تعرفين رقم ابراهيم ؟؟


سوزي ترتجف : محطوط على الكبت


وراحت الحرمة تدور في الدفاتر بسرعه


وحصلته


اتصلت


الحرمة : ابراهيم اخوي .. ممكن ترجع البيت ؟


ابراهيم : لا والله .. ومنو انتي ؟؟


الحرمة : انا بيت جيرانكم .. والخدامة يت لي .. مرتك وايد تعبانة !!!!!


ابراهيم سكررر التلفون على طوووووول


10 دقايق واهو واصل البيت


شافهم متمجعين حواليها يبون يوقظونها


باعدهم وحملها وعلى طووووووووووول المستشفى


بعد ســـاعة


رهام كانت يالسة حذال ريلها وميودته


الدكتورة بفرحه : مبروك عليكم


ابراهيم ....... : شنو مبروك عليكم .. صار لي ساعة ونص انا هني


شفيها مرتي طموني عليها ؟؟


رهام مبتسمة وتبي الدكتورة تقول هالكلمة ......


الدكتورة تضحك : هههههههه .. يا استاذ .. مرتك حامل !!


ابراهيم يبـست ضلوعه وقعد كأنه أهبل


الدكتورة ورهام : هههههههههههههههههههههه


رهام يودت بطنها : كم شهر ؟؟


الدكتورة : انتي بالشهر الثالث الحين .. وبتدشين الرابع


رهام : بهالسرررررعه ؟


الدكتورة : هههههههههه بعد هذا زوجك



بعد دقايق الدكتورة طلعت


ابراهيم قام من محله وهو للحين على الصدمة


ورهام مقهورة .. والدمعه عند الابواب .. ليش ما ابتسم .فرح.استانس .قالي مبروك ؟؟ يعني مايبيني احمل .. ؟؟؟؟؟؟؟ انا شسوي مو بايدي ؟


مشو مشو مشو في ممر المستشفى



اهو قدامها واهي وراه


وهي تطالعه .. ياحليله والله وسيم ريلي . هههه شوف شعره الاشقر شلون يتطاير من ورا .. صج انا محظوظة . مع انه ولد عمي ومااا اشابهه .. خخخ .. لو وحدة غيري وراه وشافته . اكيد بتموت عليه .. والله لأقتلها لو قربت منه ..



طلعو ثنينهم من المستشفى وركبو السيارة


رهام تطالع ابراهيم للحين ما تكلم ولا قال شي


ابراهيم شغل السيارة ومشى



رهام ما تقدر تسكت : ودني بيت ابوي


ابراهيم :................


رهام : ابراهيم لو سمحت .. ودني بيت ابوي


ابراهيم : لا يا عمري . انتي تعبانة الحين . ولازم اوديج البيت عشان ترتاحين


رهام ودمعتها طاحت بس ساكتة .........



بعد ربع ساعه


ابراهيم بركن سيارته وفتح الى مرته الباب


رهام طلعت وعلى طول دشت الفيلا


وابراهيم يمشي وراها


دشت الفيلا


وسوزي كانت ناطرتهم


فرحت سوزي وراحت لصوب رهام : ماما ......


رهام ابتسمت : مافيني شي سوزي .. روحي نامي ..


سوزي ابتسمت وراحت تنام


رهام فلتت روحها على الكرسي


وابراهيم دخل الفيلا وسكر الباب


وراح لعندها وقعد يمها


: قومي براويج شي ......


رهام فرت ويهها


ابراهيم وهو يدلعها : يالله عفية .. قومي براويج شي


رهام رفعت يدها


وابرهيم ضحك وسحبها من يدها وحملها


رهام يودته من ورا رقبته وهي تطالع عينه


ابراهيم : لمتى بتطالعين .. ادري عيوون الخضر ذابحييينج


رهام : عشتو ..


ابراهيم : هههههههههههههه


وبعد ثواني وصل الى غرفة محد يدخلها


رهام نزلت : وين يايبني .. تبيني انام في هالغرفة يعني.. تدري مافيها اثاث ولا فيها شي ..


ابراهيم وهو يبتسم : مردج بتنامين هني


رهام بعصبية : ولا في الاحلام


ابراهيمـ : غمضي عيونج شوي ولا تفتحيها


رهام وعيونها تدمع ...... غمضت عينها


ابراهيم يضحك وهو يمسح دموعها


فتح الباب ودخل رهام .. : جاهزة


رهام .....................


ابراهيم فتح الليت : فتحي عيونج


رهام فتحت عينها .................... شوووووووووووووووووو هذا


ابراهيم : هذي غرفة ولدنا اليديد


رهام ودموعها تطيح : هههه ليش وردية ؟؟ يعني تدري ان اللي ببطني بنت


ابراهيم : اي .. ابصم لج بالعشرة انها بنت


رهام : شدراك ؟؟


ابراهيم : احساس


رهام نزلت راسها وويها كله حزن


ابراهيم : خير يا عمري شبيج ؟


رهام : ليش ما فرحت يوم انك تدري اني حامل .. او حتى كنت تتوقع


ابراهيم : اييييي .. لان ما كملت غررررررفة بنتي


رهام : ههههههههههههههه


ابراهيم يبوس راس مرته : مبروك حبيبتي .. عساه يتربى بعزنا


رهام : الله يبارك فيك .. يالله خلني اخبر الاهل


ابراهيم : شو تخبرين الاهل ؟؟ الحين الساعه 10 بالليل .. خلنا نرتاح


رهام والفرحة غامرتها : اوكي عيل .. بكرة ........!


ابراهيم : لحظة .. تعشيتي ؟


رهام تهز راسها


ابراهيم : وعشيتي اللي داخل


رهام تهز راسها


ابراهيم : عشيتيني ؟


رهام تتقدم وتطلع من الغرفة : ولا بعشيك .. طالع مع ربعك وناسني .......


ابراهيم سكر ليت الغرفة ولحق وراها وحملها


رهام : ابراهيمو نزلني لا اكسرك


ابراهيم وهو يمشي وهو حاملها الى غرفة نومهم : سمعي . من تولدين . سوي رجيم . صايرة وايد دبة بوووووو تمبة


رهام : هههههههههههههه



وعلى يوم ثاني واحلى يوم في صباح الهام


خالد وسوسن يتريقون في الصالة مع ام خالد



سوسن : لا خالتي .. الشهر الياي احسن


خالد : اي بداية راس السنة


الهام : يعني سنة يديدة يالخبل


ام خالد : وليش كل هالتأخير ؟؟؟؟


خالد : يمة .. انا للحين ما ثبت عمري بالشغل .. وللحين ما جهزنا شي للعرس


سوسن : وانا ما صار لي شهرين من اشتغلت


ام خالد : شنو ثبت عمرك ما ثبت عمرك ؟؟ يبة الشركة كلها في ايدك وانت صاحبها


خالد : يمة ادري .. وابوي قالي .. لكن انا مابي .. ابي اتعب على روحي .. واتعلم الشغل عدل .. بعدين اشتغل بمنصب يليق بتعليمي .. مب على عماي .. استلم الشركة ومادري عنها شي


الهام وهي تشرب الشاي : والله حسبالي اخوي هيلق.. طلع ساحر


خالد: اعجبج حبيبتي


ام خالد : وانتي يا سوسن .. ليش تبين تشتغلين يا نظر عيني ؟


سوسن بحيا وهي تضرب على يد خالد : عن الملل


ام خالد : حسبالي بعد تيمعون فلوس عشان تشترون لكم بيت !


خالد طالع في سوسن : بل شعرفها


سوسن وهي تساسره : شدراني !


الهام : شفيكم ؟؟


ام خالد : عاد اقولج .. شفيكم يا حظي ؟


سوسن وخالد : ههههههههههههههه لا لا ماكو


خالد : من قالج يمة ؟؟ احنا بنسكن عندج في احضانج


ام خالد بفرحه : اي جذي فرحتوني .. يا عيالي اذا انتو طلعتو من هني انا من يقعد معاي ويسليني .. ابوك في الشغل .. وان شاء الله الهام بيرتفع حظها وبتتزوج . محد يبقى لي يا عيوني


سوسن ودموعها تنهل : خالتي .. يا يمة .. احنا شلون اصلا نهدج ونسكن بعيد عنج


ام خالد : اشوووة ريحتولي قلبي


الهام : الحمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد لله


خالد : اقولج انتي يالصخلة


الهام بعصبية : الصخلة مرتك


سوسن : شلي دخل بعد


خالد : خليها ما عليج منها .. اقول يالعانس .. متى بتعرسين .. عليتين قلبنا


الهام تحضن امها : بققققققققعد في جبدك .. تبي بس انت تاخذ حنان من امي


ام خالد : وهو الصاج . لمتى بتمين علة على قلبي


الكل : ههههههههههههههههههه


الهام : افا يمة ...............


خالد : اماني تزوجت . رهام تزوجت . شيخة تزوجت . سوسن تزوجت . نورة تزوجت . باقي انتي .. لو انا من محلج .. بوووووووو افلت عمري من البلكونة


الهام : حلاتي عااااااااااااااانس .. والله توووووووووني ذاك الاسبوع دشيت ال 21 ويو


خالد : وايد عليج


وعلى هذه التراهات اللي تمت بين خالد والهام



نيي شوي الى بيت بو علاء


اماني وهي تعدل سرير علاء وتنظف غرفته .. علاء كان توه طالع من الحمام وعلى اكشخ طلة : بوووووو بسم الله .. يا صببببببببببباح العسل


اماني تطالع في كشخة علاء : ههههههه صبااااااح السسسسسسكر .. ليش بسم الله ؟؟


علاء : ههههه خرعتيني .. متى يييتي .. كنت توني بييج


أماني : توني من 10 دقايق .. نظفت لك غرفتك


علاء : يا سلام عليج بس


اماني : تريقت ؟؟


علاء : اي والحمد لله ......... ما قلت لج


اماني : هلا حياتي


علاء : انتي حياتي والله .. تريقتي لو لا ؟


اماني : اي والحمد لله


علاء : ومن طابخ


اماني : هههههههه احمد اخوي


علاء : تعالي تعالي يمي ببوس بطنج


اماني : ليييييش ؟


علاء : اخاف سممج ولا شي


اماني : هههههههههه لا حرام


علاء : انزين .. بكيفج


اماني ابتسمت


علاء : شهزلان اتصلت .. وتسلم عليج


اماني فررررررحت من قلب :صجججججج ...... شووووونها عساها بخير ؟


علاء : بخير يا ويه الخير .......


اماني : علاء ......


علاء : يا عيووووووووووووونه


علاء قعد صوب اماني على السرير ......


اماني : نورة قالت لي اقولك شي ..


علاء وهو ميود يد اماني : قولي يا عمري


اماني : تبيك تقعد مع يعقوب اكثر


علاء : ليش ؟


اماني تذكرت يوسف بس يودت نفسها : تقول انه يحس انه بروحه


علاء : انا 24 وياه .. بس امس صادتني ظروف.. حتى انتي ما شفتج..


ييت بيتكم الا عمي يقول لي انج طالعه مع شيخة بنت خالتج


اماني : اي رحت معاها ومع خطبيها عازميني


علاء : شرايج نعزمهم الليلة .. ومعانا نواروو ويعقوب


اماني : خووووووش فكرة


علاء حس ان اماني ماتت من الفرحة : انزين والمقابل ؟


اماني : المقابل شنو ؟؟؟؟؟؟؟ ما تسوووووي شي ببلاش يعني


علاء بنظره خبيثة : لالالالالا مستحيل اسوي شي ببلاش


اماني : انزين آآمر


علاء : خليني ابوس بطنج أتأكد لا يصير فيج شي


اماني تقوم من محلها : ياالله عن الدلع


علاء لحقها : يالله يالله يالله مانة مانة مانة


اماني : علوووووووي يوز عن هالحركااات


علاء : بوثة بوثة بوثة على تمييي مالج


اماني : والله بطلع


علاء : هههههههههه انزين بس خلاص بطلنا مانبي نبوسج.. انتي بوسيني


اماني مقهورة : كف مب بوسة


علاء : كفج هذا اعشقه انا يالله كاهو خدي كفخيني


اماني تبتسم لانه تشوفه مغمض عينه قبل السطار ههههه : اموووووواح << يزعم بوسة


علاء : حشا مب بوسة .. بريك سيارة


اماني : هههههههههههههههههههههههههههه شنو قلت ؟؟


علاء : اقول مب بوسة .. اموووووووووواح .. شاحنة طايفة


اماني : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


الباب يدق


علاء : تفضلي منووووووشي


منى فتحت الباب : ساااااااحر شدراك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


اماني : هههههههههه انا قلت له شتبين


منى : خخخخخخخخخ وشنو ابي


اماني : تبين فلوس


منى : هههههههههه شدررررررررررررراج ؟


علاء : مرتي طالعه علي .. ساحرة مثلي


الكل : هههههههههههههههههههه


منى : امووووووون انا ابغيج مابي فلوووس


علاء : وين بتاخذينها عني ؟؟؟؟؟؟؟


منى : وانت شعليك


منى سحبت اماني .. واماني تطالع علاء


علاء : هيييي انتو بيي معاكم


منى : انرررررررررز مكانك


علاء : افااااا خلني اصيدج بذبحج عضضضضضض


اماني : ههههههههههههههه


منى اخذت اماني الى غرفتها : شرررررايج بالستايل اليديد


اماني : وووووووووووووووواو .. متى يبتي الاثاث ؟؟؟؟؟؟؟


منى : ههههههه توه امس واصلني .. اشتغلت انا وفطوم وامي ونانسي عليها


اماني : وايد حلوووووة الغرفة حبيبتي ..


منى : شكرا شكرا .. ويالله يا مرت اخوووووي الغالية .. يودي المبخر وبخري الغرفة .. بعطيج الشرف لهالمهمة


اماني : هههههههه اوكي ..


ويا علاء متسلل ووقف يم الحيط يطالع اماني شلون بحنان ورقة ونعومة تبخر الغرفة


شافته منى : حوووووو انت ما تقدر تبعد عنها ولو دقيقة ؟؟


علاء : لا .. يا حليلها شوفيها


منى : ههههههههه صج اربد


علاء : بكفج الحين يالحولة


منى : افاااااااا


قعدت تبجي على صدره : ماما ماما علاء ضربني وميود شعري


علاء تباعد : ههههههههههههه وانت ليفج يتيود .. لو ايوده ايدي على طول في الطوراىء ........


منى : هههههههههههههههه ما تيوووووووز انت


علاء : لا .. وووووووينه انوور التلح


منى : هذا الكرررررررريه بقتله .. قلت له خووووك الصبح لين يابو الاثاث اطلع لهم .. قال لي افا عليج اختي .. والحين نايم ..


علاء : ههههههههههههه .. لا تظلمينه مسكين .. الساعه 8 دخل لي الغرفة .. يقول لي نايم انت .. وانا كنت نايم .. الا اقوله شتشوف ؟ يقول لي .. منايو تبيني ادخل الاثاث داخل البيت اذا يو العمال .. وتأخروو للحين ما يو .. قلت له شتبيني اسوي .. قالي هو بروح ينام لانه تعبان عليه مباراة امس وكسروه خخخخخ ويبيني انا اذا قعدت ادخلهم


منى : وانت يالاثوووووول .. طبعا راحت عليك نوووومة


علاء بكل براءة : ايوا آآآه


منى : ههههههههههه أي عليك يالمصري .. المهم شرايك بالغرررررفة ستايل مو ؟


علاء : وووووووووووووووووواع لوعه .. حتى البالوعه احلى


منى : عن الدلع يالدليع مليييييييق


علاء : هههههههههه فديت ملاقتي .. وينها اموووونتي بس


منى : عشتووووووو


علاء : رحمج الله .. مب عطسة .. تقول فيل متزحلق


منى : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

الوديعة
21-11-2008, 02:03 PM
السلام عليكم
بنت الهواشم

بالفعل قصة غاااية في الروعة
وصلت للآن حتى الجزء الخامس
رااجعة بعدين أكمل البقية
مشكلتي وياها بعض المفردات ما أفهمها إلا بصعوبة
بس مع ذلكـ اتضل أهوااااي حلوووة
وأحداثها متسلسة بصياغة جميلة
مازلت متابعة ، تسلم يمناج ويمنى صديقتج
تحياتي
أم زينب

بَـ ح ـرُ الأمَـل
21-11-2008, 07:23 PM
اهلا بيج ..
اختي .أم زينب ..
والله ان شااء الله ..
تعجبج القصة الى النهااية ..

تحيااتي ..

أحمد العراقي
13-12-2008, 05:48 PM
اهلا من جديد .. اخي أحمد العراقي ..,


والله وصدقت ..
إنك احسن عضوو ..
والله انك اكثر عضوو ..
متوااجد معي ..



اقول انتي بنت الهواشم
نسيتي شي
انا مو بس احسن عضو
احلى واحد بعد واذا ما اعترفتي
بعد ما تابع القصه
يلا تشاو
وانا معصصصصصصصصصب
تشاو هي هيهيهيهيهيهي

بَـ ح ـرُ الأمَـل
14-12-2008, 07:59 PM
اقول انتي بنت الهواشم
نسيتي شي
انا مو بس احسن عضو
احلى واحد بعد واذا ما اعترفتي
بعد ما تابع القصه
يلا تشاو
وانا معصصصصصصصصصب
تشاو هي هيهيهيهيهيهي


اهلا وسهلا ..
بمطول الغيبااات ..
ولا يهمك .. انت احلى وااحد بعد ..
اهم شي ما تخلينا ..
واهم شي لا تعصب ..
تراك ما تدري ان العصبية ..
مرض .. :rufaiah230:

وعلى خير ..

بَـ ح ـرُ الأمَـل
14-12-2008, 08:09 PM
وهذي عيدية مني ..
إليك .. يا أحمد العرااقي ..
ولا تزعل .. :rufaiah211:
وطبعا هذا الجزء ..
إلا قبل الجزء الأخير ..
جـــــــــــــــــــــــــــــــــزء 47

اما في شركة بو محمد
محمد كان يالس على المكتب ويفكر
يعقوب : اقول خوك .. وينك البارح.. انا وعلاء واحمد عيزنا ندورك
محمد .....................
يعقوب : اي يفكر بحبيبة القلب وين يتلفت
محمد : هههههههه سامعك .. بس انت عدت علي السؤال الف مرة
يعقوب : صج .. اها اوكي
محمد قام من المكتب الفخمممم وقعد على كرسي الاستضافة عند يعقوب : ياخوي شفيك صاير لك هاليومين كلش مب على بعضك ..
يعقوب يحاول يغطي حزنه : افا بس افا .. انا لو انت ؟
محمد : انت بعد شنو
يعقوب : لا لا مابيي شي .. اقول .. ماباقي شي على حفلة زواجنا
محمد تذكر مريم : ووووووويلي انا متى اجتمع معاها ببيت واحد
يعقوب : ما بتسكن في بيت ابوك ؟؟
محمد : لا .. بيت ابوي ماشاء الله شكبره وش عرضه .. بستغني عنه الى احمدووو
يعقوب : اها
محـــــــمد : انزين يا خوي .. من شوي متصل فيني علاء .. يقول لي معزومين انا وانت وبنت خالتي على عشا
يعقوب : هههههه مسكين شكله يبي اروح وياه وما لقاني لان تلفوني مسكر اتصل فيك واستحى ما يعزمك فدخلك عرض معانا
محمد : مالت عليك صج اثول ... لايبـــة انا معزوم في بيت مرتي اليوم
يعقوب : لا عفية تعال معانا
محمد يقلد يعقوب : لا عفية تعال معانا .. اقول طس بس طس ذاك الصوب
يعقوب : ههههههههه .. مسكين هالعلاء .. يا بختها اختك فيه .. طيب .. ما يخليني ولا دقيقة تصدق .. حتى في الديوانية .. من يشوفني بروحي يي لعندي يسولف ويسليني .. وكلا يعزمني على شيشة .. آخرتها بتجيني جلطة في رئتي
محمد : هههههههههههههههههههههه .. صج خاين .. قبل انا كلا معاه في نروح القهوى ونشيش .. الحين شافني مشغول وما ابان .. كلا معاك .. صج نذل
يعقوب : ههههههههههههههه
محمد : بس علاء ما شاء الله عليه بو دعيج ريال عن ألف ريال .. وايد صارت لنا مواقف معاه .. وابوي كلا يمدحهه صوبنا .. اهو صج من صغرنا كنا كلا معاهم وتربينا مع بعض ... لكن شوي امه كانت حقودة ما تبينا نروح لهم ولا هم ييون لنا .. بس صارت زينة احسن من قبل
يعقوب : لايكون كنت حاط عيونك على وحدة من بناتهم
محمد : هههههه اي .. قبل ما آخذ مريم ب3 سنوات .. كنت احب اخته الكبيرة .. وهيا بعد تحبني .. بس ما حصل نصيب .. وكانت تتأذى من امها .. ومن تقدمو لها اهي وافقت
يعقوب : وانت ؟؟
محمد : انا وياها كنا صغار .. يعني اعمارنا بين 17 و 19 .. ما قدرت اتقدم لها .. خبرك توني ما كونت نفسي وجذي يعني .. فشلون اتقدم لها ؟؟
يعقوب : وليش دامها تحبك وافقت على اللي ياها ؟
محمد : مثل ما قلت لك امها وايد تأذيها .. وشكلها عرفت ان انا احبها وهي تحبني .. وهالجذي زادت كراهيتها في بيتنا ..
يعقوب يقاطع محمد : يعني اهي غصبتها على انه تاخذه ؟
محمد : لا .. اهي اخذته .. لان تدري لو بتحارسني يبي لها 3 او 4 سنوات .. وهي مسكينة تغربلت بأمها .. قالت تعرس ولا تنبلش فيها
يعقوب : اهاااا
محمد : انا يمكن ظليت جم شهر اعاني من فرقتها ههههه لكن شسوي بعد
يعقوب : اها .. عندها عيال ؟
محمد : ايييي بعد سنة ونص يابت بنت
يعقوب : شسمتها ؟
محمد : انا لما كنت على علاقة معاها .. كنت اقولها اذا تزوجتج .. والله رزقنا ببنت ابي اسمها زهراء ..
يعقوب : على اسم سيدة نساء العالمين ها ..
محمد : سلام الله عليها .. اي .. واذا ولد قاسم او جاسم
يعقوب : يالله الله يقدم اللي فيه الخير .. المهم اهي سعيدة مع ريلها
محمد : شفتها وشفته في ليلة خطوبة اماني وعلاء .. ماشاء الله حلوت اكثر
يعقوب : وبنتها ؟؟
محمد يبتسم : ههههه حلوة تشبه امها .. الله يخليهم كلهم
يعقوب :خخخخخخ اشوف صرنا مثل الحريم .. قاعدين ونعقر في الاوادم
محمد يتبسم : والله ذكريات حلوة كانت معاها .. بس يالله ما حصل نصيب
يعقوب:و خطيبتك ؟
محمد : آآآآآآآآآآآه منها هذي .. مسيتني عمري كلللللللله ..
يعقوب : ههههههههههههههه .. والله مب مثل نورة .. هذي دوا على قلبي
محمد : اييي نواروووو هذي .. قبل ما تاخذك .. كلا تيي بيتنا .. اقولك ازعاج من الصبح .. اهي وامانيوو .. غربلوووونا تغربل . اشوة عرسو وافتكينا
يعقوب : انا لما ايي بيتكم قبل ما كنت اشوفها
محمد : على حظك خخخخخ
يعقوب : فديتها والله .. كل ساعه ونص تتصل فيني من شركة ابوها
محمد : بال لجية .. ما تتصل من عندها
يعقوب : ههههههه سكرتيرة ابوها اسمها مريم بعد .. تشبك معاها ونقعد نسولف واسمع فضايح نورو عند مريم
محمد : خخخخخخخ .. اقول قوم خلنا نشوف شغلنا .. شرايك نسوي جولة على الشركة .. نشوف اللي يشتغل واللي ما يشتغل وحنا نكمل سوالفنا
يعقوب درت فيه الروح : يالله توكلنا
وفي الليل على العشا
يعقوب : الحمد لله مـــــــــــــــــــليت هالدبة فلللل
اسامة خطيب شيخة : يالله يا علاء عليك لحساب
الكل : هههههههههههههههههههه
علاء : افا عليكم .. ما طلبتو شي
يعقوب : لو سمحت اخوي .. جيب لنا اسكريم بعد
علاء وهو يضحك : ان شاء الله .. تامر على شي بعد
يعقوب : تمر ولا جح
شيخة : ككككككك لا تضحكنا وايد
نورة : ههههههههههههههه حده مليق
اسامة : افا بس افا .. ما ارضى على بويوسف
اماني ويعقوب ونورة تذكرو يوسف وسكتو
شيخة ضربت على يد اسامة وحبت تغير الموضوع
شيخة : اييييي .. طبعا .. ما صار لكم دقايق قاعدين مع بعض .. وصرت ما ترضى عليه .. وانا خطيبتك صار لي كم شهر معاك ما تقول لي جذي
الكل : ههههههههههههههههههه
علاء : تغار المدام بعد
اسامة يطالع في عين شيخة : هههههههه ما يصير يا سحلية .. لازم التماسيح يتضامنون ولا شرايكم شباب
علاء ويعقوب : موافقيييييين
يعقوب : اي عشون عيل ..
نورة : استأذن دقيقة ..
وقامت معاها اماني وشيخة
يعقوب ماد يده على الكرسي الفخم اللي في المطعم : بس شنو خوش مطعم هذا
علاء وهو ينادي الجرسون : وخوش بطن بعد
اسامة وهو يعدل شماغه : لا صج ياخوك وايد يمدحون في هالمطعم
يعقوب : اييييي والله .. خاطري انام في سبات بعد هالأكل
اسامة : خلني يا علاء .. بدفع وياك
علاء : لا حبيبي انا عازمكم وانتو تدفعون ؟؟
اسامة : يالله عربون معرفة
علاء يضرب على جتف اسامة : عربون صداقة واخوة مب بس معرفة
يعقوب : اي خلاص صرت من الربع
اسامة غامرته السعادة لانه ما عنده لا خوات ولا اخوان : تسلمون والله
في دورة مياه النساء
اماني تعدل الميك آب : تصدقين شيخووووو .. وايد ريلج كشخة .. بسرعه تأقلم
نورة : اي ولا عاد ولا يعقوبو ضربو مرافج
شيخة وهي تغسل يدها : احم احم .. حبيبي والله ريلي
نورة : تصدقون .. تذكرت الهااااااااااااااااموووووو ؟؟ وينها الدبة
شيخة : بوووووووو .. ما قلت لج ..
نورة واماني : شنوووووووو
شيخة : اما الهااااامووو .. راحت الى ساروو وهزأتها تهزيء .. مرتين راحت بيتهم وخلت اخوها يطيح ضرب فيها هالقليلة ادب ...
نورة : تستااااااهل .. تبي تدمر علاقة اخوي بحبيبتي اموووووون
اماني : بيــه بس مانبي مشاكل
نورة : مشاكل شنو ؟
اماني : خلها تولي
شيخة : يالله كا اسامة مسوي لي مسكول .. شكلهم قرروو يمشون
نورة : اي خلنا نروح على البحر شوي نتمشى .. بطني ممتلي
طلعو البنات من الدورة
وراحو لرياييلهم
وكل واحد في سيارته
متجهين الى البحر
في سيارة اسامة الجاقور الكشخة
اسامة : تصدقين عمري .. حسيت بأن يعقوب وعلاء مثل اخواني
شيخة : اي ماشاء الله عليهم هالاثنين وايد حبوبين .. كشخة .. تصدق في ليلة خطوبة امون وعلاء .. محمووود ود راشد الى علاء
اسامة : فدييييته الابيض هذا
شيخة : هههه .. وقام علاء يبوس ويمعمص في راشد .. شوووي ومحمود يفغصه .. يقوله بسك من ولدي ييبه
اسامة : هههههههههههههه
شيخة : منو هذا لمصرررقع اللي يضرب ديم فووول على سيارتنا
اسامة يطالع من المنظرة : ههههههههه هذا يعقوب
شيخة : هههههههههههههه
اسامة : الا صج .. ليش يوم قلت بويوسف اماني ونورة ويعقوب تغير وييوههم . وانتي بدلتي الموضوع بسرعه ....
شيخة في هالاثناء قالت الى اسامة سالفة يوسف اخو يعقوب
واسامة حلف انه ما يزعل رفيجه ولا يقوله بويوسف مرة ثانية
وفي سيارة يعقوب
نورة : اوهووووووووو .. انت شفيك .
يعقوب : خلييييها احب هالاغنية
نورة : اوكي عشانك هالمرة
يعقوب يغني : هـــــــــــــلي لا تبعدوني عنه
نورة : لاحول الله
يعقوب : هلي لا تحرموني منه .. هلي لا تبعدوني عنه ..مثل ماهو قطعه مني .. انا تراني قطعه منه
يعقوب ويغني الى نورة : اموت انا اذوب انا واذوخ انا والله وميت فيه ..
نورة بتموت من الحيا
يعقوب : إإإإإيه والله ..وعقلي وقلبي وروحي ياعلني ما ابكيك
نورة : فديتك والله
وظلوووو هالاثنين يغنون ويتغزلون في بعض
اما في سيارة علاء .....
علاء : حبيبتي .. امون ..
اماني : هلا عمـري
علاء : فديت عمرج والله .. فتحي الصندوق االلي يمج
اماني فتحته وشافت هديه مغلفة وريحتها جناااااان
اماني تبتسم ويهها كله تساؤلات
علاء اخذ يد اماني وباسها : كل عام وانتي حبيبتي
اماني كلللللش راح عن بالها : بووووووووووو اليوم عيد ميلادي .. والله ناااااسية
علاء : انتي تنسين لكن انا لا
اماني : ياااااعمري والله
علاء : انزين فتحي الهدية
اماني بيدها الناعمة فتحت الهدية
وشافت سويررررة حلوة موت
اماني : الله على الذوق .. ربي يخليك لي يا بعدي
علاء : للحين ما شفتي شي يا عسل
اماني : ههههه بعد ؟
علاء : اييي .. صبري لج شوي
اماني : لا لا قوووول
علاء : بلا فضول .. قلت لج صبريي
اماني : اوكي
بعد حوالي ثلث ساعه
وصلو البحر

وترقبوا الجزء الأخير .. :rufaiah222:

أحمد العراقي
31-12-2008, 09:28 AM
هههههههههه شكرا بنت الهواشم
وصلت
واهم شي انك اعترفتي
وراح اخخلي الاعضاء كلهم يشوفون الاعتراف
واقول البنت تتغزل فيني
مثل علاء واماني
خخخخخخخخخخخخخخ امزح
شكرا بنت لهواشم يلا متابع

بَـ ح ـرُ الأمَـل
01-01-2009, 12:55 AM
ادري طولت ..
بس ما حبيت انزل الجزء الاخير ..
الا بعد ما اجوف لو رد وااحد ..

وصار لي سنه انتظر رد .. :rufaiah230:
وبمناسبة السنة الجديدة ..
اهديكم .. الاجزء الاخير . .
وكل عام وانتو بخير . .:rufaiah222:
وعسى تكون اياامكم حلوة ويه سنة 2009


آآآآآآآآآآخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر جزء الجـــــــــــــــزء 48
في سيارة علاء
اماني : يمةةةةة .. علاء شهذا البحر .. مافيه حتى ضوا
علاء : هههههه شيلي يدج شفيج . مااقدر ألف السكان
اماني : مب شايلتها والله يخررررع
علاء : كا اسامة ويعقوب جدامنا .. لا تخافين
اماني : اخاف نضيع ونروح كلنا في مكان مهجور ولا شي
علاء : ليش لعبة بلاي ستيشن احنا ؟؟
اماني : اوووووووه عن الملاااااقة
علاء وهو يسكر السيارة : هههههههه ..
نزل من السيارة واماني ميتة خوف
راح لها وفتح الباب : تفضلي يا عروستي
اماني يودت يد علاء وقامت
علاء سند اماني على السيارة وباسها بووووسة حارة : كل عام وانتي بخير ياعمري
اماني : علاء !!!!!!!!!!!!!!!!
ومرة وحدة
كل الاضواء تنفتتتتتح
وشافت اماني العاب نارية في السما مكتوب كل عام وانتي بخير
وشافت على البحرررررر كل عايلتها
وطاوووووووووولة كبيييييييييييييييييرة فيها أأأأأأأأكل ووسط الطااااااولة كييييييييكة مافي قدها ........ وشافت شلون اليييييمعه الحلوة .. حتى يعقوب ونورة واسامة وشيخة يدرووووون بالمفاجأة والكل لابس كبوس واللي يصوفر واللي ينادي
اماني طالعت علاء : بعد في غير هالمفاجئة ؟؟
علاء برومنسية : اي
اماني بنظرة حلوة : هههههههه
وتتقرب اماني الى اهلها اللي كانو ورا الطاولة عند البحر
بو محمد وبو محمود وبو علاء وبو يوسف وبو خالد كلهم قاعدين صوب الشواية ويشووووون ..
اما الحريم الكبار .. قاعدين يسوون السلطااات
غادة وهيا حاملة ولدها : ههههههه يحليلج .. خوش مفاجئة ها
اماني وهي تاخذ راشد : ياعممممممري عليك والله .. هههه غادوو والله توني متعشية .. اكلت وااااايد
علاء وهو ميود راشد : فدييييتك .. امون .. نبي واحد جذي اوكي
غادة : ههههههههههههههههه
اماني : تو الناس
غادة غزمت الى علاء وعلاء ضحك
اماني : شفيكم ؟
علاء : ههههههه بعدين بتعرفين
اماني : الله يستر منك بس
يت رهاااااام : اموووووووووووون كل عام وانتي بخيرروووووون يا عمري
اماني وهي تتوايه مع رهام : وانتي بخير غناتي
الهام تطب على اماني وسوسن وراها : haaaappy birthday 2 you
اماني : هههههههه وانتو بخير يا عمري
الهام : اموووووووووووووون ما تدرين بآخر خبر
اماني بدهشة : لا شصاير بشرو
سوسن تأشر على دبة رهام : هني في بيبي
اماني بفرررررحة : صصصصصصصصصصصصصصج ؟؟؟؟؟؟؟
رهام : اي اي
اماني وبموت من الفرحة ووتوايه مرة ثانية مع رهام : مبروووووووك ياحبي .. والله يتمم ويسهل عليج
رهام : وعقبالج بعد
علاء وغادة : ههههههههههههههههههههههههه
اماني : ههههههههههههه بل بل بل ......
مريم ومحمد وصلو : كل عام وانتي بخير
محمد اخذ اخته وضماهاااا ... اماني ارتاحت حيل .. وحست بفرررررحة كانت محرومة منها من زمااااااااااان ........
علاء يفاجج محمد واماني : بسكم بسكم .. نحن هنا
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
اماني : خلللللني شوي آخذ حنان من اخوي
مريم : هههههههههه هدي ريلي .. اخذي حنان من ريلج
علاء : اي عفية .. كل الاحضان لج
الكل : ههههههههههههههههههههههه
اماني وهي تبوس راس اخوها : يعلك ذخر لنا يابو جاس
محمد وهو يبوس راس اخته : يعل عمرج طويل يالطيبة
ويجي احمد المصرقع على سكوتر بايقنه من انور
الكل : هههههههههههههههههههههههههههه
علاء : مو كأنه هذا سكوتر اخوي
احمد يسوي روحه في فلم .. يزعم شال الخوذة وسكر السكوتر وشال المفتاح وعدل الجايكت ولبس النظارة واخذ له قلم يزعم يولعه كأنه جقاير ..
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
رهام : وش عنده الاخ ريمبو ؟؟
احمد جا صوب اماني وهو منزل النظارة ويطالعها بطرف عين:ممكن الرقم الطيبة ؟
الكل : ههههههههههههههههههههههههه
اماني ضمت اخووووووها بأقوى ما عندها لين ما حس روحه انه بيفطس : فدددددددديته اخووووي والله
احمد يحاول يفك روحه من اماني : بسسسسسسسسسسج وريح .. فغصتيني .. هدويه كأنج يدتي لمصرقعه
الكل : هههههههههههههههههههههه
انور يا وهو يلهث : احمدوووووووووووووووو بقتلك
احمد شال عليه
غادة : هذا ولا بيعقل
انور : الحين بعقله انا .. بس اولشي .. كل عام وانتي بخير يا مرت اخوي
اماني بابتسامة عريضة : وانت بخير يا صهري العزيز
انور ضحك وراح يركض لعند احمد والله كأنهم يهال مب كأن انور راح يروح توجيهي آخر سنة بالثانوي . واحمد توه متخرج
ويو خوات علاء
فاطمة ورجاء " في الشهر التاسع الحين " ومنى ونورة سلمو على مرت اخوهم
وبعد ثواني
جهز الأكل
والكل بارك الى اماني من صغير وكبير وعطوها هدايا ولا في الاحلام
والكل قاعد على الطاولة اللي صوب البحر .. وصوته الحلو .. والاضواء الرومنسية .. كل هذا عشان اماني .. عشان يعوضون عنها الايام السودة اللي شافتها ..
وعلى الساعه 12 الليل
قام علاء وقوم اماني معاه ..
وعلى انظار الجميع وابتسامت الصغير والكبير
علاء انحنى الى اماني
اماني ماكانت تدري شصاير .. وعلمها علم الآخريين
علاء فتح باكيت صغنون وحلو
الكل يطالع بحماس
اماني عينها تدمع .......
علاء بكل رومنسية : تقبلين تتزوجين بي ؟
اماني وسط فررررحة ما توصف .. والكل فرحان ومبطل حلجه .. اماني وهيا تطالع الخااااتم الحلو اللي مكتوب عليه حرفها وحرف مرتبطين مع انهم نفس الحرف A
ام محمد وهي تمسح دموعها .. وبو محمد وبو علاء وهم فرحانين
الهام واهي حاضنة فطووم .. رهام وهي ميودة ريلها .. سوسن قاعدة مع خالد ومستانسين بهاللحظة الحلوة .. يعقوب اللي ضام امه وضام نورة .. بو يوسف مع بو خالد يضحكون على الخبال .. ام محمود مع محمود وغادة .. شيخة وهي قاعدة مع منى ورجاء وزهوورة بنت رجاء ... احمد قاعد مع انور وناطرين اجابة اماني .. ام علاء وهي تضحك الى ام خالد .. ومحمد حاضن مريم بقوة .. والكل فرحان بهالمومنت .. بهالرومسنية .. وصوت البحر يرفرف عليهم .. والهوا العليل اللي يطير شعورهم .. وريحة الاكل الحلوة .. والسيارات العايلات اللي محاوطتهم .. وعلى احلى صوت .. واحلى دمعه .. واحلى ابتسامة .. اماني : أكيــــــــــــــد
علاء ضحك من قلبه وحمل اماني وظل يدور فيها
والكل يضحك عليهم وكأنه علاء محصل ملاايين من السما
اماني ورا يفتر من كل المداور : هههههههههههه بسك علاااااء
وقف علاء واخذ الدبلة ولبسها في صبعتها .. وقد يطالع في عينها
الكل ضحك وقام من مكانه وصفقوووو على هاللحظة ..
احمد : نعلـــــنكم الآن زوج وزوجة
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
وعلى هذي اللحظات السعيدة
الكل بارك الى اماني وعلاء ..
اماني تهمس الى علاء : هذي اهيا المفاجئة ؟؟
علاء بخبث : بعد باقي ......
علاء صفق بيده
ويت رهاااام وشيخة وسوسن والهام وفاطمة ونورة ومنى وغادة ورجاء ومريم وسحبو اماني الى مكان شوي بعيد ودخلوها خيمة صغيرة ......
بو علاء : شصاير ؟؟
بو محمد : ههههههه والله علمي علمك
بو خالد : اقول .. شفيهم ذلين .. استينو ها ؟
بو محمد : شكلهم جذي ههههههههههه
مرت ربع ساعه
محمد : اقووووول .. بو دعيج شبتسوي بعد ؟؟
علاء وهو يعدل نفسه : بتشوف
احمد : علاءوووو شناوي عليه
اسامة : خلووووه خلنا نشوف
يعقوب : جيف بنت عمي ممثلة وهني سينما
الكل : ههههههههههههههههههه
علاء : بتشوفون صبرو

وبعد ثواني
طلعو البنات وهم يضحكون .. وطلعت اماني بعدهم
ام محمد فزعععت .. ام علاء اندهشت .. ام خالد ضحكت .. وام محمود تتلفت تبي تشوف اماني من بين هالغفصة
طلعت اماني واهيا لابسة فسسسسسستان ابيض حلللللللو موت
والطرحة الطوووويلة اللي شايلتها منى
والبوكيه الاحمر والوردي اللي حاملته
والكعب الحلو اللي لابسته
وظلو الحريم يجبجبوووون ويزفون اماني الى علاء .......
(( فستان اماني كان كلش حلو ونااااعم وكيوت .. والميك آب كان خفيف وحلو واللي مسويته كانت فاطمة .. وتسريحة الشعر بسيطة مسويتها شيخة .. نورة كانت تمشي وتبخر اماني .. الهام وايد فرحانة وعينها تدمع .. ورجاء تقول لنورة يبة احنا على السيف على الشاطي الهوا يي ويروح تبخرين المكان ليش ؟؟ ونورة تضحك .. رهام كانت كل شوي ترفع تنورتها ماتبي تطيح وترفع فستان اماني عشان لا يتلعوز على من الرمل .. وشيخة كل دقيقة تضرب يد مريم عشان تحط الضوء جدام عشان يشووفون الطريق اللي يمشون فيه ... وسوسن ميودة اختها ... )) ..
وصلت اماني الى الطاولة مع البنات
قامت امها وخالاتها ونسوان عمها يباركون لها ..
امها واهيا حاضنتها : فديتج يا عمري .. مبروك يا غناتي
اماني وهي بكبرها منصدمة ههههه كل هذا في ليلة وحدة ولا ادري : الله يبارك فيج يمة .. صدقيني مادري كل هذا بصير ....
ام محمد وهي تضحك
ام خالد فللتت روحها على اماني : الله شزينج يا حبي ....
وصلت العروس الى المعرس
علاء اللي كان شحلاته بين الرياييل
وتيي له مثل هالعروس الاحلى
يودها من يدها وخلاها صوبه
ويعقوب ياب سيارته اللي ورا في الصندوق فيه ديجي
وحط الاغاني
والكل قام يرقص ويغني
بو محمد وبو خالد وبو علاء قامو يرقصون والكل يضحك
ابراهيم : رهاااااااااااامو تعالي شبتسوين ..
رهام : بييب الكراسي عشان يقعدون العرايس
ابراهيم : وينهم ؟؟
رهام : في الخيمة ذيج ..
ابراهيم : انزين انتي قعدي وانا بييبهم
رهام : فدييييتك يا عمري
وابراهيم في لحظات ياب الكراسي الى علاء واماني ......
وفي هالاثناء
وصلت سيارة غير الى الحفلة اللي على البحر
منهي ياترى ؟؟؟؟؟؟
طلعت البنت اللي كانت على احلى زينة وشعرها الطويل يرفرف وراها .. يالله بسرعه بسرعه روحو صوورو
نورة ركضت الى اختها : شهزلانوووووووووو وايد تأخرتي
شهزلان بضحكة : بدل الحمد لله على السلامة ؟؟
نورة : لحقي امج .. مب كأن استقبلتج في المطار
شهزلان : وييييين امي وابووووووي وبقية الشباب ..
نورة : يالله خلنا نروح لهم
وعلى احلى مفاجئة ثانية
شهزلان ردت من السفر بتقعد جم يوم واهيا راجعه مرة ثانية
ام علاء من شافت بنتها ركضت على الرمل لها : حبيبتي شهزلااااااان
شهزلان واهي تبجي بحضن امها : يااااااا .. فديتج امييي .. وحشتيني مووووت
وكل خواتها راحو لها وسلمو عليها .. ويت لعند علاء اللي حضنته بكل قوة .. وباسته على راسه : مبروك حبيبي مبروك ..
وراحت لاماني وضمتها وتوايهت معاها : يعل عيني ما تبجيج يلي قلبتي حياتناااا فرح
وظلو العايلة الى الساعه 3 على البحر يحتلفون بهالحفلة الصغيرة
احمد : يووووووووش .. والله احسن لنا من دوشة الفنادق والصالات ..
محمد : ههههههههههه صدقت ياخوك
مريم نايمة على جتف محمد
احمد يضرب مريم على يدها : انتي يالبطة .. بسج نوم
محمد : ههههههههههه خلها تعبانة .... اهيا اللي منظمة هالحفلة كامل
احمد : اشوفها فاشلة
الكل : ههههههههههههههههههههههه
بو محمد : احمدو قوم ارمس معانا بهالرقصة
احمد وهو يقوم من محله : افا عليك بس
وقامو الشباب يرقصون وانور يفلت عليهم ورود ههههههههه
وطاحو تصوير وفيديوات
مرة علاء يبوس اماني وتصور المصورة ومرة العكس
مرة علاء ياخذ ماي البحر ويفلته عليها ومرة اهي تبي تفلت عليه رمل
الكل يضحك ومستانس .. اول مرة تصير هذي !! .. عرس وسط البحر
ومن هاليوم
مرت سنتين كاملتين ..
توغلت فيها احداااااااااااااث كبيرة
اولشي بنتكلم عن بيت بو محمد
بو محمد سجل اسم الشركة بأسم عياله .. وسجل اسم البيت بأسم مرته
سوسن تزوجت من خالد بعد اشهر من زواج اماني
وحملت ويابت وليد وعمره الحين 7 اشهر
والكل ميت عليها وفرحااااان حيل
محمد هم تزوج مريم .. ويابو توأم .. زهراء و علي .. وعمرهم سنة تقريبا .. وذلين اضافو على العايلات نكهة مميزة وحلوة
احمد التحق بالجيش وصرقعته للحين ما خلصت وكلا يلعب مع عيال اخوه وخواته
اما اماني .. يابت الى علاء احلى بنية وسموها " الجـــود "
ويوم حملت اماني علاء ما شالته الدنيا من الفرحة ..
" اماني في شهر العسل مع علاء "
علاء وهو في الجاكوزي : أمااااني عمري تعالي شوي .....
اماني وهيا مغمضة عيونها : هلا حياتي
علاء : ههههههههه شفيج .
اماني : خلص بسرعه واطلع
اماني طلعت وكانت في غرفة النوم واهيا لابسة بيجامة ناعمة وحلوة اللي ولا اروع .. وشعرها المفلول على جتفها ..
علاء طلع واهو لابس الروب ويشوف الشموع اللي مغطية المكان والورود اللي تحته وتوصل على السرير مكان ما قاعدة اماني ..
قامت له اماني وباسته على راسه .. هذا احلى يوم عندي
علاء كان فرحان موت .. واخيرا اجتمع مع حبيبته بالروح وبالقلب والجسد .. فديتها هالاماني والله ......
ومن رجعو من شهر العسل الكل استقبلهم بفرح وشوق
وبعد شهرين
اماني وهي قاعدة بوسط الصالة وعلاء توه راجع من الشغل
راحت له وضمته بالاحضان واخذت البريف كيس من يده .. : ياعلدخلتك علي دوم
علاء زاد حبه الى اماني يوم عن يوم .. وظل تكبر بعينه لما يشوفها شلون تعاملها اللطيف والحلو مع الناس وخاصة مع اهله واهلها
اماني : علاء .. ثمرة حبنا ايعنت .. وبعد 9 اشهر بتنضج
علاء ما صدق : عمممممممري انتي حامل ؟؟؟؟؟
اماني وهيا تهز راسها
علاء استخخخخخخف ومات من الفرحة ظل حاملها ويفرررر معاها في الفيلا الحلوة
وماكان يخليها تسوي اي شي .. وهو بنفسه يأكلها ويشربها ويوديها المستشفى الى الفحص .. كان يخاف منها من نسمة الهوا .. ويوم قرب موعد ولادتها .. كان ميت خوف عليها و24 ساعه يسأل الدكتورة شخبار مرتي وشخبار مرتي
واماني كانت تصارع الألم عشان تبدده وتشوف هالياهل اللي كونوه بحبهم وكبر في احشائها وهو يلهج بعشق امه وابوه الى بعض ..
وعلى اول صرخات للياهل .. اماني بتعب ولكن بنشوة فرح : نادوو علاء نادوه ..
دخل علاء واول ما دخل ركض لمرته وظل يمسح على راسها ويبوسه : سلامتج يالغالية .. يا بعد كل هلي ..
الدكتورة : مبروك ياتكم بنت
علاء فرررح : الحمد لله لك يارب .. الحمد لله .. انا لي قمرين الحين .. مرتي وبنتي
اماني ضحكت وحمدت ربها : خله يي عمي ويسميها
علاء : افا عليج يا عمري
ويوم علاء خبر الكل
الكل يا المستشفى من صغير وكبير
ويوم يا عمها بو علاء : سمها انت يا بو محمد
بو محمد : لا انا علي الصبيان وانت البنات
بو علاء : ان شاء الله .. هذي بنتي الجود
وخلاص سموها الجود
وفعلا كانت احلى جود عليهم
نعمت عليهم ببركة حلوة عمت العايلات كامل
والكل يحبها ويدلعها
ولا عاد احمد خالها .. محد حصل مثل دلعها
والحين عمر الجود 9 اشهر تقريبا .. هذي اللي اخذت عقل امها وابوها ..
بالنسبة الى بيت بو علاء
شهزلان للحين تكمل دراسة برع
فاطمة انخطبت الى ريال محترم وطيب اسمه جلال ..
ومنى وانور الحين بالجامعه
ام علاء كانت كلا مع حفيدها يسوف ولد نورة
نورة تزوجت بنفس ليلة زواج محمد ومريم
وحملت بنفس الوقت ويابت ولد وسموه على اسم المرحوم
يعقوب فرح حيل ليش انه ولده يشبه اخوه .. الله كريم .. صج الله ما ينسى احد
رجاء ولدتت ويابت ولد وسمته بشار
وعمره سنة و11 شهر
وزهرة بنتها مستانسة لان صار لها اخو يديد
وهالاخو وولد خالته
يعني بشار ويوسف كانو احلى ثنائي ببيت بو علاء مع الجود طبعا
يوسف كان كلا يضرب الجود وبشار يدافع عنها وييب لها حلاو
اماني : تعالي حبيبتي ركيييييض لي
الجود وهي تحبي وتبي تركض عن انور عمها : اتا اتا تا
انور : هههههههههه تعالي لا تخليني اعضج
اماني وهي تأشر لها بيدها
صلاح ريل رجاء : اقووول خلوها عنكم الحين بشاااااار بيحملها وبييها لامها
علاء : ههههههههه لا بنتي قوية بروحها بتيي لنااا
فاطمة : جوووووودي عمري تعالي الى عمووووووو
الجود دارت الى فاطمة : آآآآآب ( اونه جب )
الكل : هههههههههههههههههههههههههههه
ام علاء : ههههههههههه فديتها القمرة شيطوون مثل ابوها
اماني وهي تناظر ريلها : واحلى شيطوووون بعد
نورة كانت تكلم رجاء : بترجع شهزلان الشهر الياي له ؟
رجاء : اي
نورة : حصل خير .. رائد متقدم لها
رجا ء: هههههههههههههههه باااااااااااااال .. بتقب الحرب
نورة : هههههههههههه .. ماعليج منها هذي اصلا تموت فيه بس تكابر .. يزعم كلا دراستها
رجاء : اييييي والله
بو علاء كان توه داخل البيت : بل بل حديقة هني .. نص يهال الديرة بالبيت .. والالعاب في كل مكان
الكل ضحك وقام يسلمون على الزعيم
كل احفاده راحو له
بشار ويوسف وزهرة والجود
علاء واماني كانو فرحانين موت على بنتهم ..
اما في بيت بو خالد
بو خالد فتح شركة ثانية اللي يديرها خالد
طبعا سوسن يابت الى خالد .. وليد .. اللي ولع شموع حبهم اكثر ببعض
الهام تزوجت واهيا حامل في الشهر الخامس .... واللي تزوجته سلطاااان رفيج علاء تذكروووونه اللي كان برا المطعم مع علاء ....
طبعا بو خالد وام خالد اسعد ناس بالدنيا ....
في بيت بو محمود
رشود كبر وصار عمره 3سنواااات .. والكل مستين عليه
رهاااام ولدت ويابت بنت مثل ما قال ابراهييم وسمتها " غيداء "
كانت قرة عين ابوها وامها .. وفعلا مثل ما تمنت رهام .. طلعت تشبه ابراهيم بالضبط .. شعرها الاشقر وعينها الخضرا .. وما كانت تاخذ من رهام الا لون بشرتها وخشمها المسنون الطويل
اول ما ولدت رهام
ابراهيم سوا عشا لا صار ولا استوى
شيخة تزوجت من اسامة ويابنت منه ولد سمته فراس ... وكان نور عين ابوه .. خبركم لا عنده لا خوات ولا اخوان .. وشيخة كانت فرحانة حيل لانها ضافت على قلب ريلها .. الولد اللي الكل كان يترقبه
رهام كانت كلا تتطنز على ولد اختها : بل بل بل عليك فراسوووووو قوم عن بنتي سدحتها الله يغربل ويه امك
شيخة : هيي انتي شوي شوي على ولدي
محمود : يالدب فراسو خل غيدوووو لا اخلي ولدي يبطحك طراقات
الكل : هههههههههههههههههههه
شيخة : شفييييييييييييكم على ولدي انتوووووو ؟؟
غادة : ههههههههههههه فديت فروسي انااااااا والله
محمود : وانه ؟؟؟؟
غادة : كل الفدا عشانك
راشد يا لامه : وعانا ؟؟ ( اونه و آنه ؟ )
الكل : هههههههههههههههههههه
غادة اخذت ولدها وضمته لصدرها : انت كل ابوي يا عمري
اما في بيت بو ابراهيم
قلت لكم عن ابراهيم ومرته
نوال اخت ابراهيم للحين عندها طلال ما حملت عليه
وكان طلال كلا يلعب مع غيداء بنت عمه
وفطوم الحين في الصف ثاني ثانوي ..

والحين بكتب لكم آآآآآآخر يوم من قصتي
الكل كان متجمع في الحديقة العامة
كل العايلات
ام محمد كانت ميودة الجود وتأكلها سيريلاك
اماني كانت ماخذة وليد وتنظف ريوله اللي توصخت من الرمل
سوسن كانت تبدل حفاضة زهراء
ومريم تبدل ثياب ولدها علي
محمد : هههههههههههه ماشاء الله عليكم .. شغالين ..
اماني : مالت على هالويه عاد .. لو فيك خير .. يودت ولدك اللي قاعد ويلعوز عيالنا
ويي راشد اللي حامل سطل رمل ويكتبه على ثياب اماني
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
علاء : محمووووووود تعال اخذ ولدك
اماني معصبة : رشوووووووووووود يا ويييه الببببببطة شوف شسويت
وليد وهو في حضن اماني يضحك
اماني تطالعه : تضحك على شنو يالبو تمبة
خالد : هههههههههههه هيي خلي ولدي عنج اقول .. بابا تعال هني تعال
قام وليد من حضنها وركض الى ابوه
سوسن وهي تبوس زهراء : فديتها بنت اخووي القمر .. ههههه وليد .. تبي لعبة جذي ؟؟
مريم : بكسرج الحين
محمد : آآآآآآخ .. علووووووووي .. شفيك بابا منصرع .. فالت عمره علي
نورة وهي توزع الجاي : باعدو عيالكم عن الجاي لا ينجون .. مافينا شدة مستشفيات
ام علاء : بل بل عليج ..
يوسف كان متعلق بدفة امه : يمة اخذي يسووف مب راضي يتركني
ام علاء : تعال حبيبي تعال
يوسف يصيح ومب راضي يترك امه
نورة : يعقووووووب حبيبي تعال اخذ وللللدك عااااد
يعقوب قام من مكانه واخذ ولده ووداه يلعب مع بشار وزهرة ....
رهام وهي توزع الحلاو ورا نورة : ابراهيم عمري .. شوف شفيها غيداء قاعدة تبجي .. عطها حليبة
ابراهيم : غيدووووو تعالي بابا
ام خالد وهي تسولف الى ام محمد : والله كبرو هاليهال .. ويابو لنا يهال
ام محمد مستانسة حيل : فدييتهم والله .. ضافو على حياااااتنا معنى ثاني
ام خالد : ايييي والله
علاء كان يالس مع ابوه وعمه بو محمد مع يعقوب يسولفوون
وقام علاء استأذن .. وحشششته اماني وبنته وراح لعندهم
ام علاء : شمييبك يا نظر عيني ؟
علاء : وحششششتني ريحة الحريييم .. مليت من الرياييل
الهام : ههههههههههههه هيلق
اماني : هيلق ريلج يالخبلة
الكل : هههههههههههههههه
علاء يا الى اماني وحط راسه بحضنها
اماني : قوووووم علاءءء .. شوف الناس شلون يطالعون
علاء : طقاق
محمد : والله فشلتنا قووم يبة .. ماعندك بيت
علاء : لا ما عندي .. هذي بيتي وهذي حياتي
اماني وهي منحرجة من نظرات الناس اللي تمو يضحكون عليهم .. اماني وهي تمسح على شعره : علوي قوم حبيبي باخذ الجود
علاء : خليييها مع يدتها ..
مريم : علاووووووووي ماما .. لا تروح بعيد
محمد : زوزو بصمج كف على بطنج بسج اكل
مريم : ههههههههههه يابوعلي لا تسوي جذي لبنتك
محمد : شوفيها اصلا تضحك
ام محمد : سكتو شوي عااااد .. خلها تناااااام الجود
الجود قعدت تبجي .. وجت تحبي مكان ما امها وابوها قاعدين
وطبت بحضن امها وعلاء قعد يهمز ريلها .. وعلى طول نامت
محمد : الله الله .. ما تبي الا حنان امها .. ولمسة يد ابوها
علاء : عشلون عيل
اماني : هذي عيارة طالعه على ابوها
علاء : ههههههههههههههههههههههه
وعلى هذه الضحكات
الكل العايلات عاشو حياة حلوة وبعيدة عن المشاكل ..
كل واحد مع مرته وعياله واهله
حياتهم كانت عجيبة .. تمليها الحب والحنان والتفاهم .. تسودها الثقة والمحبة ..
هذي اهيا قصتي
عبرت فيها عن مشاعري وعن مجمتعي ..
عبرت فيها عن كلشي
لحظات ابجي مع بجي اماني
ولحظات اضحك مع علاء
لا يغركم تراني اغار من نورة بفرفشتها وضحكها وخبالها
ولا يغركم اني كنت اموت حزن لين اكتب عن يوسف
ثواني ولا اروع في شخصية رهام وحبها المجنون مع ابراهيم
ودقايق ولا احلى في حياة غادة وبيت عمها
طلات حلوة تطلها فاطمة والهام ومنى وانور
ومواقف عظيمة الى محمد وخالد
تعلمت من هالقصة ان نهاية الصبر الفرح والفرج
ومن صبر ظفر
ومهما غاب عزيز علينا .. نشوف اعزاءءء يملون دنيتنا
الحياة ما تحلى الا بحزنها .. وما نعرف طعمها الا لين نذوق الشقى
هالقصة عبرت عن افكاري
اللي تميت سنة كـاملة وانا اجمعها عشان اوصلها الى فكر القارىء
يئست في بعض المواقف .. وقلت خلاص ما راح اكملها
بس دعم من اصدقائي ودعم من عزيزين علي .. كملتها وكاهي بين ايدكم
يمكن الكثير يسألني عن تسمية القصة بأنين الروح ..
سميتها بأنين الروح حبا وذكرى في يوسف ..
الكل احتار وما عجبه العنوان
لكن يوم قرو ودورو عن يوسف .. شافو ان القصة تستحق انها تتسمى بلحظة من لحظاته ..
ــــــــــــــــــــــــــــــ
كانت معاكم " أنين الروح "
وهذي اهيا


خـــــــــــــــــــــــــــاتمة القصة .........

×´¨) (¨`×
¸.•´¸.•´¨) (¨`•.¸`•.¸
(¸.•´ ( * أنين الروح* ) `•.¸)
(¨`•.¸`•.¸ ¸.•´¸.•´¨)
•.¸)

وأنتظر الردود .. :rufaiah223:

بَـ ح ـرُ الأمَـل
09-01-2009, 08:03 PM
صار ليي .. من نزلت الجزء الجديد ..
من بداية السنة ..
وما اجوف في ولا رد وااحد ..
مدري .. يمكن ما عجبتكم النهاية ..
والله ..
قولوا لي رايكم ..
مهما كان ..
عجبتكم والله لا ..
يهمني راايكم ..
:rufaiah222:


تحياتي ..
.. a7la ro0o7 ..

بَـ ح ـرُ الأمَـل
22-01-2009, 02:22 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركااته ..
لقد أحبطُ .. جدا ..
لآني لم .. أرى ..
ردا واحدا .. على موضوعي ..
لذا قررتُ .. أن لا أنزل .. اي موضوع أخر ..
لأني لا أرى تفاعلاً معي .. :rufaiah216:

واعذروني .. اذا قصرت .. في حقكم .. :rufaiah72::rufaiah72::rufaiah72:

تحيااتي ..
.. بنت الهواشم ..